أرشيف الوسم : سوريا

وزير الخارجية اللبناني :سنشارك بإعمار سوريا

خلال حضوره مادبة الغداء التي اقامتها على شرفه بلدية زحلة وشارك فيها عدد من رؤساء بلديات قرى قضاء زحلة، كشف وزير الخارجية جبران باسيل خلال كلمة له عن رزمة مشاريع وطنية انمائية ومشاريع خاصة في مدينة زحلة وبلدات اخرى، منها مشاريع صرف صحي ومشاريع مياه وسكك الحديد والطريق الذي يربط منطقة بعبدات بزحلة، مشيرا الى أن من المشاريع الخاصة لمدينة زحلة مشروع بناء السد في اعالي المدينة ومشاريع متنوعة على بلدية زحلة وبلديات الجوار ان تتعاون مع المجلس النيابي الجديد والحكومات المقبلة لتنفيذها.

وأضاف: “أما المشاريع الوطنية فتنفيذها هو رهن بالظروف والتمويل الذي ناقشنا جزءا منه خلال زيارتنا الاخيرة مع الرئيس ميشال عون الى دولة الكويت لكن كلها مشاريع استراتيجية تحتاج الى بعض الوقت لتنفيذها”، مؤكدا أن لبنان سيشارك في عملية اعمار سوريا وشكر الله لأننا “لم نكون أدوات في تخريبها”.

الاتحاد الأوروبي يعلن استعداده لعقد مؤتمر حول سوريا

أعلنت المفوضية العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي عن استعدادها لعقد مؤتمر دولي جديد حول سوريا.

ووفق ما ذكرت رئيسة المفوضية، فيديريكا موغيريني، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة البلغارية، الخميس 15 شباط، فإن دول الاتحاد الأوروبي تخطط لمؤتمر دولي في بروكسل، من شأنه بحث مستقبل سوريا، من الناحية الإنسانية “قبل كل شيء”.

وكانت موغيريني عقدت اجتماعًا، أمس، مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، أشارت خلاله إلى سوء الأوضاع الإنسانية في سوريا.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر سبل تقديم المساعدات الإنسانية للسوريين في الداخل، خاصة في المناطق المحاصرة وتلك التي تشهد نزاعات مستمرة، بالإضافة إلى زيادة الدعم المقدم للاجئين السوريين في لبنان والأردن وتركيا.

وبحسب ما ذكرت المفوضة العليا للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فإنها ناقشت إمكانية عقد المؤتمر مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على هامش مؤتمر إعادة إعمار العراق في الكويت، قبل يومين.

وأضافت أن غوتيريش وافق على عقد المؤتمر في بروكسل برئاسة الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وسبق أن عقد الاتحاد الأوروبي، في نيسان 2017، مؤتمرًا حول سوريا في بروكسل، وبحضور 70 دولة ومنظمة ومؤسسة مالية، تم من خلاله جمع ستة مليارات يورو لمساعدة السوريين.

كما ناقش المؤتمر مسألة استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، وبحث عملية الانتقال السياسي، وسط إدانة واضحة للنظام السوري.

إلا أنه لم تتمخض عنه نتائج فاعلة على الصعيد السياسي سوى الدعم المقدم للاجئين.

سوريا تحذر: سنقاوم مخطط واشنطن وأنقرة بنشر قواتهما في منبج

أبلغ السيد الرئيس بشار الاسد رسائل عبر نظيره الروسي فلاديمير بوتين الى تركيا واميركا بأن الجيش العربي السوري يرفض اقامة نقاط مشتركة على الاراضي السورية بين الجيش الاميركي والجيش التركي، سواء في مدينة منبج او غيرها.

وذكرت مصادر موثوقة ان الجيش العربي السوري مع حلفائه من حزب الله ومستشارين ايرانيين وقوات عراقية ستقاوم هذا المخطط الاميركي التركي مؤكدة أن سوريا تعتبر ذلك احتلالا كاملا وقحاً على الاراضي السورية.

الديار

مسودة قرار جديد لمجلس الأمن حول هدنة في سوريا لمدة 30 يوما

نيويورك: اقترحت الكويت والسويد تعديلات على مسودة مشروع قرار لمجلس الأمن حول وقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً في سورية، تتيح للجيش السوري استهداف مسلحي “النصرة” و”داعش” في إدلب.
ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن مصدر مطلع في مجلس الأمن، أن التعديلات التي تقدمت بها الدولتان تسمح للجيش السوري باستهداف مسلحي تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” المتواجدين في إدلب شمالي سورية، على أن يتم بحث مسودة القرار في مجلس الأمن خلال الأسبوع القادم.
وكانت الكويت والسويد قد طرحتا على مجلس الأمن مشروع قرار يطالب بإعلان هدنة لمدة 30 يوماً في سورية بما يتيح وصول المساعدات الإنسانية، وإنهاء حصار الغوطة الشرقية ومخيم اليرموك في ريف دمشق، وبلدتي الفوعة وكفريا في محافظة إدلب.
هذا الطرح، حظي بتأييد روسي عبّر عنه مندوب موسكو لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، الذي أكد التزام بلاده بوقف إطلاق النار في سورية، مشيراً إلى أن الاشتباكات الدائرة هناك تتم بين الجيش السوري والمسلحين.

سوريا تنتقد مواقف المفوض السامي لحقوق الإنسان في جنيف

جنيف: أكدت البعثة الدائمة للجمهورية العربية السورية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف استمرار المفوض السامي لحقوق الانسان في جنيف وموظفيه بتحريف الحقائق حول ما يجري في سورية خدمة للدوائر المعادية لها ما يجعل منه رهينة لبيانات مضللة وشاهد زور وشريكا في توفير الغطاء السياسي للعدوان على سورية ولجرائم المجموعات الإرهابية وداعميها.
وقالت البعثة في بيان: مرة جديدة يتناول المفوض السامي لحقوق الإنسان في بياناته التطورات التي تشهدها سورية بطريقة تحفل بالمغالطات وبالتلاعب بالتوصيفات السياسية والقانونية وتعكس انتقائية واستهتاراً غير مسؤءول بمبادىء الحياد والنزاهة المفترض أن تتسم بها تقارير الأمم المتحدة وبياناتها.
وأشارت البعثة إلى أن البيان الأخير الصادر في العاشر من شباط الجاري هو المثال الاحدث في سلسلة المواقف التحريضية المنفصلة عن الواقع الصادرة عن مكتب المفوض وهي مواقف اقل ما يقال فيها انها تتجاوز ولايته وتتواطأ في توقيتها ومضمونها مع السياسات العدوانية التي تنتهجها مجموعة دول اتخذت من الحرب على الدولة السورية ومن استهداف نظامها السياسي الوطني هدفا معلنا لها غير عابئة بقواعد القانون الدولي وبميثاق الأمم المتحدة القائم على احترام سيادة الدول والامتناع عن التدخل في شؤونها الداخلية وعن القيام باي عمل يهدد وحدتها وسلامة اراضيها.
وأوضحت البعثة أن التجاهل المريب الذي تتسم به بيانات المفوض السامي لاستمرار الدول المعروفة بالتواطؤء مع الارهاب في سورية وبتقديم الدعم المباشر والمعلن له واستمرار تجاهله للاعتداءات الأمريكية والتركية والإسرائيلية المستمرة على السيادة السورية والاراضي السورية والتي سقط نتيجة لها مئات الابرياء وهي اعتداءات تزامنت مع صدور البيان الاخير يدفعنا للتساؤل عن دوافعه وعن ماهية التحرك الدولي الذي يتحدث المفوض السامي عنه.
وتابعت البعثة كما أن تركيز البيان بشكل انتقائي على انتقاد العمليات العسكرية التي تستهدف تنظيم “جبهة النصرة” المصنف ككيان إرهابي من قبل مجلس الأمن وحلفائه وانكاره لحق الدولة السورية ولمسؤولياتها في الدفاع عن مواطنيها من الارهاب الذي يستهدفها واستخفافه بخطورة الجرائم اليومية التي تطال المواطنين السوريين في مدينة دمشق وغيرها نتيجة القذائف الصاروخية التي تستهدف الاحياء السكنية والمدارس والأسواق والبعثات الدبلوماسية وتهدف لممارسة القتل ونشر الذعر بين السكان يدفعنا للتساؤل عن الغايات والاهداف التي يتوخاها المفوض السامي في بيانه.
وقالت البعثة من المثير للاستغراب والعجب ان المفوض السامي يزعم امتلاك تقارير موثقة حول الاعداد الدقيقة لضحايا العمليات العسكرية في مناطق وجود الجماعات الارهابية المسلحة حيث لا وجود للامم المتحدة فيما تمتنع التقارير الواردة اليه عن توثيق 885 قذيفة صاروخية وقذيفة هاون أدت إلى استشهاد 44 مدنياً واصابة 158 اخرين في الفترة من 22 كانون الثاني إلى 12 شباط الجاري نتيجة القصف العشوائي اليومي على مدينة دمشق حيث توجد مكاتب الامم المتحدة ومختلف الوكالات والمنظمات التابعة لها.
وأضافت البعثة إن تجاهل العدوان الامريكي الذي تسبب بمقتل آلاف المدنيين وقاد إلى تدمير كامل لمدينة الرقة وتحويل سكانها الى نازحين داخل مخيمات عشوائية بائسة بذريعة مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي وتجاهل المجازر والجرائم اليومية التي يرتكبها “التحالف الامريكي” المارق على الشرعية الدولية سعيا لاطالة امد الازمة وعرقلة الحل السياسي وفرض الإملاءات الهادفة لانكار الحق الحصري للشعب السوري بتقرير مستقبل بلده وتجاهل العدوان العسكري التركي المستمر منذ نحو الشهر على منطقة عفرين السورية الذي يستهدف الاحياء السكنية والبنى التحتية والمشافي والمواقع الاثرية المصنفة على قوائم اليونسكو والذي أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين هناك نتيجة القصف الجوي والصاروخي والمدفعي التركي اليومي على المنطقة لا يتسق مع دموع التماسيح التي يذرفها المفوض السامي وموظفوه على حياة السوريين وعلى حقوقهم الاساسية وفي مقدمتها حقهم بالحياة التي يتم انتهاكها من قبل التنظيمات الارهابية والدول الداعمة لها ومن خلال الإجراءات القسرية الاحادية غير القانونية التي يستمر المفوض السامي في تجاهل الحديث عنها رغم قرارات مجلس حقوق الانسان المتتالية بشأنها.
وأكدت البعثة في ختام بيانها إن استمرار المفوض السامي وموظفيه من محرفي الحقائق الذين لا يقدمون خدماتهم سوى للدوائر المعادية لسورية وللدول النامية في تبني مواقف عدائية بطريقة انتقائية ومنحازة وغير نزيهة في توقيتها ومضمونها واستمراره في تبني مزاعم وأكاذيب تطلقها اطراف معادية للحكومة السورية لأسباب ليست بخافية على احد واستمراره بتجاهل المعلومات الموثقة التي تقدمها الحكومة السورية يجعل منه رهينة لبيانات مضللة وشاهد زور على ما يجري في سورية وشريكاً في توفير الغطاء السياسي للعدوان على سورية ولجرائم المجموعات الارهابية وداعميها.

بالصورة: تمزيق مدفع الدبابة التركية ليوبارد في سوريا

تناقلت مواقع الإنترنت صورة للدبابة التركية “ليوبارد”، التي أصيبت بأضرار فادحة في سوريا، حيث تم تمزيق مدفع الدبابة.

ظهرت على موقع “تويتر” صورة دبابة مع جزء مكسور من المدفع. ولم تذكر الظروف التي أدت إلى تمزيق المدفع.

وعلق أحد المستخدمين على صورة الدبابة: “يبدو أن الدبابة الألمانية “ليوبارد” غير كافية للحرب في سوريا”.

وأشار المستخدمون أن هذه الدبابة، التي صنعت لحرب الدبابات مع المركبات المدرعة الروسية، لا تجدي نفعا في معارك المدينة، خاصة أن “ليوبارد” يملك حماية ضعيفة من الصواريخ.

وقال أحدهم إن المدفع لم ينظف جيدا ما أدى إلى تمزقه.

ومن الجدير بالذكر أن فيديو آخر لتدمير دبابة “ليوبارد” من قبل الأكراد في سوريا، ظهر على شبكة الإنترنت في وقت سابق.

مندوب روسيا بالأمم المتحدة:يجب احترام سيادة سوريا وحق شعبها بتقرير مستقبله

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، في كلمة له خلال جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، أن “مؤتمر سوتشي للحوار خطوة نحو الأمن وتحقيق الاستقرار في سوريا وشهد تمثيلاً كبيراً”، مشيراً الى ان “روسيا ستواصل دعم المحادثات السورية في جنيف”.

وذكر نيبينزيا أن ” السوريين يجب أن يصيغوا دستورهم ومستقبلهم بدون أي إملاء من الخارج”، معرباً عن “اسفة لمواقف بعض الدول التي تقول انه لم يحصل تمكين للشعب السوري في مؤتمر سوتشي”.

كما شدد على “أهمية احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها وحق الشعب السوري في تقرير مستقبله”.

لا شيء يحدث بسوريا دون علم روسيا.. فهل سمحت بإسقاط الطائرة الإسرائيلية

منحت روسيا الضوء الأخضر للنظام السوري لإسقاط الطائرة الإسرائيلية، هذا ما تحدث به المحلل الإستراتيجي الروسي فاتشسيلاف ماتزوف أمس السبت لـ “لجزيرة”، وتلاه محللون إيرانيون وإسرائيليون ذهبوا لذات النتيجة.

وخلص ماتزوف أن موسكو استخدمت إسقاط الطائرة الإسرائيلية كصندوق بريد وجهت من خلاله رسالة للولايات المتحدة التي قال إنها غيرت قواعد اللعبة في سوريا، عبر تمريرها صواريخ مضادة للطائرات لمن وصفهم “الإرهابيين” الذين تمكنوا من إسقاط طائرة سوخوي 25 فوق إدلب الأسبوع الماضي.

وزاد المحلل الروسي بأن موسكو منزعجة من الغارة الأميركية على “الحشد الشعبي السوري” في دير الزور قبل أيام والذي أسقط نحو مئة قتيل، مشيرا إلى معلومات غير رسمية عن وجود جنود روس بين القتلى.

وبرأيه فإن “روسيا منحت إسرائيل الضوء الأخضر لتنفيذ غارات داخل سوريا خلال الأعوام الماضية” وبعثت برسالة مفادها أن هذه المعادلة تغيرت.”

معادلات جديدة

والحديث عن المعادلات التي تغيرت تأريخا من حادث إسقاط طائرة أف 16 الإسرائيلية، ورد أمس السبت على لسان مسؤولين إيرانيين وسوريين.

الخبير الإيراني في القضايا الإقليمية حسين ريوران أيد في حديث لـ “الجزيرة” ما ذهب إليه المتحدث الروسي، وقال إن طهران أكدت أن من أسقط الطائرة الإسرائيلية هو النظام السوري، إلا أنه “لا يمكن القول إن النظام أرسل هذه الرسالة دون التنسيق مع إيران، وإن الاثنين لا يمكن أن يقوما بذلك دون التنسيق مع روسيا”.

ورأى أن روسيا أرادت تغيير التفاهمات القديمة بينها وبين إسرائيل، عبر توجيه رسالة قوية في إطار فرض معادلات وتفاهمات جديدة.

وتابع “إسرائيل حاولت أن تملي إرادتها خلال السنوات الماضية على سوريا، خاصة في المنطقة الجنوبية، وما تغير أن هذه المعادلة انتهت، وإيران تدعم النظام السوري في تغيير هذه المعادلة لوقف الاستباحة الإسرائيلية لأجواء بلاده”.

القرار بيد بوتين

محللون إسرائيليون أشاروا إلى قناعة تل أبيب بأن لا شيء يحدث في سوريا من دون علم حليفتها روسيا، وهنا تحدث المحلل السياسي الإسرائيلي الحنان ميلر عن أن نتنياهو سارع للاتصال بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمنع التصعيد “لأن إسرائيل تعلم أن من يمتلك القرارات الإستراتيجية في سوريا هو بوتين”.

ولا يخفي ميلر أن إسرائيل وضعت خطوطا حمراء واضحة في سوريا، وقال للجزيرة “التموضع الإيراني على الحدود الإسرائيلية هو الأخطر بالنسبة لإسرائيل، التي أعلنت خطوطها الحمراء المتمثلة في منع الوجود الإيراني على حدودها الشمالية، ومنع تمرير الأسلحة الإستراتيجية لحزب الله في لبنان”.

لكن المحلل الإسرائيلي اعتبر إسقاط الطائرة الإسرائيلية وإرسال الطائرة بدون طيار الإيرانية كانا “اختبارا لهذه الخطوط الحمراء” التي قال إن شغل إسرائيل الشاغل سيكون تثبيتها عبر اتصالات بوتين ونتنياهو.

ووسط البحث عن الخطوط الحمراء والأضواء الخضراء فيما جرى في جنوب سوريا وشمال إسرائيل السبت، يرى المحلل العسكري رياض كريشان أن السؤال الذي يحتاج للإجابة يتمثل في نوع الصاروخ الذي أسقط الطائرة الإسرائيلية.

(الجزيرة)

روسيا تقرر شنّ أعنف حرب من جديد في سوريا

كتب شارل ايوب : يبدو ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي ارسل اكثر من 140 طائرة الى سوريا وقام بعمليات حربية لم يسبق لها مثيل ذلك ان الطائرات الروسية كانت تقوم بـ 2000 غارة في الشهر وهو اعلى نسبة شهدتها الحروب الكبرى. واستطاع الرئيس الروسي بوتين قلب موازين القوى واعادة تثبيت نظام الرئيس السوري بشار الاسد ونقل سيطرة النظام السوري من مساحة 17 في المئة الى 66 في المئة من الاراضي السورية، كما ان الجيش الروسي من خلال دعمه للجيش العربي السوري بالتعاون مع حزب الله والتعاون مع القوات الايرانية، اضافة الى قوى مساندة الى النظام السوري قلبوا الموازين وادوا الى شبه تصفية المنظمات التكفيرية التي ارسلتها السعودية وقطر وزادت عن 180 الف مقاتل تكفيري دخلوا الى سوريا عبر الحدود التركية مع كامل اسلحتهم وتمويلهم بغطاء اميركي ورغبة اسرائيلية.

واجتاح هؤلاء التكفيريون كامل مناطق الحدود من تركيا وصولا الى ريف حماه، لكن بعد القصف الجوي للطيران الروسي الحربي بغارات كما قلنا وصلت الى 2000 غارة في الشهر، واستعمال طائرات سوخوي 25 و27 و35 ادى الى تدمير مواقع التكفيريين وبدأ الجيش العربي السوري بالتقدم من دمشق بدعم خاصة من حزب الله وقوات ايرانية لكن الجهد الاساسي كان للجيش العربي السوري وحزب الله واستطاعوا فتح طريق دمشق الى الساحل عبر حمص وانهاء مشكلة حي الوعر والتكفيريين في مدينة حمص ثم الانتقال الى بقية المحافظات حتى استطاع الجيش الروسي عبر دعمه للجيش العربي السوري والقوات الحليفة له من ايصالهم الى دير الزور وريف ادلب تماما على حدود تركيا اضافة الى ريف حلب ثم تحرير مدينة حلب التي احتلها تنظيم داعش منذ عام 2013 وحتى سنة 2016 لمدة 3 سنوات، وكان اخراج تنظيم داعش وجبهة النصرة من ثاني مدن سوريا او العاصمة الثانية لسوريا وهي حلب هو اكبر انتصار في تاريخ الحرب السورية ضد التكفيريين. والقوى المدعومة من السعودية بالمال والسلاح والمدعومة ايضا من قطر واميركا، كذلك كانت مدعومة من تركيا عبر تأمين خطوط تموين الذخيرة والمدفعية والصواريخ لهذه القوات التكفيرية.

الرئيس الروسي بوتين الذي حقق هذا الانتصار ثم زار مطار حميمم واعلن ان الحرب انتهت وحققنا الانتصار وان البقية الباقية من التنظيمات التكفيرية ستبقى 60 طائرة روسية تساند الجيش العربي السوري مع القوى المؤيدة له وتقوم بانهاء هذه البقع التي تتواجد فيها قوات تكفيرية.

لكن الرئيس بوتين اصيب بضربتين بعد ان كان قد اعلن ان الانتصار العسكري في سوريا سيقوم بتحويله الى انتصار سياسي من خلال عقد مؤتمر في روسيا كي يستثمر الرئيس الروسي بوتين الانتصار العسكري الكبير في سوريا الى انتصار سياسي ينهي الحرب في سوريا ويؤدي الى تثبيت النظام، نظام الرئيس بشار الاسد مع مشاركة المعارضة السورية في الحكومة ومراكز المسؤولية واقرار البنود الاربعة للقرار الصادر عن مجلس الامن وهي :

1 – تشكيل هيئة دستورية انتقالية برئاسة الرئيس بشار الاسد

2 – وضع دستور لسوريا الجديدة على قاعدة مجتمع مدني وان النظام برلماني والدستور يمنح الحرية الى الشعب السوري باعطاء رأيه وينتقل النظام من نظام رئاسي ومخابرات الى نظام برلماني وحكومة مع عدم تدخل المخابرات في شؤون المواطنين السوريين، بل يختصر الامر على المحاكم السورية المدنية والجهات المدنية.

3 – اجراء انتخابات برلمانية لانتخاب مجلس نواب جديد، ثم اجراء انتخابات رئاسية لاختيار رئيس لجمهورية سوريا من خلال استفتاء شعبي لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد، على ان يتم ذلك باشراف 5 الاف ضابط وضباط صف وجنود في مراقبة الانتخابات النيابية والرئاسية تحت اشراف الامم المتحدة كي تأتي النتائج شفافة وواضحة ويختار الشعب السوري مجلس النواب الجديد ورئيس الجمهورية الجديد.

4 – يتم تشكيل الحكومة الجديدة وفق عدد الكتل النيابية في المجلس النيابي ويتمثل نظام الرئيس بشار الاسد والمعارضة وفق عدد النواب الذين نالوها في الانتخابات النيابية الحرة التي جرت باشراف الامم المتحدة ولا يستطيع احد نقض نتائج الانتخابات لانها ستكون تحت اشراف الامم المتحدة كذلك سيشرف مراقبو الامم المتحدة على كامل عمليات الانتخابات والانتشار في القرى والبلدات لضمان عدم تدخل المخابرات السورية، كذلك اثناء فرز الاصوات وصدور النتائج كاملة. وعلى هذا الاساس تتشكل الحكومة وفق تمثيل عدد نواب النظام ووفق عدد نواب المعارضة. لكن الدستور السوري الجديد لا يعطي الحق الى رئيس الجمهورية بتعيين رؤساء فروع المخابرات في سوريا بل يقوم وزير الدفاع بتعيين رئيس المخابرات العسكرية في الجيش ورئيس المخابرات الجوية ويختصر عملهم على مراقبة الجيش السوري وسلاح جوه والبحرية وغيرها. كذلك يقوم فرع الامن العسكري بمراقبة الضباط والجنود في سلاح البر من مدرعات ومدفعية والوية برية وقوات خاصة. ولا يتم توقيف مواطنين مدنيين لدى اجهزة المخابرات العسكرية. اما تعيين رئيس المخابرات السياسية ورئيس جهاز امن الدولة فيقوم بتعيينهم وزير الداخلية وهذا التعيين يجب ان يأخذ اكثرية عدد النصف زائد واحد في مجلس الوزراء، ويتم رفعه الى رئيس الجمهورية للتوقيع عليه .

الرئيس بوتين اعتبر ان عليه بعد تسجيل انتصارات عسكرية في سوريا تحويل الانتصار العسكري الى سياسي لكنه فشل في ذلك فدعا الى مؤتمر في سوتشي ودعا كافة المعارضة حتى المسلحة الى سوتشي في روسيا، لكن الولايات المتحدة والسعودية دخلت على الخط وقامت بتعطيل اشتراك المعارضة المسلحة وهكذا فشل مؤتمر سوتشي الروسي الذي دعا اليه الرئيس الروسي بوتين. ويومها قال الرئيس الروسي بوتين ستدفع المعارضة المسلحة ثمنا غاليا لرفضها الاشتراك في مؤتمر مدينة سوتشي في القوقاز في روسيا.

 

موقف الرئيس بوتين والوضع في سوريا

عندما فشل الرئيس بوتين في تحويل الانتصار العسكري الى انتصار سياسي بسبب تدخل الولايات المتحدة والسعودية واسرائيل انما التدخل الكبير كان اميركي – سعودي، حيث جمعت السعودية 11 فصيلا تكفيريا وقامت بتوحيدهم في جيش واحد، وانشاء غرفة عمليات كبيرة لهم في مدينة سراقب في محافظة ادلب، والبدء بتسليمهم اسلحة وتمويلهم ودفع رواتب كل المقاتلين التكفيريين.

واذا كان الرئيس بوتين قد اعتبر اسقاط الطائرة الروسية منذ 5 سنوات بصاروخ اطلقتها طائرة تركية على الطائرة الروسية امرا خطيرا لن يسكت عنه ووضع شرطين، اعتذار الرئيس التركي علنا من روسيا وثانيا تسليم المقاتل من الشيشان الذي كان يطلق الرصاص على الطيار الروسي وهو يهبط بالمظلة في الاراضي التركية.

وعندها امتنعت تركيا عن الاعتذار فقامت روسيا باجراءات عقوبات مشددة وهدد الرئيس الروسي بوتين بضرب صواريخ بعيدة المدى من جزيرة القرم على البحر الاسود ضد مدينة اسطنبول ويومها استحق الجيش التركي هذا الخطر وابلغ واشنطن خطر اطلاق صواريخ بعيدة المدى روسية على اسطنبول ومدى الضرر الذي سيصيب اهم مدينة كبرى هي اكبر من العاصمة وهي اسطنبول. فقالت الولايات المتحدة انها تجري اتصالات مع روسيا لكنها لم تجد الا اصرار من الرئيس بوتين على ضرب اسطنبول. وعندها قام الرئيس التركي بالاعتذار من روسيا على اسقاط الطائرة. كما قام بتسليم المقاتل من الشيشان الذي قتل الطيار الروسي اثناء هبوطه بالمظلة واطلاق النار عليه، وقام الرئيس بوتين بتحويله الى محكمة ميدانية عسكرية التي قامت باعدامه في الساحة الرئيسية في مدينة غروزني عاصمة الشيشان واعتبر الرئيس بوتين انه اعاد الاعتبار لسلاح جوه وهيبة الجيش الروسي.

لكن بالامس، اصيب الرئيس الروسي بضربة جديدة معنوية وعسكرية عندما ظهر صاروخ اميركي من نوع ستينغر مع قوات تكفيرية تابعة الى جبهة النصرة التي اطلقت الصاروخ على الطائرة الروسية من طراز سوخوي 25 وادت الى اسقاطها ومقتل الطيار بعد ان هبط على الارض وقاوم التكفيريين لكنهم قتلوه.

فحصل الرئيس بوتين على جثة الطيار خلال 48 ساعة ومنحه اعلى وسام في روسيا وسام بطل روسيا الاتحادية.

ثم طلب من تركيا ان تعمل على تسليم اجزاء الطائرة الروسية المحطمة كي يستلمها سلاح الجو الروسي ويدرس كيفية اصابة الطائرة بالصاروخ.

وهنا علم الرئيس الروسي بوتين ان اميركا والسعودية هما الجهتان التي سلمت صواريخ ستينغر من جديد وضربت الانتصار العسكري الروسي الكبير في روسيا واصيب الرئيس بوتين بضربتين الضربة الاولى فشل المؤتمر السياسي في مدينة سوتشي في روسيا واسقاط طائرة حربية روسية في ريف ادلب.

فقام الرئيس الروسي بوتين بقصف مدمر على ريف ادلب عبر استعماله طائرات استراتيجية من طراز يو 22 التي تحمل القنابل من زنة 2 طن، ودمرت كامل منطقة اطلاق الصاروخ مع حوالي 12 بلدة يتواجد فيها عناصر لجبهة النصرة، وقال ان الحرب بدأت من جديد، وستعود الطائرات الروسية الـ 100 التي انسحبت من مطار حميمم لتنضم الى الـ 60 طائرة الباقية هناك.

كما بدأت معركة في الغوطة الشرقية عنيفة للغاية، ويسيطر على الغوطة الشرقية 3 منظمات ارهابية هي فيلق الرحمان واحرار الشام وجيش الاسلام، وتوالت الطائرات من سلاح الجو السوري على قصف الغوطة الشرقية على مدى يومين، . وكذلك قامت المنظمات التكفيرية الثلاث فيلق الرحمان واحرار الشام وجيش الاسلام بقصف دمشق بمدافع الهاون واصابت اوتوستراد المزة الذي يشق العاصمة دمشق في نصفها وهو الشريان الرئيسي لها، لكن الطيران السوري والطيران الروسي بدأوا شن حرب فعلية من جديد في سوريا وقامت الطائرات الروسية بتدمير اكثر من 18 قرية في ريف حماه دون النظر الى وجود مدنيين او مقاتلين تكفيريين لكن هذه القرى هي مركز لجبهة النصرة ولمنظمات تكفيرية. كما ركز الطيران السوري على قصف الغوطة الشرقية لضربها بعنف خاصة وان الغوطة الشرقية ليس فيها مستشفيات ولا ادوية وادى الامر الى جرح اكثر من 80 مدني ومقتل 32 مدني امس فقط، مع قتل حوالي 25 مقاتل تكفيري وتدمير 4 مراكز لقيادات جيش الاسلام واحرار الشام وفيلق الرحمان.

وحاولت الولايات المتحدة عبر اجتماع لمجلس الامن ادانة سوريا باستعمال اسلحة كيمائية من نوع كلور لكن روسيا تصدت باستعمال الفيتو واسقطت القرار الاميركي، ويمكن اعتبار ان روسيا بدأت حربا جديدة في سوريا وهي ستصل الى خطوط تماس مع القوات الاميركية التي تحتل 28 في المئة من اراضي سوريا، وهنالك حلف ايراني – تركي – روسي، اصبح واضحا ضد تحالف الولايات المتحدة مع السعودية واسرائيل.

وفي آخر الانباء الواردة من الكرملين حيث انتقل الرئيس الروسي بوتين من مدينة سوتشي الى الكرملين في موسكو ليقود العمليات الحربية فان الطائرات الروسية بدأت بالاقلاع والوصول الى مطار حميمم قرب اللاذقية حيث القاعدة الجوية الحربية الروسية، كذلك فان قصف الطيران السوري لا يرحم في الغوطة الشرقية كذلك فان الطيران الروسي لا يرحم في قصف ريف حمص وريف حماه اضافة الى مناطق في ريف ادلب كما ان الجيش العربي السوري مع حزب الله وقوات ايرانية تقدم بقوة كبيرة نحو ريف ادلب على الحدود التركية وبات الجيش السوري يسيطر على معظم ريف ادلب وهو اهم انتصار حققه حتى الان لان المنطقة جبلية ووعرة للغاية، ومع ذلك استطاع الجيش السوري ضرب التكفيريين والانتصار هناك.

 ماذا سيحصل الان في سوريا

في سوريا ستجري معركة تركية ضد الاكراد في مدينة عفرين وصولا الى حدود حلب ولكن على الطريق توجد مدينة منبج حيث يوجد 2000 جندي اميركي وطلبت تركيا من الجيش الاميركي الانسحاب من مدينة منبج قام الاكراد باحتلالها وطرد السكان العرب وقال الرئيس التركي انه سيضرب الاكراد ورفض الجيش الاميركي الانسحاب من مدينة منبج وخلال اسبوع او اكثر او اقل ستصل القوات السورية الى مدينة منبج وسيكون اول خطوط تماس بين الجيش التركي والجيش الاميركي، لكن الجيش التركي دفع بتعزيزات وصلت الى 60 الف جندي لاجتياح كامل ريف حلب. كما قام الطيران الروسي بقصف كامل المواقع الكردية والتكفيرية في ريف حلب كي يفتح الطريق امام القوات البرية التركية وساعد ذلك كثيرا الجيش التركي،

واخيرا نقول ان المواجهة الاميركية الروسية اصبحت شبه مباشرة لكن ستكون عبر قوات الجيش العربي السوري مع حزب الله والايرانيين وقوات من الحشد الشعبي العراقي، ضد الجيش الاميركي وجيش حماية الشعب الكردي.

اما الرئيس الروسي بوتين فالى اي حدود سيذهب والجواب من موسكو ان لا حدود عنده للمعركة الحاصلة في سوريا وسيربح المعركة، كما تقول المصادر العسكرية في موسكو.

ليلى عبد اللطيف.. توقعات تفرح الشباب السوريين وحزن سيخيّم على سوريا

توقّعات جديدة تنبّأت بها ليلى عبد اللطيف طالت سوريا والأوضاع فيها.

ومن بين هذه التوقعات: 

لاجئون سوريا يعودون لأرضهم

الحزن سيملئ شوارع سوريا حزناً على وفاة وزير مخضرم في سوريا

قرار سوري يفاجأ الجميع يعطي إمتيازات لمن بقيوا في البلد ولم يغادروا

المعارك الأخيرة في الحرب السورية تكون في جانب دمشق في الغوطة

الرئيس الروسي والمصري في قلب العاصمة دمشق

الليرة السورية تعود لسابق عهدها وتزدهر … وسط ذهول إقتصادي دولي

الشباب السوريين في مطار دمشق الدولي بضمان من الحكومة السورية بالإتفاق مع دول اللجوء

سفراء دول العالم يعودون بترحيب كبير من الحكومة السورية

الجيش السوري يدخل الأراضي لبنانية

تحرر كبير تشهدها مدينة دمشق شبيه بما حصل في بيروت

الصين تبدأ في الإعمار وتنشئ أكبر سكة حديدية تربط المدن ببعضها