علوم وتكنولوجيا

علماء روس: ابتكار دواء جديد لعلاج نقص تروية القلب

يشير ضيق التنفس وآلام الصدر والشعور بالدوخة إلى نقص تروية القلب، وقام علماء روس بابتكار عقار جديد لعلاج مرض نقص تروية القلب، إذ يقول مدير مختبر المركز العلمي التعليمي في جامعة مقاطعة موسكو الحكومية دينيس ميشينكو: “نعتقد أن الطلب على هذا الدواء سيكون كبيرا، وسوف يتفوق بمكوناته البيولوجية على الأدوية الأجنبية المماثلة.

فالتركيب الكيميائي للدواء الجديد سينقذ حياة آلاف الأشخاص. ويعمل العلماء الذين ابتكروا هذا الدواء حاليا على ابتكار أدوية لعلاج الأمراض السرطانية والسكري من النوع الثاني وأمراض أخرى لتحل مكان الأدوية الأجنبية”.

هذا ويجري حاليا اختبار دواء علاج نقص تروية القلب في المختبر، وفي السنة المقبلة سيخضع لاختبارات واسعة ومختلفة.

المصدر: رامبلر

ابتكار جديد.. بطارية “خارقة” تُشحن في ثانية واحدة

 نجح فريق من العلماء الصينيين، في ابتكار بطارية يمكن شحنها في ثانية.

ووفقا لما نقلته وكالة الانباء الصينية “شينخوا”، صممت البطارية من رقائق الغرافيت كأقطاب إيجابية، والألمنيوم المعدني كأقطاب سلبية.

وأكد فريق العلماء مبتكر البطارية، أن البطارية يتم شحنها خلال ثانية معدودة، لما يزيد عن 250 ألف مرة.

ويمكن للمستخدمين شحن البطارية خلال 1.1 ثانية.

والشيء الوحيد الذي يقف حائلا بين البطارية وبين طرحها في الأسواق، هو ارتفاع سعرها بشكل كبير كون تكاليف انتاجها باهظة.

وشدد مبتكرو البطارية على أنهم سيبذلون قصارى جهدهم خلال الفترة المقبلة لإيجاد حلول تسمح لهم بإنتاج البطارية بتكلفة تسمح بطرحها للمستهلكين.

صحيفة: روسيا تملك سلاحا قادرا على إيقاف الشبكة الكهربائية الأمريكية

بسبب المخاوف الأخيرة من أن كوريا الشمالية طورت سلاحا كهرومغناطيسيا قادر على تعطيل الشبكة الكهربائية الأمريكية، تم تجاهل تهديد آخر: المولد القتالي الروسي “رانيتس- ي”.

وذكرت صحيفة “The National Interest” أن المولد “رانتيتس-ي” يبعث نبضة كهرومغناطيسية على بعد 200-300 متر فوق مواقع العدو باستخدام مولدات عالية التردد وحقل كهرومغناطيسي قوي. ومثل هذه الضربة لا تعطل أجهزة الكمبيوتر والرادارات  وأنظمة الاتصالات والالكترونيات فحسب، بل تجعلها غير صالحة للاستعمال في وقت لاحق بالإضرار بالعناصر الداخلية.

وهذا السلاح لا يشكل أي خطر على حياة الإنسان، ولكن كل التقنيات ستتعطل.

“رانيتس-ي”  قادر على العمل كمنظومة دفاع جوي. وتتمثل مهمته في تحييد الطائرات وصواريخ كروز وغيرها من الذخيرة، التي يوجد فيها إلكترونيات. ومدى عمل المولد 14 كيلومترا للمكونات الإلكترونية و 40 للإشارات الكهرومغناطيسية.

ويتكون النظام من هوائي ومولد عالي الطاقة ونظام فرعي للتحكم وجهاز قياس ومصدر إمداد بالطاقة. “رانيتس-ي” يمكن أن يكون بنسختين ثابت ومتنقل.

“فيسبوك” يحذر المستخدمين عند محاولة قرصنة حساباتهم!

 طورت فيسبوك ميزة جديدة مصممة لمساعدة المستخدمين على تحديد وحماية حساباتهم من محاولات سرقة البيانات الخاصة و”تهكيرها”.

وبدأ عملاق مواقع التواصل الاجتماعي بإدراج كل بريد إلكتروني أُرسل للمستخدمين “مؤخرا”، في قائمة الإعدادات على الموقع.

وسيتمكن المستخدمون من معرفة ما إذا كانوا قد تلقوا رسالة من الشركة، عن طريق عرض قائمة “الاطلاع على الرسائل الإلكترونية الأخيرة من فيسبوك”، في أسفل صفحة الأمان وتسجيل الدخول. وفي حال كانت الرسالة مزورة، فلن تظهر.

وأوضحت الشركة، بالقول: “Facebookmail.com هو المجال المشترك الذي نستخدمه لإرسال الإشعارات عندما نكشف محاولة تسجيل الدخول إلى حسابك أو تغيير كلمة المرور. وإذا لم تكن متأكدا مما إذا كان البريد الإلكتروني الذي تلقيته هو حقا من فيسبوك، يمكنك التحقق من صحته عبر زيارة facebook.com/settings لعرض قائمة بالرسائل الإلكترونية المتعلقة بالأمان، التي تم إرسالها مؤخرا”.

الصين تختبر أكبر طائرة برمائية في العالم اليوم

اختبرت السلطات الصينية، اليوم الأحد، أكبر طائرة برمائية في العالم، أطلقت عليها اسم «إيه.جي 600» “التنين المائي”. وفقاً لما نقلت وكالات صينية الحدث بشكل مباشر.

 ويشار إلى أن الطائرة أقلعت من مطار مدينة تشوهاى بمقاطعة قوانغدونغ الجنوبية في تمام الساعة 09.40 (بالتوقيت المحلى 04.40 بتوقيت موسكو)، ومن المتوقع أن تستمر الرحلة حوالي ساعة.

ومن المخطط أن يصل ارتفاعها الأقصى عن سطح الأرض نحو 3 آلاف كيلومتر، وترافقها طائرة أخرى تحمل طاقم فنيين، ويتم تصوير كل ما يحدث عن قرب.

هذا وقد اجتاز التنين المائي اختبارات المحركات في شباط/ فبراير الماضي.

وأمضت شركة صناعة الطيران الصينية «أفيك» الحكومية نحو 8 سنوات في تصنيع الطائرة «إيه.جي 600» وهي بنفس حجم الطائرة بوينج 737 تقريبا ومصممة للقيام بعمليات الإنقاذ البحري ومكافحة حرائق الغابات.

علماء روس يكتشفون طريقة التحكم بالمياه

أجرى علماء روس دراسات مهمة لفهم عمليات التلوث في البيئة ومنع الكوارث البيئية.

وقد خلق العلماء الروس طريقة فريدة من نوعها للتحكم باسترفاع قطرات الماء، وأجري البحث من قبل الفيزيائيين من جامعة تيومن.

ودرس المتخصصون الجزيئات الدقيقة من السائل في وقت الاسترفاع، وذلك بهدف تشكيل تكتلات مطلوبة من جزيئات الماء. وبدأت الدراسات في عام 2003.

ووفقا لمجلة “رسائل الكيمياء الفيزيائية”، البحوث مهمة لفهم عمليات التلوث في البيئة ومنع الكوارث البيئية.

وقال العلماء، “منذ زمن ونحن قادرون على إنشاء تكتلات، لكنها كانت مشكلة من عدد تعسفي للقطرات، أما الآن، يمكننا تشكيل تكتلات بعدد نحدده بأنفسنا…ومن التكتلات التي أنشأناها كانت ذات الهيكل السداسي، وتبين أن التكتلات الصغرى أكثر تنوعا، وفي كل مرة تتشكل بالطريقة نفسها، كأن كل قطرة تعرف مكانها، ولكن، بطبيعة الحال، هذا ليس سحر،… كل شيء يخضع لقوانين الفيزياء وهندسة الفضاء “.

وتم استرفاع قطرات الماء خلال التجربة، بفعل تيارات الهواء الصاعدة، واستقرت القطرات في الهواء لعدة دقائق. وبمجرد أن هبطت القطرات، تفككت الكتلة.

وقدر العلماء من جامعة تيومن للحفاظ على تكتلات القطرات في الهواء لعدة ساعات، بفضل إشعاعهم بضوء الأشعة تحت الحمراء. كما توصلوا إلى كيفية العمل في درجات حرارة منخفضة، مما سمح بدراسة المواد المرتبطة بحياة الكائنات الحية.

“الصاروخ العجيب” يضيءُ سماء كاليفورنيا

أطلقت شركة “سبيس إكس” الأميركية، مساء الجمعة، صاروخ “فالكون 9” من ولاية كاليفورنيا، محملة إياه بعشرة أقمار صناعية للاتصالات.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام، فإن الشركة الأميركية حققت رقما قياسا، الجمعة، ذلك أن عملية الإطلاق هي الثامنة عشرة خلال العام الجاري.

وفي وقت سابق، فشلت أربع محاولات لإطلاق الصاروخ، وقامت الشركة بعدة جهود لتجاوز العقبات التقنية لإرسال “فالكون 9” إلى الفضاء.

وجرى نشر الأقمار الصناعية بنجاح، وتم وضع آخر قمر صناعي في موقعه، بعد ساعة و12 دقيقة من عملية الإطلاق التي جرت على الساعة الخامسة و27 دقيقة.

وبنجاح عملية الإطلاق الأخيرة، تكون “سبيس إكس” قد أتمت نصف صفقة، توصل بموجبها، 75 قمرا صناعيا لشركة “إيريديوم كومينيكايشنز” إلى مدار منخفض.

وأجرت “سبيس إكس”، عملة الإطلاق الناجحة الأولى، خلال هذا العام، في 14 كانون الثاني الماضي، ثم تلتها عمليات لاحقة في 25 حزيران ومواعيد أخرى.

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها في “تويتر”، الصاروخ الشهير وهو يشق الفضاء، صوب الأعلى، مثيرا موجة من الفضول بين المتابعين.

واعتقد بعض متفاعلي المنصات الاجتماعية أن الأمر يتعلق بمخلوقات فضائية أو قوة نووية من كوريا الشمالية.

سكاي نيوز

فيديو لـ”ميسترال” روسية تطلق 100 طلقة في الثانية

نُشر على شبكة الإنترنت فيديو مثير تظهر فيه سفينة حربية روسية.

وتقوم السفينة التي تظهر في مقطع الفيديو، وهي سفينة الإنزال “إيفان غرين”، بإطلاق النار من مدافعها خلال تجربة تستهدف التثبت من صلاحية السفينة الجديدة للخدمة العسكرية ضمن صفوف الأسطول الروسي.

وتستطيع هذه السفينة وشقيقاتها من عائلة السفن الحربية “رقم 11711” أن تحمل طائرات الهليكوبتر. لهذا يسميها البحارة العسكريون “ميسترال الروسية” نسبة إلى حاملة المروحيات الفرنسية من نوع “ميسترال”.

إلا أن أهم ما يميز هذه السفينة هو أن مدافعها “أ كا-176إم” عيار 76 ملم، و”أ كا-630إم” عيار 30 ملم، تستطيع إطلاق نحو 100 قذيفة في الثانية.

كما تحتوي سفينة “إيفان غرين” على راجمتي صواريخ “غراد-إم”.

وصممت هذه السفينة وشقيقاتها لنقل مشاة البحرية و13 دبابة و36 آلية عسكرية مدرعة أخرى.

الروس سيدخلون الميغ 41 بالخدمة لاقتناص صواريخ “التوماهوك”

كشف فيكتور بونداريف رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الأمن والدفاع عن أن مجمع الصناعات الدفاعية الروسي منشغل الآن بمشروع أسرع مقاتلة في العالم لاعتراض الصواريخ المجنحة.

وأشار بونداريف، وهو القائد السابق للقوات الجوية الفضائية الروسية إلى أن “ميغ-41” سوف تعمل على رصد طائرات العدو، والصواريخ المجنحة التي تسير بسرعات تصل إلى أضعاف سرعة الصوت في نطاق يتراوح بين 700 و1500 كم وإسقاطها بصواريخ “إر-37 جو جو” فائقة السرعة.

ولفت بونداريف إلى أن الجيش الروسي سيبدأ في استلام “ميغ-41” قبل إنهاء استخدامه “ميغ-31″، أي مع حلول عام 2025 وأن “تصميم “ميغ-41″ سيتم خلال عام 2018”.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لبونداريف وأعلن مؤخرا أن “سو-57” صارت جاهزة، وأن الجيش الروسي سيتسلم أول 12 طائرة منها في غضون العام 2018.

مشروع “سو-57” بدأ سنة 2010، واستمر حسب الجدول الزمني المرسوم في إطار البرنامج الحكومي الروسي لتطوير الجيش والقوات المسلحة، وعلى ما يبدو فإن “ميغ-41” ستكون الطائرة الثانية من الجيل الجديد المشمولة ببرنامج تطوير الجيش الروسي.

المصدر: “لينتا.رو”

بوينغ تكشف عن طائرة غامضة “ستغير مستقبل القوة الجوية”

تستعد شركة بوينغ لكشف النقاب عن طائرة جديدة “مدمرة” تدّعي بأنها ستغير “مستقبل القوة الجوية” إلى الأبد.

وتم نشر فيديو دعائي عبر تويتر، لاختبار الطائرة السرية من قبل “Phantom Works“، وهو قسم التصميم المتقدم في بوينغ، الشركة الأمريكية العملاقة في صناعة الطائرات.

وقد نشرت الشركة، يوم الثلاثاء 19 ديسمبر، صورة للطائرة الجديدة وهي مغلفة بقطعة قماش سوداء، معلنة أنه سيتم الكشف عن كل شيء في وقت لاحق، دون ذكر أي تفاصيل تتعلق بالزمان والمكان الذي سيتم خلاله الكشف عن هذه الطائرة الخارقة.

ويعتقد بأن الطائرة “الغامضة” ستكون مدعومة فقط عن طريق الكهرباء، ومن المتوقع أن يكون لديها القدرة على الإقلاع والهبوط عموديا في أي مكان.

ويأتي كشف النقاب عن هذه الطائرة الجديدة، بعد أشهر من قيام بوينغ بشراء شركة “Aurora Flight Sciences Corp” المتخصصة في صناعة طائرات المستقبل الذكية.

ويطلق على الطائرة اسم “hairdryer“، ولديها قدرة على تحقيق سرعة طيران بين 345 و460 ميلا في الساعة (550-740 كلم/ ساعة).

والجدير بالذكر أن بوينغ تسلمت في وقت سابق من هذا العام 112 مليون جنيه إسترليني من قبل حكومة الولايات المتحدة لبناء طائرة فضائية من أجل نقل الأقمار الاصطناعية الصغيرة إلى المدار حول الأرض.

وتطلق بوينغ على سفينة الفضاء الجديدة الرائدة اسم “Phantom Express“، بينما يشير الجناح العسكري الأعلى للجيش الأمريكي إليها بـ”XS-1“، ومن المقرر أن يتم إطلاق “Phantom Express” في عام 2020.

المصدر: ذي صان