أرشيف الوسم : ديمستورا

نائب ديمستورا: نأمل بانطلاق مؤتمر “جنيف 9 ” في أقرب وقت

جنيف: أعرب نائب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، رمزي رمزي، عن أمله بانعقاد الجولة الجديدة من المفاوضات السورية في جنيف قريبا. وقال رمزي ردا على سؤال حول موعد الجولة المرتقب: “إن شاء الله قريبا”.
وعقدت الجولة التاسعة من المباحثات السورية _السورية، تحت رعاية الأمم المتحدة، في أواخر شهر كانون الثاني الماضي، في فيينا، ولم تشهد مباحثات مباشرة بين وفدي الحكومة و”المعارضة”، واختتمت دون تحقيق نتائج ملموسة.

ديمستورا: تقسيم سوريا سيكون “كارثي” ونحذر من عودة “داعش”

اعتبر الموفد الاممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أن تقسيم سوريا سيكون “كارثي”، محذراً من عودة تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) الى البلاد.
ونقلت وسائل اعلام عن دي ميستورا قوله، لجمهور في معهد الدراسات العليا في جنيف، ان ” التقسيم الهادئ والطويل المدى لسوريا، الذي نشهده في اللحظة الراهنة في مناطق سيطرة مختلفة، سيكون كارثة ليس فقط على سوريا بل على المنطقة بأكملها“.
واضاف دي ميستورا “قد تشهد عودة تنظيم “داعش” الى سوريا إذا لم يتم التوصل إلى تسوية سلمية”.
وكان دي ميستورا اعلن، الجمعة الماضي، ان قرار الهدنة في سوريا والذي اعتمده مجلس الامن في شباط لم يتم الالتزام به.
وأصدر مجلس الأمن في 24 شباط الماضي، قرارا بالإجماع بوقف فوري لإطلاق النار لمدة 30 يوما، ورفع الحصار.

ديمستورا يدعو روسيا وإيران وتركيا لعقد لقاء عاجل بشأن الغوطة

جنيف: دعا المبعوث الدولي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، اليوم الجمعة، تركيا وروسيا وإيران إلى عقد لقاء عاجل حول الوضع في غوطة دمشق الشرقية.
ونقلت وسائل إعلام غربية بياناً أصدرته المتحدثة باسم دي ميستورا، ألساندرا فيلوتشي، قالت فيه: “إن المبعوث الدولي دعا إلى وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية لضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها هناك وإجلاء الجرحى”.
وبحسب دي ميستورا، يجب على روسيا وإيران وتركيا بصفتها دولاً ضامنة لعملية أستانا، أن تعقد لقاء عاجلا حول الغوطة الشرقية لإعادة وقف التصعيد في هذه المنطقة.
وفي وقت سابق من الجمعة، قال دي ميستورا، في بيان: “إن هناك حاجة ملحة لوقف إطلاق النار ومنع قصف الغوطة الشرقية، لإدخال المساعدات الإنسانية وإجلاء المرضى والجرحى”، مشدداً على ضرورة البدء في إدخال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية مباشرة بعد إعلان وقف إطلاق النار، وتسهيل إجلاء الجرحى والمصابين.
ودعا دي ميستورا الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وتركيا وإيران) إلى الاجتماع بسرعة لإعادة تثبيت مناطق خفض التصعيد في سورية.
ويجري مجلس الأمن الدولي تصويتاً اليوم الجمعة على مشروع قرار يطالب بهدنة لمدة 30 يوماً في سورية للسماح بتسليم المساعدات والإجلاء الطبي، ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان مشروع القرار سيحظى بدعم جميع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن أم لا.
ويتطلب مشروع القرار الأممي لتمريره 9 أصوات مؤيدة، وعدم استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية، وهي روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، حق النقض (الفيتو).

ديمستورا “يمتدح” إشراك المعارضة في اللجنة الدستورية بمؤتمر سوتشي

سوتشي: قال المبعوث الاممي الى سورية ستافان دي ميستورا الثلاثاء ان المشاركين في مؤتمر سوتشي يقرون بأن اللجنة الدستورية المزمع تشكيلها ستتألف من قوى تمثل الحكومة والمعارضة”.
وأوضح دي ميستورا في تصريحات صحفية عقب المؤتمر أن “اللجنة المذكورة ستعتني بالإصلاح الدستوري في سوريا”, مشيرا إلى أن “تشكيلة اللجنة ستكون واسعة إلى أقصى حد ممكن، فيجب أن تضم على الأقل، ممثلي الحكومة والمعارضة الذين يشاركون في المفاوضات السورية السورية في جنيف، وخبراء سوريين وممثلين عن المجتمع المدني السوري إضافة إلى قبائل ونساء.. لا بد من ضمان التمثيل الملائم للمكونات العرقية والدينية”.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عقب المؤتمر ان روسيا وتركيا وإيران اتفقت على دعم المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا وبقوة للمضي قدما في العمل على دستور سوريا في جنيف على أساس نتائج منتدى الحوار الوطني في سوتشي.
وتابع دي ميستورا أن “اللجنة يجب تشكيلها “في أسرع وقت ممكن فسوريا لا يمكن أن تنتظر”, مشددا على أن “القرار النهائي يجب أن يتخذ في إطار العملية الجارية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة”.
وفيما يخص المناقشات في مؤتمر سوتشي، قال دي ميستورا أن “المناقشات التي دارت خلال مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي لم تكن سهلة بطبيعة الحال.. أدرك أن النقاش هنا اليوم متوتر، وهو ما أكدته، ولكن هذا أمر طبيعي في جو ديمقراطي.. أمر طبيعي تماما”.
وكان البيان الختامي لمؤتمر سوتشي نص على الاحترام والالتزام الكامل بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة الجمهورية العربية السورية أرضاً وشعباً, وان الشعب السوري يحدد مستقبل بلاده بشكل مستقل وبطريقة ديمقراطية عبر الانتخابات ويمتلك الحق الحصري في اختيار نظامه السياسي والاقتصادي والاجتماعي, والمحافظة على الجيش والقوات المسلحة وأن يقوم بواجبه وفقا للدستور بما في ذلك حماية الحدود الوطنية والشعب من التهديدات الخارجية ومكافحة الإرهاب, والاحترام للمجتمع السوري وهويته الوطنية وتاريخه وقيمه الغنية التي ساهمت فيها جميع الأديان والحضارات والتقاليد.
ورفضت جهات سورية معارضة على رأسها “هيئة التفاوض” حضور مؤتمر سوتشي, فضلا عن فصائل مسلحة, والتي اعلنت عدم مشاركتها هذا المؤتمر, كما قاطعت المؤتمر كل من باريس ولندن وواشنطن.
والمؤتمر هو الأول الذي تقيمه روسيا على أراضيها, بعدما لعبت دوراً بارزاً خلال العامين الماضيين في تغيير المعادلة العسكرية على الارض في سوريا لصالح قوات النظام، وترافق ذلك مع تراجع دور الولايات المتحدة والدول الاوروبية السياسي في ما يتعلق بالنزاع.

“سوتشي” ينطلق بغياب ديمستورا.. ووفد المسلحين يعود إلى أنقرة

سوتشي: بدأت الجلسة الافتتاحية لمؤتمر سوتشي رسميا دون حضور وفد المعارضة والمبعوث الأممي سيفان ديمستورا، بعد خلافات أجلت انطلاقه.
وقال غسان القلاع رئيس غرفة تجارة دمشق أكبر الأعضاء المشاركين في المؤتمر سناً في كلمة له خلال الافتتاح: لا أحد أحرص على سورية أكثر من السوريين.. أدعوكم لنكون صفاً واحداً للدفاع عن وطننا ضد كل من يتربص به شراً ومستقبل سورية لن يقرره سوى السوريين.
بدوره أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة ألقاها باسم الرئيس فلاديمير بوتين أن سورية استطاعت بدعم من القوات الجوية الروسية تدمير القوى الإرهابية والآن توجد كل الظروف الملائمة لإنهاء الأزمة.
وقال لافروف إن روسيا بادرت إلى عقد المؤتمر وأكدت أن يكون أكثر تمثيلاً والشعب السوري وحده له الحق في تقرير مصيره. وأضاف لافروف إن المؤتمر فريد من نوعه لأنه يمثل شرائح مختلفة من المجتمع السوري.
وكانت الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق أن افتتاح المؤتمر تأخر بسبب انتظار عدد من المشاركين والمراقبين.
وأشارت مصادر روسية إلى أنه تمت دعوة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والأمانة العامة للأمم المتحدة فضلاً عن عدد من الدول منها مصر والعراق ولبنان وكازاخستان لحضور المؤتمر بصفة مراقبين إضافة إلى الدول الضامنة لاتفاقات أستانا والمبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” أن خلافًا حصل بين روسيا وتركيا والمبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، حول مشاركة المعارضة في “سوتشي”.
ووفق مصادر إعلامية فإن تركيا علقت مشاركة وفدها في المؤتمر، على خلفية “التعامل السيء” للروس مع وفد المعارضة المغادر من أنقرة نحو المدينة الروسية.
ويشارك معارضون في المؤتمر حاليًا، على رأسهم أعضاء من “منصة موسكو”، وتيار “الغد” السوري برئاسة أحمد الجربا بينما قاطعته دول أبرزها أمريكا وبريطانيا وفرنسا.

بسبب العلم السوري.. انسحاب وفدا أنقرة والمسلحين من أول جلسة في سوتشي

سوتشي|
شارك أكثر من ألف شخص في مؤتمر الحوار الوطني (السوري – السوري)، والذين يمثلون شرائح من المجتمع السوري إلى مقر انعقاد المؤتمر في مدينة سوتشي الروسية.
إذ وصل 1511 شخصاً من المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني، كما وصل الوفد الإيراني المشارك بحضور المؤتمر إلى مقر انعقاد المؤتمر. ومن من المقرر أن يبدأ المؤتمر بكلمة مبعوث الرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتيف، تليها كلمة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وكلمة للمبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا.
هذا وتحدثت مصادر مطلعة عن عودة 70 شخصاً من متزعمي مجموعات مسلحة الى أنقرة بعد وصولهم المطار في سوتشي، وذلك اعتراضاً على شعار المؤتمر ووجود علم الجمهورية العربية السورية.
إلى ذلك أشارت المصادر إلى وجود خلاف بين دي ميستورا وروسيا وتركيا بخصوص تأخير الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.
وكانت روسيا أعلنت عن انعقاد مؤتمر الحوار الوطني (السوري – السوري) في سوتشي يومي 29-30 كانون الثاني الحالي.

مصادر: ديمستورا سيرأس لجنة لوضع مسودة دستور جديد لسوريا

موسكو|
كشفت وسائل إعلام روسية نقلا عن وثائق رسمية إن ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا سيرأس لجنة دستورية جديدة ستتشكل خلال مؤتمر سوتشي في روسيا.
وتستضيف روسيا مؤتمر الحوار الوطني السوري في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود الاثنين والثلاثاء وتأمل أن يتمخض عن انطلاق محادثات لوضع مسودة دستور جديد لسوريا.

الجعفري يكشف نقل 17 الف قطعة اثرية من “ايبلا” إلى المتاحف الغربية

دمشق|
كشف مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة عن بعض حقائق تتعلق بموقع اثار تل مرديخ في محافظة ادلب اثناء لقائه الاخير في فيينا بالمبعوث الخاص للامم المتحدة لسوريا .
واثناء تقديم بما اسماه الجعفري “ايقونة” اسمها “انا انتمي” كهدية للمبعوث الخاص قال بانها اقدم معاهدة سلام في العالم اكتشفت في “تل مرديخ” ، كشف بان عملية التنقيب التي اثمرت عن اكتشاف الاف الالواح الاثرية لم تترجم بعدما انتقلت في عهد الرئيس حافظ الاسد عام “1974” الى “المتاحف الغربية” ، بحسب الجعفري.
واورد الجعفري في فيديو مصور نشر يوم السبت، حقيقة ان “الغرب” يمنع ترجمة هذه الالواح الاثرية “لانه يعلم بان محتواها سيقلب تاريخ العالم” .. ولم يشر الجعفري كيف علم بهذا المحتوى الذي كتب بلغة قديمة اثرية غير معروفة. وبحسب مواقع متخصصة تعنى بالاثار فان الرقم الاثرية المكتشفة مكتوبة باحرف مسمارية “ليست سومريةً ولا أكادية ولا أي لغةٍ معروفة”.
واكد الجعفري بان اللوح الاثري هو اقدم اتفاق في العالم ويعود للعام 2350 قبل الميلاد ، وقال بان المؤرخون “مخطأون” عندما يقولون بان اقدم اتفاق سلام هو الاتفاق الذي جاء بعد معركة قادش في حمص عام 1250 قبل الميلاد.
ولم يوضح الجعفري خلال حديثه مع ديمستورا كيف تم نقل الالاف اللوحات المكتشفة في الموقع الى الغرب ولماذا تحتفظ المتاحف الغربية فيه.
ومن المعروف بانه في عام 1964 بدأت بعثة إيطالية بإدارة (بالو ماتييه) أعمال التنقيب في هذا التلّ ولم يتأكّد أن الموقع هو نفسه إيبلا القديمة وبقيت هذه المملكة مجهولة إلى عام 1968 عندما عثر على جذعِ تمثالٍ من الحجر البازلتي يحمل نقشاً أكاديا مؤلفٍ من 26 سطراً، وتذكُر الكتابةُ بأن التمثال هو هبةٌ من ملك (إيبلا) (إيبيت ليم) من (أجرش حيبا) لمعبد (عشتار) في مدينة (إيبلا)، وبذكرِ اسمِ إيبلا مرتين في النقش تم التاكد من أن موقعَ تل مرديخ يضم مملكةَ إيبلا القديمة ، بحسب ما اوردت مصادر مختصة.
ووقعت معركة قادش التي يعتبرها المؤرخون بانها سبب في عقد اقدم اتفاق سلام بين قوات الملك رمسيس الثاني ملك مصروالحيثيين بقيادة الملك مواتللي الثاني بمدينة “قادش| التي تقع علي الضفة الغربية لنهر العاصي جنوب بحيرة حمص ، وهذه المعركه مؤرخة بالعام الخامس من حكم الملك رمسيس الثاني أي حوالي العام 1274 ق.م. علي وجه التقريب.
وقام الجعفري في نهاية حديثه بتقديم “الايقونة” التي لم يوضح فيما اذا كانت اصلية او نسخة الى ديمستورا .

الأمم المتحدة تعلن إرسال دي ميستورا لتمثيلها في مؤتمر سوتشي

نيويورك|
أعلن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة اليوم أن الأمين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريس قرر إرسال مبعوثه الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي سيعقد في مدينة سوتشي الروسية أواخر الشهر الجاري.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دوجاريك قوله إن “الأمين العام واثق بأن مؤتمر سوتشي سيسهم بشكل أساسي في إحياء الحوار السوري الذي يعقد برعاية الأمم المتحدة في جنيف”.
وأوضح دوجاريك “أنه بعد أن تم تقديم تقرير إلى الأمين العام من قبل دي ميستورا والأخذ في الاعتبار إعلان روسيا بأن نتائج الحوار الوطني السوري في سوتشي ستنقل إلى جنيف كمساهمة في عملية التسوية بين السوريين وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 تم قبول دعوة روسيا وتعيين دي ميستورا لتمثيل المنظمة في المؤتمر”.
وكان مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الروسية سيرغي فيرشينين أعلن اليوم أن موسكو تتوقع قبول غوتيريس الدعوة الروسية للأمم المتحدة لحضور مؤتمر سوتشي في الـ29 والـ30 من الشهر الجاري.
وأعرب دي ميستورا أمس عن أمله بأن تعقد محادثات بناءة بين السوريين خلال المؤتمر وأن تسهم بتحقيق تقدم على صعيد المحادثات السورية في جنيف لإيجاد حل سياسي للأزمة.

وفد الجمهورية العربية السورية يجتمع مع دي ميستورا في فيينا

فيينا|
عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري اليوم اجتماعا مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا بمقر الأمم المتحدة في فيينا.
ويأتي الاجتماع في مستهل الجولة الجديدة من الحوار السوري السوري التي دعا إليها دي ميستورا الاسبوع الماضي فى اطار العملية السياسية في جنيف.
وكان دي ميستورا أعرب أمس عن تفاؤله بالمحادثات فى فيينا مشيرا إلى أن هذه المحادثات تجرى في “مرحلة حرجة جدا”.
وجرت في جنيف ثماني جولات من الحوار السوري السوري انتهت آخرها في الرابع عشر من الشهر الماضي.