ثقافة وفن

مذيعة الميادين ضياء شمس .. تعود منتصرة بعد صراع مع السرطان

الزميلة ضياء شمس صارعت المرض بكل قوة لتصرعه، ولتعود إلى أصدقائها وأحبائها ومتابعيها وطبعاً إلى مياديننا.

حلقة آخر “طبعة اليوم” على الميادين بدت غير اعتيادية، ففيها لن نحلّل مع ضيفنا مستجدات الأحداث ولن نناقش خفايا الصراعات السياسية. اليوم، نتحدث عن صراع يُفرض على صاحبه ولا يختاره.

هي الزميلة العنيدة، التي يعلو صوتها، ينفعل ويعنف في سبيل إثبات صحة رأيها، موارياً خلف حدّته قلباً طيّباً صادقاً لم يبدِ يوماً عكس ما يخفيه.

ببساطة هذه هي ضياء شمس التي تعرفونها من خلال شاشة الميادين، تجلس على الكرسي وتبدأ الحلقة: “السلام عليكم من قناة الميادين وأهلاً بكم إلى حلقة جديدة من آخر طبعة”.

ضياء اليوم صارعت المرض بكل قوة لتصرعه، ولتعود إلى أصدقائها وأحبائها ومتابعيها وطبعاً إلى مياديننا.

تقنيين أكدوا أن الفيديو الفاضح يعود لمريم حسين.. وهذا ردها

انتشر كالنار في الهشيم مقطع فيديو نسب لمريم حسين تظهر فيه وبطريقة جريئة جداً وخادشة للحياء ما أثار موجة غضب وجدل واسعة، وتم كيل الاتهامات لها من قبل الناشطين على مواقع التواصل خصوصاً من الخليجيين معتبرين أنها استنفذت الوسائل للوصول إلى الشهرة وهي تستعمل على حد قولهم أساليب رخيصة لتعود الأضواء وتسلّط عليها من جديد.

مريم حسين نفت في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي أن يكون هذا الفيديو عائداً لها وهددت باللجوء إلى القضاء، وعلقت :”ما راح أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل ، كفى شائعات وكفى تركيبات والقضاء راح يجب حقي”.

ولم تلبث مريم حسين أن نشرت فيديو لتؤكد أنها غير مهتمة لما حصل ، حيث بدت وهي تغادر غرفة في أحد الفنادق موجهة قبلة وعلقت عليه “واثق الخطة يمشي ملكاً”.

وبالمقابل خرج الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي شقيق الفنان حسين الجسمي وأكد أن الفيديو المنتشر هو بالفعل يعود لحسين، مؤكدًا أنه لجأ لعدد من التقنيين والذين أكدوا أن الفيديو يعود لها.

وقال الجسمي إن حسين تعمدت صنع بروباغندا إعلامية حولها، وأنه سيقوم بمقاضاتها، وقال إنها يجب أن تحاسب كونها أحيانًا تقدم نفسها على أنها إماراتية وأحيانا أخرى كويتية ومرات سعودية وبحرينية وعراقية وهي من جنسية مختلفة، وتسيء لبنات جنسيتها.

 

رنا الأبيض تثير السخرية بما فعلته مع عائلة فقيرة

تعرضت الفنانة السورية رنا الاريض لحملة انتقادات واسعة عبر مواقع التواص الاجتماعي وذلك بسبب صور نشرتها تحت عنوان “مساعدة المحتاجين”.

وبحسب مواقع التواصل الاجتماعي فقد تم التقاط هذه الصور مع الفقراء والمتشردين في العاصمة السورية دمشق.

غير ان ناشطون اعترضوا على هذه الصور حيث وصفها بعضهم بأنها استعراضية ومستفزة وبأنها حاولت استغلال واذلال هؤلاء الفقراء.

 

هيفا وهبي تودّع 2017 بكلميتن

يعتبر عام 2017 عام النجاحات للنجمة هيفا وهبي التي حصلت من خلاله على أكثر من جائزة عالمية، وبعامها الجديد تمنت وهبي السعادة والصحة.

وودّعت الأيام الأخيرة بعام 2017 بجلسة تصوير جديدة تألقت من خلالها بفستان أبيض منقوش بنجمات من تصميم المصرية مرمر حليم وأرسلت رسالة لعامها الماضي حيث قالت “bye bye 2017 ..we are gonna walk and don’t look back “.

صحيفة “الحياة” تتوقف عن الصدور من العاصمة البريطانية وتغلق مقرها و”تهاجر” الى دبي

أغلقت الزميلة صحيفة “الحياة” مكتبها في لندن، وتوقفت عن الصدور من مقرها الرئيسي بعد ثلاثين عاما دون انقطاع.

وعلم ان إدارة الصحيفة ستغلق مكتبها في بيروت منتصف العام الجديد، وستنقل بعض محرريها وموظفيها الى مكتب دبي الذي سيتحول الى المركز الرئيسي.

وبلّغت الصحيفة جميع المحررين في لندن ان يوم امس السبت كان آخر يوم للصدور من لندن، واقامت حفل بسيط وداعي بهذه المناسبة.

وعلمت “راي اليوم” ان الزميل مصطفى الزين هو الوحيد الذي سيبقى في مكتب صغير في العاصمة البريطانية كمراسل للصحيفة، كما ستستمر طباعة الصحيفة وتوزيعها يوميا في لندن كالمعتاد، ولكن عبر مكتب دبي الرئيسي.

وأكدت مصادر في الصحيفة ان الإدارة دفعت جميع حقوق العاملين كاملة وبطريقة مرضية تقديرا لمواقفهم وخدماتهم التي امتدت لثلاثة عقود.

وتعتبر صحيفة “الحياة” التي أصدرها الناشر الأمير خالد بن سلطان من لندن واحدة من اهم الصحف العربية الصادرة في المهجر، وتولى رئاسة تحريرها مجموعة من اهم الصحافيين العرب، وهم جميل مروة، جهاد الخازن، جورج سمعان، غسان شربل، وأخيرا زهير قصيباتي، كما انها ضمت نخبة من الكتاب والصحافيين البارزين والمهنيين في مجال الصحافة والاعلام.

وما زال من غير المعروف خطط إدارة الصحيفة الجديدة بعد انتقالها الى مقرها الجديد في دبي، وتتردد انباء تفيد بأن التركيز في المرحلة الجديدة سيكون على النسخة الالكترونية تماشيا مع لغة العصر، وللوصول الى اكبر قدر من القراء

وفاة مؤلفة الروايات البوليسية الشهيرة سو غرافتون

توفيت مؤلفة الروايات البوليسية سو غرافتون، صاحبة السلسلة الناجحة “الفابت سيريز”، عن عمر ناهز 77 عاما، بعد صراع مع مرض السرطان.

وأعلنت ابنتها جيمي أنها توفيت الخميس، بعد صراع استمر لسنتين مع مرض السرطان، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقد عرفت مؤلفة الروايات البوليسية بكتبها التي تحمل عناوين مستوحاة من الأحرف الأبجدية.

وصدر أول كتاب ضمن هذه السلسلة بعنوان “إيه إيز فور أليباي” عام 1982، وآخر هذه الكتب حمل عنوان “واي إيز فور يسترداي” في أغسطس الماضي.

وأوضحت ابنة الكاتبة أن هذا الكتاب هو الأخير ضمن هذه السلسلة، وكتبت على فيسبوك: “كثيرون منكم يعلمون أنها كانت تعتمد موقفا قاطعا إزاء ضرورة عدم تحويل كتبها إلى أفلام أو مسلسلات تلفزيونية، وفي الروحية عينها هي لن تسمح يوما بكتابة أحدهم أي رواية باسمها”.

وأضافت: “لهذه الأسباب كلها، وبفعل الحب العميق والاحترام الذي تكنه عائلتنا لعزيزتنا سو، الأبجدية ستنتهي الآن بحرف (واي)”.

وقد ترجمت كتب سو غرافتون إلى 26 لغة بحسب الموقع الإلكتروني للكاتبة.

(وكالات)

بعد إحياء حفلة الميلاد بدمشق مي حريري سورية ستبقى في قلبي

دمشق – محمد أنور المصري

قالت الفنانة اللبنانية مي حريري  بعد أن أحييت حفلتها بدمشق بمناسبة عيد الميلاد المجيد بأن سورية ستبقى في قلبها، وأكدت / الحريري / أن سورية ستخرج من أزمتها أقوى مما كانت عليه .. وستعود دمشق قبلة الفنانين العرب .

عن الحفلة قالت مي تفاعلت مع الجمهور وقدمت أعمالي القديمة والجديدة حتى ساعات الصباح الأولى، وساد المكان جواً من الفرح والبهجة بين الحضور الذين ردّدوا كل الأغاني. وتألقت مي حريري بفستان بدت فيه كالسندريلا من تصميم يوسف الجسمي، فيما اهتم بشعرها ومكياجها صالون O Hair.

وحول اللغط الحاصل بينها إدارة فندق /دورشيستير/ قالت مي بأن سوء التفاهم بين متعهد الحفلات وادارة الفندق كانت هي ضحيتها معتبرة بأن ما حصل لا يمت لها بصلة ..مستغربة هذا الضخ الهائل للموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي

هذا وقد أنهت الفنانة مي حريري التحضير لأغنية باللهجة المغربية من كلمات وألحان الشاعر زكرياء بيقشة، حيث سيشاركها في الغناء الفنان العراقي عادل العراقي.

 

روجينا لـ أشرف زكي :”إنتا الراجل اللي حققلي أعظم حلم في حياتي”

تعد علاقة الممثلة روجينا بنقيب المهن التمثيلية أشرف زكي، مثالية وناجحة على الصعيدين الشخصي والمهني. وقد توجت علاقتهما الزوجية بابنتين هما مايا ومريم كما أن نجاحهما المشترك ظهر جلياً في أكثر من تعاون على الرغم من كل الأزمات التي مرا بها فساندا بعضهما البعض لتخطي العقبات وتجقيق مزيد من التقدم.

وقد عبّرت روجينا بكلمات رقيقة معبرة عن مدى حبها لزوجها واستعادت ذكريات بداية لقائهما شارحة أهمية وقوفه إلى جانبها وأهميته بالنسبة اليها، وووجهت في ذكرى ميلاد الدكتور أشرف زكي له التهنئة التي طغت عليها معاني الوفاء والمحبة عبر صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وعلقت على صور جمعتهما من بينها صورة لهما من زفافهما:”كل سنة وانت عمري، من يوم ما قبلتك في المعهد وحلمنا مع بعض، بكل اللي احنا فيه دلوقتي، كل سنة وانت أستاذي وحبيبي وأبويا وأخويا وأصدق صديق”.

وتابعت: “كل سنة وانت الراجل اللي حقق ليا أعظم حلم في حياتي، وإني أكون أم مايا ومريم، كل سنة وانت بتنجح وأنا بحس، إن دا نجاحي كل سنة وانت سندي وانت أكتر واحد حبني في الدنيا، كل سنة وانت الأمان”.

وأضافت: “أعتقد أني كنت أستحق الإهداء اللي كتبتهولي في رسالة الماجستير في بداية الرحلة: “إلى رحلة عطاء فقدتهَ أمي وإلى رحلة حنان وجدته روجينا”.

من ناحية ثانية، تواصل روجينا تصوير دورها في فيلم “أهل الكهف”، الذي يشارك في بطولته محمود عبد المغني، ماجد المصري، روجينا، مي سليم، إبراهيم نصر، محمد عادل إيهاب فهمي، عايدة رياض وآخرون، تأليف سامح سر الختم، إخراج أمير شوقي، وتدور أحداثه في إطار شعبي يرصد مفهوم الصداقة الحقيقية ولماذا أصبحت الصداقة عملة نادرة، من خلال مزيج من القصص الإنسانية والرومانسية.

  

فيديو خليع يثير غضب المصريين..”قلة أدب وإيحاءات جنسية”

أشعل كليب جديد اعتبر فاضحاً وخليعاً، لاحتوائه على عبارات صريحة تخدش الحياء وإيحاءات جنسية تثير الغرائز، أطلق مساء الأربعاء، عاصفة غضب واسعة النطاق في مصر.

الفيديو الفاضح قدمته مطربة مغمورة تدعى ليلى عامر، ترقص فيه على وقع كلمات فاضحة، وعبارات خليعة، كما تؤدي المغنية المغمورة حركات مثيرة للغرائز.

وخلال ساعات قليلة من بثه انهالت البلاغات على أجهزة الأمن المصرية لوقفه والقبض على المطربة وأصحاب الشركة المنتجة وتقديمهم للمحاكمة، على غرار ما حدث مع المطربة شيما صاحبة الفيديو الفاضح “عندي ظروف” و التي صدر ضدها حكم قضائي بالحبس ٣ سنوات.

من جانبه، تقدم الدكتور أحمد مهران أستاذ القانون ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية ببلاغ إلى النائب العام ضد صناع الفيديو.

وقال لـ”العربية.نت” إنه تقدم ببلاغ ضد كل من ليلى عامر مطربة الفيديو، وسمير المراغي المخرج، والمنتج ومالك شركة ميديا أرت التي أنتجت الفيديو.

“كارثة أخلاقية”

وأضاف أنه بمجرد مشاهدة الفيديو نلاحظ وجود كارثة أخلاقية وإيحاءات جنسية سواء باللفظ المكرر طوال الفيديو، وما فيه من تشابه على السمع مع لفظ جنسي خارج، أو بالحركات الجنسية وإظهار المفاتن الخاصة بجسد المغنية وهو ما يعتبر خدشا للحياء العام والتحريض على الفسق والفجور طبقا لنص المادة 269 مكرر من قانون العقوبات.

وقال إن مثل هذه الأعمال ساهمت بقدر كبير في انتشار التحرش الجنسي وتداول الألفاظ الخارجة.

وطالب أستاذ القانون في بلاغه بفتح تحقيق عاجل مع المطربة والمنتج، وكذلك مع الذين قاموا بنشر الفيديو على اليوتيوب وتقديمهم إلى المحاكمة العاجلة.

في المقابل، أكد هاني شاكر نقيب الموسيقيين أن النقابة ستتخذ الإجراءات اللازمة نحو صناع الفيديو كما تقوم حالياً بالبحث عن الاسم الحقيقي للمطربة للتأكد من أنها ليست عضوة بالنقابة.

ردّ ناري من هيفا على خبر زواجها من عبدالله بالخير

أعربت الفنانة هيفا وهبي، عبر حسابها على “سناب شات”، عن غضبها من الشائعات التي يتم إطلاقها بشأنها، مشيرة إلى أنها تشعر بالاستياء بسبب ذلك.

وكتبت: “شو هالمسخرة! قرفتوني عيشتي وكرهتوني باسمي من كثر ما طلعت عليه إشاعات. بيكفي بقى كذب يا صحافة والله العظيم عيب. أرجوكم حلو عني تعبتوني”.

يذكر أن هذا جاء رداً على انتشار شائعة أثارها النجم الإماراتي عبدالله بالخير حين ذكر في لقاء مع موقع “الإمارات نيوز” أنه تزوج من النجمة ثم انفصل عنها. إلا أنه عاد وكشف في اللقاء نفسه أن ما قاله كان مجرد دعابة وفرقعة إعلامية.

(لها)