علوم وتكنولوجيا

سر فضائي وراء فك لغز “الفراغ الضخم” في أهرامات الجيزة

تمكن العلماء من فك لغز “الفراغ الضخم”، الذي حير العلماء في الهرم الأكبر في الجيزة.

وكان العلماء قد احتاروا بصورة كبيرة، بسبب سر “الفراغ الضخم” البالغ من العمر 4500 عام، في عمق هرم خوفو الأكبر في الجيزة، وفقا لصحيفة “الديلي إكسبريس” البريطانية.

واكتشف العلماء، في جامعة “بوليتكنيك” في مدينة ميلانو الإيطالية، أن هذا الفراغ الضخم كان مخصصا لتصنيع عرش حديدي، تمت هيكلته وصناعته من النيازك، التي كانت تتساقط من السماء.

وتم وضع العرش الحديدي هذا في الغرفة العملاقة السرية، التي تم الكشف عنها باستخدام تكنولوجيا المسح الذري الجديدة.

وأشار العلماء إلى أن النصوص القديمة أشارت إلى وجود مثل هذا “العرش الحديدي”، الذي سيمكنه أن يصعد بفرعون إلى النجوم.

وقال جوليو ماغلي، الباحث المسؤول عن تلك الدراسة: “هناك تفسير منطقي يمكن أن يفسر ترجمة عدد من النصوص الجنائزية الموجودة داخل جدران الأهرامات”.

وتابع، قائلا:

“في تلك النصوص، كانت يتم القول إن الفرعون يمكن أن يصل إلى نجوم الشمال، وسيكون لزاما عليها أن يمر من بوابات السماء وأن يجلس على عرشه الحديدي”.

وكان الفراعنة قد استخدموا حديد النيازك في أكثر من مناسبة، لعل أبرزها استخدامهم لها لتغطية أشيائهم الثمينة.

وقال ماغلي: “يمكن التفريق بين الحديد الطبيعي والحديد النيزكي من نسبة النيكل المرتفعة الموجودة في الحديد النيزكي”.

ويعتقد العلماء أن العرش الحديدي هذا القابع في الغرفة الكبرى، كان طوله لا يقل عن 30 مترا.

سبوتنيك

تغييرات شاملة على فيسبوك

 أعلنت إدارة شركة “فيسبوك”، اليوم الجمعة، اعتزامها تطبيق تغييرات شاملة لموقع التواصل الاجتماعي الأشهر “فيسبوك”، من شأنها إعطاء الأولوية للروابط الاجتماعية وتقليل الوقت الذي يقضيه المستخدمون على الموقع.

وأوضح مارك زوكربيرج، مؤسس الشركة أن التغييرات المزمع تطبيقها على فيسبوك ستعطي الأولوية للصداقة والعلاقات الأسرية على حساب علاقة جمهور المتابعين بالمشاهير، بحيث تمنح منشورات الأصدقاء وأفراد العائلة الأولوية الأولى للظهور على الصفحة الرئيسية للمستخدم، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب”.

وصرح جون هيجمان، مدير إنتاج الصفحة الرئيسية في الشركة، بأن التغيير المزمع تطبيقه كبير بالفعل يهتم بالتفاعلات الاجتماعية، ومن الممكن أن يقلل من وقت بقاء المستخدمين على الموقع إلا أنه سيكون وقتًا أكثر قيمة للمستخدم وأكثر فائدة للفيس بوك كمشروع استثماري.

وضرب هيجمان مثلا للتغيير المقصود، بأنه إن تم رفع مقطع فيديو عائلي سيعمل الموقع على جذب الانتباه إليه أكثر من منشور يحمل صورًا لنجم من المشاهير أو مطعم مفضل، وذلك انطلاقا من إيمانهم بأن الروابط بين البشر أهم من المحتوى الاستهلاكي.

وأوضحت الشركة أنه من المقرر تفعيل التعديلات الجديدة على مستوى المستخدمين في مختلف أنحاء العالم خلال الأسابيع القادمة.

وكان موقع “ذا فيرج”، ذكر أن “فيسبوك” قررت أن تستغني عن خدمات مساعدها “إم”، في 19 يناير الجاري، والذي هو بمثابة مساعد شخصي، مثل “سيري” المتواجدة على هواتف “آيفون”.

وكان المساعد “إم”، متوافرا لما يقرب من 2000 مستخدم بداخل ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وانطلق في شهر أغسطس من عام 2015، ويوفر اقتراحات بشأن طرق الدفع، وأفضل المطاعم، والتخطيط لقضاء إجازة.

سامسونج للإلكترونيات تطلق الجيل القادم من ثلاجة Family Hub في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES لعام 2018

بيروت –طوني طعمة |

كشفت سامسونج للإلكترونيات المحدودة الستار عن الجيل القادم من ثلاجات Family Hub الحائزة على جوائز، وذلك في إطار استمرارها بالريادة في مجال إنتاج الثلاجات المبتكرة وإعادة تعريف هذه الفئة من الأجهزة المنزلية. تضع ثلاجة Family Hub الفائزة بجائزة معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2018 عن فئة أفضل الابتكارات، معيارا جديدا لحياة متصلة. وسيتم عرض هذه الثلاجة الجديدة في معرض الالكترونيات الاستهلاكية العالمي (CES) من 9 إلى 12 يناير 2018.

تقدم ثلاجة Family Hub لعام 2018 مجموعة واسعة من الميزات الذكية التي تمكن المستهلكين من القيام بأشياء لم يتمكنوا من تحقيقها سابقاً. ويشمل ذلك مزامنة تخزين المواد الغذائية مع إعداد الوجبات، والحفاظ على التواصل بين أفراد الأسرة وتنظيم أمورهم، وتوفير الترفيه المعزز. وتتميز هذه الثلاجة عن سابقاتها بأنها أكثر بديهية وذكاء مع إضافة نظام التحكم الصوتي Bixby وتوافقها مع نظام SmartThings الداعم لإنترنت الأشياء من سامسونج.

وتعليقاً على ذلك قال جون هيرينغتون، نائب الرئيس، المدير العام لوحدة الأجهزة المنزلية في شركة سامسونج أميركا للإلكترونيات:”منذ إطلاق ثلاجة Family Hub في العام 2016، لجأ العملاء إلى استخدامها كمركز رقمي في منزلهم للمساعدة في التحكم بإدارة الغذاء وحياة الأسرة وإضافة المزيد من المرح لحياتهم. لقد كنا نستمع بشكل مباشر إلى المستخدمين الحاليين، ما دفعنا لإنتاج ثلاجة أكثر ذكاء وتقدما من مجموعة Family Hub، إن دمج برامج Bixby وSmartThings في هذه الثلاجة يزود مطبخ المنزل بمستوى جديد من الاتصال الذكي”.

تبسيط الحياة مع خلال التحكم بالمنزل المتصل

تعمل ثلاجة Family Hub الجديدة بالتوافق مع نظام SmartThings، ما يمكن العملاء من مراقبة منزلهم المتصل من خلال شاشة الثلاجة. يربط التطبيق SmartThings الثلاجة بمئات الأجهزة المتوافقة والمتصلة من سامسونج أو غيرها من شركات الأجهزة الالكترونية. إضافة إلى إمكانية الاطلاع على ما في داخل الثلاجة من أطعمة أو ترك مذكرة على اللوح الأبيض لتذكير الأطفال بتنظيف غرفهم بعد العودة من المدرسة، يمكن للمستخدمين القيام بالعديد من الأمور دون الحاجة لترك المطبخ. ويشمل ذلك رؤية الطارق على الباب الرئيسي للمنزل، وضبط الحرارة، ومراقبة الأطفال النيام في الغرفة المجاورة من خلال شاشة الثلاجة.

إدارة الأغذية بطريقة معززة

تساعد ثلاجة Family Hub المستهلكين على التحكم بإدارة الطعام، كما تمكن المستخدمين بفضل تطبيق View Inside من رؤية داخل الثلاجة في أي مكان. ويتميز إصدار هذا العام، بجعل عملية إدارة الطعام أكثر تخصيصاً من خلال توفير وصفات للأسرة بحسب الطعام الذي يفضلونه والاحتياجات الغذائية وتاريخ انتهاء صلاحية الأطعمة. كما توفر هذه الثلاجة الوقت والمال بفضل new Deals الذي يمنح المستخدمين القدرة للتعرف على العروض الهامة وحفظها مباشرة في قائمة التسوق أو بطاقة الولاء.

تعزيز التواصل العائلي

تبقي ثلاجة Family Hub الأسرة أكثر ارتباطا وتنظيما، مع القدرة على تبادل والصور والملاحظات وتواريخ المناسبات. وبفضل تقنية Bixby يمكن للثلاجة الجديدة التعرف على الأصوات الفردية وتوفير المعلومات الشخصية بحسب التفضيلات. فبمجرد القول “مرحبا Bixby، ما هو الأخبار اليوم؟”، ستقوم الثلاجة بقراءة الأخبار وعرض نشرة الطقس وتقديم تحديثات التقويم المصممة خصيصا للمستخدم.

خلق طرق جديدة للمتعة في المنزل

تحول ثلاجة Family Hub بفضل التلفزيون المبتكر وخيارات الموسيقى، المطبخ إلى مكان مثالي للقاء العائلة والأصدقاء. حيث يمكن للمستخدمين الاستماع للملايين من الأغاني من خلال مختلف منصات البث الموسيقي وتطبيقات الراديو الحية، والاتصال بتلفزيون سامسونج الذكي1. كما تتميز

هذه الثلاجة بمكبرات صوت AKG عالية الجودة التي تتميز بعمق الصوت وجودته2. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدمين الآن مشاهدة المحتويات الموجودة في هواتفهم الذكية على الثلاجة Family Hub.

تعزيز نطاق المحتوى

تعمل شركة سامسونج على توسيع وتعزيز نطاق محتوى ثلاجة ” Family Hub” بالتعاون مع شركات رائدة مثل هومادفيسور وبينتيريست وذي ويذر كومباني و بوزفيدز تيستي. كما تواصل الشركة تعاونها مع الشركاء الرئيسيين بما في ذلك آل ريسيبس، رينغ، و غروب هوب لمزيد من التطوير في سبيل تعزيز تجربة المطبخ وزيادة الخيارات لنمط حياة ذكية.

 

ستقوم سامسونج توسيع المنصة لتشمل أربعة نماذج جديدة4D FDR ، ليصل المجموع بذلك إلى 14. لضمان تلبية ثلاجة Family Hub لجميع احتياجات المستهلكين.

وستكون ثلاجة Family Hub متوافرة في ربيع هذا العام. لمزيد من المعلومات حول أجهزة سامسونج المنزلية، يرجى زيارة

سامسونج تزيح الستار عن تلفازها الجديد The Wall – أول شاشة MicroLED بحجم 146بوصة تعتمد نظام الوحدات المجزأة على مستوى العالم

بيروت- طوني طعمة |

 أزاحت شركة سامسونج للإلكترونيات، الستار عن تلفازها الجديد “The Wall ” – أول شاشة عرض بحجم 146 بوصة تستخدم تكنولوجيا MicroLED وتعتمد نظام الوحدات المجزأة على مستوى العالم. وجاء إعلان سامسونج عن التلفاز الجديد في حدثها السنوي 2018 First Look، حيث استعرضت الشركة إلى جانب شاشة العرض المبتكرة، التي تستخدم تقنية الإضاءة الذاتية، مجموعة من أحدث ابتكاراتها في تكنولوجيا شاشات العرض. واستعرضت الشركة خلال الحدث كيفية تطور أجهزة التلفاز لتوفير تجربة مشاهدة معززة للعملاء إلى جانب تحولها إلى مركز ذكي متصل لتعزيز نمط الحياة اليومية.

وشهد حدث First Look هذا العام، حضور أكثر من 300 وسيلة إعلامية وشخصية مؤثرة على مستوى العالم، كما قدم كل من جونغ هي هان، رئيس قسم الأجهزة المرئية وشاشات العرض في شركة سامسونج للإلكترونيات، وديف داس، نائب الرئيس للإلكترونيات الاستهلاكية في شركة سامسونج للإلكترونيات بأمريكا عرض موجز حول رؤية سامسونج للمستقبل – والتي تركز على نقل شاشات التلفاز إلى مستوى جديد من التميز لتوفير جودة عرض مثالية وصور فائقة الدقة تندمج بشكل سلس مع أسلوب حياة العملاء.

وقال جونغ هي هان، رئيس قسم الأجهزة المرئية وشاشات العرض في شركة سامسونج للإلكترونيات : ” نحن حريصون في سامسونج على تزويد عملائنا بمجموعة واسعة من أحدث تجارب شاشات العرض المتطورة والمبتكرة. وباعتباره أول جهاز تلفاز يستخدم تكنولوجيا MicroLED نمطية التصميم على مستوى العالم، يمثل تلفاز The Wall نقلة نوعية وانطلاقة نحو عصر جديد من أجهزة التلفاز، حيث يمكن أن يتحول التلفاز إلى الحجم الذي يفضله العملاء. ويوفر التلفاز الجديد مستويات سطوع لا مثيل لها، إضافة إلى تدرج في اللون وحجم ألوان مثالي ومستويات مميزة للألوان السوداء. نحن متحمسون لهذه الخطوة المميزة في طريقنا نحو مستقبل أكثر ابداعاً لتكنولوجيا شاشات العرض بما يعزز في نهاية المطاف تجربة المشاهدة التي تقدمها للعملاء “.

أول شاشة عرض نمطية التصميم تستخدم تكنولوجيا MicroLED على مستوى العالم : شاشة عرض المستقبل

يوفر تلفاز سامسونج “The Wall” الذي يأتي بحجم 146 بوصة وتصميم نمطي يعتمد على الوحدات المجزأة بتكنولوجيا MicroLED، جودة عرض مثالية دون أي قيود فيما يتعلق بالحجم أو الدقة أو الشكل. ويتميز التلفاز بخاصية الإضاءة الذاتية من خلال استخدامه لأجزاء دقيقة جداً (مكرومتر) من أضواء LED ، التي تعتبر أصغر بكثير من أضواء LED الحالية، لتكون بمثابة مصدر الإضاءة لشاشت العرض.

وتعمل تكنولوجيا ” MicroLED” المستخدمة في تلفاز ” The Wall ” على إلغاء الحاجة لمرشحات الألوان أو الإضاءة الخلفية، ومع ذلك تتيح للشاشة توفير تجربة مشاهدة فريدة من نوعها. إضافة إلى ذلك تتميز شاشة العرض التي تستخدم تقنيةMicroLED بقوتها وكفاءتها، بما في ذلك كفاءة الإضاءة، وعمر مصدر الضوء فضلاً عن استهلاك الطاقة، ما يجعل منها نموذجاً مبتكراً لتكنولوجيا شاشات العرض المستقبلية.

ويتميز تلفاز ” The Wall” بتصميمه الأنيق والنحيف الذي يعتمد على الوحدات المجزأة، حيث يتيح للمستهلكين تخصيص حجم وشكل التلفاز بما يتناسب مع متطلباتهم. ويمكن لشاشة العرض الجديدة من سامسونج أن تُستخدم للتكيف مع أغراض مختلفة، مثل إنشاء شاشة عرض بحجم الجدار لمساحات متعددة.

تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بجودة عرض 8K : تعزيز تجربة المشاهدة التلفزيونية

واستعرضت سامسونج أيضاً أول جهاز تلفازQLED في العالم بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وجودة عرض 8K، والذي سيتم إطلاقه عالمياً، بدءاً من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة خلال النصف الثاني من العام 2018. وتعمل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في التلفاز على تعزيز دقة المحتوى القياسية لتصبح 8K، حيث تستخدم هذه التكنولوجيا خوارزمية خاصة لضبط دقة الشاشة استناداً إلى خصائص جودة الصورة لكل مشهد، وذلك لتحسين جودة الصورة باستمرار وتحويل أي نوع من المحتوى من أي مصدر إلى دقة عرض 8K عالية الجودة.

ويعمل هذا الحل الذي يتميز بدقة العرض 8K على تعزيز تجربة المشاهدة من خلال العديد من الميزات الجديدة بما في ذلك ميزة التحسين التفصيلي – لتحسين دقة المحتوى القياسية؛ وتقليل الضجيج؛ إلى جانب وظيفة تحديث مبتكرة – والتي يمكن تحديدها بوضوح على – عناصر الشاشة، إضافة إلى خاصية تعديل تلقائية للصوت لكل محتوى مختلف، مثل الأحداث الرياضية أو الحفلات الموسيقية.

تلفاز 2018 الذكي، تحديثات مع المساعد الصوتي Bixby وميزة الأشياء الذكية SmartThings

بالإضافة إلى ذلك استعرضت سامسونج خلال الحدث أجهزة تلفازها الذكية للعام 2018 مع خصائص اتصالها المعززة ووسائل الراحة المحسنة، بما في ذلك المساعد الصوتي Bixby، وخاصية الأشياء الذكية SmartThings و الدليل العالمي Universal Guide.

 

ويعتبر المساعد الصوتي Bixby بمثابة منصة ذكية طورتها سامسونج لتوفير تفاعل أسهل بين التلفاز ومستخدميه، وذلك بفضل ميزاتها العديدة لتعزيز تجربة المستخدمين إضافة إلى قدراتها الشاملة لتحليل الصوت. وستوفر مجموعة أجهزة تلفاز سامسونج الذكية للعام 2018 أيضاً إمكانية مشاركة واتصال أسهل بفضل خاصية الأشياء الذكية SmartThings أو ما يعرف بمنصة سامسونج لإنترنت الأشياء. وتوفر هذه الخاصية طريقة أبسط للتحكم بجهاز التلفاز ومزامنته مع الأجهزة الأخرى. وسيشهد العام 2018 أيضا إطلاق الدليل العالمي الخاص بأجهزة تلفاز سامسونج – وهو دليل برامج متقدم يوفر تلقائيا ارشادات حول البرامج التلفزيونية والمحتوى وفقا لتفضيلات المستخدم.

وسلطت سامسونج في حدث First Look الضوء على مجموعة متنوعة من مجالات المنتجات، مستعرضة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بجودة 8K، تكنولوجيا الألعاب بتقنية المدى الديناميكي العالي HDR، إضافة إلى منصة البيانات الوصفية الديناميكية HDR10+ وتجربة التلفاز الذكية وغيرها. وأسهمت هذه المجالات بمنح الضيوف في حدث First Look 2018 فرصة للاستفادة من ابتكارات سامسونج الأكثر إثارة في عالم أجهزة التلفاز.

لمزيد من المعلومات حول أحدث ابتكارات سامسونج في عالم التلفاز، يرجى زيارة منصة سامسونج 15006 في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية #15006، في المستوى 1 من القاعة المركزية بمركز مؤتمرات لاس فيغاس من 9-12 يناير 2018.

 

روسيا تتجه الى صنع حاملات طائرات الهليكوبتر في اراضيها

توصلت وزارة الدفاع الروسية وإدارة الصناعة البحرية المحلية إلى اتفاق لبدء العمل في صنع حاملات طائرات الهليكوبتر.

وطبقا للاتفاق الذي أعلنت وسائل إعلام عنه اليوم الأربعاء، فإن العمل في صنع حاملات المروحيات الروسية سيبدأ في عام 2020.

وسيقوم مصنع “سيفيرنايا فيرف” في مدينة سان بطرسبورغ بهذا العمل.

وقال مصدر صناعي عسكري لوسائل الإعلام إن أعمال التصميم الهندسي ستنطلق خلال عام 2018.

ومن المتوقع أن ترى حاملة المروحيات الروسية الأولى النور للمرة الأولى في عام 2025 ليتسلمها الأسطول الروسي في عام 2026.

وقد باشر مصنع “سيفيرنايا فيرف” العمل لتهيئة وحداته الإنتاجية لصنع حاملات المروحيات.

ويشار إلى أن حاملات المروحيات الروسية ستحمل على متنها طائرات من صنع محلي من طراز “كا-52ك” و”كما-27″ و”كا-29″ و”كا-31″.

وكانت فرنسا تعهدت بصنع سفينتين حربيتين مهيأتين لإقلاع وهبوط طائرات الهليكوبتر من طراز “ميسترال” لروسيا، لكنها رفضت في النهاية تسليمهما إلى روسيا لأسباب سياسية.

دراسة: فطر “سحري” يحارب الاكتئاب و”الجروح النفسية العميقة”

واشنطن|
أشارت أبحاث جديدة إلى أنه يمكن معالجة الاكتئاب بشكل فعال اعتمادا على فطر “سحري”، دون “تخفيف” المشاعر مثل ما تقوم به مضادات الاكتئاب. وتقول الأبحاث إن هذا الدواء “غير المشروع” فعال للمرضى الذين يعانون من أعراض خطيرة ولا يتحسنون بالأدوية.
ووجدت الدراسة أن غالبية المرضى الذين تناولوا الفطر أفادوا بأن أعراض الاكتئاب لديهم قد انخفضت، ويقول الخبراء إنه يمكن أن يكون “علاجا جيدا للجروح النفسية العميقة”، ولكن من المثير للاهتمام، أن المسح الضوئي كشف أن المادة الموجودة في الفطر لم تضعف منطقة الدماغ التي تساعد على معالجة ردود الفعل العاطفية.
ولذلك، يقول الخبراء أن مادة “سيلوسيبين”، وهي مركب كيميائي مهلوس يوجد في أكثر من 200 نوع من أنواع فطر المشروم، يمكن أن يحقق فوائد مماثلة لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، حيث أن هذه المثبطات هي فئة من المركبات التي تستخدم عادة كمضادات اكتئاب، وذلك بتمكين المصابين من “إعادة الاتصال مع عواطفهم”.
والاكتئاب هو مرض شائع في جميع أنحاء العالم، مع أكثر من 300 مليون مصاب، وهو السبب الرئيس للإعاقة والموت.
وقال مؤلف الدراسة لور روزمان، طالب دكتوراة في كلية إمبريال لندن: “أعتقد أن الفطر السحري يحمل القدرة على علاج الجروح النفسية العميقة، وأعتقد أنه من خلال التحقيق في آلياته العصبية والنفسية، يمكننا أن نفهم سبب هذه الإمكانات”.
وكان فريق روزمان مهتما بشكل خاص بمنطقة الدماغ المعروفة باسم “اللوزة”، والتي ترتبط بالمعالجة العاطفية والكشف عن التهديدات، وقد ذكرت العديد من الدراسات أن الاكتئاب يرتبط مع ردود أكثر سلبية مثل الحزن والخوف والعواطف على الوجوه.
وللحصول على أحدث النتائج، خضع 20 مريضا يعانون من الاكتئاب الرئيس لجلستي علاج بمساعدة “السيلوسيبين” وأجرى المشاركون في الدراسة فحص الدماغ قبل العلاج الأول وبعد الدورة الثانية، وخلال عمليات المسح تم عرض صور للوجوه مع تعبيرات خوف وسعادة وأخرى محايدة.
وبعد تناول العلاج، أفاد غالبية المرضى بأن اعراض الاكتئاب لديهم تحسنت، ووجدت دراسات سابقة، من قبل الباحثين أنفسهم، أن الفطر السحري، يعمل على “إعادة” تشكيل دوائر الدماغ التي تعاني من الاكتئاب، وقد أبلغ المرضى عن استمرار التحسينات لمدة تصل إلى خمسة أسابيع بعد العلاج.
ولاحظ الباحثون زيادة استجابة “اللوزة” بعد الخضوع للعلاج بمادة “سيلوسيبين”، وقال روزمان إن “العلاج بمساعدة سيلوسيبين قد يخفف الاكتئاب عن طريق زيادة الاتصال العاطفي، على عكس مضادات الاكتئاب الأخرى التي يتم انتقادها لأنها قد تصيب المرضى بالانهيار العاطفي العام”.

روسيا تختبر مروحية متعددة المهام

تختتم العام الجاري اختبارات مروحية “مي-38” الروسية متعددة المهام.

أعلن ذلك مصدر في صناعة الطائرات الروسية، في حديث أدلى به يوم 8 يناير الجاري، مضيفا أن الاختبارات تتضمن 1000 طلعة جوية، بما فيها الاختبارات التي أجريت العام الماضي، ومن أهمها اختبار السرعة، مع العلم أن السرعة الاقتصادية للمروحية يجب أن تبلغ حسب مواصفاتها التقنية 280 كيلومترا في الساعة.

أما الارتفاع الأعلى لتحليقها فيفترض أن يبلغ 6300 متر، وذلك بشرط أن تحمل 15.6 طن من الحمولة. وتجري اختبارات المروحية في ظروف المناخ الحار وشديد البرودة، وكذلك عند التحليق فوق البحر.

وأعاد المصدر إلى الأذهان أن صناعة الطائرات الروسية أنتجت 4 نماذج تجريبية لمروحية “مي-38” التي تشارك حاليا في الاختبارات.

يذكر أن شركة “ميل” الروسية هي التي تولت إنتاج المروحية لتحتل مكانة بين مروحيتي “مي-8″ و”مي-26 ” في أسطول المروحيات التابعة للشركة. وستستخدم المروحية للنقل، وكمستشفى طائر ولتنفيذ مهام الإنقاذ والطوارئ ناهيك عن تنفيذ المهام العسكرية.

وكان ناطق باسم شركة “روستيخ” الروسية التي تعد شركة “ميل” فرعا لها قد أفاد في أغسطس الماضي بأن مصنع “قازان” الروسي باشر بتجميع أول مروحية اختبارية من طراز “مي-38 تي” بموجب اتفاقية وقعها مع وزارة الدفاع الروسية. وكان نائب وزير الدفاع الروسي قد أعلن في وقت سابق أن وزارة الدفاع تعول على تسلم 15 مروحية من طراز “مي-38” بحلول عام 2020.

المصدر: سلاح روسيا

فيسبوك يفعل ميزة خاصة بمحافظة إدلب بعد تفجير مقر “أجناد الشام”

واشنطن|
فعّل موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ميزة الوضع الآمن في محافظة إدلب شمالي، على خلفية التفجير الذي ضرب وسط المدينة أمس ما تسبب بمقتل وجرح عشرات الأشخاص أغلبهم مدنيون.
وقتل وجرح عشرات الأشخاص الأحد، بانفجار تضاربت الأنباء حول أسبابه، استهدف مقراً لـ”أجناد القوقاز”، المتحالفة مع “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً)، في شارع الثلاثين وسط المدينة.
وطالبت إدارة “فيسبوك” من الأشخاص البعيدين عن مكان الانفجار وضع علامة أمن، مرجعة الأمر للمساعدة في تحديد وضع مستخدمي الموقع.
ويتألف فصيل “أجناد القوقاز” من مئات المسلحين القادمين من منطقة القوقاز في وسط آسيا ويتحالفون مع “جبهة النصرة”، ويشاركون إلى جانبها اليوم في المعارك في ريف إدلب الجنوبي، التي يشنها الجيش السوري بهدف الوصول لمطار أبو الظهور العسكري.

علماء يكتشفون طريقة لإنقاص الوزن دون حمية وممارسة الرياضة

طور علماء من جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة وسيلة لفقدان 30% من الوزن دون اللجوء إلى اتباع نظام حمية معين أو ممارسة الرياضة.

وقد نشر العلماء نتائج دراستهم في مجلة “Small Methods”. وجاء في الدراسة أنهم طوروا رقعة تحتوي على إبر صغيرة جدا، كل واحدة منها أرق من شعر الإنسان.

وتحتوي كل إبرة على محلول يقوم بتحويل الدهون البيضاء الموفرة للطاقة إلى مواد تقوم بحرق الطاقة.

وتبدأ عملية حرق الدهون في اليوم الخامس بعد ارتداء الرقعة.

بندقية إيرانية تطلق 600 رصاصة في الدقيقة

أورد موقع “ميليتري توداي” الأمريكي مواصفات بندقية “فاتح” الإيرانية، مشيرا إلى أنها بندقية هجومية تستخدم طلقات عيار (5.56*45 مم)، وكان أول ظهور لها عام 2014.

ولفت الموقع إلى أن وزن البندقية الإيرانية فارغة 3.4 كغم، وطولها 69.9 سم ويمكن أن يزيد إلى 94 سم، بينما يصل طول الماسورة (السبطانة) إلى 40.6 سم.

وتصل سرعة الطلقة عند فوهة البندقية إلى 850 مترا / الثانية، ويصل المعدل النظري لإطلاق النار إلى 600 طلقة في الدقيقة، بينما يتراوح معدل الإطلاق الفعلي بين 40 إلى 100 طلقة في الدقيقة.

وتصل سعة مخزن البندقية إلى 30 طلقة، ويصل المدى المؤثر للطلقات إلى 500 مترا.