أرشيف الوسم : بشار الأسد

الرئيس الاسد: حكومات غربية تدعم الارهاب وتتجاهل رغم ارتداده عليها

دمشق|

استقبل الرئيس بشار الأسد وفداً برلمانياً إيطاليا برئاسة السناتور ماريو روماني عضو مجلس الشيوخ.

ودار الحديث خلال اللقاء حول مستجدات الأوضاع في سورية في ظل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها والمشاهدات الميدانية للوفد الإيطالي خلال زيارته العديد من المناطق السورية والصورة السلبية المضللة التي رسمها الإعلام الغربي خلال سنوات الحرب على سورية.

وأكد الرئيس الأسد أن بعض الحكومات الغربية لا تزال تدعم التنظيمات الإرهابية في سورية سواء بشكل مباشر أو غير مباشر رغم ما بدأت تعانيه من ارتداد هذا الإرهاب على شعوب تلك الدول.

وأوضح الرئيس الأسد أن الزيارات التي تقوم بها الوفود الأوروبية إلى سورية والاطلاع على الوقائع كما هي يمكن أن تؤدي دوراً مهما في تعزيز بوادر تغير الرأي العام الغربي تجاه ما يجري في سورية بعد أن أدرك كذب الإعلام الغربي الذي يخدم سياسات الحكومات وليس مصالح الشعوب بالإضافة إلى العمل على رفع الحصار الاقتصادي الذي يزيد من معاناة السوريين ويؤثر سلباً على حياتهم اليومية.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد تضامنهم مع الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب المدعوم من دول غربية وإقليمية لافتين إلى أن الإرهاب الذي ضرب سورية منذ سنوات بات يعمل انيابه في العديد من الدول الأوروبية ويشكل تهديداً حقيقيا لأمن وحياة ومستقبل مواطنيها.

وأشار أعضاء الوفد إلى أنهم سيبذلون كل جهد ممكن لتوضيح الحقائق حول ما يجري في سورية سواء في بلدانهم أو في باقي الدول الأوروبية إلى جانب العمل على رفع الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري.

مصادر سعودية: الأسد باقٍ في السلطة.. وعلينا الانسجام مع الواقع

الرياض|

ذكرت صحيفة “إزفيستيا” الروسية، نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن السلطات السعودية تعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يلعب دورا مهما في المستقبل السياسي للدولة.

ويعتقد محللون سياسيون من المملكة العربية السعودية أن الرئيس السوري سيكون له مكان في الحكومة الانتقالية. وتجدر الإشارة إلى أن دول المنطقة لم تعد تحاول إثارة مسألة رحيل الأسد في جلسات مغلقة.

وقال المصدر الدبلوماسي: “هم يدركون أن بشار الأسد — واقع ستضطر للتعامل معه، وبطبيعة الحال، فإن هذا لا يعني أنهم موافقون على هذا- سيطيحون  بالرئيس السوري في أول فرصة ممكنة، ولكن ميزان القوى الحالي يجبر السعوديين على تغيير خطابهم”.

ولم تعلق السفارة السعودية في موسكو أو الخارجية السعودية على طلب الصحيفة بتأكيد أو نفي الأنباء

الرئيس الأسد يعدل المكافأة الشهرية للطلاب الأوائل في الشهادات العامة

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 27 لعام 2017 القاضي بتعديل مقدار المكافأة الشهرية المنصوص عنها في المادتين الاولى والثالثة من المرسوم التشريعي رقم 33 لعام 1971 وتعديلاته التي تمنح للطلاب الاوائل في الشهادات العامة.

وفيما يلي نص المرسوم التشريعي..

المرسوم التشريعي رقم 27

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام الدستور

يرسم ما يلي:

المادة 1- يعدل مقدار المكافأة الشهرية المنصوص عنها في المادتين الاولى والثالثة من المرسوم التشريعي رقم 33 تاريخ 5-8-1971م وتعديلاته التي تمنح للطلاب الاوائل في الشهادات العامة ليصبح مقدارها 10000 عشرة آلاف ليرة سورية للتلاميذ الأوائل في شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية و15000 خمسة عشر ألف ليرة سورية للطلاب الاوائل في الشهادة الثانوية بمختلف فروعها.

المادة 2- تشمل المادة السابقة الطلاب الاوائل في دورة عام 2009 م وما بعدها المشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم 33 تاريخ 5-8-1971 م.

المادة 3- تلغى الاحكام المخالفة لهذا المرسوم التشريعي.

المادة 4- ينشر هذا المرسوم التشريعي ويعمل به بدءا من أول الشهر الذي يلي تاريخ صدوره.

دمشق في 16-12-1438هجري الموافق لـ 7-9-2017 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

الرئيس الأسد: المخطط ضد أمتنا العربية يتمحور حول القضاء على المقاومة

دمشق|

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن جوهر المخطط الذي يُحاك ضد أمتنا العربية منذ عقود كان يتمحور دائماً حول ترسيخ مفاهيم الاستسلام والخنوع لديها، والقضاء على فكرة المقاومة.

واشار الرئيس الأسد خلال استقباله اليوم وفداً شبابياً من المشاركين في مخيم الشباب العربي المقاوم بدورته الثانية إلى أن وجود “شباب مثلكم اليوم، شباب عربي مقاوم، هو دليل على حيوية هذه الأمة، وبرهان واضح على فشل ما أراده أعداؤها لها، وسيستمر فشلهم ما دامت شعلة المقاومة متّقدة في نفوس ووجدان شبابنا العربي الذي تمثلون أنتم جزءاً مهماً منهم”.

وخاطب الرئيس الأسد الوفد بالقول “واجبكم ومسؤوليتكم اليوم أمام هذه التحديات، هو الانطلاق بالتفكير في كيفية تغيير الواقع وبناء المستقبل، ومعرفة أن هذا التغيير يتطلب انخراطاً فعلياً حقيقياً في العمل على الأرض، ولا يمكن أن يتم عبر التمني أو الانعزال عن الواقع”.

واضاف “عليكم نقل الحوار والنقاش وتفعيله في دولكم ومنظماتكم، لأن الحوار والنقاش هما أساس أي تطور، وأساس قوتكم كشباب، فجرأة الطرح والاستفسار حول أي قضية مهما كانت درجة حساسيتها، هي التي تزيل كل إمكانيات تغلغل أعدائنا بيننا”.

مواطن فلسطينيي يطلق على مولوده الجديد اسم بشار الأسد

رام الله|

أطلق مواطن فلسطينيي على مولوده الجديد اسم بشار الأسد تيمناً بالرئيس السوري.

وبحسب ناشطين فقد أطلق المواطن الفلسطيني علاء حسام الريماوي اسم بشار الأسد على طفله تيمناً بالرئيس السوري، الذي وبحسب ما نقل الناشطون عن الريماوي قوله “بأنه يعتز بالأسد لأنه يقف إلى جانب القضية الفلسطينية”.

الرئيس الأسد وعقيلته يزوران مجمع “المشروع الإنتاجي” في عين الكبيرة بطرطوس

دمشق|

زار السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته مجمع “المشروع الإنتاجي” في منطقة عين الكبيرة في منطقة الشيخ بدر بريف طرطوس

وتجول الرئيس الأسد وعقيلته في مرافق المجمع التي تشمل معملاً للألبان والأجبان ومعصرة زيتون ومخبزاً آلياً بالإضافة لمنشآت داعمة ومكلمة للمرافق السابقة.

الرئيس الأسد: أردوغان متسول.. ولن نقيم علاقة مع الغرب إلا إذا قطع علاقته بالارهاب

دمشق|

دعا السيد الرئيس بشار الأسد السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية إلى التوجه في نشاطاتهم والتركيز على الشرق بدلا من الغرب لتأمين احتياجات سوريا.

وقال الرئيس الأسد في كلمة له أمام مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين انعقد بدمشق اليوم “علينا أن نتوجه شرقا اقتصاديا وثقافيا وأقصد بالمعنى السياسي.. فالشرق يتعاطى معنا باحترام”.

وهاجم الرئيس الأسد الغرب بقوله “تعاطينا مع الغرب لأربعة عقود ولكن لم يقدموا لنا أي إفادة ويريدون تبعية.. يريد الغربيون تعاوناً أمنياً ونحن لا نريده إلا بغطاء سياسي ورسمي ولا تغرينا قضية السفارات”.

واضاف أن سوريا لن تقيم أي علاقة ولن يكون هناك أي دور لأي دولة غربية تريد العودة إلى سوريا إلا إذا قطعت علاقتها نهائياً بالارهاب ولن نسمح للإرهابيين ومن يدعمهم بتحقيق أي مكسب لا عسكرياً ولا سياسيا”.

واعتبر الرئيس الأسد أن “المشاريع الغربية مع الإخوان وجماعات ما يسمى الإسلام السياسي فشلت لكن المعركة مستمرة وأن التبدلات في التصريحات الغربية مؤخرا ليس بدافع إنساني وإنما بسبب صمود القوات المسلحة ودعم الأصدقاء وأن تبديل المواقف الغربية ولو جزئيا أو بخجل ليس تبديلا في السياسات”.

وأكد الرئيس الأسد أن توجهات سياسات سوريا خلال المرحلة القادمة “ترتكز في الحرب على الإرهاب أينما وجد ودعم المصالحات المحلية معتبرا أن أي شيء أقل من خروج الإرهابيين وعودة الدولة لا يعني بأي شكل من الأشكال مصالحة”.

وأكد الرئيس الأسد أن “حواراتنا دائما ومن دون أي مجاملة دبلوماسية كانت الحوارات مع عملاء أو إرهابيين.. واعتقدوا أن شعبا سيد نفسه ممكن أن يسيد عليه عملاء وخونة وبعد كل هذه السنوات اكتشفوا مؤخرا بأنهم بلا وزن وأنهم مجرد أدوات تستخدم مرة واحدة وتلقى في سلة المهملات”.

وهاجم الرئيس الأسد رئيس نظام أنقرة رجب أردوغان معتبرا أن دور تركيا بالنسبة لسوريا في اجتماعات استانا هو “دور ضامن للإرهابيين وليس أكثر وأن أردوغان يلعب دور المتسول السياسي بعد فضحه في دعم الإرهابيين وأن أحد أسباب بقائه في السلطة هو دوره التخريبي في سوريا”.

 

الرئيس الأسد يلقي كلمة أمام مؤتمر وزارة الخارجية في دمشق

دمشق|

يلقي السيد الرئيس بشار الأسد بعد قليل كلمة أمام مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين بدمشق.

ويحضر المؤتمر موظفو وزارة الخارجية العاملين داخل الأراضي السورية وجميع السفراء السوريين وممثلو البعثات الدبلوماسية في الخارج.

قانون يقضي بتمديد إعفاء الأبقار المستوردة من الرسوم والضرائب

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد, يوم الخميس, قانونا يقضي بتمديد إعفاء الأبقار المستوردة من الرسوم والضرائب لمدة 5 سنوات.

ونصت المادة (1) من القانون, الذي حمل رقم (24), على تمديد سريان الإعفاء المنصوص عليه في المادة 2 من المرسوم التشريعي رقم 30 الصادر بتاريخ 4-6-2015 لمدة خمس سنوات اعتبارا من تاريخ 4-6-2017.

وكان مجلس الشعب وافق, خلال جلسته التي عقدها  يوم الاثنين الماضي, على مشروع القانون المتضمن تمديد سريان الإعفاء المنصوص عليه في المادة 2 من المرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2015 المتعلق بإعفاء الأبقار المستوردة بقصد التربية من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى لمدة خمسة أعوام .

وتؤكد الأسباب الموجبة لمشروع القانون أهمية ترميم قطيع الثروة الحيوانية نتيجة للخسارة الكبيرة التي يتعرض لها وفقدان القسم الأكبر منه في ظل الظروف الراهنة إضافة لرفد القطيع الوطني بسلالات أجنبية ذات انتاجية عالية ما يؤدي إلى توفر المنتجات الحيوانية الضرورية للاستهلاك المحلي وتشجيع المربين والموردين.

يشار الى ان الرئيس الأسد اصدر المرسوم التشريعي رقم (30) لعام 2015 القاضي بإعفاء الأبقار المستوردة بقصد التربية من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى لمدة عامين.

الرئيس الأسد يغزو الصحف الغربية

عواصم|

تحدثت الصحف والمواقع الغربية عن تصريحات مسؤولين اميركيين خلال منتدى “Aspen” الامني السنوي في ولاية “Colorado”، مشيرة إلى ما قاله مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب لمكافحة الارهاب أن واشنطن لن تصر على رحيل الرئيس السوري بشار الأسد على الفور وستسعى إلى حل سياسي.

وقالت مجموعة غربية بارزة تعمل في مجال الأمن والاستخبارات: “إن قرار إدارة ترامب وقف برنامج “الـCIA” لتسليح وتدريب المجموعات المسلحة المحاربة للجيش السوري هو بمثابة اعتراف بأن ادارة ترامب لا تعتبر أن أولويتها إزاحة الرئيس الاسد”، بحسب ما ذكرت، بينما قال مستشار ترامب لمكافحة الإرهاب: “لن نصر على رحيل الرئيس الأسد على الفور”، بحسب ما قال.

وفي التفاصيل، نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريراً تناول تصريحات مستشار الرئيس الاميركي لمحاربة الارهاب المدعو “Tom Bossert” خلال منتدى “Aspen” الأمني بولاية “Colorado” الاميركية، حيث قال: “إن أميركا تسعى إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية ولن تصر على رحيل الرئيس الأسد على الفور”.

وأشار التقرير إلى “Bossert” أنه “لا يرى أن مطلب رحيل الأسد لايزال في اولويات واشنطن”، مؤكداً ضرورة تحقيق حل سياسي في سورية وليس حلاً مفروضاً عسكرياً”.

ونشر موقع “Bloomberg” تقريراً تناول تصريحات مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (CIA) “Mike Pompeo” في مؤتمر “Aspen” الامني، حيث قال ان روسيا وإيران تهددان المصالح الاميركية بعد تزايد دورهما في سورية، مشيراً إلى أن واشنطن تسعى جاهدة لتحديد كيفية مواجهة ايران، من خلال الملف النووي وقضايا اخرى، كما أن “توقف برنامج تدريب “ال-CIA” هو اعتراف من ادارة ترامب بانها لا تضع اولوية على ازاحة الرئيس الاسد”، بحسب ما تم نشره.

بدورها، تناولت مجموعة “صوفان” للاستشارات الامنية والاستخباراتية في تقريرها اليومي قرار الادارة الاميركية وقف برنامج “الـCIA”، ورأت ان القرار  يعود بشكل اساس الى حقيقتين اثنتين: عدم فعالية البرنامج، و كون البرنامج “يثير مخاوف حقيقية على صعيد الامن القومي”.

وأشارت المجموعة الى أن “برنامج “الـCIA” شهد خسائر ونكسات ملحوظة منذ العام 2013، معتبرة ان وقف البرنامج هو اعتراف بأنه لا يخدم المصالح القومية الاميركية، وان ادارة ترامب لا ترى بازاحة الرئيس الاسد أولوية”، متحدثة عن صعوبات البرنامج لجهة فصل ما يسمى بـ”المعتدلين” عن المتطرفين في عملية اختيار العناصر التي تشارك فيه، مضيفة “أن البرنامج اوقف فعلياً منذ شهر كانون الثاني، لافتة الى تقارير افادت بأن ادارة ترامب تنظر بوقف هذا البرنامج منذ شهر نيسان الماضي”.