الثلاثاء : 19 / 10/ 2021 || 07:29:19 - م

قصة أميركي مع اللقاح

المصدر سكاي نيوز

0
0

أثناء حصوله على جرعة لقاح كوفيد-19 الثانية، يوم الثلاثاء، تلقى أميركي من ولاية نيو هامشاير، عن طريق الخطأ، لقاح فايزر، علما أن جرعته الأولى كانت من لقاح مودرنا.

وعلى الرغم من الحادث المؤسف، قال مسؤولون إنه سيكون على ما يرام، مع عدم حاجته إلى مزيد من الجرعات في الوقت الحالي.

وتحدث كريغ ريتشاردز، لقناة “دبليو إم يو آر، نيوز9” المحلية المرتبطة بشبكة “إيه بي سي”، من مدينة مانشستر، عن تجربته في تلقي جرعة اللقاح الثانية في الموقع ذاته الذي حصل فيه على الجرعة الأولى.

وقال إن الرجل الذي أعطاه اللقاح، وبمجرد انتهائه من حقنه، “نظر إلى بطاقتي، وأعتقد أنه أدرك أنه أعطاني حقنة فايزر”. فسأله ريتشاردز على الفور: “لم تعطني الجرعة الخطأ، أليس كذلك؟”، فخرج الرجل من الغرفة مسرعا.

 ويوضح ريتشاردز أن الرجل ربما يكون قد أصيب بالذعر بعد أن أدرك خطأه، أو أنه قد ارتعد من نظرته الغاضبة، ويضيف: “لا أعرف ما إذا كان وجهي غاضبا حقا”.

بعد ذلك بوقت قصير، حضر مشرف الرجل إلى ريتشاردز لمناقشة ما حدث وطمأنته أنه على الرغم من الخطأ، فسيكون كل شيء على ما يرام، وأضاف أن “الخبر السار هو أنك قد تم تطعيمك بالكامل”.

وأصدر قسم الصحة والخدمات الإنسانية في نيو هامشاير، بيانا في وقت متأخر من يوم الأربعاء، يقدم مزيدا من الطمأنينة، موضحا أن الخلط بين العلامتين التجاريتين، رغم أنه قد لا يكون مثاليا أو فعالا مثل تلقي جرعتين من النوع نفسه، لكنه يعد بديلا آمنا في حالة الطوارئ.

 واستند بيان القسم بإرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، حول تلقي جرعتين مختلفتي العلامة.

وتوصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها متوفرة على موقع المؤسسة الإلكتروني، وتنصح بتلقي جرعتين متطابقتين، لكنها تشير أيضا إلى أنه في حال إعطاء جرعتين متباينتين من اللقاحين اللذين يعملان بتقنية “الحمض النووي الريبي المرسال” نفسها، في حال الطوارئ أو عن طريق الخطأ، فإنه “لا يوصى بجرعات إضافية من أي من المنتجين في هذا الوقت.”

منشورات ذات صلة

Next Post

Discussion about this post

صفحتا في فيسبوك

آخر ما نشرنا

Welcome Back!

Login to your account below

Create New Account!

Fill the forms bellow to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.