أرشيف الوسم : الموقف غِنى

الموقف غِنى

دمشق – ريم شيخ حمدان 

كثيرة هي المواقف والظروف التي نعيش فيها اليوم ونشعر وكأننا في عوزٍ دائم للمال، فنلجأ إلى مصادر عدة من بينها ما قد ادخرناه سابقاً وقد يلبي حاجتنا أو لا.

الأمر الذي يجعلنا اليوم نتمنى إمكانية الادخار، فنشعر وكأنه أصعب قرار، لأنه أصبح يمثل ثمن الحرية المالية والأمان المالي الذي يتمنّى جميعنا الحصول عليها وامتلاكها.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل الادخار في ظل ظروفنا الاقتصادية الحالية متاح؟ وفي حال كان متاحاً، كيف لنا أن نعظم ادخارنا؟ وفي حال لم يكن متاحاً هل يُلغى الادخار من حياتنا؟

يقول الخبراء بأن موضوع الادخار يتعلّق بتحسين جودة حياتنا من خلال تنمية مهارة أساسية لا تمتلكها الأغلبية ولا يعمل على تنميتها تُسمى «إجادة التعامل مع المال».

ففي حال كان الادخار متاحاً، فلا يجب أن نكتفي بادخار نسبة محدّدة من المال، بل الأهم بأن نضاعفها من خلال مضاعفة ما نجنيه، وذلك بالانتقال من دائرة الاستهلاك إلى دائرة الاستثمار..

يقول «هاري ماركويتنز» الخبير الاقتصادي الأميركي الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد وصاحب نظرية الحقيبة الاستثمارية الحديثة: إن تنويع استثماراتك يقلل حجم الأخطار التي قد تتعرّض لها ويزيد من العوائد التي تحصل عليها مع مرور الوقت، وهذا لا يكلفك شيئاً.

وأما في حال لم يكن الادخار متاحاً: فهنا يُنصح دائماً بالتحوّل من الادخار بالمال إلى الاستثمار الفكري والمعرفي، فنستثمر بأنفسنا وبأبنائنا وبجيل الشباب وبدعم الأفكار الأمر الذي يُشكل أعظم رأس مال لمستقبلنا ومستقبل بلدنا.

عن العشرة الأغنى في العالم قرأت فلفت انتباهي لستة منهم بالإضافة إلى مجال عملهم واهتمامهم في تكنولوجيا المعلومات والإعلام الرقمي والتجارة الإلكترونية بأن السر الذي يكمن وراء ثروتهم هو المبادئ.. مبادئ الكفاح والنزاهة والالتزام في العمل والحياة. هذه المبادئ نقلوها إلى موظفيهم لا من باب الإلزام وإنما من باب الإيمان فلم يدّعوها يوماً ولا كانت للمتاجرة.

وعلى اعتبار أن الدراسات تقول بأن غرس رغبة معينة في طفل واحد بالعائلة كفيلة بأن تؤدي إلى غرسها لدى أفراد الأسرة بأكملها، فيراودني: ماذا لو تمّ العمل على غرس الرغبة بالاستثمار المعرفي والفكري وحتى المالي لدى أبنائنا وجعلها سمة مجتمعية مكتسبة؟

أوليست الكيفية التي نملأ بها عقولنا هي مَن ستحدّد كيف ستمتلئ جيوبنا؟؟!!