أرشيف الوسم : مخيم اليرموك

الرئيس الأسد يتلقى تهنئة من بوتين على تحرير الحجر الأسود ومخيم اليرموك

دمشق: تلقى السيد الرئيس بشار الأسد اليوم تهنئة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين والقيادة الروسية باستعادة السيطرة على كامل العاصمة دمشق وريفها.
ونقل التهنئة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي حيث أكد الرئيس الأسد أن روسيا، قيادة وشعباً، هي شريكة في هذه الانتصارات التي لن تتوقف حتى القضاء على آخر إرهابي وتحرير ما تبقى من بؤر إرهابية.
وتم التشديد خلال اللقاء على أهمية وضع آليات لتطبيق نتائج قمة #سوتشي الأخيرة إن كان لجهة مواصلة مكافحة الإرهاب أو زيادة المشاركة الروسية في إعادة الإعمار أو كيفية العمل لتفعيل ودفع العملية السياسية.
وأشار الرئيس الأسد الى أن بعض الأطراف الدولية التي تعاني من الانفصال عن الواقع عندما يتعلق الأمر برؤيتها لما يجري في سورية تقف عائقاً أمام إحراز أي تقدم في المسار السياسي، داعياً هؤلاء الى التحلي بالحد الأدنى من الواقعية السياسية ووقف دعم الارهاب والانتقال الى العمل السياسي.
من جانبه قال لافرنتييف إن لقاء سوتشي الأخير وما تم بحثه خلاله أعطى قوة دفع جديدة للعلاقات بين البلدين ومختلف أشكال التعاون القائم بينهما، داعياً جميع الأطراف الدولية الراغبة حقيقة بدعم العملية السياسية الى استغلال التطورات الإيجابية التي تشهدها سورية، وسعي الحكومة السورية على دفع العملية السياسية، ودعم الوصول الى نتائج تنهي الحرب وتوقف سفك الدم السوري.

أهالي “مخيم اليرموك والحجر” يصدمون لحال منازلهم المحروقة

تعرضت منازل المدنيين في مخيم اليرموك جنوب دمشق لدمار وتخريب فضلاً عن حرق عدد كبير منها كانت مقرات لتنظيم “داعش” قبيل خروجهم من المخيم.
وتظهر الصور القادمة من جنوب دمشق الوضع الذي أمست عليه المنازل في مخيم اليرموك والحجر الأسود حيث قام إرهابيو داعش بحرق عدد كبير من المنازل لمنع بقاء آثار تكشف ارتباطهم بدول خارجية وهناك منازل لم يطلها الدمار، ورغم ذلك تم حرقها، لإلحاق أكبر ضرر بممتلكات المواطنين.
ولدى عودة بعض الأهالي بعد إتمام السيطرة على حيي مخيم اليرموك والحجر الأسود لتفقد منازلهم صدموا لما رأوا، حيث أن الدمار في المنطقة سيؤخر عودتهم لبيوتهم، لحين الانتهاء من إعادة ترميم البنى التحتية في الحيين.
يذكر أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أعلنت دمشق وريفها آمنة رسمياً من المسلحين والمظاهر المسلحة.

بعد إعلان دمشق آمنة كليا.. حزب الله يهنئ سوريا على انتصارات جيشها

دمشق: هنأ حزب الله السيد الرئيس بشار الأسد والحكومة السوية والشعب كافة بتحرير مدينة دمشق وريفها من الإرهاب وإعلانها آمنه بشكل كامل من المجموعات المسلحة.
حيث أصدر الحزب بياناً جاء فيه: “حزب الله يهنىء القيادة والشعب السوريين بالنصر وتحريرهم منطقتي الحجر الأسود ومخيم اليرموك من المجموعات المسلحة”.
وأشاد حزب الله بشجاعة وكفاءة ضباط وجنود الجيش السوري وحلفائه الذين صنعوا هذا الانتصار الجديد، والنصر التاريخي وهزمهم للمحموعات المسلحة كافة.
كما اعتبر حزب الله أن القضاء على تنظيم “داعش” في الحجر الأسود واليرموك انتصار جديد يحققه محور المقاومة.
الجدير بالذكر أن الجيش العربي السوري كان قد أعلن أول أمس تحرير منطقتي الحجر الأسود ومخيم اليرموك من المجموعات المسلحة، وبذلك تكون مدينة دمشق وريفها خالية بشكل كامل من الإرهاب وآمنة من كافة الجوانب.

سفير فلسطين: سوريا ستتولى أمر مخيم اليرموك وإعادة إعماره

دمشق: أكد السفير الفلسطينيي في سوريا أنور عبد الهادي، أن الدولة السورية بمؤسساتها كافة هي من سيتولى أمر مخيم اليرموك وإدارته عقب تطهيره من الإرهاب مثله مثل أي منطقة أو بقعة سورية أخرى، ودور الفصائل الفلسطينية كان بالمشاركة في طرد الإرهاب إلى جانب الجيش العربي السوري.
وأشار عبد الهادي إلى أن أمر إعادة إعمار المخيم ستتولاه الدولة السورية بالتعاون مع «أونروا»، كما يمكن أن تقوم منظمة التحرير الفلسطينية بدعوة دول مانحة، لتقديم التبرعات من أجل إعادة إعمار المخيم، وهذا الإجراء إن تم، فسيكون بالتنسيق مع الحكومة السورية.
وبالنسبة لموعد عودة سكان مخيم اليرموك إلى منازلهم، لفت عبد الهادي إلى أنه من المبكر الحديث عن عودة السكان، وهي لن تكون قريبة بطبيعة الحال، لأن المخيم بحاجة إلى إعادة تأهيل وإعادة إعمار، علماً أن المئات من اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في خارج سورية، يدون رغبتهم بالعودة إلى سورية فور استتباب الأمن في المخيم وغيره من المناطق السورية، بحسب تأكيده.

الجيش يغلق ملف اليرموك والحجر الأسود ويعلن دمشق وريفها خالية من الإرهاب

دمشق: أعلنت قيادة الجيش العربي السوري دمشق وما حولها وريفها وبلداته مناطق آمنة بعد تطهير منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك من الإرهاب بشكل كامل.
وقالت قيادة الجيش أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة والقوات الرديفة والحليفة تطهير منطقة الحجر الأسود ومحيطها بالكامل بعد القضاء على أعداد كبيرة من إرهابيي تنظيم داعش بعد سلسلة عمليات عسكرية مركزة ومتتابعة انتهت بإحكام السيطرة التامة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك وقبلها يلدا وببيلا وبيت سحم.
وأوضحت قيادة الجيش إن تطهير منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك يتوج تطهير جميع بلدات الغوطتين الغربية والشرقية تماما من رجس الإرهاب المسلح التكفيري بكل مسمياته وأشكاله وسحق تجمعاته التي كانت تنتشر في تلك المناطق.
ووصفت قيادة الجيش تطهير الغوطتين الغربية والشرقية من الإرهاب بأنه إنجاز مهم كونه أسفر عن القضاء التام على أشرس مكونات التنظيمات الإرهابية وإثبات قدرة جيشنا الباسل على الحسم الناجز في مواجهة الإرهاب الممنهج والمدعوم من قوى إقليمية ودولية.
وأشارت قيادة الجيش إلى ضمان أمن دمشق وريفها كاملا والقضاء على مصادر التهديد لملايين السكان وتحاول تعطيل دورة الحياة الطبيعية فضلا عن تهيئة البيئة المطلوبة لضمان القضاء على ما تبقى من إرهاب مسلح أينما وجد على الجغرافيا السورية.
وتابعت قيادة الجيش إنه بالتوازي مع إعلان دمشق وما حولها وريفها وبلداته مناطق آمنة بالكامل وعصية على الإرهاب ورعات تؤكد أن جيشنا الباسل اليوم أكثر قوة وأشد بأساً وتصميما على مطاردة ما تبقى من فلول الإرهاب وسحق تجمعاته أينما وجدت على امتداد تراب الوطن.
وختمت قيادة الجيش بالتأكيد على أن القضاء التام على الإرهاب قرار سوري صرف لا رجعة عنه مهما بلغت التضحيات وسيبقى الجيش العربي السوري عنوان الرجولة والبطولة والوطنية ولن تتوقف عجلة الحسم الميداني حتى يتم تطهير كل التراب السوري من رجس الإرهاب بغض النظر عن المحاولات اليائسة التي يلجأ إليها رعاته وداعموه لإطالة أمده.

هدوء في جنوب العاصمة.. ومصادر تؤكد إخراج الدواعش إلى البادية

دمشق: على حين بدا لافتاً حالة الهدوء النسبي التي شهدتها جبهة جنوب دمشق، عادت المصادر العسكرية الرسمية لتؤكد متابعة وحدات الجيش عملياتها ضد ما تبقى من فلول الإرهابيين في المساحة الضيقة المتبقية لهم أقصى شمال حي الحجر الأسود، لتبقى حالة الترقب سيدة اللحظة حتى ساعة إعداد هذا التقرير الإخباري.
وذكرت وكالة سانا أن وحدات الجيش تنفذ تكتيكات قتالية لتطهير ما تبقى من كتل سكنية وخنادق وأنفاق للإرهابيين وتدمير أوكارهم وتحصيناتهم، مؤكداً أنه لا صحة للتقارير التي تتحدث عن خروج إرهابيي داعش من منطقة الحجر الأسود وما ينشر حول ذلك من قبل بعض وسائل الإعلام غير صحيح.
الكلام الرسمي جاء كرد على ما روجت له مصادر إعلامية ومواقع على صفحات التواصل الاجتماعي وقالت إن جزءاً من إرهابيي «داعش» خرجوا من منطقة الحجر الأسود أمس، ونشرت صوراً وفيديوهات لما قالت إنه خروج لعناصر التنظيم الإرهابي وعائلاته.
وقالت «سانا» نقلا عن مصدر عسكري أن وحدات الاقتحام تلاحق الإرهابيين من شقة سكنية إلى أخرى ومن بناء إلى آخر، بعد تطويقهم في جزيرة سكنية ذات كثافة معمارية كبيرة في الوقت الذي يحاول فيه الإرهابيون استثمار تحصيناتهم التي اتخذوها في الأبنية السكنية والأنفاق والتمركز في الأبنية العالية، لاستخدام القناصات ضد مجموعات الاقتحام، مؤكدة أن بسالة رجال الجيش وخبرتهم وصفاتهم القتالية تحبط جميع الإجراءات والمحاولات التي يتخذها الإرهابيون لإعاقة تقدم الجيش لاستكمال تحرير الحجر الأسود من الإرهاب وصولا إلى إعلان الغوطة الغربية آمنة كليا.
وكانت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تحدثت عما سمته «اتفاقاً يجري تطبيقه حالياً جنوب دمشق»، وقالت إنها «عملية إعادة إحياء لاتفاق سابق» تم التوصل إليه بين الروس وداعش، لكن «غلاة التنظيم» رفضوه قبل شهر.
تأكيدات أو نفي أنباء استسلام وخروج «داعش» من منطقة جنوب دمشق، والهدوء النسبي الذي ساد المنطقة طوال أمس، وازاه الحديث عن إخراج إرهابيي داعش من مخيم اليرموك والحجر الأسود باتجاه البادية في المنطقة الشرقية.

معركة الجنوب تتوقف.. اتفاق لإخراج مسلحي الحجر الأسود ومخيم اليرموك

دمشق: علم موقع أخبار سوريا والعالم من مصدر ميداني أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي لوقف اطلاق النار بين الجيش العربي السوري والمجموعات المسلحة في الحجر الاسود ومخيم اليرموك جنوب دمشق.
وقال المصدر أنه بموجب الاتفاق بدأ وقف إطلاق النار عند الساعة الثانية عشرا من ظهر اليوم وسيستمر الى الساعة الخامسة صباحا من يوم غد الاحد حيث تبدأ بعدها المجموعات المسلحة بالانسحاب الكامل من الحجر الاسود ومخيم اليرموك.
ولم يحدد المصدر الجهة التي سيتم نقل المسلحين إليها مرجحا في الوقت نفسه أن تكون البادية الشرقية هي هذه الجهة لاسيما وأن الممجموعات المسلحة تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

ويأتي ذلك بعد أن سيطر الجيش جنوب دمشق، على المزيد من الكتل والأبنية السكنية في أقصى شمال غرب الحي وشماله بالتوازي مع ضربات جوية ورمايات مدفعية طالت تحصيناتهم ونقاط تمركزهم.
ووسع الجيش خلال الأيام القليلة الماضية نطاق سيطرته في الحجر الأسود وتمكن من الوصول إلى تقاطع حي الجزيرة بعد تأمين مبنى الناحية وشركة الكهرباء، والتثبيت في نقاط جديدة في الأبنية بشارع دير ياسين بالأطراف الشمالية الغربية للحي.

“مفخخة” في شارع الـ”15″.. والجيش يحشر داعش في 70% من مخيم اليرموك

دمشق: تستمر معركة جنوب دمشق في مخيم اليرموك والحجر الأسود لليوم الـ29 على التوالي، بعد تمكن الجيش السوري من السيطرة على 90 بالمئة من الحجر الأسود وحصر “داعش” في 70 بالمئة من مخيم اليرموك.
وأفاد مصدر عسكري، بأن الجيش السوري وبعد التقدم الذي أحرزه أمس، يتابع سيره في عدة محاور في الحجر الأسود ومخيم اليرموك وسط قصف صاروخي ومدفعي‏ يدمر ما تبقى من تحصينات المسلحين وآلياتهم.
وبين المصدر أن الجيش عثر على شبكة أنفاق ومشافي ميدانية وسجون ومعمل لصناعة المفخخات والعبوات متفجرة ومستودعات الأسلحة والألغام داخل مستودعات لمسلحي “داعش” في منطقة صعيد الحجر الأسود والجزيرة، من ضمنها “مركز التطوير التربوي” شمال الحجر الأسود.
وبدأ عناصر تنظيم “داعش”، باللجوء إلى استخدام الانتحارين، حيثُ أقدم أحدهم على تفجير نفسه أول أمس في شارع الـ15 مما أدى إلى استشهاد عسكريين بالمخيم وفق ما كشف المصدر.
بعد هذه العملية، سارع الجيش السوري لربط جأشه واستخدام تكتيك رد الفعل بالمدفعيات وسلاح الجو ما مكنه من بسط السيطرة أمس بشكل شبه كامل عل الحجر الأسود وحصار “داعش” في المخيم.
يذكر أن مخيم اليرموك دخل على خط الأزمة السورية في شهر كانون الأول من عام 2012، وسيطر عليه “داعش” في 2013، ومنع عن الأهالي معظم المواد الغذائية والمحروقات والأدوية والمستلزمات الطبية إلى، ما تسبب بوفاة عدد من المدنيين.

الجيش يحرر 90% من الحجر الأسود ويحشر داعش في مخيم اليرموك

دمشق: سيطر الجيش العربي السوري على أكثر من 90% من حي الحجر الأسود جنوب دمشق، وسطط انهيار كبير بصفوف مسلحي تنظيم “داعش”.
ولفتت مصادر ميدانية إلى أن الجيش السوري حالياً يعمل على تأمين أطراف حي الحجر الأسود من القناصين المنتشرين على أطرافه، والذين يتّخذون من الأبنية المتاخمة لحي مخيم اليرموك مرابض لهم في.
يذكر أن المسلحين الموجودين في “المخيم والحجر” استهدفوا ظهر أمس وسط العاصمة دمشق، وتحديداً منطقة المرجة ما أسفر عن استشهاد مدنيان وإصابة 20 آخرين.

الجيش يتجاوز مفخخات “داعش” وانتحارييه ويخرق تحصيناته في “اليرموك”

دمشق: مع دخول معارك جنوب دمشق يومها الثامن والعشرين في مخيم اليرموك والحجر الأسود تمكن الجيش العربي السوري من إحراز تقدم جديد رغم المفخخات التي تعترض طريقه والقناصين والانتحاريين الذين يرسلهم “داعش”.
وأفاد مصدر ميداني بأن الجيش وبخطة محكمة تمكن أمس من تجاوز مفخخات “داعش” وقناصيه وإحداث خرقين هامين في مخيم اليرموك، فمن مدخل المخيم الشمالي سيطرعلى كامل شارع الـ ٣٠ وبدأ بالتوغل بالأحياء والأزقة المطلة على شارع الـ ٣٠ الرئيسي والسيطرة على عدة حارات وكتل أبنية هامة كمدرسة الأنروا (تلحوم ـ يبنا ) ومدرسة أسد بن الفرات ومبنى دائرة التمويل الصغير وبناء الكوسكو مارت، فهذا الخرق الهام أدى لسقوط شارع ١٥ غرب اليرموك نارياً لتشمل السيطرة النارية كامل احياء غرب اليرموك.
ومن الجنوب شرقي لمخيم اليرموك استطاع الجيش السوري تحقيق خرق آخر بعد فتحه محور جديد انطلاقاً من محاور جبهة بلدة يلدا بعد استسلام مسلحيها واستلام نقاطهم حيث بدأ التقدم باتجاه مايعرف معبر العروبة والسيطرة على المشفى اليباني وثانوية البعث للبنين وبناء المركز الثقافي والمدينة الرياضية لتطال سيطرته النارية دوار فلسطين الرئيسي وسوق العروبة وامتداد شارع الـ ٣٠.
أما على جبهة الحجر الأسود، سقطت خطوط الدفاع الأولى لمسلحي “داعش” في منطقة الأعلاف وشطر الجيش السوري أحياء الحجر لقسمين شمالي وجنوبي بعد إتمام السيطرة على كامل الجزء الجنوبي بالإضافة إلى السيطرة على ٩٠ ٪ من حي الزين وبدء التقدم من محاور غرب الحجر بعد أن وصل الجيش إلى دوار الجزيرة وسيطر على عدة كتل بناء بمحيطه.
فيما أعلن الإعلام الحربي السيطرة على دوار الروس أو مايعرف بدوار “أبو هايل” وبناء ناحية الحجر وشركة الكهرباء ومقبرة الشهداء في نهاية شارع اليرموك الرئيسي لتصبح سيطرة الجيش ميدانياً على أغلب شوارع الحجر الرئيسية وسقوط ماتبقى من أحيائه وأزقته نارياً.