دراسة حديثة: 260 ألف ليرة تكاليف معيشة الأسرة السورية

0
352

شهدت فترة الأشهر الثلاث 4-5-6 من العام الحالي تقلبات كبيرة في سعر صرف الدولار مقابل الليرة الذي يبلغ اليوم 470 ليرة مقابل الدولار، بزيادة قدرها 6.8%، رغم مروره بمستويات قياسية خلال هذه الفترة أثرت على أسعار السلع.

بالإضافة إلى رفع أسعار المحروقات بنسبة 37.5% التي لم تأخذ مفاعيل تأثيرها بشكل كامل على الأسعار اليوم، بالإضافة إلى  ورفع أسعار الخليوي بنسبة 48% تقريباً، فأين أصبح مستوى معيشة السوريين في نهاية النصف الأول من عام 2016؟!

قاسيون تنشر تفاصيل تكاليف سلّة الاستهلاك الرئيسية المكونة من 8 حاجات أساسية مع هامش للحاجات الأخرى..

88600 ليرة للغذاء الضروري+26%

تحسب كلفة الغذاء الضروري بناء على حاجة الفرد اليومية إلى 2400حريرة من المصادر الغذائية المتنوعة مضافاً لها الزيوت والمشروبات الضرورية وفق ما يوضحه الشكل..

حيث يتبين بأن الفرد الواحد أصبح يحتاج إلى 520 ليرة يومياً، و15600 ليرة شهرياً، ليؤمن غذائه الضروري، وعليه تكون حاجة الأسرة من 5 أشخاص هي 78 ألف ليرة لمكونات الغذاء الضروري.

أما مع الإضافات وفق استهلاك وسطي شهري للأسرة: 2 لتر زيت زيتون، و 3 لتر زيت نباتي، وكيلو غرام من الشاي، وآخر من القهوة، فإن تكاليف الغذاء والمشروبات تبلغ: 88600 ليرة شهرياً، بزيادة 26% عن الأشهر الثلاثة السابقة.

أما ارتفاع أسعار الغذاء عن بداية العام فيبلغ 77%، حيث قدرت تكاليف الغذاء في نهاية 2015 بـ 50000 ليرة شهرياً.

68800 ليرة للسكن +4%

تشمل تكاليف السكن: الإيجار الشهري، وتكاليف الغاز المنزلي، التدفئة، المياه، الكهرباء، صيانة المنزل.

أسعار الإيجارات لم يطرأ عليها تغيرات كبيرة مقارنة بأسعارها في نهاية الربع الأول من العام الحالي والتي قدرت وسطياً بحوالي 57 ألف ل.س بين ضواحي وعشوائيات دمشق ووسط المدينة، على أساس منزل مكون من غرفتين وصالون، بينما ارتفعت تكاليف الغاز والتدفئة، وصيانة المنازل.

حيث تبلغ تكاليف وقود التدفئة بعد الرفع الأخير لأسعار المحروقات من 54 ألف سنوياً إلى 72 ألف ل.س بمقدار زيادة 18000 ل.س لتأمين مازوت التدفئة المحدد باستهلاك 400 لتر، بسعر 180 ل.س، يضاف إليها تكاليف اسطوانة الغاز شهرياً، التي أصبحت تكلفة وصولها للمنزل 2650 ل.س، بعد رفعها الأخير، لتكون تكاليف الغاز والتدفئة 8650 ليرة شهرياً.

تقدر التكاليف الشهرية للمياه والكهرباء بمقدار 500 ليرة للكهرباء، باستهلاك أدنى 400 كيلو واط، والمياه 350 ليرة.

أما تكاليف الصيانة مثل عمليات الدهان وشراء المعدات، فسنفترض تغيرها بمقدار أثر ارتفاع المازوت على ارتفاع المستوى العام للأسعار،  والمقدر بـ 13% لترتفع من 2000 ليرة شهرياً، إلى 2260 ليرة.

إجمالي تكاليف السكن ومستلزماته  حوالي 68800 ل.س شهرياً، بارتفاع بمقدار 4%  عن تكاليف الربع الأول المقدرة بـ 66000ألف.

أما ارتفاع تكاليف السكن عن بداية العام فيبلغ 42%، حيث قدرت في نهاية 2015 بـ 48500 ليرة شهرياً.

18050 ليرة للألبسة  +45.5%

يتوزع إنفاق أسرة من خمسة أشخاص على اللباس الصيفي والشتوي، وفق التالي:

9850 ل.س شهرياً وسطي حاجات اللباس، حيث تكاليف اللباس الشتوي  4000 ل.س شهرياً بفرض عدم تغير كلفة الألبسة الشتوية المحسوبة خلال الموسم الشتوي، على أساس جاكيت استهلاكه على عامين وكنزة وبنطال شتوي لكل فرد من أفراد الأسرة سنوياً.

5850 ل.س: شهرياً للباس الصيفي، على أساس الأسعار الحالية، موزعاً على بنطال وقميص أو كنزة صيفية لكل فرد من أفراد الأسرة، ألبسة الكبار فوسطي سعر البنطال الصيفي 6400 ل.س، و 5000 وسطي سعر القميص النسائي أو الرجالي، ألبسة الأبناء وسطي سعر البنطال محيّر في أسواق دمشق 5500 ل.س، وسعر القميص أو كنزة 4000 ل.س وهذه أسعار المنتجات المحلية ذات النوعية المقبولة بعد استبعاد الألبسة المستوردة والماركات. وبهذا تكون تكاليف اللباس الصيفي قد ارتفعت من 2000 ليرة شهرياً منذ ثلاثة أشهر إلى 5850 ليرة بنسبة ارتفاع قياسية 192%.

4450 ل.س شهرياً كلفة أحذية الأسرة، وبمعدل استهلاك حذاءين لكل فرد خلال السنة شتوي وصيفي، 2300ل.س : شهرياً تكلفة الأحذية الشتوية على أساس أسعارها في بداية العام، و2150ل.س: شهرياً كلفة الأحذية الصيفية، والتي تضاعفت أسعارها مقارنة بأسعارها خلال صيف عام 2015، فأسعارها في أسواق دمشق وسطياً بحوالي 6500 ليرة رجالي ونسائي، 4200 ليرة للمحير، واقتصارها على الأحذية المنتجة محلياً ومن الأنخاب التجارية، وبالتالي تحتاج الأسرة 25600ل.س لشراء أحذية الصيف الضرورية، وبتوزيع هذه الكلفة على أشهر العام، فإن الكلفة الشهرية : 2150 ل.س.

3750 ليرة: شهرياً للمتفرقات الضرورية (بيجامات- لباس داخلي-جوارب-شحاط)، وسطي أسعار البيجامات 7500ل.س، بمعدل بيجامة واحدة للفرد خلال سنتين فإن التكلفة الشهرية للبيجامات على الأسرة 1550 ل.س، أما الألبسة الداخلية والجوارب وغيرها، فتقدر بـ 2200 ل.س شهرياً، وفق استهلاك لكل فرد: طقم داخلي عدد 2-  جوارب عدد 5 – شحاط عدد1، والأسعار: 3000- 2000 -3000

ارتفعت تكاليف الألبسة بمستويات قياسية 45,5% عن نهاية الربع الأول من عام 2016 حيث بلغت 12400 ليرة.

أما ارتفاع تكاليف اللباس عن بداية العام فيبلغ 62%، حيث قدرت في نهاية 2015 بـ 11100 ليرة شهرياً.

17160 ليرة للنقل الضروري  +14.4%

ارتفعت تكاليف النقل التي تتحملها الأسرة السورية شهرياً كنتيجة لقرار رفع أسعار المحروقات وهذه التكاليف تقتصر على الضروريات وفق التالي:

10560 ل.س: شهرياً تكاليف تنقل 3 أفراد من الأسرة خلال أيام العمل والدوام الرسمي فقط لغرض العمل، الدراسة، تأمين الاحتياجات الضرورية..

سيضطر العامل أو طالب الجامعة  الذي يسكن في ضواحي أو ضمن مدينة دمشق لاستخدام وسيلتي نقل للوصول إلى مكان العمل أو الجامعة، حيث ارتفعت أجور التنقل ضمن دمشق بوسائل النقل الجماعي من 30 ل.س إلى 40ل.س وسطياً، وبالتالي تنفق الأسرة شهرياً على التنقل بالحد الأدنى وباستخدام وسائل النقل الجماعي ذهاباً وإياباً ضمن مدينة دمشق: 160×22×3= 10560 ل.س.

5000ل.س شهرياً: تكاليف التنقل بين المحافظات بفرض اضطر أحد أفراد الأسرة  للسفر مرة واحدة كل شهر، التكلفة محسوبة على أساس التنقل بين دمشق واللاذقية حيث أجور السفر للفرد الواحد أصبحت 5000ل.س ذهاباً وإياباً.

1600 ل.س شهرياً: تكاليف استخدام الأسرة تكسي مرتين شهرياً فقط في حالات الازدحام الشديد والطوارئ، حيث وسطي أجرة التكسي ضمن مدينة دمشق وسطياً 800 ل.س.

أما ارتفاع تكاليف النقل عن بداية العام فيبلغ 14,4%، حيث قدرت في نهاية 2015 بـ 15000 ليرة شهرياً.

23000ل.س للأثاث  +64%

تكاليف الأثاث المنزلي توزع وسطياً على عشر سنوات باعتبارها سلع معمرة، تتوزيع بين الفرش المنزلي، والكهربائيات الضرورية، ويلعب المستعمل دوراً حاسماُ في تخفيض التكلفة ولكنه يقلل العمر، ويزيد تكاليف الصيانة، لذلك نعتمد على تكاليف أسعار السوق الجديد بحدودها المنخفضة.

5900 ل.س شهرياً موزعة كالتالي طقم كنبايات أسعارها وسطياً بين الجديد والمستعمل 175 ألف ل.س، أسرة عدد 2 وسطي أسعارها 35 ألف ل.س، خزانتي ملابس كبيرة بوسطي 215 ألف ل.س وصغيرة بكلفة 125 ألف ل.س، السجاد، بمعدل سجادة واحدة فقط كبار فقط،بكلفة 60 ألف ل.س، طقم طربيزات وطاولة تلفزيون بتكلفة 66 ألف ليرة. ومجموع هذه كلفة الاثاث يبلغ 711 ألف ل.س، وبتوزيع مجموع هذه التكلفة على عشر سنوات، لتبلغ 71100 ل.س بالسنة، وبالشهر: 5925 ل.س.

6800 ل.س شهرياً للأجهزة الكهربائية الرئيسية، براد تتراوح أسعاره بين 125-350 ألف ل.س حسب النوع والسعة، سنأخذ الوسطي بكلفة 283 ألف ل.س، غسالة بسعة 7كغ وبكلفة وسطية 200 ألف ل.س، فرن غاز 4 رؤوس بكلفة وسطية 85ألف ل.س، تلفزيون وسطياً 60 ألف ل.س، الموبايلات ستحتسب على أساس 3 موبايلات حديثة للأسرة، بسعر وسطي 48 ألف ل.س أي بكلفة إجمالية 144 ألف ل.س، يضاف أيضاً  مكواة وسطي 8000 ل.س، مدفئة وسطي 28 ألف ل.س، هاتف أرضي وسطي  8000 ل.س،  ويكون إجمالي التكاليف 816000 ألف ليرة، تبلغ تكاليفها بالسنة: 81600ل.س، وبالشهر: 6800 ل.س.

10300 ل.س شهرياً تكاليف أدوات التنظيف والمطبخ، كلفة مواد التنظيف 9400ل.س، موزعة على الأساسيات 750 ل.س لسائل الجلي، 3800 مسحوق الغسيل، شامبو1000ل.س، بالإضافة إلى معجون الأسنان، والفلاش، والمحارم والليف والسيف، بمقدار 4000ليرة تقريباً.

أدوات المطبخ أدوات الطهي، المائدة، الأدوات الزجاجية، تكلفتها الإجمالية 54000 ل.س موزعة على 5 سنوات، وبالتالي كلفتها السنوية 10800 ل.س، والشهرية 900 ل.س.

ارتفعت تكاليف الأثاث عن الربع الأول من العام بمقدار 64% خلال ثلاثة أشهر، بعد أن كانت تكلفتها تزيد عن 14 ألف ليرة شهرياُ.

أما ارتفاع تكاليف الأثاث عن بداية العام فيبلغ 82%، حيث قدرت في نهاية 2015 بـ 12600 ليرة شهرياً.

7500ل.س للصحة +9.5%

إنفاق الأسرة على الصحة يتوزع وفق الآتي:

2200ل.س:شهرياً موزعة على معاينة طبيب عام بمعدل مرتين لكل فرد خلال العام بكلفة وسطية 1000ل.س وبالتالي تتكلف الأسرة سنوياً 10000ل.س، معاينة طبيب أخصائي مرة واحدة للفرد كل سنتين وبكلفة 2500ل.س للمعاينة الواحدة.

2000 ليرة تحاليل عامة بمعدل مرة واحدة للفرد في السنة.

1500ل.س: شهرياً أدوية ضرورية مضاد حيوي – مضاد التهاب – مسكن بمعدل علبتين للفرد في السنة وبأسعار وفق التتالي : 1200-400-200ل.س.

3800ل.س: شهرياً عمليات بافتراض عملية جراحية واحدة خلال السنتين لأحد أفراد الأسرة من العمليات الشائعة(ولادة- زائدة – قسطرة قلبية) في مشافى خاصة، بوسطي تكلفة 70ألف للولادة- 50ألف للزائدة – قسطرة قلبية 150الف، وبالتالي وسطي الكلف للعمليات الجراحية 90ألف ل.س موزعة على سنتين وبكلفة شهرية 7500ل.س.

ارتفعت نفقات الصحة التي تتحملها الأسرة شهرياً خلال ثلاثة أشهر من 6850ل.س إلى 7500ل.س بمعدل زيادة 9.5%.

أما ارتفاع تكاليف الصحة عن بداية العام فيبلغ 19%، حيث قدرت في نهاية 2015 بـ 6300 ليرة شهرياً.

10600ل.س اتصالات  +63%

رفع أسعار خدمات الخليوي في بداية شهر 6 بمعدل رفع وسطي بلغ 48%، أدى إلى زيادة فاتورة الاتصالات على الأسرة السورية من 6500 ل.س شهرياً خلال الأشهر الخمس الأولى من عام 2016 إلى 10600 وبمعدل زيادة 63% وهذه التكلفة موزعة وفق التالي: 5850 ل.س مكالمات خليوي، 4000ل.س فاتورة الانترنت، 750 ل.س فاتورة هاتف أرضي.

7540 ل.س للتعليم

لم يطرأ على تكاليف التعليم تغيرات كبيرة عن أخر تقدير لتكاليف التعليم البالغة وسطياً 7540ل.س شهرياُ والتي تشمل تكاليف تعليم ثلاثة أولاد موزعين على مراحل التعليم الابتدائي- الثانوي- الجامعي.

المجموع 260 ألف ليرة شهرياً

مجموع تكاليف الحاجات الرئيسية الثمانية تبلغ 241 ألف ل.س تقريباً، يضاف إليها تكاليف أخرى طارئة وللحاجات المتنوعة نسبتها من السلة تقدر بـ 8% وفق التقديرات الرسمية السابقة، أي حوالي: 20 ألف ل.س.

ليكون مجموع تكاليف المعيشة للأسرة السورية خلال شهر في نهاية النصف الثاني من عام 2016: 260 ألف ل.س تقريباً.