محليات

طقس الغد بالحوض الشرقي للمتوسط: أمطار غزيرة وانخفاض بدرجات الحرارة

أفادت الارصاد الجوية ان طقسا مستقّرا يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط حتى ليل السبت/الأحد حيث يتأثر تدريجياً بمنخفض جوّي قادم من جنوب اوروبا مصحوب بكتل هوائية باردة يؤدي الى طقس ماطر.

وتوقعت ان يكون طقس السبت قليل الغيوم مع ارتفاع محدود بدرجات الحرارة خاصة على الجبال، يتحول مساء الى غائم مع ضباب على المرتفعات، تبدأ الأمطار بالتساقط بشكل متفرق بعد منتصف الليل، وتكون مترافقة برياح ناشطة تصل سرعتها الى 45 كم/س.

كما توقعت ان يكون طقس الغد غائم مع أمطار غزيرة أحياناً وتكون مترافقة ببرق ورعد ورياح ناشطة تصل سرعتها الى 65 كم/س ، كما تنخفض درجات الحرارة بشكل ملموس على الجبال والداخل، وتتساقط الثلوج على ارتفاع 1700 م وما فوق نهاراً وعلى 1400 متر وما فوق ليلاً، أما الاثنين فيكون غائم الى غائم جزئياً دون تعديل بدرجات الحرارة مع امطار متفرقة وثلوج على المرتفعات التي تعلو عن 1700نهاراً وتتدنى ليلاً لتلامس 1400م.

بعد 7سنوات عجاف.. سوريا تعيد تأهيل أكبر المراكز الرياضية في الشرق

ستقوم الحكومة السورية بإعادة تأهيل وترميم أحد أكبر المراكز الرياضية في الشرق الأوسط- مدينة الأسد الرياضية في اللاذقية. أعلن ذلك مدير المدينة أحمد فرحات.

وتجدر الإشارة إلى أن منشآت المدينة الرياضية المذكورة أستخدمت خلال سنوات الحرب لاستيعاب اللاجئين – أثناء مرحلة العمليات القتالية كان يقيم هناك 12ألف لاجئ من محافظات حلب وريف دمشق ودير الزور وإدلب.

 وبسبب القتال لم تشهد المرافق الرياضية المذكورة أي إصلاحات رئيسية خلال أربع سنوات ولذلك تضررت بشكل كبير. والآن بعد دحر داعش عاد اللاجئون إلى ديارهم وباشرت السلطات بتنفيذ برنامج إصلاح واسع النطاق بعد أن خصصت له الدولة الأموال اللازمة.

ولكن تجدر الإشارة إلى أن المجمع الرياضي المذكور ظل يعمل حتى خلال فترة القتال في سوريا وكانت تجري هناك عمليات تدريب فرق المحترفين والهواة في كرة القدم وغيرها من الألعاب الرياضية.

 وقال فرحات: “لم تتوقف الفعاليات الرياضية حتى بعد وصول اللاجئين من جميع أنحاء سوريا إلى المركز وجرى هناك تنظيم دروس وتدريبات إضافية للأطفال”.

ويشهد استاد اللاذقية مباريات دوري كرة القدم في سوريا وفي القاعات الداخلية المغلقة تجري مباريات في العديد من الألعاب الأوليمبية.

ويخطط لتشييد مجمع فندقي سياحي حديث بالقرب من المركز الرياضي المذكور وسيتم تجديد وتطوير ساحات التدريب وملعب كرة القدم.

وبنيت المدينة الرياضية لتستضيف الدورة العاشرة لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي جرت في عام 1987، وتبلغ مساحتها 156 هكتارا.

من المعاناة إلى الأمل… الديريّون يعيدون النبض إلى مدينتهم

تشهد مدينة دير الزور عودة كبيرة لسكانها، بعد أكثر من أربعة أشهر من فك حصار «داعش» عنها، وتحرير كامل أحيائها، وسط جهود حكومية تبذل لإزالة آثار الحصار، والبدء بتأهيل المرافق العامة في المدينة

دير الزور |

 تعود إلى دير الزور مشاهد كانت مألوفة قبل الحصار الطويل الذي عاشته قرابة ألف يوم، وأنهاه الجيش السوري مطلع أيلول الماضي، ليكتب حياة جديدة لأهل المدينة. الحصار انتهى، وعادت المدينة تعيش صخبها المعتاد. المدينة باتت تشهد تحولاً واضحاً، تفسّره وجوه الناس، التي تحكي قصة فرَجٍ حلَّ عليهم، بعد أيام عصيبة عاشوها بقسوتها. فكثيرٌ من المحال التجارية عادت لفتح أبوابها، بعدما استعاد أصحابها مهنهم، التي هجروها نتيجة فقدان المواد.

يصرخ أبو محمد، بائع الكباب: «عالكباب الديري… عالكباب»، في مشهد غاب طويلاً عن إحدى أشهر «مدن الكباب» في سوريا. وإلى جانبه بائع آخر يقلّب سيخ الشاورما وسط ضجيج يملأ شارع الوادي، في السوق الرئيسي للمدينة. فترة ما قبل الحصار لا تشبه أبداً ما بعده، فالمدنيون وإن كانوا يسهرون حتى وقتٍ متأخر، إلا أنهم كانوا يعيشون قلقاً وخوفاً، من قذائف «داعش». يومها، كانت إحدى أمانيهم هي شرب الشاي من دون روح السكر (وهي مادة استخدمها أهل المدينة للتعويض عن غياب السكر). هذا الواقع تغيّر اليوم، في ظل توافر كل المواد الغذائية في الأسواق.

«خرجنا من النار إلى الجنة» هكذا يصف أبو عمار (كما معظم أهل المدينة)، ويضيف «في الحصار، كنا نموت باليوم مرات ومرات، وأصعب شيء هو أن تبحث عمّا يسد جوع أطفالك… طفلي فقد القدرة على النطق نتيجة سوء التغذية». ويشير إلى أن «التفاؤل كان حاضراً رغم الوجع، ولم نفقد الأمل يوماً، وكنا على يقين من أن يوم النصر قادم، وهو ما تحقّق على يد أبطال لولا صمودهم وتضحياتهم لما انتصرنا أبداً».

«دير الزور قامت»

عانت الأحياء الشرقية من المدينة كثيراً، لكونها خرجت عن سيطرة الجيش لأكثر من أربعة أعوام، تعاقبت خلالها مجموعات «الجيش الحر» و«جبهة النصرة» و«داعش». في منزل يقع خلف تكية الراوي الشهيرة (تكية لشيخ صوفيّ) تقطن مضاوي، المعلمة التي شحب وجهها نتيجة تحملها مآسي البقاء في مناطق سيطرة التنظيم.

أكثر من 6 آلاف طالب و250 معلّماً عادوا إلى المدارس

حبها لوالديها المقعدين دفعها إلى البقاء وتحمل كل سنوات الأحياء الشرقية العجاف. تقول مضاوي «لو أن الحكومة توافق على تغيير تاريخ ميلادنا إلى 3/11/2017 لعمدت الى تغيير ميلادي، لأن يوم تحرير المدينة هو يوم الميلاد الحقيقي لنا». وتضيف القول «كنا نعد خطوات تقدم الجيش باتجاهنا كل يوم، فالناس هنا تكره داعش، ولا تؤمن إلا بالجيش مخلصاً…. الدير كما يقول إخوتنا المسيحيون: قامت حقاً قامت».

ورغم ضعف الخدمات وعدم توفر الكهرباء، إلا تلك التي توفرها بعض المولدات التي تعمل على نظام الأمبيرات، تشهد المدينة يومياً وصولاً لعدد كبير من باصات النقل الداخلي التي تحمل على متنها عدداً من أبنائها. ويؤكد العائدون أنهم كانوا ينتظرون هذا اليوم ليعودوا إلى «ديرهم وفراتهم». وإلى جانب أحد الباصات، يسجد أبو أحمد القادم من بلدة جرمانا في ريف دمشق، ويقبّل تراب المدينة، مردّداً: «شكراً لله. شكراً للجيش. شكراً لأنو شميتو ريحة تراب الدير النوب». حال أبو أحمد تشبه حال الكثير من أهالي المدينة التي اضطر أكثر من 300 ألف من سكانها إلى هجرها، وتوجه معظمهم نحو دمشق والحسكة وحماة.

وبالتوازي مع عودة الأهالي، باشرت ورشات مجلس المدينة عملها بفتح الطرقات باتجاه الأحياء المحررة. ويقول رئيس مجلس المدينة فادي طعمة إن المجلس، بالتعاون مع المنظمات الدولية، «يعمل على تنظيم عقود لإزالة الأنقاض وفتح الشوارع، وفق استراتيجية لإعادة تأهيل الأحياء التي ستعيد الحياة للأحياء بالتدريج، اعتباراً من الأحياء الأقل ضرراً». ويؤكد محافظ دير الزور محمد السمرة، في حديث إلى «الأخبار» أن «الحكومة خصصت 4 مليارات كإعانة للمحافظة، للبدء بعملية إعادة الحياة إلى المدينة، وسيتم تخصيص مبلغ 6 مليارات في ميزانية العام الجاري لإعادة الحياة إلى المدينة». إلى ذلك، شهدت مدارس المحافظة عودة تدريجية للطلاب، قسم كبير منهم قدم من الريف، ليعود إلى الدراسة بعد خمسة أعوام من حرمان من التعليم. ويقول مدير تربية المدينة خليل حاج عبيد، إن «أكثر من 6 آلاف طالب و250 معلماً عادوا إلى المدارس، بعد إعادة فتح أكثر من 20 مدرسة بالريف، بالإضافة إلى عودة المئات من الطلاب إلى مدارس المدينة». ولفت إلى أن «الوزارة تعمل على تطبيق برامج التعليم الذاتي، وفتح مدارس جديدة لتمكين الطلاب من العودة إلى التعلم من جديد». وهو ما ينطبق على جامعة الفرات، التي أكد رئيسها الدكتور راغب الحسين أنها «ستعيد تأهيل كل الكليات»، كاشفاً أن العام الجاري «سيشهد عودة أفراد الكادر التدريسي كافة، مع عودة كبيرة لطلاب الجامعة بعد تحرير المدينة والأرياف».

«المعلّق» سيعو

أكثر ما تعاني منه المدينة حالياً، هو عزلها عن ريفها على الجانب الآخر من نهر الفرات؛ نتيجة تدمير «التحالف الدولي» و«داعش» كل الجسور. وعلمت «الأخبار» من مصادر مطلعة أن «عناصر فنية سورية وروسية، أجرت فحوصاً على جسر السياسية في مدخل مدينة دير الزور، وأنها في طور إعداد دراسة لإعادة ترميم أحد الجسور على نهر الفرات، لإعادة وصل مدن دير الزور بعضها ببعض». وكشف المصدر أن «وزارة السياحة تعمل على دراسة وضع الجسر المعلّق، الذي دمر عدد من أجزائه، للبدء بترميمه، بوصفه واجهة سياحية لدير الزور».

الاخبار

قرار جديد بسحب كل معفي من الاحتياط وكل متسرح وكل مشطوب

دمشق|
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قرار جديد يقضي بسحب كل معفي من الاحتياط، وأن كل متسرح وكل مشطوب يعاد للخدمة.
وورد في نص القرار المتداول أنه:
– يطلب جميع المسرحين بناء على وضع صحي ويعرض من جديد على اللجان في 601.
– يطلب جميع من سرح بصفة معيل يطلب ويقدم الوثائق اللازمة.
– يطلب كل من سُرح وفق مرسوم تعدد الاخوة العسكريين يطلب ويقدم الوثائق اللازمة.

الجو بين الصحو والغائم جزئيا.. والحرارة بدمشق 17/4 درجة

دمشق|
أفادت مديرية الأرصاد الجوية, أن الجو يكون بين الصحو والغائم جزئياً بشكل عام , وتبقى درجات الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 3 إلى 5 درجات ,وتكون في دمشق 17/4 درجة مئوية.

المهندس خميس يوجه بتأمين وسائل نقل مجانية لعودة العاملين الى اماكن عملهم بدير الزور

دمشق –اخبار سوريا والعالم |

كلف رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس جميع الوزارات التنسيق والترتيب مع وزير الإدارة المحلية والبيئة ووزير النفط والثروة المعدنية رئيس لجنة المتابعة في محافظة دير الزور لتأمين وسائل نقل مجانية لعودة العاملين إلى أماكن عملهم الأصلية في مدينة دير الزور .

و يأتي هذا الإجراء للإسراع في إعادة الدوائر الخدمية والحكومية في المحافظة للعمل بهدف تأمين جميع الخدمات لأهلنا في دير الزور الذين عادوا وذلك استكمالا للانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري بتحرير دير الزور من رجس اﻹرهاب

التعليم الفني .. دعوات لتغيير نظرة المجتمع ” الدونية” نحوه!

مدير التدريب المهني: التعليم المهني هو الأفضل قياسا بالتعليم الاكاديمي فيما يتعلق بالحصول على فرص عمل للشباب؟

دمشق- بسام المصطفى|

آن الأوان أن نغير ثقافة المجتمع لجهة  التعليم الفني والمهني  في سورية والذي يُنظر إليه نظرة” دونية” مع الأسف، مقارنة بخريجي التعليم الأكاديمي وذلك لأهمية التعليم الفني والمهني ودوره الاقتصادي الهام في رفد سوق العمل بالأيدي الماهرة والمدربة، غير أن واقع الحال اليوم غير ذلك تماماً ما يجعل طالب في المعهد الفني يشعر بأنه أقل من أقرانه شأناً ومكانة فمن هو المسؤول؟!. وشدد الجميع خلال ندوة غرفة التجارة بعنوان ” التدريب الفني” بالتعاون بين وزارتي الصناعة  والتربية. على أن يقوم الاعلام  بالإضاءة على أهمية هذا النوع من التعليم وتغيير نظرة المجتمع إليه والاقتداء بتجارب دول الغرب لاسيما الصين واليابان وألمانيا التي تم إعمارها على أيدي تلك الشريحة.

فرصة لدخول سوق العمل

عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق بيّن  أهمية التدريب كونه  يشكل فرصة عمل جديدة وكبيرة لمن يريد أن يدخل إلى سوق العمل ولا يرغب باستكمال تعليمه الأكاديمي وهو يوفر كذلك البيئة الملائمة لكشف الكفاءة والمعرفة الحسية ويطورها مبينا أن الكثير ممن أنشأوا ورشات ومعامل ومنشآت كبيرة في السوق المحلي في مختلف المجالات كانوا من خريجي المعاهد والمراكز التدريبية التي توفرها الدولة مجانا.

التدريب الفني ضرورة

فيما أوضح معاون مدير التدريب المهني فؤاد مدري في وزارة الصناعة أن مهمة التدريب المهني تأهيل العاطلين عن العمل وتدريبهم على مهنة محددة أو عدة حرف وزجهم في السوق من بوابة المعاهد والمدارس, وإلى جانب التدريب على مهن يحتاجها السوق وأشار مدرّي إلى المهن الأساسية الموجودة في مجمعات الوزارة كمركز السيارات والمعادن والمعلوماتية والرسم المعماري التي قامت حديثاً والأعمال الإدارية, مشيراً إلى أن عدد المتدربين قبل الأزمة في مجمعات وزارة الصناعة المنتشرة في دمشق وحلب وحمص ودير الزور وصل إلى 1500 طالب بكل مجمع سنوياً, عازياً التراجع الحالي إلى خروج مراكز حلب ودير الزور عن الخدمة وسخونة بعض المناطق في دمشق وحمص التي حالت دون وصول معظم الراغبين بالتدريب إلى المجمعات, أما حجم الأضرار في مجمع حلب فقد بلغ – بحسب مدّري- أكثر من مليار ليرة ولم تتمكن وزارة الصناعة من إحداث مراكز بديلة بسبب ارتفاع تكاليف التجهيزات والمعدات اللازمة . وتطرق مدري في محاضرته إلى دور وزارة الصناعة في رفع المستوى الثقافي للمنتسبين للمعاهد التابعة للوزارة وتدريبهم للاندماج بسوق العمل وفق مناهج مدروسة بعناية وتناسب الصناعة في سورية. التدريب المهني له دور فعال وله فوائد كبيرة على المجتمع وعلى القطاع التجاري والاقتصادي ومديرية التدريب المهني هي مديرية مركزية تابعة لوزارة الصناعة لرفد السوق بعمالة فنية ماهرة مؤهلة لخوض سوق العمل وتزويد المنتسبين بالثقافات والمهارات والخبرات التي ترفع من سويتهم الفنية والعلمية ورفع المستوى الثقافي العام لديهم لتمكنهم من المساهمة في رفع سوية الاقتصاد الوطني .

نظرة دونية!

بدوره أكد مدير التدريب المهني في وزارة التربية الدكتور رضوان رحال أن التعليم المهني هو الأفضل قياسا بالتعليم العالي أو الاكاديمي فيما يتعلق بالحصول على فرص عمل للشباب كونه  يختصر الكثير من الوقت قبل ممارسة المهنة. وأن وزارة التربية بصدد إحداث دائرة متابعة لخريجي المعاهد المهنية والتقنية للوقوف على حالهم ومتابعتهم بعد التخرج, مبيناً أن التعليم المهني رغم النظرة الدونية له أفضل بكثير من التعليم الأكاديمي فهو يوفر فرص عمل للمنتسب بعد تدريبه وتأهيله بشكل أسرع من الطالب الأكاديمي في مختلف الاختصاصات الأدبية والعلمية والتي يضطر فيها الشاب لانتظار مسابقة حتى يوظف, وفيما يتعلق بالتعليم المزدوج فالمتدرب يوقع عقد مع أحد الجهات ويتم تعليمه ضمن المنشأة ثم يوظف فيها على اعتبار أن رب العمل لن يتخلى عن يد عاملة قام بتأهيلها على مدار ثلاث سنوات, وعزا رحال ضعف آليات سوق العمل إلى وجود جزء لا يستهان به من قطاع العمل غير منظم والجزء الآخر مازال لا يدرك أهمية التعاون مع المؤسسات التعليمية, وذكر أهم الصعوبات التي تواجه التعليم المهني والتقني إلى عدم دقة البيانات حول سوق العمل وتنفيذ نظام تعليمه في المنشأة التعليمية يحد من قدرة الطلاب على الاستجابة بسرعة للتغييرات الاجتماعية والتغيرات في سوق العمل . موضحاً أن مجمعات مراكز التدريب المهني التابعة لمديرية التدريب المهني في وزارة الصناعة تؤمن التدريب اللازم للكوادر لرفع القطاعات الاقتصادية والصناعية وتؤهلهم لدخول سوق العمل لافتاً  أن هناك أربعة مجمعات في دمشق وحمص وحلب ودير الزور تزود المنتسبين اليها بالمعارف والمعلومات الفنية والمهنية والتقنية والمهارات الخاصة باختصاصاتهم. و أن هذه المجمعات تلبي جميع احتياجات سوق العمل في المحافظات والنشاطات الاقتصادية وتركز بنسبة 70 بالمئة على التدريب العملي لافتا إلى عدم وجود أي شروط للانتساب إليها كما أن الكلفة لا تتعدى رسم بقيمة ليرة.

مذكرات تفاهم

وأشار رحال إلى توقيع مذكرات تفاهم مع بعض غرف الصناعة من أجل استثمار أقبية المدارس وتزويدها بالتجهيزات والمعدات والمكنات من بعض المنشآت المتضررة لتدريب الطلبة والطالبات قبل الانتقال إلى التدريب التجاري. وكشف رحال عن وجود دراسة لانشاء مركز مهني لمنح تراخيص مزاولة المهنة لتحقيق المصداقية في المهن إضافة إلى توفير التدريب المهني المستمر والمستدام لمتابعة تطورات الاختصاصات الفنية والتقنية للأعمال والمهن المطلوبة في سوق العمل. وأوضح رحال أن التعليم المزدوج يقوم على دراسة الطالب فترة معينة في المدرسة الثانوية المهنية أو المعهد ليتابع بعدها دراسة التطبيق العملي في أحد المعامل أو المصانع بعد التشبيك مع غرف الصناعة والقطاع الخاص بغية إتقان الطالب مهنته بشكل جيد وليغدو مستقطباً بأسرع وقت ممكن في سوق العمل, منوهاً أن الأوائل في مختلف الاختصاصات يتم إلحاقهم بالجامعات بنسبة 3% من التعليم الصناعي و5 % تعليم تجاري لإكمال دراستهم النظرية بعد أن صقلهم بالخبرة المهنية والميدانية في وقت لوحظ أن الأوائل في الكليات والجامعات بمعظمهم من طلاب المعاهد المهنية والتقنية.

تغيير ثقافة المجتمع

الدكتور محمد سعيد الحلبي محاضرات معهد الدراسات العليا بكلية الهندسة أوضح ضرورة أن يطلع رجال الأعمال على أهمية التدريب المهني وماهية البرامج والخطط والفلسفة التي تتبعها الوزارة لتخريج جيل من المتدربين المميزين القادرين على إتقان العمل . وأضاف : نحن بحاجة لتغيير ثقافة المجتمع التي تنظر للتعليم المهني نظرة مادون عن غيره من أنواع التعليم المهني ولكن في الحقيقة هذا النوع من التعليم المهني هو هام جدا في بناء وتأسيس أبناء المجتمع .

من جانبه قال المهندس حسان عزقول: الحقيقة موضوع التدريب المهني هام جدا وخاصة للطلاب الذين يدرسوا اختصاص له علاقة بنوع من أنواع المهن التجارية والاقتصادية الهامة ونحن بحاجة إلى توسيع في كافة المجالات والتعاقد مع معامل وشركات تستوعب عدد المتدربين والخريجين وإيجاد العمل المناسب لكل متدرب ضمن اختصاصه وانا اتمنى ان يتم تعين كل متدرب او خريج ضمن اختصاصه لأنه سبب رئيسي ليقدم التميز والإبداع في عمله.

مرسوم بمنح التعويض القضائي بنسبة 100% على اساس الراتب بتاريخ أداء العمل

دمشق|
أصدر السيد الرئيس بشار الأسد مرسوما يقضي بمنح التعويض القضائي الشهري بنسبة 100% على اساس الراتب أو الأجر الشهري النافذ بتاريخ أداء العمل.

وزير الزراعة يبحث مع السفير اللبناني أفاق تطوير التعاون الثنائي

دمشق-خالد طلال |

بحث وزير الزراعة المهندس أحمد القادري خلال لقائه اليوم مع سفير الجمهورية اللبنانية في سورية سعد زخيا أفاق التعاون الزراعي بين البلدين وسبل تطويرها .

وأكد القادري على أهمية وضع رؤية للمرحلة القادمة وتطوير التبادل التجاري وخاصة الزراعي منه وتفعيل مذكرات التفاهم والاتفاقيات الزراعية بين البلدين والتي تشمل وقاية النبات والحجر الصحي النباتي والمبيدات الزراعية ، وكذلك الاتفاقيات الخاصة بالصحة الحيوانية والحجر الصحي البيطري وتوحيد قواعد ترخيص واستيراد الأدوية واللقاحات البيطرية .

وشدد القادري على ضرورة وضع روزنامة زراعية لتحقيق التوازن في تبادل المنتجات التي ينتجها كل بلد ، وضرورة تسهيل حركة مرور الغراس السورية إلى لبنان وكذلك الخيول العربية لمشاركتها في المهرجانات والسباقات وإقامة مركز حجر للخيول في كل بلد .

ومن جانبه أكد السفير اللبناني استعداد بلاده للتعاون على تفعيل تلك الاتفاقيات بما يخدم مصلحة البلدين ، مشيراً إلى أهمية القطاع الزراعي السوري الذي يرفد لبنان بمعظم احتياجاته الاستهلاكية الزراعية ، قائلاً: لدى اللبنانيين قناعة أنه طالما سورية بخير فلبنان بخير وكذلك العكس .  

 

“باكسي” خدمة مبتكرة للنقل الداخلي الصديق في دمشق القديمة

دمشق|
“باكسي” ليس ماركة لمنتج استهلاكي وإنما تجربة جديدة لتوفير خدمة النقل الداخلي النظيف والصديق للبيئة عبر تشغيل دراجات كهربائية لنقل المواطنين داخل أحياء مدينة دمشق وخصوصاً بالمدينة القديمة.
وأكد مدير هندسة المرور والنقل في محافظة دمشق عبد اللـه عبود أن صاحب المشروع تقدم بالفكرة للمحافظ بشر الصبان وتمت دراستها وتبين أنها قابلة للتطبيق ومن شأنها تقديم خدمة جيدة لأبناء دمشق.
وأضاف عبود: قمنا بوضع الأسس العملية لتنفيذ التجربة التي تعتمد على تشغيل مجموعة من الدراجات الكهربائية في نقل المواطنين داخل المدينة وربما البضائع في دمشق القديمة والأسواق، موضحاً أنه تم تحديد الشروط الواجب الالتزام بها وسيتم تقديم لوحات وبطاقات خاصة لهذه الدراجات من مديرية هندسة المرور لتسهيل حركة هذه الدراجات.
وأوضح عبود أنه يجب أن تكون هذه الدراجات مؤمناً عليها وعلى السائق والركاب، وهناك لباس موحد لسائقيها وسيكون هناك ممرات خاصة بها، مبيناً أنها من نوع ثلاث عجلات.