“Cyber ​​flashing” نوع جديد من التحرش على الإنترنت يستهدف المراهقات

0
6

ظهور الصور الإباحية بشكل مفاجئ على شاشة الهاتف يعد شكلا جديدا من التحرش الذي يهدد المراهقين. وهو نوع من المضايقات التي لم تكن موجودة حتى قبل بضع سنوات، ويسلط الضوء على العالم الرقمي سريع التطور الذي يعيش فيه المراهقين ويتعاملون مع تفاصيله بشكل يومي.

ويحمل هذا النوع من المضايقات اسم “Cyber ​​flashing​“، ويتضمن إرسال صور فاحشة غير مرغوب فيها إلى هواتف الغرباء عبر “AirDrop” أو “Bluetooth“. وعلى عكس الطرق القديمة، فإن الـ”Cyber​​flashing“، يتم عبر أشخاص يتواجدون في مركز تسوق أو ملعب رياضي أو أي مكان عام آخر، ويرسل الصورة إلى أي شخص داخل دائرة نصف قطرها 3 أمتار، يمكن أن يكون المستهدف مراهقًا أو شخصًا بالغًا أو حتى طفلا في الثالثة من عمره يحمل هاتف أمه.

ومن المحتمل أن تبحث الضحية حولها لتحديد المرسل، لكن الأمر في النهاية يشبه لعبة تخمين؛ ويمكن أن يكون أي شخص في مجال رؤيتك، ويمكن أن يكون خارجها.

ومثل المضايقات الأخرى عبر الإنترنت، كنشر رسائل تهديد أو صور أو مقاطع فيديو عبر الإنترنت أو إرسال رسائل غير مرغوب فيها بشكل متكرر، فإن الهدف من الـ”Cyber ​​flashing”، هو التلاعب بنفسية الضحية والتحريض على الخوف، وعدم الكشف عن هوية المرسل يفاقم الشعور بالخوف.