منوعات

الإعلان عن كشف أثري كبير في مصر

كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار والعاملة بموقع صان الحجر الأثري بمحافظة الغربية، عن أجزاء من مبنى ضخم من الطوب الأحمر.

وأوضح الدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية، أنه من المرجح أن تكون هذه الأجزاء هي جزء من حمام يرجع للعصر اليوناني الروماني، يبلغ طوله 16 مترا تقريبا، وعرضه حوالي 3.5 متر، وارتفاعه 1.80 متر، والبعثة ستستكمل أعمالها خلال المواسم القادمة للكشف عن باقي المبنى والتأكد من طبيعته.

وقال إنه تم العثور أيضا على العديد من اللقى الأثرية تتمثل في مجموعة من المسارج المصنوعة من الفخار وتماثيل مصنوعة من التراكوتا (الطين المشوي) وأدوات من البرونز وقطعة حجرية عليها بقايا نقش وكتابة هيروغليفية وتمثال صغير لكبش.

من جانبه، قال سعيد العسال، رئيس البعثة الأثرية، إن من أهم القطع المكتشفة عملة ذهبية تذكارية للملك بطليموس الثالث صكت في عهد بطليموس الرابع تخليدًا لذكرى والده، ويبلغ قطر العملة 2.6 سم وتزن حوالي 28 جراما، حيث صور على أحد وجهيها صورة نصفية للملك بطليموس الثالث يرتدي التاج المشع ويحمل على كتفه الشوكة الثلاثية رمز بوسيدون، بينما يحمل وجهها الآخر صورة قرن الخيرات المشع وحوله كتابة تمثل اسم الملك.

المصدر: مواقع مصرية

السعودية تنتظر عاصفة “مكونو” المدارية

حذرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية من تأثر أجزاء من المملكة بالعاصفة المدارية “مكونو” بعد مرورها ببعض المناطق في سلطنة عمان واليمن، اعتبارا من السبت إلى الثلاثاء.

وتفيد تحاليل خرائط الطقس ومتابعة صور الأقمار الاصطناعية ومخرجات النماذج العددية للعاصفة المدارية “مكونو” (MEKUNU) في بحر العرب بأن تتأثر الأجزاء الجنوبية للمنطقة الشرقية (محافظة الخرخير)، منطقة نجران (شرورة) والشريط الحدودي مع سلطنة عمان وصحراء الربع الخالي بالأمطار الغزيرة التي تؤدي إلى جريان السيول والرياح النشطة التي قد تصل سرعتها إلى أكثر من 80 كم/س مثيرة للأتربة والغبار وتؤدي إلى انعدام الرؤية الأفقية.

كما لا يُستبعد أن تتأثر الأجزاء الجنوبية من منطقتي الرياض (الأفلاج، وادي الدواسر، ليلى) والشرقية (العبيلة) ومحافظة نجران بالأمطار الرعدية المتوسطة والرياح النشطة المثيرة للأتربة والغبار وذلك بسبب اقتراب العاصفة اعتبارا من مساء يوم الأحد.

ودعت الهيئة الجميع إلى متابعة ما يستجد من تقارير عن الحالة والتي قد يتغير مسارها خلال الأيام القادمة، من خلال متابعة تقارير الطقس اليومية والإنذارات الصادرة من نظام الإنذار المبكر على موقع الهيئة الرسمي ووسائل التواصل الاجتماعي.

وحذر خبراء الطقس من اقتراب إعصار “مكونو” الذي قد يصل إلى جنوب المملكة مطلع الأسبوع القادم وقد يؤثر جزئيا على جنوب منطقة الرياض.

“داعش” يسخر “بودرة الأطفال” لخدمة عملياته الإرهابية

كابول: أفادت منظمة غلوبال ويتنس الحقوقية، بأن تنظيم “داعش” في أفغانستان يجمع مئات الآلاف من الدولارات سنوياً من التعدين غير القانوني لمادة “التلك”، التي تستخدم في صناعة “بودرة أطفال”.
حيث نشرت وزارة التعدين الأفغانية تقريراً جاء فيه: “تم تصدير نحو 500 ألف طن من “التلك”، الذي يستخدم في منتجات تتراوح من الطلاء إلى مسحوق العناية بالأطفال، من أفغانستان منذ بداية العام حتى أذار.
وذكر تقرير المنظمة أن تلك الكمية ذهبت كلها تقريباً إلى باكستان، حيث جرى تصدير معظمها مرة أخرى إلى الولايات المتحدة وأوروبا، مضيفاً أن الباكستان توفر أكثر من ثلث الواردات الأميركية من “التلك”، وأن كميات كبيرة من تلك المادة تصل أيضاً إلى الاتحاد الأوروبي.
كما أشار التقرير إلى أن التعدين غير القانوني للأحجار الكريمة والمعادن مثل “اللازورد”، يعد مصدراً كبيراً لإيرادات مسلحي طالبان.
من جهته قال مدير الحملات في غلوبال ويتنس قال نيك دونوفان، في بيان له: “يساعد المستهلكون الأميركيون والأوروبيون دون قصد في تمويل جماعات متطرفة في أفغانستان”، داعياً إلى رقابة أشد على الواردات. وذكر التقرير أن تنظيم “داعش” يقاتل من أجل السيطرة على المناجم في معقلها بإقليم ننكرهار.

بعد 90 عاماً على اختفائها.. ظهور أول سفينة في مثلث برمودا

هافانا: ظهرت في مثلث برمودا سفينة بعد اختفائها لـ 90 عاماً، هذه المنطقة الغريبة عرفت باسم (مثلث الشيطان)، لأنها تبتلع أي سفينة تقترب، أو أي طائرة تحلق فوقها.
خفر السواحل الكوبية، أكد أن هناك سفينة عادت للظهور مرة آخرى بعد اختفائها 90 عاماً، وهي نفسها السفينة “إس إس كود تو باك سي” التي اختفت عام 1925.
وتم رصد السفينة بالقرب من أحد المناطق العسكرية المحظورة، وتمت عدة محاولات للتواصل مع طاقم السفينة دون فائدة، فقاموا بالذهاب إليها وعندما وصلوا إليها وجدوها مملوءه بالتماثيل الذهبية القديمة، وعندما قاموا بتفتيشها وجدوا دفتر القبطان والذي أكد على أنها هي السفينة المفقودة في مثلث برمودا.

فيديو صادم لمسن تونسي يعيش في جحر منذ ثلاثين عاما

بعد أن قضى ثلاثين عاما وحيدا في مغارة بجبل، سيتسنى لشيخ ستيني التمتع بحياة طبيعية بين المواطنين.

وتحول البرني العباسي (62 عام) إلى محور حديث المتصفحين لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بتونس امس الثلاثاء، إثر الكشف الاثنين عن جحر وسط الجبال اتخذ منه مسكنا منذ عقود.

وتناقل المتصفحون فيديو يكشف عن حياة بدائية صادمة يعيشها البرني في جحر وسط جبل كشتليو بجهة تستور، لا يمكن أن يدخله سوى زحفا.

وفي داخل الجحر الواقع على أطراف المدينة، أواني مهترئة مبعثرة وبعض الخبز والخضر وبقايا طعام وغطاء بالي للنوم.

والبرني كان يعيش في عزلة تامة عن باقي السكان ويعتمد في تحصيل الحد الأدنى من حاجياته على بيع الأعشاب الجبلية على الطريق.

وقال معتمد المدينة محمد الزايري، الذي نشر الفيديو على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”، “وضعيته كانت صادمة بأتم معنى الكلمة وتدمي القلب”.

وفي الفيديو يروي البرني دامع العين وبصوت خافت “تعرضت للضرب وشارفت على الموت. هنا أعيش مع الزواحف ووسط البرد. لا أحد يكترث ولا أحد يقدم المساعدة”.

وكانت قوات الحرس الوطني عثرت على الشيخ وأبلغت السلطات المحلية بوضعه. ولم يتضح على الفوز ما إذا كان له عائلة أو أقارب.

ولكن من الواضح أن البرني لجأ إلى العيش في الجحر بعد أن تقطعت به السبل في سبيل أن يجد مأوى.

وقال الزايري “أطلعت على الوضع اللاإنساني الذي كان يعيش فيه البرني. تم التدخل الفوري واتخاذ قرار عاجل بإيوائه وتوفير جميع ظروف العيش الكريم لفائدته”.

ويقطن البرني الآن بشكل مؤقت في مركز مخصص لرعاية المسنين في الجهة إلى حين بناء مسكن له.

نصائح الخبراء بخصوص الوقت المفضل للنوم في شهر رمضان

يأتي شهر رمضان في هذه الأيام في أواخر فصل الربيع وبداية فصل الصيف، وهذا ما يدفع بالكثير من الصائمين إلى السهر ليلا بأجواء رمضانية عائلية التي تستمر عادة إلى وقت طلوع الفجر ما يقلل عدد ساعات النوم ليلا، التي لا تعوضها ساعات النوم نهارا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “الشروق” الجزائرية، فإن شهر رمضان يعتبر بالنسبة للبعض شهر “توديع النوم”، وحتى من يجد وقتا للنوم ساعات خلال النهار، فإن التعب والنعاس يلازمهم، ويبقى حالهم أفضل ممن لا يجدون حتى وقتا كافيا للنوم خلال النهار نتيجة لأعمالهم وأشغالهم.

أفاد عدد من الأشخاص أن تقاطع أوقات العمل خارج المنزل وداخله مع الواجبات والالتزامات العائلية يجعل من الصعب إيجاد الوقت الكافي للنوم على مدار الـ24 ساعة.

وتدفع قلة النوم ليلا بالعديد من الموظفين إلى الشعور بالخمول والنعاس خلال ساعات الدوام حيث لا يفوت بعضهم فرصة اختلاس دقائق يطبقون فيها جفونهم. يروي أحد الموظفين في مؤسسة حكومية أنه يراقب خروج المدير ليغلق باب مكتبه ثم يسند رأسه إلى ذراعيه لينام ولو لنصف ساعة، ويقول الشاب أن أكثر شيء يضره خلال شهر رمضان في السنوات الأخيرة هو قلّة النوم وليس الجوع أو العطش.

ووفقا للتقرير، فإن دراسات علمية تشير إلى أن نوم الليل أهمّ بكثير من نوم النّهار، ويعود السبب إلى “الساعة البيولوجية الطبيعية لجسم الإنسان التي تنشط أدوار العديد من الغدد في الجسم خلال الليل فقط، حيث تفرز أجسامنا هرمون الميلاتونين وهو المسؤول عن الحيوية والنشاط وتقوية المناعة، ومهما توفر عامل الظلام خلال النهار لا يفرز هذا الهرمون”، وهو ما يفسر التعب والخمول الذي نشعر به عندما ننام خلال النهار.

ونصح التقرير الصائمين بمحاولة تنظيم الوقت للحصول على أكبر فترة نوم ممكنة خلال الليل، وعدم الاكتفاء بالنوم في النّهار وذلك للتقليل من أضرار قلة النوم ليلا. 

تاجر أردني معروف يدخل التاريخ ويهدد بالإضراب عن الطعام

عمان: اتّجه التجار وبعض قادة رموز القطاع الخاص والمعنيون بالصناعة والتجارة والأعمال في الأردن نحو مشاهد تصعيد غير مسبوقة تاريخيا ضد الحكومة في الوقت الذي تم فيه تجاهل كل اعتراضات الشارع الأردني على قانون الضريبة الجديد الذي أرسله عصر الثلاثاء رسميا إلى مجلس النواب رئيس الحكومة الدكتور هاني الملقي.

عضو غرفة صناعة عمان موسى الساكت أصدر باسم مباردة صنع في الأردن بيانًا تحدث فيه عن حراك غير مسبوق في قطاع الأعمال لم يشهده تاريخ الأردن وبصورة تؤكد خُطورة القانون.

الساكت اعتبر القانون خطوة من الحكومة في اتجاه معاكس لخطة الملك عبد الله الثاني في مجال النهوض الاقتصادي.

لأول مرّة أيضًا يعلن أحد أكبر رموز قطاع الاعمال أنّه سيضرب عن الطعام إذا ما أصرت الحكومة على فرض قانون الضريبة الجديد.

 تلك المعلومة كشفها نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق على صفحته التواصلية عندما تحدث عن سوابق غير مألوفة في تاريخ قطاع التجارة والأعمال الأردني.

توفيق أشار إلى أن طبقة من التجار ورجال الأعمال تتجه نحو التصعيد المألوف سياسيًّا ونقابيًّا وهو وضع غير مسبوق إطلاقًا في الأردن، في إشارةٍ إلى خطورة وأهميّة القانون المعدل الجديد للضريبة.

هذا النمط من ردود الأفعال تضمن تهديد تجار لإعلان الإضراب العام حيث أنّ طبقة المال والأعمال بالعادة لا تلجأ إلى أنماط حراكيّة أو سياسيّة في الاعتراض وهو ما تسبب بالخّروج عن مألوفة قانون الضريبة الجديد.

قبل ذلك صرح الخبير البارز في قطاع الاتصالات محمد صقر بأنّ قانون الضريبة الجديد سيخرج سوق التداول المالي من المعادلة وسيمنع الاستثمار الأجنبي من المُشاركة وسيؤدي إلى هرب المستثمر الوطني.

في الأثناء تبنّى جليل خليفة وهو رجل أعمال النص الذي تم ترويجه والذي يعتبر قانون الضريبة الجديد عبارة عن عملية شروع بالقتل للاقتصاد الأردني وهو تعبير استعمله الكاتب حلمي الأسمر سابقُا في نفس السياق.

ويدخل على الخط رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب أحمد الصفدي الذي نتجت عنه هفوة غير مقصودة ألهبت النقاش مُجدَّدًا عندما أصدر الثلاثاء تصريحًا قال فيه أنّه لم يقرأ بعد قانون الضريبة الجديد وأنه كرئيس للجنة المال في البرلمان لا يقرأ التشريعات من الصحف في إشارةٍ إلى انتظاره لأصول تحويل القوانين.

 لكن الصفدي وفي نفس التصريح وقع في خطأ فادح تم رصده وتداوله على نطاق واسع عبر وسائط التواصل عندما نصح الأردنيين في نفس النص بالانتظار لأن نصوص القانون الذي صرح بأنه لم يقرأه تتضمن العديد من النقاط الإيجابيّة قائِلاً بأنّ جميع النقاشات ستتاح للمواطنين.

 وبرز الخطأ الفادح للصفدي عندما قال بوجود معلومات خاطئة لدى معظم المواطنين حول القانون يجب توضيحها لهم ويجب تعريفهم بها وهي نصيحة التقط النشطاء الخطأ فيها لأنها ارتبطت بنفس النص الذي يقول فيه الصفدي بأنّه لم يقرأ نصوص القانون فسأله الجميع وعبر شبكات التواصل: مادمت لم تقرأه فكيف علمت بوجود انطباعات خاطِئة عن نُصوص القانون.

البيت الأبيض يصدر ميدالية بمناسبة قمة ترامب – وكيم

واشنطن: أصدر البيت الأبيض ميدالية تذكارية بمناسبة القمة التاريخية المرتقبة في سنغافورة في حزيران المقبل بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.
ونقشت على الميدالية عبارة “محادثات السلام” باللغتين الانكليزية والكورية محاطة بغصني زيتون وحولها إسما البلدين “الولايات المتحدة الأمريكية” و”جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية” وتحتها السنة “2018″ بينما نقش في دائرة داخلية إسما “الرئيس دونالد جي. ترامب” و”القائد الاعلى كيم جونغ-أون”.
وتوسط الميدالية علما البلدين بلونيهما الأحمر والأزرق وفي كل منهما نقش نصفي لترامب وكيم أما الوجه الآخر للميدالية فيحمل صورة البيت الأبيض والطائرة الرئاسية “اير فورس وان” والشعار الرسمي لرئيس الولايات المتحدة.
ومن المقرر أن يعقد ترامب وكيم قمة تاريخية في سنغافورة في 12 حزيران المقبل على الرغم من ان كوريا الشمالية هددت بالغائها اذا ما حاولت واشنطن دفع بيونغ يانغ للتخلي بصورة احادية عن سلاحها النووي.
وغالبا ما يصدر مكتب الاتصال في البيت الأبيض ميداليات تذكارية يمكن اهداؤها لمدعوين رسميين أو بيعها للزوار.

زوجان في نيوزيلندا يتوفيان بفارق 9 ساعات عن بعضهما بعد زواج دام 61 عاما

توفي زوجان في نيوزيلندا بفارق تسع ساعات عن بعضهما البعض ، بعد مرور عام واحد على احتفالهما بالعيد الماسي لزواجهما (60 عاما).

وتوفي بيتر بدفورد 86/ عاما/ وزوجته روث 83/ عاما/ في 14 أيار/مايو ، وفقا لشهادة وفاة نشرتها صحيفة نيوزيلاند هيرالد يوم السبت الماضي .

وقالت ابنتهما كارولين بدفورد لموقع “ستاف” الإخباري المحلي :”من الجيد أنهما رحلا معا . كان أحدهما سوف يضيع تماما بدون الآخر”.

وكان بيتر بدفورد قد نقل إلى المستشفى مساء يوم 12 أيار/مايو . وتقول الإبنة :”أعتقد أن والدتي اعتقدت بشكل مؤكد أنه لن يعود”. وتوفيت روث في منزلها بمدينة كايتوكي في نورث آيلاند الساعة العاشرة صباح يوم 14 أيار/مايو (2200 يوم 13 أيار/مايو بتوقيت جرينتش) ، ليلحق بها زوجها بعد ساعات في اليوم نفسه بعد سماع نبأ وفاتها.

وكان بيتر بدفورد قد جاء من بريطانيا مهاجرا بعد الحرب العالمية الثانية ، حيث التقى بروث ووقع في حبها ، وتزوجا في 30 كانون أول/ديسمبر 1957 .

وبالرغم من أن وفاة الأزواج بفارق ساعات عن بعضهما البعض هو أمر نادر ، إلا أن ظاهرة “الموت بسبب القلب المنكسر” قد تناولها عدد من الدراسات.

وخلصت دراسة في جامعة هارفارد عام 2013 إلى أن احتمالية وفاة الشخص تزيد بنسبة 30% خلال الشهور الثلاثة الأولى من وفاة شريك حياته.

وتشير الدراسات إلى أن الحزن هو إرهاق فائق للعادة ،ولا سيما بالنسبة لكبار السن ،وبالإضافة إلى الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر ،والتي تعرف أيضا باعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد أو اعتلال تاكوتسيبو القلبي، فإن ذلك قادر على القضاء على شريك كان بصحة جيدة قبل ذلك.

وجدير بالذكر أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالألم المفاجئ الحاد في الصدر ،والذي يماثل الأزمة القلبية، بسبب الارتفاع المفاجئ في هرمونات التوتر عقب وفاة الزوج.

دب مفترس ينقذ شابين من الموت

نجا شابان من الموت بأعجوبة، بعد أن تاها في غابات التايغا لمقاطعة كيميروفو الروسية، وانقطعت إشارة الاتصال، فانقطعا عن العالم.

سبب النجاة كان دب ظهر وهمّ بافتراسهما، ما اضطرهما إلى الهروب منه إلى شجرة عالية، فالتقط الهاتف المحمول إشارة الاتصال أعلى الشجرة، وتمكن الشابان من إجراء الاتصال بخدمات الطواريء التي أنقذتهما.

ويذكر الموقع الرسمي للشؤون الداخلية في مقاطعة كيميروفو أن عمر الشابين 15 و20 سنة، وتاها حينما كانا يجمعان ثمر (الثوم البري).

وشارك في إنقاذ الشابين أفراد شرطة المنطقة فضلا عن الصيادين والمتطوعين الذين عثروا عليهما عند بزوغ فجر اليوم التالي.

المصدر: لايف. رو