أرشيف الوسم : بشار الأسد

الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد راشد كمال سفيرا لباكستان لدى سوريا

دمشق: قبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم أوراق اعتماد راشد كمال سفيرا لجمهورية باكستان الإسلامية لدى الجمهورية العربية السورية وذلك بحضور وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين ومنصور عزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية.
واستقبل الرئيس الأسد السفير كمال وتبادل معه الحديث وتمنى له النجاح في مهامه.
ونشرت وكالة (سانا) اليوم، الأحد 22 من نيسان، صورًا للرئيس الأسد خلال قبوله أوراق اعتماد كمال سفيرًا لباكستان في سوريا.
واستمرت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، رغم مقاطعة عشرات الدول وسحب سفرائها من سوريا وكانت وزارة الخارجية تسلمت، في 11 من نيسان الحالي، نسخة أوراق كمال، باعتباره سفيرًا مفوضًا فوق العادة.
وحينها التقى وزير الخارجية، وليد المعلم، السفير في دمشق، وتحدثا عن العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز وتطوير التعاون في مختلف المجالات.
وكان السفير الباكستاني السابق سيد أطهر حسين بخاري، قال في آذار من العام الماضي، إن موقف باكستان يتمثل “بدعم الحكومة السورية الشرعية”.
ولفت حينها إلى أن باكستان “تتطلع لتسوية سياسية في أقرب وقت، مع الأخذ بعين الاعتبار بتطلعات جميع السوريين دون تدخل جهات خارجية”.

سوريا ترد لفرنسا وسام “جوقة الشرف”: الرئيس الأسد لا يشرفه حمل وسام عبد لواشنطن

دمشق: أكد مصدر في رئاسة الجمهورية أن وزارة الخارجية والمغتربين ردت إلى الجمهورية الفرنسية عبر السفارة الرومانية في دمشق والتي ترعى المصالح الفرنسية في سوريا وسام “جوقة الشرف الفرنسي من رتبة الصليب الأكبر” .. الذي كان الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك قد قلّده للسيد الرئيس بشار الأسد خلال زيارة سيادته لباريس في حزيران عام 2001.
وأكد المصدر أن رد الوسام لفرنسا يأتي بعد مشاركتها في العدوان الثلاثي الذي شنته إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا على سورية في الرابع عشر من نيسان الجاري.. ويأتي للتأكيد أن الرئيس الأسد لا يشرفه أن يحمل وساما لنظام عبدٍ تابع للولايات المتحدة يدعم الجماعات الإرهابية في سورية، ويعتدي على دولة عضو في الامم المتحدة في خرق صارخ لأبسط قواعد ومبادئ القانون الدولي.
وأشار المصدر إلى أن سوريا احترمت دائما علاقاتها الدولية وحق الشعوب في تقرير مصيرها، وبالتالي فهي ترفض أي املاءات خارجية من اَي كان، خاصة عندما تكون هذه الأنظمة مراهقة سياسيا، لا تملك الخبرة ولا الحكمة ولا الرصانة، انظمة قائمة على المصالح الشخصية على حساب مصالح الشعوب.
وشدد المصدر ان زمن الاستعمار واستعباد الشعوب والإملاء عليها قد ولى وان الشعب السوري الذي صمد ووقف مع جيشه ليحارب الاٍرهاب طوال ٧ سنوات، لن تخيفه او ترهبه سياسات صبيانية رعناء.

الرئيس الأسد: سوريا يلزمها من 10 إلى 15عاما لإعادة إنعاش الاقتصاد

قال السيد الرئيس بشار الأسد، اليوم الأحد 15 نيسان، إن سوريا يلزمها من 10 إلى 15 عاما لإعادة إنعاش الاقتصاد.
ونقل البرلماني الروسي، دميتري سابلين، عن الرئيس الأسد قوله: “إعادة البنية التحتية سيتكلف 400 مليار دولار على الأقل، ويلزم لهذا وقت من 10 إلى 15 عاما”، وذلك خلال لقائه مع البرلمانيين الروس.
وكان الرئيس السوري قد التقى، اليوم الأحد، مجموعة من البرلمانيين الروس، من بينهم عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الدوما سيرغي جيليزينياك.
وقال جيليزينياك إن “اجتماع البرلمانيين الروس مع الرئيس الأسد، كان بناء وذا أهمية من كلا الجانبين”.
ويضم الوفد الذي يرأسه اندريه تورشاك نائب رئيس المجلس الفيدرالي في جمهورية روسيا الاتحادية عددا من البرلمانيين وحاكم محافظة خانتي مانسيسك.

الرئيس الأسد: سوريا وروسيا تخوضان معركة واحدة ضد الإرهاب الدولي

دمشق: استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفد حزب روسيا الموحدة الحاكم في جمهورية روسيا الاتحادية.
ودار الحديث خلال اللقاء حول مستجدات الأوضاع في سورية والعدوان الثلاثي الغربي الذي تعرضت له إلى جانب العلاقات التاريخية التي تجمع سورية وروسيا وسبل تعزيزها في المجالات كافة.
وأكد الرئيس الأسد أن العدوان الثلاثي بالصواريخ على سورية ترافق مع حملة من التضليل والأكاذيب في مجلس الأمن من قبل نفس دول العدوان ضد سورية وروسيا ما يثبت مرة أخرى أن البلدين يخوضان معركة واحدة ليس فقط ضد الإرهاب بل أيضا من أجل حماية القانون الدولي القائم على احترام سيادة الدول وإرادة شعوبها.
وفي إطار العلاقات الثنائية لفت الرئيس الأسد إلى ضرورة وضع آليات تنفيذية لتفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين ولا سيما في مجال إعادة إعمار سورية مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية التعاون البرلماني القائم بين البلدين في المحافل الدولية خاصة وأننا نشهد حاليا إعادة رسم للخريطة السياسية العالمية.
من جانبهم أدان أعضاء الوفد بشدة العدوان الثلاثي على سورية الذي يعد انتهاكا واضحا للمواثيق الدولية ويأتي في وقت يسعى فيه السوريون لإعادة الاستقرار والمضي في عملية إعادة إعمار ما دمره الإرهاب مؤكدين ثبات موقف روسيا الداعم لسورية في ظل الحرب التي تواجهها.
كما شدد أعضاء الوفد على رغبة الجانب الروسي في ترسيخ التعاون مع سورية في مجالات الاقتصاد وإعادة الإعمار وعقد اتفاقيات شراكة بين المدن والأقاليم في كلا البلدين.
ويضم الوفد الذي يرأسه اندريه تورشاك نائب رئيس المجلس الفيدرالي في جمهورية روسيا الاتحادية عددا من البرلمانيين وحاكم محافظة خانتي مانسيسك.

أبناء الرئيس الأسد استجمّوا في معسكر “أرتيك” الروسي للأطفال

دمشق: ذكر الرئيس بشار الأسد خلال لقائه مع فريق من البرلمانيين الروس أن أطفاله استراحوا العام الماضي في معسكر الأطفال الدولي “أرتيك” في شبه جزيرة القرم الروسية.
ونقل أعضاء الوفد عن الرئيس الأسد، أن أطفاله باتوا يفهمون روسيا بشكل أحسن، بفضل العطلة التي قضوها في القرم.
“أرتيك”، معسكر دولي للأطفال تأسس عام 1925 ويقع في قرية غروزوف على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم الروسية.
ونال المعسكر المذكور شهرة واسعة في العهد السوفيتي، وكان يعتبر درة التاج في منظومة طلائع الأطفال السوفيتية، التي كانت ترعى نشاط الأطفال وتنظم لهم المعسكرات التعليمية والصيفية والتربوية.
معسكر “أرتيك” في الوقت الراهن، يحظى باهتمام منقطع النظير، حيث أعيدت هيكلته وخضع لجملة من أعمال التطوير والصيانة بمتابعة من الرئيس فلاديمير بوتين شخصيا، ليكون محجا ترفيهيا للأطفال الروس والأجانب الذين يرتادونه بعشرات الآلاف سنويا، على اختلاف انتماءاتهم الاجتماعية والقومية.

بالفيديو.. الرئيس الأسد خلال توجهه إلى مكتبه صباح اليوم في قصر الشعب

دمشق: نشرت رئاسة الجمهورية العربية السورية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه السيد الرئيس بشار الأسد داخل قصر الشعب بعد أقل من 5 ساعات على العدوان الثلاثي على سورية.

بالفيديو… جورج وسوف: أرض سوريا وشعبها ونظامها باقون

القاهرة: أكد المطرب ، جورج وسوف، أنه يحترم بلده سوريا، والسيد الرئيس بشار الأسد. وصرح خلال استضافته في برنامج “عائشة”، المذاع على قناة “صدى البلد” المصرية، إنه لو لم يحترم بلده وبشار الأسد، فلن ينال احترام كل العالم.
وعندما عرض على جورج وسوف في البرنامج، صورة لعلم بلده سوريا، عقب: “علم بلدي وترابها شرفي، فهي الأرض الطيبة، سوريا ما بتروح، ورئيسنا مش هنلاقي أحسن منه”.
وتابع: “سوريا هي أرض الأنبياء، والعالم يحترمني لأنني وفي لوطني وأهلي وبلدي، ورئيسنا لن نجد أفضل منه”.
وقال المطرب المعروف بـ “أبو وديع”، إن أرض سوريا وشعبها ونظامها باقون، وأكد أنه لا يخن وطنه سوريا، كما يعتقد البعض.

الرئيس الأسد يستقبل ولايتي: أصوات الغرب تتعالى بعد انتصاراتنا

دمشق: استقبل السيد الرئيس بشار الأسد خلال اليوم علي أكبر ولايتي المستشار الأعلى لقائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية والوفد المرافق له.
وقال الرئيس الأسد خلال اللقاء “مع كل انتصار يتحقق في الميدان تتعالى أصوات بعض الدول الغربية وتتكثف التحركات في محاولة منهم لتغيير مجرى الأحداث.. وهذه الأصوات وأي تحركات محتملة لن تساهم إلا في المزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة، وهو ما يهدد السلم والأمن الدوليين..”

الرئيس الأسد يتجاهل التهديدات الأمريكية بشن عدوان على سوريا

دمشق: تجاهل السيد الرئيس بشار الاسد خلال استقباله اليوم وفداً من المشاركين في مؤتمر وحدة الامة الذي استضافته دمشق التهديدات الأمريكية بشن عدوان على سوريا ولم يتطرق إليه نهائيا.
ولفت الرئيس الأسد خلال اللقاء إلى أن السلاح الأساسي الذي يستخدمه أعداؤنا هو بث الفرقة وتعزيز التطرف وخلق الشروخ الفكرية والدينية لدى أبناء المجتمع الواحد، مشدداً على ان وحدة المسلمين المبنية على التنوع والتمسّك بجوهر الدين هي الكفيلة بحماية مجتمعاتنا ضد المخططات الغربية الرامية لإضعافنا وتقسيمنا.
وأشار الرئيس الأسد إلى أهمية انعقاد مؤتمر وحدة الأمة ودور علماء الدين في إطلاق حوار منفتح فيما بينهم أولاً وخصوصاً المؤسسات الدينية الكبرى، وكذلك في أوساط الشباب والعامة، لافتاً إلى أن جوهر ما تواجهه الأمة الإسلامية اليوم هو محاولات الفصل بين الهوية الوطنية والدينية والتعمية على حقيقة ان جذورنا واحدة.
من جهتهم، اكد المشاركون ان انعقاد مؤتمر وحدة الأمة في دمشق جاء ليؤكد على وقوف علماء الدين والشعوب الإسلامية إلى جانب سورية ولا سيما في هذا التوقيت الذي يواجه فيه السوريون التهديدات الأميركية والغربية بمنتهى الشجاعة.
وهنأ المشاركون سورية، شعباً وجيشاً وقيادة بالانتصارات الكبيرة التي تحققت مؤكدين ان الانتصار النهائي في مواجهة الحرب الارهابية بات قريباً وان سورية ستبقى موطن الاسلام المعتدل الاصيل في مواجهة الفكر الاقصائي المتطرف.
ويشارك في مؤتمر وحدة الأمة الذي تستضيفه سورية علماء دين ومفكرون وباحثون من lلأزهر في مصر والجزائر وتونس والمغرب والعراق ولبنان وإندونيسيا وتركيا والهند وأفغانستان.

مصدر مطلع ينفي مغادرة الرئيس الأسد سوريا إثر احتمال عدوان أمريكي

دمشق: نقلت وكالة أنباء نوفوستي عن مصدر مطلع قوله إن الرئيس بشار الأسد وأسرته لا يزالون في سورية، وإن الأنباء عن “رحيلهم إلى طهران كاذبة”. وشدد المصدر المطلع للوكالة بهذا الشأن على أن: “هذه الأنباء غير صحيحة تماماً”.
حيث نشرت عدة وسائل إعلام في وقت سابق أنباء عن “رحيل” الرئيس الأسد وأسرته إلى طهران على خلفية احتمال قيام الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بعمليات عسكرية ضد سورية.