أرشيف الوسم : السعودية

رغم استخدامه القبضة الحديدية.. تحالفات “خطيرة” تهدد بن سلمان

الرياض|
لطالما كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المحرك الرئيسي للأحداث الأخيرة التي عصفت بالسعودية عام 2017 من اعتقال الأمراء والدعاة والسياسيين وحتى أقرب الناس إليه من الوليد طلال وغيرهم، ورغم ادعائه باستخدام القبضة الحديدية لمحاربة الفساد إلا أن خطوته المفبركة باءت بالفشل خصوصاً بعد بروز تحالفات كبيرة قد تطيح به خارج الديوان الملكي وتبعثر أوراق اعتماده الضعيفة شعبياً.
وعلى ضوء الأحداث الأخيرة التي شكلت زلزالا قويا في أروقة قصر بن سلمان توضح “بلومبرغ” أن حملة الفساد التي تذرع بها الأخير بثت الخوف بين سكان الرياض، ففي الأسابيع الأولى من الحملة، أعرب السعوديون عن قلقهم من أن يكونوا محاصرين، كما كان أغلبهم لديهم أصدقاء محتجزين في الفندق وأشخاصاً آخرين جرى استدعاؤهم للاستجواب.
وتشير الوكالة إلى أن بن سلمان يراهن على الدعم الشعبي، في دعم جهوده الرامية إلى تقليص دور الأسرة المالكة السعودية وحصرها به.
وفي هذا السياق يرى جيمس دورسي، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، أنه ليس هناك أدلة دامغة على عملية الفساد والعقوبات المفروضة، بينما الواضح فقط هو أن هناك اعتقالات تمّت ليلاً لأسباب غير معروفة، وأعقبتها ضغوط بهدف إجبار المعتقلين على تسويات مالية”.
ويشير دورسي إلى أنَّه كان من الأفضل لولي العهد أن تكون العملية “عقابية هيكلية بدلا من أن تكون تعسفية تخلق نظاماً من الترهيب والتهديد، لأنه في هذه الحالة، سيكون هناك العديد من الأعداء الذين يتربصون بوريث العرش ويتحينون الفرصة المناسبة”.
ومن جهته يقول ثيودور كاراسيك، كبير مستشاري دول الخليج في واشنطن: “يواجه ولي العهد خطر اتحاد المعتقلين السابقين في مجموعات صغيرة وتشكيل حلفٍ ضده لاحقاً، لتقويض خططه الإصلاحية وقيادته بشكل عام”، مضيفًا: “إنه سيخلق عداوات مع بعض أفراد العائلة المالكة رغم تعهدهم له بالولاء”.
وفي سياق متصل أعد المعهد البولندي تقريرا أشار فيه إلى تداعيات فشل التعديلات الجذرية في السياسة الخارجية السعودية خلال عام 2017 في تحقيق أهدافها ويبدوا أنها لم تتوقف عند هذا الحد وكفى، إذ أن الاستمرار في نفس السياسات سيقود المملكة إلى كارثة محققة ربما تهدد بإحداث ثورة داخل القصر ضد محمد بن سلمان ونظامه بالكامل.
سياسة لم تؤت اكلها لا بل على العكس تماماً، وضعت بن سلمان في قلب العاصفة مما سيهدد سياسته المتهورة ويطوي صفحة العهد السلماني.
وتتنوع المخاطر التي ستضرب سياسة بن سلمان في عام 2018 من تحديات داخلية وفشل المبادرات السعودية مما سيقلب الأمور رأسا على عقب.
أولا: التحديات الداخلية: تعتبر التحديات الداخلية الخطر الأول الذي يهدد بن سلمان إذ أن قراراته الأخيرة التي اتخذها العام الفائت أحدثت تخبطاً واسع النطاق داخل الأسرة الحاكمة، إضافة إلى تداعياتها على الوسط السعودي.
وعلى هذا الصعيد يقول تقرير المعهد البولندي:”ان معظم القرارات التي اتخذتها الرياض بدءاً من التدخل العسكري في اليمن، وافتعال الأزمة الخليجية مع قطر في الخامس من حزيران الماضي، فضلاً عن الضغط على الحكومة اللبنانية، سياسياً أو اقتصادياً، جاءت بنتائج عكسية”.
نتائج لن تحمد عقباها لتغير خارطة السعودية، فحتى القاعدة الشعبية التي ارتكز عليها بن سلمان ضعفت وباتت هشة أمام الرأي العام مما سيخلق تمردا وثورة داخل الوسط السعودي وهذا ما أشارت إليه الصحيفة قائلة:“ ان قرارات وإجراءات وسياسات بن سلمان الجريئة، قد تؤدي إلى زعزعة استقرار المملكة بصورة كبيرة، أو اندلاع احتجاجات جماهيرية، أو حتى اندلاع ثورة داخل القصر الملكي، لأول مرة في التاريخ السعودي”.
ثانيًا: فشل المبادرات السعودية: عجزت السعودية مراراً وتكرار في تحقيق أهدافها على الصعيد الاقليمي، إذ منيت كافة القرارات والمبادرات الرئيسية للأمير المتهور بالفشل الذريع، كونها فشلت في توطيد التحالف العربي ضد الحوثيين في اليمن وتعرضت لخسائر فادحة، سياسياً واقتصادياً، ما تسبب في زيادة أعدائها على وجه الخصوص.
كذلك فشلت في محاولات التصعيد مع كل من الجبهات التي فتحتها على نفسها خلال الآونة الأخيرة سواء في قطر أو لبنان.
خلاصةً.. ونظراً للسياسة التي انتهجها بن سلمان مستخدماً أسلوب الترهيب والاعتقال ومدعياً استخدامه للقبضة الحديدية بمحاربة الفساد، ستجري رياح الأخير عكس ما تشتهي سفينته، وان القاعدة الشعبية التي راهن عليها انكسرت تماماً وأضحت مجرد كلام فارغ يتداول في أروقة القصر الملكي، ما سيطيح به خارج الديوان الملكي ويخلق تمرداً وثورة ستغير خارطة المملكة السعودية.

السعودية تنفي وجود دورة رقص شرقي لفيفي عبده في جدة

الرياض|
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إعلانا يشير إلى إقامة الفنانة المصرية فيفي عبده دورة تدريبية للرقص الشرقي في المملكة العربية السعودية.
وأثار الإعلان الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي جدلًا واسعا في السعودية.
فكشفت صحيفة “عكاظ” السعودية حقيقة الأمر وقالت إن الإعلان وهمي ولا أساس له من الصحة.
وأكدت الصحيفة أن إمارة منطقة مكة المكرمة وجهت الجهات الأمنية بملاحقة مروجي الإعلان الوهمي، عن دورة رقص شرقي للرجال والنساء للراقصة المصرية فيفي عبده في مدينة جدة.
ودحضت مصادر للصحيفة مزاعم إقامة الدورة التي روج لها البعض في تطبيقات التواصل الاجتماعي وقالت إنه “لا وجود لها من الأساس، وتوعدت ما وصفتهم بمروجي الشائعة بتطبيق العقوبات عليهم حسب نظام الجرائم المعلوماتية.
وكان إعلان قد انتشر في تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل “واتساب” يشير إلى إقامة الفنانة المصرية فيفي عبده دورة تدريبية عن الرقص الشرقي لـ9 أيام مقابل ثلاثة آلاف ريال.
وحسب “عكاظ” أوضح المستشار القانوني المحامي فهد محبوب أن المادة السادسة في عقوبات الجرائم المعلوماتية أو الإلكترونية تؤكد أن مرتكبها يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن 5 سنوات وبغرامة لا تزيد عن 3 ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل شخص يرتكب أيا من الجرائم المعلوماتية. وقال محبوب إن جريمة الترويج لـ”إشاعة الدورة” تندرج تحت الجرائم المعلوماتية.

إسرائيل والهند تناقشان مرور رحلات جوية بينهما عبر أجواء السعودية

القدس المحتلة|
ذكرت القناة الإسرائيلية السابعة (غير حكومية) أن إسرائيل والهند تناقشان إمكانية السماح للرحلات الجوية المباشرة بينهما، بالمرور فوق الأجواء السعودية.
وقالت القناة إن الهند ستفاوض المملكة العربية السعودية، من أجل السماح للطائرات الذاهبة من الهند إلى إسرائيل، وبالعكس بالمرور عبر أجوائها.
وأشارت القناة السابعة إلى أن الهدف من هذه الخطوة هو “توفير تكاليف الوقود، وتقليل وقت الرحل، بالإضافة إلى مضاعفة أعداد السياح الهنود إلى إسرائيل، والإسرائيليين إلى الهند”.
وقالت إن مدة الرحلة “ستنخفض بنحو ساعتين، وبذلك ستنخفض أسعار تذاكر الرحلات بين الهند وإسرائيل”.
ويتواجد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في هذه الأثناء، في الهند، في زيارة مدتها ستة أيام، بدأت الأحد الماضي.
والاثنين، وقّع نتنياهو مع الرئيس الهندي ناريندرا مودي، اتفاقيات في مجالات الدفاع، التكنولوجيا، والطاقة، والطيران، والأمن، والزراعة.

وزير سعودي يكشف تفاصيلا وأسرارا جديدة عن “زلزال الفساد”

الرياض|

كشف وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، عن تفاصيل وأسرار جديدة عن “زلزال الفساد”، الذي يقوده ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأدى إلى توقيف العديد من الأمراء والمسؤولين.

وأفصح القصبي في مقال له نشر في صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن التحقيقات في قضايا الفساد استمرت ثلاث سنوات، وكشفت عن اختلاس أكثر من 100 مليار دولار، عن طريق الفساد المنتظم على مدى عدة عقود.

وأضاف أنه وفقا لبيان النائب العام سعود المعجب، تم استدعاء 208 أشخاص متهمين بالفساد، وتم إطلاق سراح سبعة منهم دون توجيه تهما لهم، وأن جميع المحتجزين تم احترام حقوقهم، وسيحصلون على الإجراءات القانونية الواجبة، وتم التعامل معهم بمسؤولية.

وبرر القصبي قيام الحكومة السعودية بتجميد الحسابات الشخصية للمتهمين، نظرا لحجم الادعاءات، ولكنه أشار في الوقت نفسه إلى اتخاذ خطوات لضمان استمرار عمل الشركات التي يملكونها بشكل طبيعي، وأن المستثمرين لن يتأثروا  بهذه الإجراءات، وسيستمر النشاط التجاري بشكل طبيعي.

وأكد ماجد القصبي، أن “زلزال الفساد”، الذي اجتاح السعودية خلال الفترة الماضية، ضمن “رؤية 2030″، التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وتهدف للإصلاح التدريجي في المملكة.

وأكد قائلا: “إن السعودية تتغير، والرسالة واضحة وأهداف محددة، ونحن جادون وملتزمون بهذه العملية نصاً وروحاً، ولن نتجنب القرارات الصعبة “قصيرة الأجل” إذا كانت تعني تحقيق الأهداف الأساسية “طويلة الأجل”، لاقتصاد مزدهر، ومجتمع نابض بالحياة، وأمة مسؤولة”.

“بكير لسا”.. ناشطون يسخرون من سماح ملك السعودية للمرأة بقيادة السيارة

دمشق|

وجد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في قرارات الملك السعودي الأخيرة بالسماح للمرأة بقيادة السيارة فرصة للتندر وإطلاق النكات حولها متناسين أن عقوبة السخرية من الأوامر الملكية السجن لمدة تصل الى خمس سنوات أو بغرامة قيمتها ثلاث ملايين ريال.

ونورد هنا بعضا مما كتبه الناشطون “على المرأة السعودية التي ستقود السيارة أن تكون برفقة فني إطارات لتبديل الاطار في حال ثقب أثناء القيادة”.

وعلق أحد الناشطين ساخراً ” يجب على المرأة الجلوس في المقعد الخلفي أثناء القيادة لانه أستر لها” في حين تناقل مستخدمي شبكة “فيسبوك” تعليقا لأحد الناشطين الفلسطينيين يقول فيه” قريبا ستصدر فتوى مفادها ممنوع عليها وضع حزام الامان لأنه يبرز الصدر”, في نوع من السخرية من شيوخ الوهابية التكفيرية.

والسياسة لم تكن بعيدة عن السخرية من القرار الملكي حيث قامت ناشطة عراقية بنشر صورة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير وكتبت عليها تعليق “أول المستفيدين من القرار الملكي” , في حين تباهى ناشطون مصريون بأن أول امرأة مصرية حصلت على رخصة قيادة قبل عشرات السنين, بينما نشر السوريون نشروا صور لأول كابتن طائرة سورية وصور لنساء تقود الدبابات دفاعاً عن سورية ضد تنظيم داعش وارفقت بتعليقات ” شيوخ الوهابية منعوا المرأة السعودية من القيادة وشيوخ الوهابية كانوا سبب قيادة المرأة السورية للدبابة” في إشارة الى فتاوى التحريض التي كان شيوخ آل سعود يطلقونها ضد سورية والتي دفعت المرأة السورية لحمل السلاح دفاعاً عن بلدها.

أما الجانب الاقتصادي لم يكن بعيداً عن التعليقات وبشكل خاص الناشط الفلسطيني علاء أبو ذياب الذي كان له حصة الملك بالتعليقات الساخرة كتب على صحفته “وأنت تفرح للمرأة السعودية فكر بمليون شوفير هندي بلا عمل”، في حين كتب آخرون أن القرار الملكي السعودي هو قرار الرئيس الأمريكي ترامب لارغام المملكة على شراء سيارات أمريكية, ولكن لم تمض ساعات حتى برز نبأ مفاده “ترامب يهنئ مصانع السيارات الأميركية بتطبيق أبرز بنود قمة الرياض بفتح سوق لخمسة ملايين سيارة في السعودية بالسماح للمرأة بالقيادة”.

الملك سلمان يتخلى عن السلطة لصالح ابنه في الأسابيع المقبلة

الرياض|

ذكرت قناة CNBC أن الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز آل سعود قد يتخلى عن السلطة لصالح ابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأشارت القناة، إلى ان شركة Eurasia Group الأميركية أعلنت أن نقل السلطة سيتم في الأسابيع القليلة المقبلة من أجل “منع الخلاف بين أفراد الأسرة الحاكمة”.

وأشارت القناة في الوقت نفسه، إلى أنه وفقا لبعض المحللين، فإن المعركة من أجل السلطة في السعودية تجري الآن بالفعل.

داعية سعودي: المرأة صلاحيتها محدودة ويجب تجديدها

الرياض|

زعم الداعية السعودي ماجد الفهد، إمام جامع أبو بكر رضي في المدينة المنورة، أستاذ الفقه في الجامعة الإسلامية، أن المرأة لها مدة صلاحية.

وأضاف «الفهد» في تدوينة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الحمد لله أنني مكمل ديني بأربع من 20 سنة، وأفكر بالتجديد إن شاء الله المرأة صلاحيتها تنتهي عكس الرجل» , معرباً عن عزمه الزواج من جديد على الرغم من من زواجه بأربعة نساء.

وأثارت هذه العبارات استنكار شريحة واسعة من النشطاء والمتابعين الذي رأوا في كلامه تطاولا على المرأة وإساءة في حقها.

وشن مغردون هجومًا واسعًا على “الداعية السعودي” مؤكدين بأن أمثاله من الدعاة جعلوا الدين الاسلامي أضحوكة بين الأمم بعد حصرهم إياه بالجنس فقط، في حين اعتبر آخرون ان تطليقه لإحدى زوجاته من اجل الزواج بأخرى هو قتل لها.

خلود تتحدى هيئة “آل سعود” وتظهر بـ”بتنورة قصيرة” في قرية تراثية

الرياض|

بدأت السلطات السعودية رسميا بإجراء تحقيق أمني  بشأن مقطع فيديو لفتاة ترتدي تنورة قصيرة وهي تتجول في قرية تراثية بمدينة أشيقر.

وأثارت الفتاة، التي تدعى خلود، جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي بعدما نشرت الفيديو.. ودعا البعض حسب متابعة مفصلة لبي بي سي  إلى إلقاء القبض عليها لمخالفتها القوانين والعادات في البلاد التي تفرض قيودا على لباس المرأة.

لكن سعوديين آخرين وصفوا خلود بأنها “شجاعة”.. ونشر مقطع الفيديو لأول مرة على موقع سناب شات، وتظهر فيه الفتاة في أشيقر الواقعة في منطقة نجد التي تعد من أكثر المناطق المحافظة في السعودية.

وسرعان من انتشر بين المستخدمين السعوديين على موقع تويتر، حيث بدا التباين الواضح في الآراء بشأنه، ونشرت صحيفة “عكاظ” السعودية تقريرا الاثنين مفاده أن مسؤولين في أشيقر طالبوا باتخاذ إجراءات بحق خلود.

وطالب الصحافي خالد زيدان بتدخل هيئة بالمعروف والنهي عن المنكر في هذا الموضوع. وقال متحدث باسم الهيئة عبر حسابها على تويتر إنها “رصدت مقطع (فيديو) لفتاة بلباس مخالف.

وأضاف أنه جرى التنسيق مع الجهات المختصة، دون أن يعطي أي تفاصيل أخرى.. ويتوجب على السعوديات ارتداء العباءة في الأماكن العامة، ووضع غطاء للرأس، كما أنهن ممنوعات من قيادة السيارة.. لكن هناك من دافع عن خلود، قائلين إنها لو كانت أجنبية، لكان الحال قد اختلف.

وكتبت فاطمة العيسى على تويتر:” لو كانت أجنبية كان تغزلوا بجمال خصرها وفتنة عيناها .. بس (لكن) لأنها سعودية يطلبوا محاكمتها.. وأشار البعض إلى أن زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ميلانيا، وابنته إيفانكا اختارا عدم ارتداء غطاء للرأس أو العباءة خلال زيارتهم للسعودية في أيار.

“إسرائيل” ترحب بتعيين بن سلمان وتكشف عن زيارته تل ابيب سرا

القدس المحتلة|

رحبت صحيفة “هآرتس الإسرائيلية بتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في السعودية، وقالت انه زار “إسرائيل” عام 2015 ويلتقي بشكل دوري مع المسؤولين الإسرائيليين، فيما علقت القناة السابعة بالتلفزيون الإسرائيلية على تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد السعودية، قائلة إن التغييرات الأخيرة في النظام السعودي من شأنها أن تحظى بترحيب ورضاء تل أبيب.

وقالت الصحيفة “ان بن سلمان الذي سيصبح عمره 32 عاما، في شهر آب (أغسطس) المقبل كان يقود المملكة فعليا، وان والده المريض الملك سلمان بن عبد العزيز سيتنازل عن العرش.

وقالت الصحيفة أن الأمير محمد بن سلمان الذي وصفته بـ”الغلام” هو بشرى جيدة لإسرائيل، كون مواقفه الحازمة تجاه إيران جعلت منه شريكًا استراتيجيًا هامًا، فضلا عن مواقفه ضد إيران وداعش والإخوان المسلمين وحزب الله اللبناني.

وكشفت الصحيفة عن لقاءات منتظمة قال إنها تجري في الأردن بين ضباط سعوديين وإسرائيليين، مشيرا إلى أن هذه الاجتماعات تتطلب في الأساس موافقة بن سلمان كونه وزير الدفاع السعودي.

وأضافت الصحيفة ان احد هذه اللقاءات جرت في عام 2015 في إيلات، وأجري لقاء آخر على هامش القمة العربية التي أقيمت بالأردن في آذار (مارس) الماضي، وكما اشارت الى ان لقاءات منتظمة تعقد بين ضباط سعوديين وإسرائيليين في إطار غرفة الحرب المشتركة للأردن، والسعودية والولايات المتحدة لتنسيق ألانشطة.

كما قالت الصحيفة ان هذه الاجتماعات تتطلب موافقة بن سلمان كونه وزير الدفاع السعودي، وتساءلت الصحيفة الى “أي مدى يمكن ويريد بن سلمان دفع عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين كجزء من برنامج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهل يمكنه إحداث التحول في منظومة العلاقات بين إسرائيل والسعودية”.

السعودية تحدد مواصفات “ملك جمال الإبل” وتمنحه 3 ملايين دولار

الرياض|

تجتمع أكثر من 30 ألف إبل وناقة في العاصمة السعودية الرياض في 19 آذار في واحدة من أهم المسابقات التي تعنى بالإبل في الخليج العربي، حيث يحصل صاحب أجمل ناقة على جوائز مادية مرتفعة حيث تبلغ الجائزة الأولى قرابة 3 ملايين دولار.

وأعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الملك عبد العزيز لمزاين الإبل عن مجموعة جوائز الفائزين والتي تصل إلى 114 مليوناً و600 ألف ريال وسينال الفائزون بالمركز الأول مبلغ عشرة ملايين ريال، فيما سيخصص مبلغ 800 ألف للمركز الثاني، و700 ألف ريال للمركز الثالث.

وكشف المتحدث الرسمي باسم المهرجان الدكتور طلال الطريفي عن المواصفات التي يجب ان يمتلكها الإبل الجميل، لافتا الى ان تقييم الإبل يتم بما تملكه من جمال طبيعي غير مفتعل، ويتم تقسميها بحسب لونها وسلالتها، ويجب أن تغطي الشفتان الأسنان، اما حجم الرأس فيجب أن يكون كبيراً، طول الرقبة يجب أن تكون رفيعة وطويلة، وينظر بشكل وحجم العينين، والرموش كلما كانت أطول كانت فرصة الفوز أكبر، في حين ان الأنف يجب أن يكون عريضاً وطويلاً، وشكل الأذنين مهم جدا ، اما شعر الإبل فيجب أن يكون مجعداً، والأقدام طويلة.

وأشار الطريفي، الى ان بعد وصول الإبل إلى موقع المزايين يتم فحصها قبل انطلاق المهرجان بخمسة عشر يوماً ، ويتم التحقق من سلامة الإبل المشاركة من الأمراض، مؤكدا ان ما يميز المهرجان هذا العام هو السماح للنساء بحضوره، بعد أن كان الأعوام الماضية حكراً على الرجال فقط، حيث تم تخصيص مدرجات للعائلات.