رياضة

البرازيلي كوتينيو يكشف عن أمر لا يصدقه بعد الانتقال لبرشلونة

برشلونة|
أبدى البرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب برشلونة الجديد، سعادته الغامرة بإتمام انتقاله إلى النادي الكتالوني، بعد محاولات عديدة خلال الصيف الماضي. وانتقل كوتينيو من ليفربول إلى البارسا خلال الميركاتو الشتوي الحالي، مقابل 146 مليون جنيه إسترليني.
وقال كوتينيو، في تصريحات لقناة برشلونة الرسمية: “أنا سعيد للغاية، لقد قلت دائمًا إنه الانتقال إلى هنا بمثابة حلم أعيشه”. وأضاف لاعب إنتر ميلان السابق: “أنا مسرور جدًا لتواجدي هنا، كي أكون قادرًا على اللعب والفوز بالبطولات وجعل الجماهير سعيدة، دائمًا هنا اللعب مع المتعة”.
وتابع: “ما لا يصدق أن تعرف أنك ذاهب للعيش مع لاعبين يعدون المثل الأعلى وأصحاب التاريخ الكبير، مثل ليونيل ميسي ولويس سواريز وإنييستا وبيكيه وبوسكيتس”. وواصل صاحب الـ25 عامًا: “أنا سعيد جدًا لكوني أستطيع العيش معهم، والتعلم منهم والفوز معًا”.

اللاعب الأغنى في العالم… ثروته تفوق ميسي ورونالدو وبيكهام

نشر موقع Sport Bible تقريرا عن أغنى لاعب في العالم، والذي تفوق على رونالدو وميسي وبيكهام، بثروة تقدر بـ20 مليار دولار.

اللاعب هو فايق البلقية، لاعب فريق الرديف في ليستر سيتي الإنجليزي، وهو ابن جعفري البلقية أمير بروناي وقريب لحسن البلقية سلطان بروناي.

ولد صاحب الـ19 عاما في لوس أنجلوس، ويلعب كجناح منذ أن بدأ مسيرته مع فريق نيوبري قبل أن ينضم في 2009 إلى ساوثامبتون ثم ليستر سيتي لمدة ثلاثة مواسم.

وأوضح التقرير أن خاض 9 مباريات دولية مع بروناي سجل خلالها هدفا، كما أنه في إمكانه اللعب لمنتخب أمريكا.

وزعم التقرير أن والد فايق أقام حفلا كلفه 17 مليون دولار احتفالا بعيد ميلاده الخمسين، جلب فيه مايكل جاكسون ليغني له وللعائلة.

يذكر أن ثروة ليونيل ميسي نجم برشلونة تقدر بـ295 مليون دولار، فيما تقدر ثروة رونالدو بـ400 مليون دولار، بينما يعد ديفيد بيكهام الأغنى بثرورة تصل إلى 450 مليون دولار.

ريال مدريد يتعثر أمام سيلتا فيجو ويمهد طريق الليجا لبرشلونة

مدريد|

واصل ريال مدريد السقوط، وفقد نقطتين ثمينتين، بعدما تعادل مع مضيفه سيلتا فيجو (2-2)، اليوم الأحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب بالايدوس، ضمن الجولة الـ18 من الليجا.
أحرز هدفي ريال مدريد الويلزي جاريث بيل في الدقيقتين 36 و38، فيما سجل هدفي سيلتا فيجو كل من دانيال واس في الدقيقة 33 وماكسي جوميز في الدقيقة 82.
وارتفع رصيد الفريق الملكي إلى 32 نقطة ولكنه ظل في المركز الرابع، واتسع الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 16 نقطة، مع وجود مباراة مؤجلة للمرينجي، كما أصبح رصيد سيلتا فيجو 22 نقطة في المركز الـ 14.
بدأ لاعبو المدرب خوان كارلوس أونزوي متحفظين بعض الشيء مع بداية المباراة حيث جاءت كثافتهم العددية على حدود منطقة الجزاء بأفضلية أمام انطلاقات بيل ومارسيلو، وفي الدقيقة الثانية تمكن الأخير من تهديد مرمى سيلتا بتسديدة كادت أن تفتتح مجال التهديف مبكرًا.
وواصل ريال مدريد سيطرته على وسط الملعب بتمريرات عرضية من جانب توني كروس وإيسكو اللذين لم يجدا أي مخرج من الكماشة الدفاعية من لاعبي سيلتا فيجو.
استغل أصحاب الأرض اندفاع ريال مدريد في الهجوم لينفذوا هجمة مرتدة في الدقيقة 13 بعد أن أرسل مالو كرة عرضية متقنة حولها أسباس باتجاه شباك نافاس ولكن

 

القائم الأيسر حرمه من تسجيل الهدف الأول.
تمادى لاعبو ريال مدريد في ترك المساحات في المناطق الخلفية حتى تمكن دانيال واس من افتتاح النتيجة في الدقيقة 33 بعد أن انفرد بالحارس نافاس من الـ 25 ياردة الأخيرة ليرسل كرة ساقطة بطريقة رائعة مستغلاً تقدمه عن مرماه.
جاء رد الفريق الملكي سريعًا بعدما تمكن جاريث بيل من تعديل النتيجة في الدقيقة 36 مستفيدًا من تمريرة حريرية من توني كروس ليسكنها الشباك بسهولة.
وعاد النفاثة الويلزية بعدها بدقيقتين ووضع ريال مدريد في المقدمة من عرضية إيسكو ليسددها بيسراه ويعلن عن الهدف الثاني.
كما هو الحال في الشوط الأول، انطلق الشوط الثاني بسيطرة ملكية واستحواذ على الكرة في وسط ملعب سيلتا فيجو وفي الدقيقة 50 استطاع إيسكو تسديد كرة قوية ولكن جاءت في أحضان الحارس.
أجرى أنزوي تغييرين دفعة واحدة بخروج رادوجا وسيستو وإشراك إيمري مور ولابوتكا لتنشيط الناحية الهجومية.وفي الدقيقة 72 انفرد هوجو أسباس بالحارس نافاس ليلجأ الأخير لإعاقته ويحتسب حكم المباراة ضربة جزاء لأ

صحاب الأرض، ليعود الحارس الكوستاريكي ويصحح الخطأ بعدما تمكن من التصدى لضربة الجزاء التي سددها أسباس بنفسه.
وأجرى زيدان أول تغييراته بخروج لوكا مودريتش الذي أجهد بدنيًا بسبب الدور الدفاعي على الجانب الأيمن ودخول مواطنه ماتيو كوفاسيتش، كما أخرج إيسكو وأشرك لوكاس فاسكيز بدلا منه.
تمكن المهاجم ماكسي جوميز من تعويض ركلة الجزاء المهدرة ليدرك التعادل في الدقيقة 82 من رأسية قوية و

 

سط غياب تام للرقابة من لاعبي ريال مدريد.
لم يكن أمام ريال مدريد سوى الاندفاع الهجومي لتحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة ولكن باتت محاولات رونالدو وفاسكيز دون جدوى حتى بعد إجراء التغيير الثالث بدخول أسينسيو بدلاً من بيل.

برشلونة يتجاوز عقبة ليفانتي ويعيد توسيع الفارق في الليجا

برشلونة|
تمكن فريق برشلونة من الفوز على ضيفه ليفانتي بثلاثة أهداف دون رد، ضمن الجولة 18 من الليجا الإسبانية، على أرضية ميدان كامب نو، ليبتعد بالصدارة مجددًا.
وسجل لبرشلونة كل من ليو ميسي في الدقيقة 11، ولويس سواريز في الدقيقة 37، وباولينيو في الدقيقة 93.
وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده إلى 48 نقطة، لعيد الفارق بينه وبين أتلتيكو مدريد، صاحب المركز الثاني، إلى 9 نقاط؛ ويوسع الفارق بينه وبين ريال مدريد الرابع لـ 17 نقطة، والذي لم يلعب مباراته في هذه الجولة حتى الآن. بينما يحتل فالنسيا المركز الثالث بـ 37 نقطة. أما ليفانتي فتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز 16.
وبدأ ليفانتي المباراة بشجاعة، باقترابه من مرمى برشلونة في عدة مناسبات،. فكان الرد قاسيًا في الدقيقة 11، إذ قام ميسي بتبادل كرويّ مع جوردي آلبا، أنهاه الأرجنتيني بتسديدة على الطائر، ارتطمت بالقائم واستقرت في الشباك بهدوء.
وعاد برشلونة المتحرر للهجوم باختراق من آلبا الذي أرسل عرضية لسواريز، فقام بإيقافها بهدوء داخل المنطقة وسدد بقوة إلاّ أن أوير نجح في صدها.
ورد ليفانتي بهجمة مرتدة انتهت بتسديدة سيئة من ليرما خارج المرمى. ثم بتسديدة من إيفي ارتطمت بماسكيرانو وخرجت محاذية للقائم. وكاد أصحاب الأرض أن يضاعفوا النتيجة في الدقيقة 24، بعد تسديدة قوية من ديمبلي صدها أوير، فوصلت إلى سواريز الذي سددها عاليًا. تلتها تسديدة لميسي من ركلة حرة خرجت محاذية للقائم في الدقيقة 31.
وبعدها بـ 6 دقائق، انطلق سيرجي روبيرتو الذي استقبل كرة طولية من ماسكيرانو بعرضية إلى سواريز، الذي روضها وسددها بمهارة في الزاوية 90 معلنًا عن الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 37.
وقبل نهاية الشوط الأول سدد راكيتيتش كرة قوية على الطائر، إلاّ أنها مرت محاذية للمرمى، تلاها انفراد من ميسي الذي سدد الكرة من زاوية مغلقة صدها الحارس أوير، لتنتهي الجولة الأولى بهدفين دون رد.
وبدأ ليفانتي الشوط الثاني بقوة، بتسديدة رائعة من إيفي تصدى لها تير شتيجن ببراعة. ودخلت المباراة بعدها في فترة من الرتابة حاول برشلونة كسرها ببعض المحاولات التي لم تنتهِ بالتسديد.
وكاد ليفانتي أن يقلص الفارق بعد تمريرة جميلة من جيسون للظهير المتقدم مور، الذي سددها جيدة إلاّ أن تير شتيجن كان أكثر مهارة فأخرجها بقدمه إلى الركنية في الدقيقة 64.
وكاد سواريز أن يضيف الهدف الثالث من شبه انفراد بالحارس، فسدد في مناسبتين، أولاهما ارتطمت بالدفاع وصد تسديدته الثانية أوير.
وتوالت فرص برشلونة التي لم تكتمل، مع بعض المحاولات لليفانتي عبر مرتدات الخجولة، كتسديدة دوكوري التي علت المرمى. إلى أن اخترق ميسي دفاع ليفانتي على الجانب الأيسر ومرر إلى باولينيو الذي أسكنها الشباك الفارغة في الدقيقة 93، لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف دون رد لصالح برشلونة.

بعد هدفه في مرمى ليفانتي.. ميسي يعادل رقما أسطوريا

برشلونة|
عادل الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، رقم الأسطورة الألمانية جيرد مولر اللاعب السابق لنادي بايرن ميونخ.
وسجّل ميسي الهدف الأول للفريق الكتالوني في مرمى ليفانتي، خلال مباراة اليوم الأحد على ملعب “كامب نو”، في الجولة الـ18 من الليجا.
وقال حساب “بليشر ريبورت” على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، إن ليونيل ميسي سجل الهدف رقم 365 له في الليجا مع نادي برشلونة ليعادل إنجاز مولر.
وأكد الحساب ذاته أن ميسي تساوى مع مولر في إنجاز الأكثر تهديفًا مع فريق واحد بالدوريات الخمسة الكبرى.
من جانب آخر، يخوض ليونيل ميسي المباراة رقم 400 له في الليجا مع برشلونة، ليصبح ثالث أكثر اللاعبين ظهورًا في تاريخ برشلونة بالليجا خلف تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا.

تفاصيل عرض ريال مدريد الخيالي لإفساد صفقة كوتينيو

مدريد|
كشفت تقارير صحفية أن ريال مدريد الإسباني حاول إفشال صفقة انضمام صانع الألعاب فيليب كوتينيو للغريم برشلونة خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.
ووفقا لصحيفتي موندو ديبورتيفو وديلي ستار فإن ريال مدريد عرض مبلغ 200 مليون يورو لضم البرازيلي، الا أن صاحب الـ25 عاما أكد أنه لا يريد سوى الانتقال لبرشلونة.
وأشارت التقارير إلى أنه من غير المعروف نوايا ريال مدريد من وراء هذا العرض، وهل كان يريد اللاعب بالفعل أم لأنها كانت مجرد محاولة للتسبب في خسارة مالية لبرشلونة من خلال إجبار النادي الكتالوني على دفع مبلغ أكبر لليفربول؟
وأخيرا أشارت صحيفة موندو ديبورتيفو إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتدخل فيها ريال مدريد لمحاولة خطف هدف لبرشلونة في الميركاتو، حيث نجح الميرنجي من قبل في ضم ماركو أسينسيو، ثيو هرنانديو، وداني سيبايوس، والذين كانوا جميعا محل اهتمام النادي الكتالوني.

منتخب سوريا الأولمبي يواصل التحضير لمواجهة أستراليا

بكين|
بدأ الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي السوري، بقيادة المدرب حسين عفش، وضع اللمسات الأخيرة، على تشكيلة الفريق، تحضيرًا لمواجهة أستراليا، الخميس المقبل، في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة من نهائيات كاس آسيا، تحت 23 عاما.
وشهدت تدريبات المنتخب السوري، اندفاعا كبيرا من اللاعبين مع انضباط مثالي، ووعود بتقديم الأفضل، وتحقيق نتيجة إيجابية أمام أستراليا، كونها مفتاح العبور للدور الثاني.
ومن المتوقع، أن يبدأ الجهاز الفني، غدا الأحد، بشرح طريقة اللعب، بعد مشاهدة عدة مباريات رسمية وودية لأستراليا، خلال الفترة الماضية.
وكان المنتخب السوري، قد وقع في المجموعة الرابعة بكأس آسيا، التي تضم كوريا الجنوبية وأستراليا وفيتنام.

برشلونة يسعى لزيادة الضغط على ريال مدريد من بوابة ليفانتي

دمشق|
بعد أن أنهى برشلونة عام 2017 بانتصار ثمين على غريمه ريال مدريد 3 / صفر في مواجهة الكلاسيكو التي جمعت بينهما ضمن منافسات المرحلة السابعة عشر من الدوري الإسباني، يتطلع الفريق الكتالوني إلى مواصلة انطلاقته وإبقاء سجله خاليا من الهزائم مع استئناف منافسات الدوري في 2018.
وتنطلق منافسات المرحلة الثامنة عشرة غدا السبت، ولكن برشلونة يستضيف فريق ليفانتي مساء الأحد، بهدف تعزيز موقعه في الصدارة أمام أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، بينما يحل غريمه ريال مدريد ضيفا على سيلتا فيجو في اليوم نفسه ويلتقي أتلتيكو نظيره خيتافي في افتتاح منافسات المرحلة غدا.
ويتصدر برشلونة جدول الدوري برصيد 45 نقطة ويليه أتلتيكو بفارق تسع نقاط وفالنسيا في المركز الثالث برصيد 34 نقطة وريال مدريد في المركز الرابع برصيد 31 نقطة وتتبقى له مباراة مؤجلة.
وينتظر أن تشهد مباراة الأحد عودة النجوم ليونيل ميسي ولويس سواريز وأندريس إنييستا إلى تشكيلة برشلونة بعد إراحتهم من المشاركة في المباراة التي انتهت بالتعادل مع سيلتا فيجو 1 / 1 مساء أمس الخميس ضمن منافسات ذهاب دور الـ16 ببطولة كأس ملك أسبانيا.
كذلك من المتوقع عودة عثمان ديمبلي، إلى منافسات الدوري بعد أن غاب في أغلب الفترة الماضية من الموسم بسبب الإصابة.
وكان الفرنسي ديمبلي قد أصيب بتمزق في أوتار الساق خلال مشاركته في مباراة برشلونة أمام خيتافي في أيلول، وقد عاد إلى قائمة الفريق للمرة الأولى خلال مباراة أمس أمام سيلتا فيجو.
ورغم الانتصار الثمين لبرشلونة على الريال 3 / صفر في آخر مبارياته في عام 2017 وتوسيع الفارق إلى 14 نقطة، قال فالفيردي إنه لا يفترض على الفريق الانشغال كثيرا بهذا النجاح والإفراط في الثقة.
وبعد ساعات قليلة من نهاية مباراة برشلونة وضيفه ليفانتي ، يحل ريال مدريد ضيفا على سيلتا فيجو، وقد يخوض الريال المباراة متأخرا عن الصدارة بفارق 17 نقطة في حالة فوز برشلونة.
وينتظر عودة النجمين كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس في مواجهة سيلتا فيجو بعد أن غابا للراحة، عن المباراة التي فاز فيها الريال على نومانسيا 3 / صفر مساء الخميس ضمن منافسات بطولة الكأس.
ورغم فارق النقاط الكبير، لا يزال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد يرفض الاستسلام وفقدان الأمل في اعتلاء منصات التتويج.
وقال زيدان: “أمامنا ثلاث مسابقات نتنافس فيهم، وعلينا تقديم كل ما لدينا في كل مباراة نخوضها.. أنا سعيد بفريقي مهم حدث، وسأقاتل معه، وسيبقى الفريق إلى جانبي حتى النهاية.. لدي ثقة بهذا الفريق. الهزيمة في الكلاسيكو مؤلمة، ولكن ريال مدريد لا يفقد الأمل أبدا”.
وتفتتح منافسات المرحلة غدا السبت بلقاء أتلتيكو مدريد وضيفه خيتافي ، في مباراة قد تشهد غياب النجم دييجو كوستا عن صفوف أتلتيكو بسبب الإصابة في الركبة، علما بأنه سجل للفريق في المباراة التي فاز بها على لييدا 4 / صفر أمس الأول الأربعاء ضمن منافسات الكأس.
وعانى كوستا من آلام في الركبة خلال تسجيل الهدف الثالث للفريق بعد أربع دقائق فقط من مشاركته من مقعد البدلاء، ليفسد ذلك عودته إلى الفريق الذي رحل عنه لينضم إلى تشيلسي في 2014.
وتشهد المرحلة غدا أيضا لقاء فالنسيا مع جيرونا ولاس بالماس مع إيبار وأشبيلية مع ريال بيتيس بينما تشهد مباريات الأحد لقاء ليجانيس مع ريال سوسييداد وأتلتيك بيلباو مع ديبورتيفو ألافيس وفياريال مع ديبورتيفو لاكورونا وتختتم المرحلة مساء الاثنين بلقاء مالاجا مع إسبانيول.

برشلونة يقدم عرضا جديدا لضم كوتينيو.. وليفربول يرحب أخيرا

برشلونة|
تقدم نادي برشلونة الإسباني، بعرض جديد للظفر بخدمات البرازيلي فيليب كوتينيو صانع ألعاب ليفربول الإنجليزي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.
ويقترب فيليب كوتينيو، من التوقيع لنادي برشلونة الاسباني، بعد أن تم تكثيف المفاوضات بين الناديين خلال الساعات القليلة الماضية من أجل التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.
ووفقا لصحيفة “سبورت” نقلا عن صحيفة “ذا تايمز” البريطانية اليوم الجمعة، فإن برشلونة قدم عرضا جديدا لضم كوتينيو يبدو أنه يروق لإدارة ليفربول.
وقالت الصحيفة إن البارسا قدّم عرضا يقدر بحوالي 160 مليون يورو بواقع 120 مليون يورو مبلغ ثابت لحسم الصفقة، بالاضافة إلى 40 مليون يورو كمتغيرات.
وأشارت إلى أن إدارة الريدز أصبحت أخيرا مرحبة برحيل البالغ من العمر 25 عاما عن ملعب أنفيلد بعد ذلك العرض.
وأوضحت: “في العرض الجديد بشأن المتغيرات، تم التخلص من الأهداف التي يصعب الوفاء بها، مثل فوز كوتينيو أو يصبح ضمن القائمة النهائية المرشحة لجائزة الكرة الذهبية، وهي البنود التي على سبيل المثال، كانت في عقدي نيمار وأندريه جوميز”.

أتلتيكو مدريد يسحق لييدا برباعية نظيفة في كأس ملك إسبانيا

مدريد|
وضع أتلتيكو مدريد، قدمًا في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، بعدما أمطر شباك مضيفه لييدا إيسبورتيو، برباعية نظيفة، مساء اليوم الأربعاء، في ذهاب ثمن النهائي.
وعلى ملعب كامب ديسبورت، أنهى الفريق المدريدي، اللقاء نظريا في شوطه الأول، بثنائية حملت توقيع دييجو جودين والمخضرم فرناندو توريس في الدقيقتين 33 و37.
وفي الشوط الثاني، وبعد نزوله لأرض الملعب بـ 6 دقائق، وضع دييجو كوستا، بصمته بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 69، ثم اختتم أنطوان جريزمان، رباعية الروخي بلانكوس في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.
يذكر أن اللقاء، شهد أيضا مشاركة الجناح الدولي فيتولو، كبديل في أول ظهر رسمي له بقميص أتلتيكو مدريد، منذ انتقاله للفريق، الصيف الماضي، ولكنه لم يتمكن من المشاركة، بسبب العقوبة الموقعة على النادي.
وفي مباراة أخرى أقيمت في ذات التوقيت، قطع ديبورتيفو ألافيس، شوطا كبيرا نحو التأهل لدور الثمانية عقب فوزه بنتيجة 3-1، على حساب مضيفه فورمينتيرا.
أنهى الفريق الضيف، الشوط الأول متقدما بهدف سجله المهاجم الشاب إيرميدين ديميروفيتش في الدقيقة 36.
وفي الشوط الثاني، عادل روسا الكفة لأصحاب الأرض في الدقيقة 57، ثم عاد ديميروفيتش لزيارة الشباك مضيفا هدفه الشخصي الثاني ولفريقه في الدقيقة 65، قبل أن يختتم منير الحدادي الثلاثية قبل النهاية بـ 9 دقائق.