سياسة – عربي

عريقات طالب سويسرا باعتذار رسمي بشأن تصريحات وزير خارجيتها

رام الله: طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ​صائب عريقات​، الحكومة السويسرية بـ”تقديم توضيحات رسمية حول تصريحات وزير خارجيتها إيغنازيو كاسيس”.
وطالب عريقات، خلال رسالة احتجاج رسمية وجّهها إلى وزير خارجية ​سويسرا​، بـ”تقديم اعتذار رسمي للشعب الفلسطيني”، مشيراً إلى أنّ “سويسرا اتّخذت موقفاً غير محايد، وأنّ تصريحات وزير خارجيتها تخدم رواية ​إسرائيل​ كما تخدم أهداف تل أبيب و​الإدارة الأميركية​ في تصفية قضية اللاجئين”. وأعرب عن “غضب ​الشعب الفلسطيني​ وقيادته من هذه التصريحات”، واصفاً إياها بـ”الإهانة المباشرة للشعب”، مستغرباً “أنّها صدرت عن دولة تتغنّى بالتزامها بقواعد القانون الدولي وقيم العدالة والحياد الّتي جعلت منها مقرّاً للمنظمات الدولية العديدة”.
وكان قد هاجم وزير الخارجية السويسرية إيغنازيو كاسيس، “استمرار عمل ​وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين​ “​الأونروا​””، واتّهمها بأنّها “السبب في تأجيج النزاع في ​الشرق الأوسط​”، لافتاً إلى أنّ “حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التّي شردوا منها قسراً هو حلم وغير واقعي”.

جنبلاط يترك السياسة ويبحث عن عمل بمحل زيوت الهيدروليك

بيروت: نشر الزعيم اللبناني، وليد جنبلاط صورة له أمام محل لزيوت الهيدروليك يحمل اسم عائلته في بلدة بتلون القريبة من قصره في المختارة، وعلق قائلا أنه سيبحث أمر هذا العمل كي لا يغلبه الضجر.
اما وقد خرجت من الخدمة النيابية سأتصل بالاقرباء في بتلون للبحث في امكانية فتح فرع في المختارة كي لا يغلبني الضجر وبعيدا كل البعد عن السياسة .
وكتب جنبلاط الذي أورث حزبه الاشتراكي ومقعده النيابي للتو لابنه الأكبر تيمور قائلاً تحت الصورة: “أما وقد خرجت من الخدمة النيابية سأتصل بالأقرباء في بتلون للبحث في إمكانية فتح فرع في المختارة كي لا يغلبني الضجر وبعيدا كل البعد عن السياسة”.
اعتقد انه من الافضل ان نستأجر محل في بقعاتا لان في المختارة راح يضل في سياسة مبدئيا على اية حال بدي شاور القرايب لانه ما بدي طبق الاشتراكية على الهيدروليك .مش وارد هذا الامر في ميثاق الحزب على حد علمي
وفي تغريدة أخرى، قال جنبلاط الذي سلّم قبل أشهر قليلة عصا الزعامة لنجله: “أعتقد أنه من الأفضل أن نستأجر محل في (بلدة) بقعاتا لأن في المختارة راح يضل في سياسة مبدئيا، على أية حال بدي شاور القرايب لأنه ما بدي طبق الاشتراكية على الهيدروليك ، مش وارد هذا الأمر في ميثاق الحزب على حد علمي”.
المصدر: تويتر

البرلمان اللبناني ينتخب نبيه بري رئيساً له للمرة السادسة على التوالي

بيروت: فاز نبيه بري، بولاية سادسة لرئاسة مجلس النواب اللبناني منذ عام 1992 بعد حصوله على أكثر من نصف عدد الأصوات.
ويجري انتخاب رئيس وهيئة مكتب مجلس النواب في أول جلسة له عقب الانتخابات النيابية التي جرت في السادس من أيار وذلك بعد تمديد مجلس النواب لنفسه منذ عام 2009.
ويرأس بري حركة “أمل” اللبنانية وهو في الثمانين من عمره.

العبادي: العراق نجح في تأمين الجانب السوري من الحدود

بغداد: أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي أن العراق نجح في تأمين الجانب السوري من الحدود والقضاء على عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي خصوصا في مناطق أعالي الفرات.
وقال العبادي، في مؤتمر صحفي أسبوعي: “هناك تعاون لتأمين بقية الحدود المحاذية لحدودنا، والهدف الأساس للحكومة العراقية هو حماية الحدود العراقية ومنع تسلل وعودة “داعش” عبر الحدود السورية إلى العراق”.
وأضاف رئيس الوزراء العراقي، حسب ما نقله مكتبه الإعلامي: “عمليات التطهير مستمرة ونجحنا في تأمين الجانب السوري من الحدود، وتم القضاء على الدواعش هناك خصوصا في أعالي الفرات، وهناك تعاون لتأمين بقية الحدود المحاذية لحدودنا”.
وأشار العبادي إلى أن “القوات العراقية تقوم بعمليات جوية وعلى الأرض”، وتمكنت من إلقاء القبض على “إرهابيين دواعش من خلال الجهد الاستخباري”.
وتابع رئيس الوزراء العراقي: “أصدرنا توجيهات إلى القوات الأمنية العراقية فيما يتعلق باستمرار ملاحقة الإرهابيين الذين يشكلون خلايا صغيرة هنا وهناك ونحن نلاحقها ولم ندع لها مجالا للتجمع مطلقا”.
وتعتبر منطقة الحدود السورية العراقية في أعالي نهر الفرات والأراضي الصحراوية التي تحيطها آخر مأوى لقوات تنظيم “داعش” المصنف إرهابيا على المستوى الدولي والذي خسر معاقله الأساسية في كل من سورية والعراق خلال عام 2017 الماضي.
وشنت القوات الجوية العراقية خلال شهري أبريل ومايو من العام الحالي سلسلة من الغارات الجوية على مواقع للمسلحين في الجانب السوري من الحدود، وأعلن العراق عن مقتل عشرات عناصر التنظيم جراء هذه العمليات، فيما شدد على أن تنفيذها جاء بالتنسيق مع السلطات في دمشق.

مستشار رئيس الإمارات يصف مسؤولين يمنيين بـ”الكلاب الضالة”

أبو ظبي: هاجم مستشار لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، المسؤولين اليمنيين، الذين ينتقدون الدور الإماراتي في اليمن، بشدة ووصفهم بـ”شخصيات بائسة اتضح انه حتى الكلاب الضالة أكثر وفاءً منهم”، وتوعدهم بـ”حساب عسير”.
وغرد عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “تطاولت شخصيات يمنية عديدة محسوبة على الشرعية مؤخرا بالقبيح من الاتهامات على الإمارات التي قدمت لليمن تضحيات لم تقدمه أي دولة في العالم..الإمارات السخية ستستمر في اداء واجبها تجاه اليمن لكن نكران الجميل سيكون ثمنه عسيراً لشخصيات بائسة اتضح انه حتى الكلاب الضالة أكثر وفاءً منهم”.
وكان عبد الله أثار جدلاً بتغريدة في تعليقه على أزمة أرخبيل “سقطرى” اليمني، حيث كتب:”استيقظوا على سقطرى متأخرين، الأمر محسوم منذ زمن بعيد يا سادة يا كرام”. وقد اعتبر كثير من المعلقين بـأن هذا الكلام “اعتراف باحتلال إماراتي لسقطرى“.
واتهم عبدالله بعدها الحكومة اليمنية الشرعية بـ”الأخونة”، ودعا محمد بن زايد إلى سحب القوات الإماراتية من اليمن، متهما حكومة الرئيس هادي بالعجز والفساد وشغل الإمارات بمعارك جانبية.
وجاءت تصريحات عبدالله، بعد أن أصدر رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر بيانا على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، اعتبر فيه الوجود العسكري الإماراتي في سقطرى، وسيطرة القوات الإماراتية على الميناء والمطار، أمراً غير مبرر.

رسالة جديد من بن سلمان للمرأة السعودية: قودي السيارة وأصمتي

الرياض: اعتبرت صحيفة ’’لوموند’’ الفرنسية، في تقرير، نشرته اليوم الثلاثاء ، أن اعقتال السلطات السعودية، قبل أسبوع، ستّ ناشطات مدافعات عن حقوق المرأة ، بتهمة ’’تقويض الوحدة الوطنية واستقرار البلاد’’، والذي أتى قبل شهر وعشرة أيام من رفع الحظر رسميا عن قيادة النساء للسيارات في المملكة، الذي كانت هؤلاء النسوة الـ6 في طليعة المدافعات عنه، يعكسُ مدى حدود عملية الإصلاح التي أطلقها وليُ العهد الشاب محمد بن سلمان وتناقضها.
الناشطات الــ 6، هن: عائشة المانع و مديحة العجروش وحصة آل الشيخ و عزيزة اليوسف، الأربعة حاصلات على شهادات عليا ، و تنحدرن من طبقة إجتماعية مرتاحة مادية ، ويُعتَبرن قدوة لعدد من السعوديات، كمنال الشريف، المقيمة في استراليا، والتي اعتبرت في تغريدة على تويتر أن ’’اتهام عائشة المانع التي كرست كل جهدها وثروتها لتعليم النساء في السعودية، بالخيانة، وهو مزحة، مشددة على أنها تشعر بالخجل مما يحدث في بلدها السعودية’’.
إلى جانب الناشطات الأربع سابقات الذكر، واللواتي تعتبرن عميدات في قضية الدفاع عن حقوق المرأة السعودية، تم القبض على الشابّتين لجين الهذلول وإيمان النفجان، اللتين تمثلان جيل اليوم. وهي ليست المرة الأولى التي توضعن فيها خلف القضبان، بسبب نضالهن ضد حظر السياقة على النساء.
اعتقال النسوة الــ 6 ، قالت « لوموند » نقلا عن جمال خاشقجي، الإعلامي السعودي المعروف، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، إنه يَعكس ’’غطرسة السلطة’’. واعتبرت الصحيفة أن أساب هذه الاعتقالات وإن كانت غير معروفة بشكل دقيق، إلا أن الأطروحة الأكثر انتشارا، هي أن الهدف منها هو ضمان تكميم أفواه الناشطات، تفادياً لتحدّثهن إلى الصحافيين الأجانب الذين يستعدون للتوجه إلى السعودية يوم 24 من شهر حزيران القادم، تاريخ دخول مرسوم حق المرأة في قيادة السيارة حيز التنفيذ. فقد ذكرت ناشطة حقوقية سعودية، طلبت من الصحيفة عدم ذكر إسمها، أن ولي العهد محمد بن سلمان ’’يريد أن يكون هو وحده صاحب الحق في هذا الانجاز’’، بمعنى آخر ، يريدُ أن يقول للمرأة السعودية ’’قودي السيارة وأصمتي’’.
وذكّرت الصحيفة الفرنسية، أنه في شهر في سبتمبر 2017، و بعد ساعات قليلة من إصدار المرسوم الملكي الذي يمنح المرأة حق قيادة السيارة في السعودية، قامت السلطات بالاتصال هاتفيا بالعديد من الناشاطات المزعجات للنظام ، وطلبت منهمن عدم التحدث عن الموضوع في وسائل الإعلام، ما مفاده أنه لايجب أن يُظهرن أن نضالهنّ كان له تأثير على قرار القيادة السعودية.
واعتبرت « لوموند » أن ’’الانفتاح الاجتماعي والتضييق الاستبدادي يسيران جنباً إلى جنب، تحت ظل حكم محمد بن سلمان، مشيرة إلى أن التقرير الأخير لـــ « هيومن رايتس ووتش » أكد أن عدد السعوديين المحتجزين تعسفاً بدون تهمة أو محاكمة، زاد بشكل كبير، منذ عام منذ عام 2014. ففي شهر آذار الماضي، وبينما كان ولي العهد محمد بن سلمان يستعد للتوجه إلى الولايات المتحدة في زيارة تهدف إلى الترويج لإصلاحاته، تم توقيف الناشطة الشابة لجين الهذلول، بطريفة عنيفة، على طريق سريع في أبوظبي، ليتم ترحيلها إلى السعودية، حيث أمضت عدة أيام خلف القضبان ، قبل إطلاق سراحها مع حظر السفر واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. وكان ذلك بسبب تغريدة بسيطة للناشطة الشابة دعت فيها محمد بن سلمان إلى “إعادة فتح ملف سجناء الضمير”.
ومن التفسيرات الأخرى لحملة القمع التي وقعت في 15 أيار الجاري، حسب الصحيفة الفرنسية، أن معظم هؤلاء المعتقلين كانوا يضغطون من أجل إنشاء دار للنساء السعوديات ضحايا العنف المنزلي. إذ أن المكان الوحيد في البلاد، حاليا، المخصص لاستيعاب النساء المعنفات، يشبه ’’سجناً’’ ، حسب مصدر لم يكشف إسمه للصحيفة، مؤكدا أن المشروع أجهض في شهر أيلول الماضي ، عندما تم اعتقال نائب وزير كان يدعمه. لكن النشاطات عدن مؤخرا إلى نفس المطلب، وهو ما أزعج السلطات السعودية.
وتضيف « لوموند » أن هناك أيضا تفسيرا آخر لحملة القمع هذه، يتعلق الأمر بموضوع إلغاء نظام الوصاية، الذي بات الهدف الجديد للمرأة السعودية ، بعد أن فازت في قضية حق السياقة. حيث إن موجة الاعتقالات استهدفت أنصار إلغاء هذا النظام، الذي يحصر المرأة في وضعية مُراهِقة، ويجبرها على الحصول على ترخيص من ولي أمرها للسفر والزواج أو فتح حساب بنكي…إلخ.
وأشارت الصحيفة إلى أن العريضة التي أطلقتها الناشطة عزيزة اليوسف عام2016 على تويتر ، تحت الهاشتاغ: ’’أنا وصية على نفسي’’، كانت قد جمعت 14 ألف توقيعا في غضون أيام قليلة.

نظام جديد لتأشيرات الدخول في الإمارات

 أعلن مجلس الوزراء الإماراتي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن إطلاق منظومة متكاملة لتأشيرات الدخول لاستقطاب الكفاءات والمواهب في كافة القطاعات الحيوية للاقتصاد الوطني.

كما وافقت الحكومة الإماراتية على خطوات تسمح بتملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإمارات بنسبة 100% بحلول نهاية العام، وفق بيان رسمي.

وقال بن راشد، إن القرار يأتي في إطار تغيير أوسع للنظام يتضمن منح “تأشيرات إقامة للمستثمرين تصل لـ10 أعوام، وتأشيرات إقامة تصل لـ10 أعوام للمتخصصين من أطباء ومهندسين وغيرهم ولأسرهم وأيضا للطلاب المتفوقين”.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “وام” إن بن راشد وجه “وزارة الاقتصاد بالتنسيق مع الأطراف المعنية لتطبيق القرار ومتابعة مستجداته ورفع دراسة تفصيلية في الربع الثالث من العام الحالي”.

وأكد حاكم دبي على أن دولة الإمارات ستبقى هي أرض الفرص، وهي أفضل بيئة لتحقيق أحلام البشر، وإطلاق إمكانياتهم الاستثنائية.

وفي الوقت الحالي لا يمكن للأجانب بشكل عام تملك أكثر من 49 % من أي شركة في دولة الإمارات ما لم تكن مدرجة في “منطقة حرة خاصة”.

الرئيس السابق لجمهورية جزر القمر العربية في الإقامة الجبرية

أفادت مصادر من موروني عاصمة جزر القمر بقيام سلطات البلاد بوضع الرئيس السابق أحمد عبد الله سامبي رهن الإقامة الجبرية.
المصادر أضافت أن السلطات أوقفت سامبي بعد عودته من فرنسا واستجوبته قبل أن تقرّر فرض الإقامة الجبرية عليه في منزله، مؤكدة أنه موجود في منزله في موروني برفقة عدد من أنصاره ونوّاب من البرلمان.
ويأتي هذا القرار في حين تتهم سلطات جزر القمر سامبي بمحاولة تحريض أنصاره على الاحتجاج إثر استجوابه من قبل محققين الثلاثاء الماضي، كما يُذكر أن سامبي كان قد أطلق انتقادات ضد قرار الرئيس عثمان غزالي القاضي بحل المحكمة الدستورية.
وكانت السلطات حظرت من السفر كلّاً من سامبي وخليفته في الحكم الرئيس إكيليلو ظنين وعشرة من كبار المسؤولين في إدارتيهما.
ومساء السبت قامت قوات من الجيش في موروني باقتحام مقرّ إقامة سامبي في حي فوادجو، كما منعت قوات الأمن مرافقين له من مغادرة مقرّ إقامته.

الإعلان عن تحالف حكومي في العراق يضم 4 ائتلافات بعد 72 ساعة

بغداد: أعلن تيار “الحكمة” العراقي، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شاركت في الانتخابات البرلمانية الماضية في العراق.
وقال المتحدث باسم التيار، محمد جميل المياحي، في بيان “الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين سائرون والنصر والحكمة والفتح”.
وكان رئيس تيار “الحكمة”، عمار الحكيم، أجرى في وقت سابق سلسلة من اللقاءات والحوارات مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الذي يترأس تحالف “سائرون”، وزعيم تحالف “النصر” ورئيس الوزراء الحالي، حيدر العبادي، ورئيس تحالف “الفتح، زعيم منظمة “بدر” السياسية العسكرية، هادي العامري، لبحث تشكيل الحكومة المقبلة.
وأمس السبت أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق فوز كتلة “سائرون” بزعامة الصدر رجل في الانتخابات البرلمانية، وحصولها على 54 مقعدا، فيما حصد تحالف “الفتح” للعامري 47 مقعدا وحقق المركز الثاني، بينما كان المركز الثالث من نصيب ائتلاف “النصر” بقيادة العبادي، بـ42 مقعدا، أما تيار “الحكمة” فاحتل المرتبة الـ7 بـ20 مقعدا.

الفرزلي: تعاوني مع الحريري قائم مهما كانت الظروف

بيروت: قال النائب اللبناني المنتخب ايلي الفرزلي في حديث اذاعي “لا أستطيع أن أتحدث بموضوع نيابة رئاسة مجلس النواب الحالية لأنه حتى الساعة لم يتم ترشيحي الى هذا المنصب من قبل تكتل “لبنان القوي” الذي أنتمي اليه”، مشيرا الى أنه “وفي حال كنت مرشحا لتولي نيابة رئاسة مجلس النواب ولم يصوت رئيس الحكومة سعد الحريري لي كما صرّح فيدي ممدوة له للتعاون والعمل وللجميع”.

وأشار الى أن “نائب رئيس مجلس النواب يستطيع أن يعلب دور مركزي كبير في صناعة المؤسسات”، لافتا الى أنه “بعد الطائف وعندما توسعت مهام مجلس النواب أصبحت عملية توسيع الاعمال أساسي ويجب أن يكون هناك ثقة كبيرة بين رئيس مجلس النواب ونائبه من أجل حسن تسيير الأعمال”.

وشدد أنه “يجب ان نتفاهم على معنى الوحدة الوطنية، و هناك حيثيات تمثل مكوناتها على مستوى كل الطوائف وهذا اتى نتيجة الانتخابات الاخيرة وشكل القانون”.