محليات

الوزير حيدر: لا مصالحة في حرستا حاليا وملف مخيم اليرموك عالق

دمشق|
أعلن وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر أن منطقة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق “أبعد ما تكون حاليا عن إنجاز اتفاق تسوية ومصالحة” جراء خرق المجموعات المسلحة فيها اتفاق منطقة تخفيف التوتر.
جاء ذلك في تصريح صحفي للوزير حيدر على هامش ورشة عمل أقيمت في فندق الشام حول “التعامل مع الأطفال الذين تم تجنيدهم” حيث أكد حيدر أن التنظيمات الإرهابية المسلحة في حرستا والتي كانت ضمن منطقة تخفيف التوتر قامت باعتداءات “منتظمة ومتكررة” على نقاط للجيش العربي السوري ومؤسسات الدولة واستهدفت المدنيين في الأحياء والضواحي السكنية بدمشق ومحيطها بعشرات القذائف.
وأضاف الوزير حيدر: إن “المسلحين أثبتوا بالتجربة أنهم لا يريدون تحويل منطقة حرستا إلى منطقة مصالحة حقيقية وكانوا خلال الفترة الماضية يقدمون الحجج الواهية لعرقلة إنجاز اتفاق مصالحة فيها”.
وقال الوزير حيدر: إن الرد على اعتداءات المسلحين يكون بـ “العمل العسكري” كما يجري حاليا على ساحة حرستا “دون إغلاق باب المصالحة وإن كنا لا نعول عليها كثيرا في هذه المرحلة” لافتا إلى أن منطقة جنوب دمشق بما فيها مخيم اليرموك هي أيضا من الملفات العالقة التي تعثر فيها إنجاز اتفاق تسوية بسبب التنظيمات المسلحة.

وزير السياحة: جميع الحلول متاحة ولا بديل عن افتتاح شيراتون حلب

حلب- رشا ابو شالا|

ناقش وزراء السياحة والمالية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك مع مجلس إدارة فندق الشيراتون الواقع الراهن للفندق وسبل عودة تشغيله بعد إعادة تأهيله وصيانته وإيجاد الحلول السريعة لكافة المشكلات القانونية والمالية خاصة بما يتعلق بتسديد الديون المترتبة على إدارة الفندق والبالغة (2) مليار ليرة .

بين المهندس بشر يازجي وزير السياحة خلال الاجتماع على أهمية إعادة تفعيل وتشغيل الفندق لتنشيط وتفعيل الوسط التجاري وذلك في إطار الجهود المبذولة لعودة نبض الحياة السياحية والاقتصادية إلى حلب وخاصة إلى وسط المدينة وحلب القديمة والتي تشكل رئة حلب ومتنفسها تجارياً وسياحياً وثقافياً وتاريخياً، لافتا إلى أن الحكومة قدمت كافة التسهيلات لإعادة إقلاعه والتأخر يشكل فوات منفعة لكل الشركاء بالشركة مبينا أن الوزارة ستقدم كل أشكال الدعم المطلوب بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتمكين مجلس الإدارة من إعادة تشغيل الفندق والبدء بإعادة تأهيل شيراتون حلب خلال الشهر الأول, من جانبه أكد وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أهمية وضرورة مناقشة كافة الأمور العالقة والخروج بمقترحات وقرارات مناسبة لحل الإشكالات المالية والقانونية وبما يساهم في إعادة تشغيل الفندق بأسرع وقت وطلب من مجلس الإدارة تقديم مقترحاتهم لدراستها لاتخاذ القرارات المناسبة.

مجلس إدارة الفندق طلبت جدولة الديون والقروض المستحق ومنح المجلس قرض إضافي بقيمة (500) مليون ليرة لإعادة تأهيل الفندق على أن يتم تسديد كامل الديون من عائدات الفندق بعد وضعه في الخدمة مجدداً .

حضر الاجتماع رئيس مجلس مدينة حلب المهندس أيمن حلاق ومعنيون .

نساء حمص يجمعن على أولوية نبذ الطائفية في ورشة “المؤسسة السورية الحضارية”

حمص –اندريه ديب|

تواصل “المؤسسة السورية الحضارية”، عقد ورشات العمل التي تركز على تمكين المرأة السورية وتدريبها على الجرأة بتحصيل حقوقها وحطت اخر ورشاتها في حمص.

وكانت الجرأة بين نساء من مدينة حمص وريفها لافتا في  في طرح معاناتهن جراء الأزمة ومفرزاتها، وتركزت آرائهن على أن المراة السورية كانت “الحلقة الأضعف” التي حملت على كتفيها عبئ الحرب على سورية .

جاء ذلك في ورشة عمل شارك فيها أكثر من مئة شخصية نسوية من حمص وريفها تحت عنوان “تعزيز دور المرأة السورية”، كانت سمة التنوع العمري، الأكاديمي، المناطقي، الثقافي والديني الأبرز خلالها.

ونظمت الورشة “المؤسسة السورية الحضارية”، بالتعاون مع “جمعية بابل التنموية” و”مؤسسة بالميرا لرعاية المرأة والطفل في سورية”، في فندق سفير حمص بمدينة حمص يوم السبت 6-1-2018.

وقال رئيس “المؤسسة السورية الحضارية” باسل كويفي في كلمة افتتح الورشة بها: إن “حمص قلب سورية، وحمص قلب التسامح والمحبة، وستعود أفضل مما كانت”.

وتعتبر الورشة الأولى من نوعها في محافظة حمص خلال سنوات الأزمة، ضمن إطار مشروع “المؤسسة السورية الحضارية” لاستقصاء آراء السوريات بمختلف المحافظات والمناطق، حول أولوياتهن في المرحلة المقبلة والمستقبل. وسبق أن شهدت محافظة حمص ورشات عمل وندوات حوارية تركزت حول مواضيع أبرزها تكريس المصالحات المحلية.

وبدوره، اعتبر رئيس “جمعية بابل” ربيع خضور، أن دور المراة كبير في الدولة والمجتمع، وقال: إن “المرأة إذا مات عقلها وذبل، فإن عقل الأمة كلها مات وذبل”.

من جانبها، أشادت رئيسة مكتب المنظمات والمرآة في المؤسسة إخلاص غصة، بـ “التنوع الكبير” الذي تميزت به المشاركة في الورشة، ووصفته بـ “الرائع”، مشيرةً إلى أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة ورشات حول التحديات التي تواجه المرأة، علماً أنها تختلف من منطقة إلى منطقة، خصوصاً ان المرأة هي “الحامل الرئيسي لعملية إعادة إعمار سورية”.

وتعتبر ورشة اليوم، الثالثة التي تقيمها “المؤسسة السورية الحضارية” في هذا المجال، بعد ورشتين أقامتهما في دمشق وريفها شهدتا تقارباً في آراء المشاركات حول ضرورة أن تكون المرأة السورية مواطنة سورية كاملة الحقوق والواجبات من دون أي نقصان.

ومن جانبها رأت عضو مجلس الشعب عن محافظة حمص هزار الدقس على هامش الورشة، أن المرأة أكثر من يعاني خلال الحروب والأزمات في كافة المجالات، ولفتت إلى تنامي دورها في سورية قبل عام 2011، لكنه تراجع بعد -الحرب على كافة الصعد. وأملت بأن يكون للمرأة دور أكبر للخروج من الأزمة بامرأة قوية وقادرة على بناء مجتمعها، وطالبت بتمكينها اقتصادياً ورفع مستوى وعيها وتعليمها حتى تدخل في مرحلة إعادة الإعمار بشكل أكثر صلابة من ذي قبل.

وخلال فترة الاستراحة انسحب عضوا مجلس الشعب ثناء أبو زيد وهزار الدقس، من دون ذكر الأسباب.

وأجمعت آراء المشاركات خلال تصويت الاولويات على إنشاء أجسام ومؤسسات تعنى بتوفير الحماية النفسية والقانونية للنساء، وإنشاء خط ساخن لتلقي شكاوهن، ودعين إلى تعديل قانون الأحول الشخصية وتخليص المرأة من ولاية ووصاية غيرها على شؤونها.

وتلاقت الآراء على ضرورة محاربة العادات والتقاليد المقيدة للمرأة، وتمكينها عبر مراكز وتفعيل دور المرشدات الاجماعيات وتفعيل مشاركة النساء في المجالس التنموية والمحلية، وعقد لقاءات وندوات لأسر الشهداء والمفقودين والمخطوفين، كما اقترحن تعزيز استقلالية المراة اقتصادياً وتأهيلها لإدارة مشاريع وتأسيس حاضنة لدعمها.

وحظيت قضايا الأمن والحماية وضرورة تعزيز التماسك المجتمعي ونبذ الطائفية، بالأولوية العليا لدى المشاركات، وذلك نتيجة ما تعرضت له حمص من أوضاع أمنية أثرت على النسيج المجتمعي واللحمة الوطنية.

على حين تراجعت الأولويات السياسية إلى خلفية النقاش، ودعت المشاركات إلى تعزيز دور المراة سياسياً عبر تخصيصها بمقاعد أسوة بالرجل أو الأخذ بعين الاعتبار التغييرات الديمغرافية التي طرات على البلاد.

وبرزت دعوة إلى عقد مبادرات صغيرة لخلق “جسور” في مدينة حمص تعالج مسائل التماسك المجتمعي ونبذ الطائفية.

واتفقت المشاركات على عقد اجتماع متابعة للورشة بتاريخ 20-1-2018، في مقر “جميعة بابل” بشارع الحضارة من أجل تكريس العمل المشترك ما بين المشاركات.

ومن المقرر أن تتابع “المؤسسة السورية الحضارية” ورشاتها في محافظات طرطوس، السويداء ، حلب ، حماة، واللاذقية، للوصول إلى تحديد أولويات السوريات في المرحلة المقبلة.

و”المؤسسة السورية الحضارية” هي مؤسسة تنموية تعنى بالقضايا التنموية وتقديم الخدمات الإنسانية، الخيرية والصحية، وتركز على معاناة الأسرة السورية قبل الأزمة وخلالها وآثار النزوح الداخلي والخارجي، وتستهدف تعزيز التماسك الاجتماعي، والمشاركة في المصالحات الوطنية، وتسعى إلى تفعيل القرار 1325 الخاص بمشاركة المرآة في الأمن والسلام.

وزير النقل يوجه بإعادة دكتور الى مكانه بعد نقله لإدارة كازية في الموانئ

دمشق –خاص –اخبار سوريا والعالم |

علم موقع اخبار سوريا والعالم ان موظفا يحمل شهادة الدكتوراه بالهندسة الميكانيكية في المديرية العامة للموانئ السورية تم نقله من المديرية لإدارة كازية تابعة للمديرية منذ حوالي سنة.

الموظف الذي ضاقت به الدنيا  توصل لرقم مدير الجاهزية بوزارة النقل وشرح له مشكلته فقام الاخير بنقل المشكلة الى وزير النقل المهندس علي حمود الذي وجه على الفور مدير الموانئ بإعادته الى عمله السابق فورا.

وعلم الموقع ان القائمين على المديرية اوضحوا ان نقله تم لمدة شهر لضبط السرقات بالكازية كونه من انظف الموظفين ولكنه هو لم يراجع لإعادته الى مكانه بعد انتهاء الشهر .

 

 

مجلس الشعب يعد مشروع قانون لتأجيل حالة جديدة من الخدمة العسكرية

دمشق|
كشف رئيس لجنة الأمن الوطني في مجلس الشعب فيصل الخوري أن اللجنة رفعت مذكرة تتضمن تأجيل المطلوبين للخدمة الاحتياطية في حال كانوا معيلين ووحيدين لأسرتهم صحياً حتى زوال السبب، موضحاً أن المذكرة تتضمن تعديلاً للمادة رقم 10 من المرسوم رقم 30 الصادر في عام 2007.
وأوضح الخوري أن المادة المشار إليها نصت على تأجيل المعيل فقط من الخدمة الإلزامية من دون أن تذكر الاحتياطية، مشيراً إلى أن المذكرة التي تم رفعها إلى وزارة الدفاع منذ عشرين يوماً شملت تأجيل الاحتياطيين المعيلين لأسرتهم صحياً في حال كان الشخص هو المعيل الوحيد صحياً لزوجته أو أمه أو أبيه أو أخيه.
وأضاف الخوري: “هناك أشخاص هم الوحيدون الذين يرعون والديهم المرضى وأحياناً يكون مرضهم عضالاً بمعنى لا بد من شخص يقوم بواجباتهم”، مؤكداً أنه ليس المقصود بالإعالة المادية لأن المطلوب للاحتياط يتقاضى راتباً ومن ثم لا حجة لاستبعاد من طلب للخدمة الاحتياطية في هذا الموضوع.
وفي الغضون كشف الخوري عن مشروع قانون يتعلق برابطة المحاربين القدامى، معلناً أن المشروع تتضمن تحويل اسم الرابطة إلى اتحاد.
ورأى الخوري أن المشروع له أهمية كبيرة ولا سيما أن عدد الضباط المتقاعدين من جيش وأمن داخلي بلغ نحو 20 ألف ضابط على حين بلغ عدد صف الضباط المتقاعدين من جيش وأمن داخلي أكثر من 40 ألفاً ومن ثم فإنه لا بد من تطوير الرابطة وذلك بأن يكون لها فروع في المحافظات ومجلس مركزي.
وأضاف الخوري: “للمشروع أهمية على المستوى التمثيل الخارجي وذلك بأن الدول التي لديها اتحاد تتصدر في التمثيل على حين التي لها رابطة تكون في الصف الثاني ومن ثم فإن تحويل الرابطة إلى اتحاد يجعل من سورية في الصف الأول في هذا المجال”.
وأكد الخوري أن الرابطة تقدم العديد من المزايا للضباط المتقاعدين ولا سيما ما يتعلق بموضوع الأمور الصحية وغيرها، مشيراً إلى أن حجم الضباط المتقاعدين من ضباط وصف ضباط يدفع إلى تطوير الرابطة لتكون اتحاداً.
وفي الغضون أكد الخوري أن اللجنة تقدمت بأحد عشر طلباً فيما يتعلق بموضوع الخدمة العسكرية منها استصدار بطاقة خاصة للجريح على غرار الشهداء وتشميلهم بالضمان الصحي، لافتاً إلى أنه تتم مداواتهم مجاناً إلا أن هذا لا يعني أن يكون هناك مادة قانونية تنص على ذلك.
وأضاف الخوري: “كما طالبنا بإيجاد فرص عمل للجرحى تتناسب مع إصابتهم، مؤكداً أن اللجنة دعت إلى تهيئة فرصة لكل من دخل خدمة العلم منذ بداية الأزمة ومن ثم تسرح لأحد الأسباب إضافة إلى إنهاء الدورة التدريبية لمن مضى عليه خمس سنوات في الخدمة الاحتياطية إضافة إلى العديد من المطالب الأخرى”.
وعما يتعلق بموضوع المفقودين والمخطوفين والمفقودين قال الخوري: “هناك الكثير الكثير من الأشخاص يراجعون اللجنة ويتقدمون بطلباتهم إليها، موضحاً أن اللجنة توثق طلباتهم لرفعها إلى الجهات المختصة”.

لاستمرار سقوط القذائف.. تأجيل امتحانات المدارس في ضاحية الأسد

دمشق|
قالت مصادر في وزارة التربية, أنه تم تأجيل الامتحانات في مدارس ضاحية الأسد في حرستا بريف دمشق لمدة أسبوع إضافي نظراً للأوضاع الأمنية المتوترة واستمرار سقوط القذائف المتفجرة على المنطقة.
وأشارت المصادر إلى أن قرار التأجيل جاء حرصاً على سلامة الطلاب بسبب الاستهداف المتكرر بالقذائف المتفجرة من قبل تنظيم “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها في حرستا بالغوطة الشرقية بريف دمشق.
ويأتي ذلك بعد انتهاء مدة التأجيل السابق لامتحانات المدارس, حيث تم تعليق الدوام الثلاثاء الماضي, حتى غداً الأحد 7 كانون الثاني الجاري.
وأصيب عدد من الأشخاص, في وقت سابق من يوم السبت, نتيجة سقوط قذائف على ضاحية الأسد بريف دمشق، وتعاني منطقة ضاحية الاسد منذ ايام من اوضاع امنية متوترة, اذ تتعرض بشكل دائم لسقوط قذائف هاون, ما يؤدي الى سقوط شهداء وجرحى ووقوع أضرار مادية, وذلك بشكل متزامن مع معارك تدور بين الجيش والمجموعات المسلحة في محيط حرستا.

الحكومة تمنح أساتذة الجامعة المتفرغين تعويضاً إضافياً 100 بالمئة

دمشق|
أصدر رئيس مجلس الوزراء عماد خميس قراراً منح بموجبه أعضاء الهيئة التعليمية المتفرغين في الجامعات الحكومية والجامعة الافتراضية السورية والمعهد العالي لإدارة الأعمال والمعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية تعويض تفرغ إضافي شهري من الموارد الذاتية في كل منها.
وبموجب القرار تضمنت نسبة تعويض التفرغ من الراتب الشهري المقطوع 100 بالمئة لعضو الهيئة التدريسية أو البحثية، و50 بالمئة لعضو الهيئة الفنية، و25 بالمئة للمعيد.
ويصرف تعويض التفرغ الشهري الإضافي اعتباراً من بداية العام الجاري على أساس الراتب الشهري المقطوع قبل الزيادة المقررة بموجب المرسوم التشريعي رقم 28 لعام 2013 وأحكام بلاغ رئاسة مجلس الوزراء رقم 27 لعام 2013.
وتسري على منح تعويض التفرغ الشهري الإضافي الأحكام والقواعد المطبقة بشأن منح تعويض التفرغ الأصلي في قانون التفرغ رقم 7 لعام 2006 والمرسوم التنظيمي المنفذ له وتعديلاتهما.
ويتم بموجب القرار صرف تعويض التفرغ الإضافي وفق الأسس المعتمدة في قرار مجلس التعليم العالي رقم 191 لعام 2013 وتعديلاته، ووفق النسبة التي يستحقها كل متفرغ حسب جهده خلال عام 2017، على أن يعتبرا القرار نافذا بدءاً من 1/1/2018.
ويأتي القرار بناء على أحكام قانون تنظيم الجامعات وأحكام قانون التفرغ وعلى اقتراح وزير التعليم العالي.
وبيّن وزير التعليم العالي عاطف النداف أن هذا القرار يأتي ضمن الاهتمام الحكومي بوضع الكادر التدريسي والفني والبحثي والمعيدين وذلك تقديراً لجهودهم المبذولة، عبر منح تعويض شهري يتراوح بين 25 بالمئة للمعيدين، وتعويض كامل 100 بالمئة لأعضاء الهيئة التدريسية أو البحثية.
ولفت وزير التعليم العالي إلى أن القرار مهم جداً ويعكس توافر القدرة المادية والإيرادات لصرف التعويض الإضافي الشهري وفق الموارد الذاتية للجامعات الحكومية والجامعة الافتراضية السورية والمعهد العالي لإدارة الأعمال والمعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية، وذلك عملاً بأحكام قانوني تنظيم الجامعات والتفرغ.

مرسوم بتمديد تثبيت المؤقتين من ذوي الشهداء وعقود تشغيل الشباب

دمشق|
أصدر الرئيس بشار الأسد, يوم الاحد, مرسوماً يقضي بتمديد العمل بتثبيت العاملين المؤقتين بموجب عقود سنوية من ذوي الشهداء وعقود تشغيل الشباب, لمدة سنة اضافية.
ونص المرسوم, رقم 1 للعام 2018, الذي نشر عبر صفحة رئاسة الجمهورية, على تمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 للعام 2017 لمدة سنة إضافية تبدأ من تاريخ انتهاء العمل بأحكامه..
وكان مجلس الوزراء بحث مؤخرا مشروع قانون يقضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 المتضمن جواز تثبيت العاملين المؤقتين بموجب عقود سنوية من ذوي الشهداء وعقود تشغيل الشباب لمدة سنة إضافية.
وأصدر الرئيس بشار الأسد في 2 كانون الثاني الماضي المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 الذي ينص على أنه يجوز بقرار من الوزير المختص تثبيت العاملين المؤقتين بموجب عقود سنوية من ذوي الشهداء وعقود تشغيل الشباب .
وحدّد المرسوم شروط تثبيت العامل المؤقت بأن يكون بعمل ذي طبيعة دائمة، ومضى على استخدامه أو التعاقد معه بشكل مستمر من تاريخ صدور المرسوم مدة سنة في الجهة التي يعمل لديها، باستثناء شركات ومؤسسات الانشاءات العامة التي يشترط أن يكون قد تم استخدامه أو تعاقده معها لمدة سنتين بشكل دائم.
ويتم تثبيت العاملين المشمولين بأحكام المرسوم على الملاك في حال توفر الشاغر وفي حال عدم توفره يتم تثبيتهم على شاغر محدث حُكماً لهذه الغاية.

وزيرالاعلام يعفي مدير سوريانا ويعين مدراء جدد في الإذاعة والتلفزيون

أصدر وزير الإعلام عماد سارة اليوم عدة قرارات أحدث بموجبها تغييرات في الإذاعة والتلفزيون تضمنت تعيين مضر مسعود مديراً لإذاعة سوريانا بدل وضاح الخاطر وتكليف الأخير بمهام رئاسة وحدة الرصد في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون .

كما تضمنت القرارات تعيين عائشة الخراط مديراً لإذاعة صوت الشباب بدلاً من سلوى الصاري، وتعيين أحمد يوسف مديراً لأخبار إذاعة دمشق بدلاً من هشام عمران وتعيين نايف عبيدات مدير إدارة الاذاعة وهشام عمران معاونه.

وكلف سارة بموجب القرارات عاصم حسن مدير تشغيل لإذاعة دمشق بدلاً من وليد عفوف. وتكليف ثناء عباس معاونة لمدير إذاعة دمشق ، ومعن الجمعات رئيساً لدائرة المذيعين في الإذاعة نفسها ، وكلف عيسى منصور عيسى بمهام رئاسة دائرة النشر في مديرية أخبار الإذاعة.

عودة أكثر من 1500 عائلة إلى الزبداني

 أعلن محافظ ريف دمشق علاء منير ابراهيم عودة أكثر من 1500 عائلة إلى مدينة الزبداني من أصل “10” آلاف عائلة نتيجة المتابعة المستمرة من قبل المحافظة.

وأكد ابراهيم خلال جولة مع عدد من المعنيين لتتبع الأعمال التي تنفذ في المدينة على أكثر من صعيد أن هناك عقودا موقعة مع أكثر من جهة لاستكمال الأعمال التي تم البدء بها منذ أكثر من سبعة شهور وتم خلالها إزالة الركام والأتربة ومخلفات الدمار الذي أصاب المدينة.

ولفت المحافظ إلى أنه تم الإيعاز لإزالة جميع المخالفات مؤكدا أن “مدخل مدينة الزبداني سيكون جاهزا خلال الشهر القادم وفي بداية الربيع تكون شوارع المدينة مؤهلة وشبكة الصرف الصحي مبدلة بالكامل”.