أرشيف الوسم : الحرس الثوري الإيراني

الحرس الثوري الإيراني: قدراتنا الصاروخية تغطي الخليج وهرمز وما بعده

طهران|
أكد قائد القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الأميرال علي فدوي، أنّ قدرات إيران الصاروخية وطائراتها المسيرة تتجاوز منطقة الخليج وصولا إلى ما بعد بحر عمان.
جاءت تصريحات فدوي اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتوقيف البحرية الإيرانية زورقين أمريكيين حربيين دخلا المياه الإقليمية الإيرانية، وعلى متنهما 10 من عناصر المارينز.
وفي رده على سؤال عن أخطر تهديد يواجه إيران في منطقة الخليج قال فدوي: “نواصل أداء واجبنا وباقتدار أكثر مما مضى، في نطاق المياه التي تقع ضمن حراسة الحرس الثوري، وهذا يدركه أغلب أعدائنا بمن فيهم عدونا الأول أمريكا”.
وأكد فدوي أن قدرات إيران الصاروخية، وخاصة الأنظمة الصاروخية من نوع بر- بحر والطائرات المسيرة التابعة للقوات البحرية في الحرس الثوري، “تغطي كل رقعة الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان وما بعده”.

القوات الإيرانية تصف قاسم سليماني بأنه القائد الأكثر نجاحا

طهران|

عُقد صباح اليوم الأحد مهرجان مالك الأشتر لتكريم قيادات القوات المسلحة المتفوقة في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وعُقد مهرجان مالك الأشتر الثامن لتكريم قيادات في الجيش الإيراني صباح اليوم الأحد في العاصمة الإيرانية طهران، حيث تم اختيار “قوة القدس” التابعة لحرس الثورة الإسلامية كأكثر القوى تفوقاً، كما تم اختيار اللواء قاسم سليماني القائد الأكثر نجاحاً بين قيادات القوات المسلحة.

وحضر هذه المراسم جمع غفير من كبار القائد العسكريين في ايران بمن فيهم رئيس هيئة أركان القوات المسلحة اللواء محمد باقري، والمستشار العسكري الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة اللواء حسن فيروز آبادي، ومساعد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة السّابق اللواء مصطفي إيزدي، ونائب قائد مقر خاتم الأنبياء اللواء حسين حسني سعدي، وقائد مقر خاتم الأنباء للدفاع الجوي العميد فرزاد اسماعيلي، وقائد القوات الجو فضائية في حرس الثورة الإسلامية العميد علي حاجي زادة، ونائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد سلامي بالإضافة الى عدد من قيادات القوات المسلحة.

الحرس الثوري الإيراني ينفي سحب مستشاريه العسكريين من سوريا

طهران|

نفى مراسل مقرب من الحرس الثوري الإيراني، حسن شمشادي (مراسل راديو “صوت الجمهورية الإسلامية الإيرانية”)، المعلومات حول سحب المستشارين العسكريين الإيرانيين من سورية.

وقال شيمشادي في حديث لوكالة سبوتنيك: “هذا النوع من المعلومات الكاذبة والاستفزازية بدأ يظهر كثيرا في الفترة الأخيرة. فمثلا في العام الماضي سمعنا مثل هذه الإشاعات ضد الجيش الإيراني. والهدف من هذه المعلومات تقسيم صفوف الجيش السوري وزرع الشك وإضعافهم في مواجهة الإرهاب.

ليس هناك على جدول أعمال الحرس الثوري الإيراني مهمة سحب  قواته ومستشاريه العسكريين، الذين يساعدون الجيش الحكومي السوري في حربه ضد الإرهابيين”.

وأضاف مراسل الحرس الثوري الإيراني أنه على مدى الشهرين الماضيين، كانت هناك عمليات  واسعة النطاق لتحرير عدد من مناطق محافظة حلب، حيث تمكن الجيش العربي السوري من تحرير عدد من المناطق وأكثر من 500 كيلومتر مربع في الجنوب الغربي من حلب.

وعلى الرغم من شدة المعارك، فإن الحرس الثوري لن يغادر سورية، وسيواصل تقديم المساعدة للجيش الحكومي السوري، ولذلك، المعلومات التي زعمت أنه سيتم سحب المستشارين العسكريين هي ملفقة.

وكانتا مصادر إعلامية تناقلت خبر مفادها أن قوات الحرس الثوري الإيراني ستغادر سورية، وذلك لأنها قد تعرضت لخسائر كبيرة.