سياسة – دولي

الإمارات تنفي اختطاف إحدى طائراتها المدنية خلال تحليقها في أجواء إيران

نفت السلطات الإماراتية الأنباء حول اختطاف طائرة ركاب تابعة لشركة “فلاي دبي” خلال تحليقها في الأجواء الإيرانية، اليوم الأربعاء.

وقال مدير الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية، سيف السويدي، في بيان صدر عنه بهذا الصدد، إن “الرحلة رقم FZ301 التي كانت متوجهة من دبي إلى كابل، قد عادت إلى دبي”، وأوضح أن “المسافرين استانفوا رحلتهم التي غادرت مطار دبي الدولي في تمام الساعة 08:31 صباحا.

وأضاف أن الحادث “عرضي وقع نتيجة سلوك أحد المسافرين، وتم احتجازه من قبل السلطات المختصة عند وصول الطائرة إلى المطار.

بدورها، أكدت شركة “فلاي دبي” في بيان لها، ما ذكرته الهيئة العامة للطيران المدني، وبينت: “إننا على علم بتقارير مواقع التواصل الاجتماعي، والحادث قيد التحقيق حاليا، وما تنشره هذه التقارير غير صحيح”.

المصدر: وام + الإمارات اليوم

روسيا تكشف عن 17 نقطة مراقبة مشتركة مع إيران بمحيط إدلب

كشفت روسيا عن 17 نقطة مراقبة مشتركة مع إيران في محيط محافظة إدلب شمال سوريا، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر” الموقع في “أستانة”.

وقال رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي إن عشر نقاط مراقبة نشرتها روسيا في الشمال وسبع نقاط لإيران، مقابل 12 نقطة لتركيا، على أن تضمن وقف الأعمال القتالية بين الجيش وفصائل المعارضة المسلحة.

وأضاف المسؤول الروسي في بيان له اليوم، الأربعاء 23 من أيار، “تم إنشاء اتصال ثابت بين المراكز، لتنظيم تبادل مستمر للمعلومات حول الوضع من أجل وقف الأعمال العدائية”.

ويأتي الكشف عن نقاط المراقبة الروسية والإيرانية عقب أيام من محادثات “أستانة9″، والتي أكدت على حماية مناطق “تخفيف التوتر” والاستمرار فيها.

ومنذ مطلع العام الحالي، ثبت الجيش التركي 12 نقطة مراقبة في إدلب، بموجب اتفاق “أستانة” بين الدول الضامنة (تركيا، إيران، روسيا).

وبحسب المسؤول الروسي يعود الوضع في إدلب تدريجيًا إلى مجراه الطبيعي، مؤكدًا “عسكريو البلدان الضامنة لاتفاقات أستانة يقومون بأداء مهامهم”.

وقال “في الوقت الحالي تم خلق جميع الشروط لإحياء سوريا كدولة واحدة غير قابلة للتجزئة، لكن لتحقيق هذا الهدف من الضروري بذل جهود ليس فقط لروسيا بل أعضاء آخرين في المجتمع الدولي”.

«الحرس الثوري»: أميركا ستواجه نفس مصير صدام إن هاجمت إيران

ذكر التلفزيون الإيراني أن «الحرس الثوري» حذر اليوم (الأربعاء)، الحكومة الأميركية من أنها ستلقى هزيمة كتلك التي لحقت بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين إن هي هاجمت إيران.

ونقل التلفزيون عن الحرس الثوري قوله في بيان: «تلقى الزعماء الأميركيون… هذه الرسالة التي مفادها أنهم إن هاجموا إيران، فسيلقون مصيراً مثل مصير صدام حسين».

التلويح بالسيناريو الليبي.. واشنطن لا ترى بشرا خارج “الناتو”

أعلنت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التهديدات الأمريكية الموجهة إلى كوريا الشمالية بتكرار “السيناريو الليبي” في هذا البلد تحمل تهديدا لكل المنطقة.

وقالت زاخاروفا: “أصبح واضحا أن الولايات المتحدة لا تعتبر من يعيش خارج منطقة دول الناتو بشرا، ولا تفكر بالضرر الذي سببه السيناريو الليبي لدول المنطقة. هذه الأسئلة ليست في جدول الأعمال الأمريكية. وعبر تهديد بيونغ يانغ بالسيناريو الليبي تلوح الولايات المتحدة بالصورة التي قد تشهدها المنطقة إذا حلت القضية الكورية بالقوة. لماذا تفعل ذلك؟ سؤال جيد. نعرف أن الولايات المتحدة تعتبر مصالح نخبتها السياسية الأمريكية الحاكمة حجر أساس لسياستها. ولا يعني أن هذه المصالح تتطابق مع المصالح القومية أو مصالح الشعب الأمريكي أو مصالح دول المنطقة أو العالم”.

المصدر: وكالات  

الأركان العامة الروسية: جميع الظروف مهيئة لاستعادة وحدة سوريا

أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية اليوم عن تهيئة جميع الظروف لاستعادة وحدة سوريا، وأكد أن ذلك يتطلب جهودا ملموسة ليس من روسيا وحدها بل ومن المجتمع الدولي بأسره.

وأشار رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول سيرغي رودسكوي، أثناء موجز صحفي عقده اليوم، إلى أن قوات الحكومة السورية بدعم من سلاح الجو الروسي أحرزت منذ بداية العام الجاري إنجازات ملموسة في تحرير المناطق الرئيسية للبلاد مما تبقى فيها من التنظيمات الإرهابية، وخاصة في ريف إدلب الشرقي وغوطة دمشق الشرقية والقلمون الشرقي ومخيم اليرموك، فضلا عن ريف حمص الشرقي.

وذكر المسؤول العسكري الروسي أن العملية الإنسانية غير المسبوقة من حيث النطاق نُفّذت في الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي ومخيم اليرموك تحت إشراف مركز المصالحة الروسي في سوريا، حيث تم إخراج 188234 شخصا، بمن فيهم 28725 مسلحا، عبر ممرات إنسانية خاصة.

وأوضح أن معظم المدنيين قد عادوا إلى منازلهم، بينما تم نقل المسلحين غير الراغبين في نزع السلاح إلى شمال البلاد.

وأعلن رودسكوي عن إخراج 3283 مسلحا من مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق إلى محافظة إدلب، مؤكدا أن القوات الحكومية استعادت سيطرتها على كامل المخيم بعد القضاء على ما تبقى من مسلحي “داعش”.

وأما بخصوص محافظة حمص، فقال رئيس الأركان الروسية إن الاتفاق أبرم مع المسلحين الموجودين فيها على تسليم المنطقة إلى القوات الحكومية وإعادة افتتاح طريق حماة-حمص، موضحا أن بعض عناصر المعارضة المسلحة وافقوا على تسوية أوضاعهم والعودة إلى الحياة السلمية، بينما انسحب آخرون إلى محافظة إدلب ومدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي.

وتابع أن 9573 مدنيا عادوا إلى محافظة حلب من ريف إدلب الغربي عبر الممرين الإنسانيين في محيط بلدتي تل سلطان وأبو الضهور، مؤكدا استئناف الحركة المرورية في الطريق الرابط بين حماة وحلب.

وتطرق المسؤول العسكري الروسي أيضا إلى الوضع في منطقة خفض التوتر بمحافظة إدلب، قائلا إن الوضع هناك يستقر تدريجيا، حيث استكملت عملية إقامة نقاط المراقبة على طول خطوط التماس من قبل الدول الضامنة في مفاوضات أستانا، وهي روسيا وإيران وتركيا.

وأوضح المسؤول أن القوات الروسية أنشأت 10 نقاط مراقبة، بينما أقامت تركيا 12 نقطة وإيران سبعة نقاط، وذلك بهدف ضمان سريان نظام وقف إطلاق النار، مؤكدا وجود التنسيق بين عسكريي الدول الثلاث فيما يتعلق بتبادل المعلومات عن تطورات الوضع وانتهاكات الهدنة، وباتخاذ إجراءات من أجل منع وقوع حوادث أمنية وتسويتها.

هذا وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في المجموعات الخاصة بوقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية يوري تاراسوف أن روسيا لا تزال على اتصال مستمر مع الأمم المتحدة لإطلاعها على تطورات الوضع في المناطق السورية المحررة، بغية إشراك الوكالات الأممية في جهود استعادة الحياة السلمية بالبلاد ومساعدة المدنيين العائدين إلى منازلهم.

المصدر: نوفوستي

خوفاً من الغضب السوري.. “نتنياهو” يختبئ تحت الأرض بالقدس المحتلة

القس المحتلة: نقل رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، جميع جلساته الإدارية من مكتبه حيث كانت تعقد بشكل عام، إلى المركز الوطني لإدارة الكوارث والأزمات الوطنية الموجود بمخبأ تحت الأرض في منطقة القدس المحتلة.
حيث قال معلق الشؤون السياسية في القناة “العاشرة” الإسرائيلية “باراك رابيد” مساء أمس: “نقل رئيس الوزراء نتنياهو مركز جلساته إلى مكان مخبأ ومحروس وحساس تحت الأرض”.
وكشف رابيد عن وزراء في الكيان أن “سبب نقل الاجتماعات هو خشية نتنياهو من عمليات تجسس من أجهزة استخبارات أجنبية، وخصوصاً على ضوء الوضع الحساس في الحدود الشمالية”، على حد تعبيره.
كما أشار المعلق الإسرائيلي إلى أن جلستين للكابنيت قد عقدتا بالفعل في الآونة الأخيرة في هذا المخبأ، وبحسب الجداول الزمنية لثلاثة وزراء في الكابينت قالوا أيضاً: “إن الجلسات الأربع القادمة ستعقد أيضاً في هذا المخبأ”.
الجدير بالذكر أن الشهور الفائتة شهدت توتراً كبيراً، حيث تصدت الدفاعات الجوية السورية لإعتداءات إسرائيلية وأسقطت الكثير من الصواريخ المعادية.

وزير إسرائيلي: فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى ألف ألف جحيم

القدس المحتلة: رفض وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، طلب الاتحاد الأوروبي التحقيق في اعتداء الشرطة الإسرائيلية على مواطنين عرب، بينهم ناشط حقوقي.
ونقلت صحيفة “هآرتس” على موقعها الإلكتروني عن شاينتس قوله اليوم، رداً على الطلب الأوروبي:” بإمكان الاتحاد الأوروبي أن يذهب إلى ألف ألف جحيم”. وأضاف:” الاتحاد الأوروبي يتزلف الآن لإيران وسيساعد طهران ضد العقوبات الأمريكية”.
وكان الاتحاد الأوروبي، دعا أمس في تصريح مكتوب الحكومة الإسرائيلية، إلى إجراء “تحقيق سريع في الظروف المحيطة بالأحداث التي جرت الأسبوع الماضي في مدينة حيفا والتي يبدو أنها أسفرت عن إصابة جعفر فرح، مدير المنظمة غير الحكومية (مساواة) المعنية بالدفاع عن حقوق المواطنين العرب في إسرائيل”.
وأضاف بيان الاتحاد:” يُشكّل دعم المدافعين عن حقوق الإنسان جزءاً لا يتجزأ من سياسة الاتحاد الأوروبي المتعلقة بحقوق الإنسان”.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتقلت واعتدت بالضرب قبل أيام على عدد من المواطنين العرب في حيفا (شمال) لدى احتجاجهم على المجزرة الإسرائيلية في غزة.
كما أشار الاتحاد الأوربي في بيانه إلى “إلغاء السلطات الإسرائيلية تأشيرة العمل عمر شاكر، مدير فرع إسرائيل وفلسطين في منظمة هيومن رايتس ووتش قبل أسبوعين، مطالباً بإلغاء القرار”.

فضيحة تطيح بـ14 كاهنا في الكنيسة التشيلية

أعلنت الكنيسة الكاثوليكية في تشيلي عن تجريد 14 كاهنا ينتمون إليها من واجباتهم الكهنوتية على خلفية فضائح جنسية داخل الكنيسة التشيلية هزت الفاتيكان.

وقال مكتب أسقفية مدينة رانكاغوا أمس الثلاثاء، إنه: “لم يعد مسموحا لـ14 كاهنا بعد الآن القيام بواجباتهم (…) هؤلاء الكهنة شاركوا في ممارسات قد تشكل جرائم مدنية وكذلك ضمن الكنيسة”.

وكان المؤتمر الأسقفي أعلن يوم الجمعة الماضي أن 34 أسقفا تشيليا جاؤوا إلى روما للقاء البابا فرنسيس وقدموا استقالاتهم بعيد صدور تقرير حول فضيحة اعتداءات جنسية استهدفت الأطفال في تشيلي.

ويتهم الضحايا العديد من كبار مسؤولي الكنيسة التشيلية بالتستر على اعتداءات جنسية على أطفال من جانب الكاهن التشيلي فرناندو كاراديما في فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

وكان البابا فرنسيس قد أعلن الخميس عن سلسلة “تغييرات” على المدى القصير والمتوسط والطويل لإعادة “العدالة” إلى الكنيسة الكاثوليكية التشيلية، في أعقاب لقاءات مغلقة مع وفد الأساقفة.

المصدر: أ ف ب

وزيرة أمريكية: ستسقط أحدث طائراتنا في اليوم الأول لأي حرب مع روسيا

صرحت وزيرة القوات الجوية الأمريكية، هيذر ويلسون، بأن إسقاط أحدث الطائرات الأمريكية من قبل أنظمة “اس-400” الروسية سيتم في اليوم الأول في حالة نشوب حرب بين الجانبين.

ونقلت صحيفة “Newsweek” عن هيذر ويلسون أن تصدر روسيا والصين جوا يجعل أحدث الطائرات الأمريكية من طراز “Northrop Grumman E-8” المزودة بأنظمة الرادار “JSTARS” ضعيفة “في حال نشوب نزاع عسكري”. وأضافت أن هذه الطائرات وحتى في حال تحديثها ستصبح “هدفا بسيطا” أمام التكنولوجيات الروسية والصينية. 

وقالت في كلمة ألقتها في لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات الجوية الأمريكية، إن الطائرة المزودة بنظام “JSTARS” “لن تكون فعالة في حالة نشوب حرب”، مشيرة إلى أن مدى تحليق صواريخ جو-أرض الروسية والصينية أطول وسيتم إسقاط الطائرة في اليوم الأول من النزاع”. كما أكدت أن وضع قاعدة جديدة لنظام “JSTARS” يتطلب نحو 7 مليارات دولار.

وقالت الصحيفة إن العسكريين الأمريكيين يعرفون قدرة الروس والصينيين بشكل جيد، مذكرة أن أنظمة “اس-400” الصاروخية الروسية تعد أكثر الأنظمة فعالية التي تسمح بإزالة صواريخ وطائرات العدو على بعد 402 كيلومترات وعلى ارتفاع أكثر من 30 كيلومترا.

هذا وكتبت الصحيفة أن الصين حصلت الشهر الماضي على أول أنظمة “اس-400” الروسية، الأمر الذي “ضاعف عدد الأعداء الأمريكيين المحتملين المستخدمين للتكنولوجيات الحديثة”. وشددت على أن هذه الأنظمة تسبب توترا في القيادة الأمريكية وتدفعها للسعي للتغلب على هذا التأخر”.

وذكرت أيضا أن روسيا قد بدأت عملها على الصيغة الجديدة لهذا النظام ألا وهو “اس-500” التي ستتمكن من إصابة الأهداف على مدار الأرض. ويثير هذا النظام ظهور نزاعات في حلف الناتو، وقد أعلنت اليونان خططها لتحديث أنظمة “اس-300” المتوفرة لديها، في حين توصلت تركيا إلى اتفاق مع روسيا حول توريد أنظمة “اس-400”.

المصدر: RT

موسكو تفرض عقوبات مضادة على واشنطن وحلفائها

تبنى مجلس النواب الروسي “دوما”، اليوم الثلاثاء، مشروع قانون يتضمن إجراءات عقابية، رداً على الخطوات “غير الودية” التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها بحق روسيا.

وجاء مشروع القانون بمبادرة من مجموعة من النواب برئاسة رئيس مجلس “دوما”، “فياتشيسلاف فولودين” بحسب ما أوردته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأوضحت أن القانون الجديد يسمح بإمكانية فرض عقوبات مضادة، رداً على “الأعمال غير الودية” للولايات المتحدة ودول أجنبية أخرى (لم يسمّها)، أيدت العقوبات ضد روسيا.

واعتمد المجلس في القراءة الثانية مشروع قانون يتيح تدابير الرد الروسية على العقوبات الغربية، إلا أنه يحظر فرض قيود على السلع الحيوية التي لا تنتج في روسيا أو في دول أخرى.

كذلك يحظر القانون، تطبيق قيود على السلع التي يجلبها المواطن الروس إلى البلاد بهدف الاستخدام الشخصي.

ويخوّل القانون الحكومة الروسية فرض إجراءات عقابية ضد واشنطن وحلفائها، ولكن بعد مصادقة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” عليها.

وجاءت تلك الخطوة بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات ضد قطاع الأعمال الروسي، تضمنت إجراءات ضد أفراد وشركات روسية منها عملاق الألومنيوم “روسال”.