أرشيف يوم: 7 مايو، 2018

الدفاع الروسية: تحطم مروحية عسكرية روسية شرق سوريا ومقتل طياريها

اعلنت ​وزارة الدفاع الروسية​ عن ​تحطم مروحية​ عسكرية روسية شرق ​سوريا​ ومقتل طياريها.

عطوان: أربَعُ جِهاتٍ إسرائيليّةٍ تُهَدِّد باغتيالِ الأسد في يَومٍ واحِد.. إنّه “الهَلع” في أوضَحِ صُوَرِه.. من يُريد الاغتيال لا يُهَدِّد

تَزدَحِم الصُّحف وأجهزةُ الإعلام الإسرائيليّة بالتَّصريحات المَنسوبة لوزراء ونُوّاب كنيست وقادة “صُقور”  في حزب الليكود الحاكِم وتَحمِل تَصريحاتٍ صَريحَةٍ باغتيالِ الرئيس السُّوري بشار الأسد في حالِ سَماحِه باستخدام الأراضي السُّوريّة لتَنفيذ هَجماتٍ إيرانيّة ضِد دَولة الاحتلال انتقامًا للغارةِ التي استهدفت مطار “التيفور” العَسكري وأدَّت إلى مَقتَلِ العَديد من المُستشارين العَسكريين الإيرانيين.

أربعةُ تَهديداتٍ، أو مُطالبات بالاغتيال صَدرت “اليوم” فقط، يُمكِن أن تُقَدِّم أرضيّةً ضَروريّةً للدِّراسةِ والتَّحليل، لمَعرِفة ما يُمكِن أن يَحدُث في المِنطَقة في الأيّام القَليلةِ المُقبِلة، ومَعاني هذهِ التَّهديدات ومَدى جِدِيَّتِها، وإمكانيّة تَطبيقها:

ـ الأوّل والأهم: جاء على لِسان يوفال شطاينتس، وزير الطَّاقةِ الإسرائيلي، وعُضو المجلس الوزاري المُصغَّر الذي يُوصَف بأنّه من أبرز قادة حزب الليكود اليميني، وطالب حَرفِيًّا بإطاحَة الحُكومة السُّوريّة وقَتل الأسد وإنهاءِ نِظامِه.

ـ الثَّاني: تهديد أطلقه الجِنرال احتياط يواف غالانط الذي كان مُرشَّحًا لرِئاسة أركان الجيش الإسرائيلي، وقال فيه أنّه حانَ الوقت لاغتيال الرئيس الأسد للتَّركيزِ على رأسِ الأفعى، أي إيران.

ـ الثَّالِث: ورد في مقالٍ كَتبه يسرائيل هارئيل، أحد أبرز زُعماء المُستوطنين، في صحيفة “هآرتس” الذي أكَّد أنّ الرئيس الأسد يَجِب أن يُواجِه مصير الرئيس العِراقي الرَّاحِل صدام حسين، وفي أسرعِ وَقتٍ مُمكِن.

ـ الرَّابع: تَحليل نشره “البروفيسور” ارييه ارداد، النائب السابق في الكنيست في صحيفة “معاريف” وأكَّد فيه أنّ الحَل الوحيد لإنهاءِ الحَرب في سورية هو اغتيال الرئيس الأسد.

***

التَّهديدات المُتزايِدة لاستهداف الرئيس الأسد، وغير المَسبوقة في كثافَتها، وتَعدُّد مَصادِرها، تَعكِس حالةَ الرُّعب التي تَسود دولة الاحتلال الإسرائيلي هذهِ الأيّام، تَحسُّبًا لرَدٍّ إيرانيٍّ “مُزلزِل” تُؤكِّد مُعظَم المصادِر الإسرائيليّة والإقليميّة أنّه باتَ حَتمًا ولا رَجعَة عنه، ولكن ما هُو مَوضِع تَكَهُّنات، توقيتِه الزَّمنيّ، وحَجمِه، وأهدافِه، وكيفيّة الرَّد الإسرائيلي عَليه.

الإيرانيّون يَلتزِمون الصَّمت، ويَترَكون الحديث والثَّرثرة للإسرائيليين القَلِقين الذين قالت مَصادِرهم الأمنيّة أمس أنّ الجِنرال قاسم سليماني، قائِد فيلق القُدس في الحَرس الثَّوري الإيراني، هُو المُكلَّف بالإشراف على الرَّد الإيراني الانتقامي، وأنّه جَهًّز “خليّة” تَضُم عناصِر من “حزب الله” والحَرس الثوري، والمِيليشيات الشِّيعيّة تتولَّى تنفيذ التَّعليمات وإطلاق سَيلٍ من الصَّواريخ مِن الأراضي السُّوريّة على أهدافٍ في العُمق الإسرائيلي.

الآن، وبعد انتهاء الانتخابات البَرلمانيّة اللُّبنانيّة بفَوزٍ كَبيرٍ لتيّار المُقاومة الذي يتزعَّمه السيِّد حسن نصر الله، بات “حزب الله” جاهِزًا للرَّد، وربّما يَكون وَشيكًا، وقد يكون توقيته قبل الانتخابات البَرلمانيّة العِراقيّة الأُسبوع المُقبِل، للتَّأثير “إيجابيًّا” في نتائِجها لمَصلحة الكُتَل والأحزاب المُقرَّبة من طِهران، والسيِّد هادي العامري، رئيس الحَشد الشعبي، تحديدًا، المُنافِس الأقوى للسيِّد حيدر العبادي، رئيس الوزراء الحالي، والذي يُوصِف، أي العامري، بأنُّه مُرَشَّح إيران.

لا نَعتقِد أنّ القِيادة الإسرائيليّة تَجرؤ على اغتيال الرئيس السوري الذي يُعتَبر خَطًّا أحمر بالنِّسبةِ إلى موسكو، والرئيس فلاديمير بوتين أوّلاً، ولأنّها ستَفتَح على نفسها “نار جَهنَّم” لأنّ الرَّد سَيكون بإطلاقِ مِئات الآلاف مِن الصَّواريخ، وربّما اقتحام مِنطقة الجليل وهَضبة الجولان، وتَدمير مُعظَم المُدن الرَّئيسيّة في فِلسطين المُحتلَّة.

القاعدة الأمنيّة “المُقدَّسة” تقول “أنّ من يُريد أن يُقدِم على عمليّة اغتيال لا يُقدِم على تَهديد الخَصم.. وإنّما يُنَفِّذ فَورًا”، أو على رأي المَثل الشَّعبي المُتداوَل “من يُريد أن يَضرِب لا يُكَبِّر حجره”، وهذا يَنطَبِق على القِيادة الإسرائيليّة التي تُدرِك جيّدًا أنّ تهديداتِها هذهِ لا يُمكِن أن تُرهِب الرئيس الأسد وتَدفَعُه إلى مَنع الضَّربةِ الانتقاميّة الإيرانيّة.

***

الصَّواريخ الإسرائيليّة اغتالت الشُّهداء السُّوريين والإيرانيين في قاعِدَة “التيفور” العَسكريّة الجَويّة قُرب حمص، وقِمّة الوَقاحة أن تُهَدِّد القِيادة الإسرائيليّة باغتيال الرئيس الأسد إذا ما انطلقت الصَّواريخ الانتقاميّة الإيرانيّة من الأراضي السُّوريّة فالجَريمة وَقعت على هَذهِ الأراضي، ومِن الطَّبيعي أن تَنطلِق الصَّواريخ الانتقامِيّة من قواعِد عَسكريّة سُوريّة، شاءَت إسرائيل أم أبَت، وليس من حَق المُعتَدي أن يَفرِض على الطَّرف المُعتَدى عليه كيف يَرُد ومِن أيِّ أرضٍ يَنطَلِق الرَّد.

زَمن الغَطرسة الإسرائيليّة العَسكريّة يتآكَل بِسُرعة، ويُوشِك على نِهايته، لأنّ هُناك رِجالاً لا تُخيفُهم التَّهديدات، ولا يَتردَّدون في اتِّخاذِ قرار الحَرب دِفاعًا عن النَّفس، وانتقامًا للعُدوان، وإلا لما أُصيبَت القِيادَة الإسرائيليّة ومُستَوطِنيها بحالةِ الهَلع الحاليّة التي يَعيشونَها.

الانتقام قادِم، ومَشروع، وقَد يكون وَشيكًا، وسَيُغَيِّر الكَثير من المُعادَلات “القَديمة في المِنطَقة.. والأيّام بَيْنَنَا.

تحت عنوان “سوا.. أيد .. بأيد” .. معرض فود اكسبو للصناعات  الغذائية والتعبئة والتغليف في حزيران القادم

دمشق- اخبار سوريا والعالم|

 تتسارع وتيرة التحضيرات لإقامة معرض فود اكسبو للصناعات الغذائية والتعبئة بدورته الرابعة عشرة تحت شعار ( سوا .. أيد .. بأيد ) والذي سيقام خلال الفترة من 26 – 29 من الشهر القادم في مدينة المعارض الجديدة على طريق المطار .

ويقام المعرض تحت رعاية السيد وزير الصناعة محمد مازن علي يوسف بمشاركة كبرى الشركات الوطنية العاملة في مجال الصناعات الغذائية.

وأوضح السيد غياث شماع مدير مجموعة دلتا للاقتصاد والأعمال، الجهة المنظمة للمعرض أن المعرض يوجه رسالة إلى العالم أن الشعب السوري يمتلك إرادة الحياة, رغم الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ نحو سبع سنوات، ويلامس بإنتاجه حاجة كل مواطن سوري لافتا بان المعرض هو تظاهرة اقتصادية إيجابية وفرصة ثمينة تجمع المنتج والمستهلك ويتم اختصار الحلقات الوسيطة الأمر الذي يسهم بتخفيف حدة الأسعار على المستهلك الذي هو المواطن.

 وأضاف: إن سورية بلد زراعي  صناعي  بآن معاً ومنتجاته مطلوبة في العديد من دول العالم وخاصة المجاورة له بسبب جودة المنتج السوري وسعره المنافس ، ولا غنى عنه مشدداً على أن العقوبات التي تم فرضها على سورية تضررت منها بلدان عديدة كانت تستورد سلعها من سورية وفي مقدمتها المواد الغذائية وما يهمنا نحن في معرض فود إكسبو أن يبقى هذا المعرض قناة الوصل ورافعة الترويج وبوصلة العمل الإنتاجي لأن في ذلك خدمة وربح الجميع الوطن أولاً وللمنتج ثانياً وللمستهلك ثالثاً.

ويعد معرض فود إكسبو أحد أهم وأكبر المعارض التخصصية في مجال الصناعات الغذائية والتعبئة والتغليف في سورية.

المهندس خميس سندرس اعفاء المزارعين من فوائد القروض الزراعية

دمشق-اخبار سوريا والعالم|

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أهمية التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية للوصول إلى آلية عمل متكاملة لتأمين كافة متطلبات المواطنين ومعالجة مفرزات الحرب الاقتصادية والاجتماعية وفق خطط مدروسة وممنهجة.

وأوضح المهندس خميس خلال مشاركته في الدورة السابعة لمجلس الشعب أن الحكومة وضعت تحت عنوان استثمار انتصارات الجيش العربي السوري بالشكل الأمثل مجموعة من الخطط التنفيذية لتوفير متطلبات المواطنين اليومية إضافة إلى الخطط الاستراتيجية التي تهدف إلى إنعاش الاقتصاد الوطني وتوفير متطلبات مرحلة إعادة الإعمار، حيث تسير هذه الخطط وفق الجداول الزمنية المحددة لها، مشيرا إلى أن هناك خطوات فورية للمناطق التي يحررها الجيش العربي السوري من الإرهاب تقوم بتنفيذها لجان حكومية مختصة.

ونوه المهندس خميس بالإجراءات التي قامت بها الحكومة منذ الساعات الأولى لإعلان تحرير الغوطة الشرقية من الإرهاب من تأمين مراكز الإقامة المؤقتة للأهالي بالتوازي مع دخول الجهات المعنية والمؤسسات الحكومية إلى القرى والبلدات المحررة لإعادة تأهيلها تمهيدا لعودة الأهالي إليها، لافتا إلى أن إعادة إعمار ما دمره الإرهاب يحتاج إلى عمل يستمر لسنوات، لكن الأولوية كانت لتأمين متطلبات صمود قواتنا المسلحة وإعادة مؤسسات الدولة التي تعتبر حصن الاقتصاد الوطني وفرض هيبة الدولة وتأمين متطلبات عودة الأهالي إلى قراهم وبلداتهم.

واعتبر رئيس مجلس الوزراء أن التأمين الفوري للمواد الأولية لأهالي الغوطة فور إعلان تحريرها تعبير عن قوة الدولة السورية وتمسكها بتأمين الحياة الكريمة للأهالي الذين عانوا من إرهاب المجموعات المسلحة طيلة سنوات الحرب، وهو ما يدل عليه التنظيم بين مؤسسات المجتمع الأهلي ومختلف الوزارات المعنية لتوصيف واقع المناطق المحررة بشكل دقيق لإعادة المنشآت الاقتصادية فيها إلى العمل، مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجان مختصة لمعالجة الأنفاق وإزالة الأنقاض ودراسة السلامة الأمنية للأبنية الآيلة للسقوط.

وذكر رئيس مجلس الوزراء بالمشاريع التي تم إطلاقها خلال زيارات الوفد الحكومي للمحافظات رغم استمرار الحرب وتخصيص المبالغ اللازمة لها، إضافة إلى معالجة ملفات نوعية أمنت موارد داعمة للاقتصاد الوطني وإصدار التشريعات اللازمة التي تناسب المرحلة، حيث تم التعميم على جميع الوزارات وضع مصفوفة بجميع التشريعات التي تخص كل وزارة وزمن إصدارها والحاجة لتعديلها لتواكب الظروف الحالية، مبينا أنه يجري العمل على تعديل قانون الضرائب من قبل اللجان المختصة للخروج بقانون عصري يتناسب والظروف الحالية.

وأوضح المهندس خميس أنه يجري تامين كافة متطلبات المشافي في محافظة حلب حيث سيتم تأمين جهاز المرنان المغناطيسي خلال الأسابيع القليلة القادمة، كما يتم إعداد مجموعتي توليد في محطة تحويل الكهرباء في المحافظة، والإسراع بتأهيل خط حماة حلب القديم /150/ ميغا واط، وإقامة خط قادم من سدود الثورة و تشرين /100/ ميغا واط.

وبخصوص تحسين واقع النقل الداخلي أشار المهندس خميس إلى أنه تم إبرام عقود مع عدد من الدول الصديقة لتوريد ألف باص نقل داخلي، مع السماح للقطاع الخاص باستيراد الباصات الصغيرة ووضع آلية جديدة من قبل وزارة الإدارة المحلية والبيئة لإعادة استثمار الباصات الموجودة بالشكل الأمثل.

وردا على مداخلة حول القروض الزراعية للفلاحين في الحسكة طلب المهندس خميس من أعضاء مجلس الشعب عن المحافظة تقديم مذكرة حول إمكانية إعفاء الفلاحين من الفوائد والتسهيلات الواجب تقديمها لهم لمساعدتهم على إعادة إحياء زراعتهم، وتبلغ قيمة القروض الزراعية/31/ مليار ليرة .

ولفت المهندس خميس إلى أنه تم رصد مبلغ /1,3/ مليار ليرة لتأهيل المشفى الجامعي في محافظة حمص، حيث بلغت نسبة الإنجاز /70/% وسيتم الانتهاء منها خلال الشهر السادس،  كما بلغت نسبة الإنجاز في مشفى الوعر /68/%، وتم تخصيص /580/ مليون ليرة لإعادة إعمار المركز الإسعافي.

وأكد المهندس خميس أن الحكومة لن تمنح التراخيص العشوائية لإقامة المصانع في كافة المحافظات، وذلك تفاديا لضرب الهوية الزراعية والسياحية التي تتميز بها بعض المناطق، حيث يتم منح التراخيص وفق خطط مدروسة تراعي مميزات كل محافظة.

نصر الله: نتيجة الانتخابات انتصار سياسي ومعنوي كبير لخيار المقاومة

خرج الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، اليوم الاثنين 7 مايو/أيار، بأول تصريحات عقب إجراء الانتخابات النيابية اللبنانية. وقال نصر الله، في خطاب: “ما كان يتطلع إليه منذ بدء السباق الانتخابي تحقق، مشددا أن تركيبة المجلس النيابي الجديد تشكل ضمانة كبيرة لخيار المقاومة”.

وتابع “تركيبة المجلس النيابي الجديد تشكل ضمانة وحماية وقوة كبيرة لحماية خيار المقاومة”.

ومضى أمين عام حزب الله “بناء على النتائج العامة التي أصبحت متداولة الآن، نستطيع القول أن ما كنا نتطلع إليه منذ بدء السباق الانتخابي تحقق وأُنجز”.

ووفقا للنتائج الأولية، التي نقلتها الوكالة الوطنية للإعلام، لم يحقق حزب رئيس الجمهورية ميشال عون النسبة التي طمح إليها، كما تراجع تيار “المستقبل” الذي يتزعمه رئيس الحكومة سعد الحريري في بيروت ودوائر أخرى. فيما سجل الثنائي المكون من حركة “أمل” و”حزب الله” اكتساحا في دوائر الجنوب والبقاع وبيروت وبعبدا.

كما قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، إن نسبة الإقبال في الانتخابات البرلمانية اللبنانية بلغت 49.2% انخفاضا من 54% في آخر انتخابات أجريت قبل تسعة أعوام.

ألمانيا : رئيس وزراء ولاية يقول إن “ قرار حظر الحجاب على الأطفال “ بات قيد التحضير

صرح رئيس وزراء ولاية شمال الراين، في ألمانيا، ”آرمين لاشت“، بأن قرار حظر الحجاب على الطالبات (الأطفال) بات قيد التحضير.

وقال موقع ”الطريق إلى الإسلام”، الناطق بالألمانية، السبت،إن الحكومة تدرس حاليًا، ما إذا كان الحظر سيطبق عن طريق إصدار قرار، أو تحويله إلى قانون.

واعتبر رئيس الوزراء أن فرض الحجاب على الفتيات، قبل سن البلوغ، ليس واجبًا بالإسلام، ولم ينص عليه أصلاً، وحظره للأطفال ليس له علاقة بحرية الأديان، وعدا عن ذلك، يجب أن تقرر الفتاة بنفسها إن ما كانت تريد ارتداء الحجاب مستقبلاً عندما تصل للعمر الذي يؤهلها لاختيار ما تريده.

وفي الوقت نفسه، أكد رئيس الوزراء أنه لا حاجة لتطبيق ما تم إقراره في بافاريا، بتعليق الصلبان في الدوائر العامة.

وأضاف الموقع أن الأرقام حول عدد الطالبات اللاتي يرتدين الحجاب غير متوفرة في الوقت الحالي، فيما تشير إحصاءات وزارة العمل والاندماج، عام 2010، إلى أن الطالبات اللواتي كن يرتدين الحجاب، حتى سن العاشرة، نادرات، فيما ترتدي حوالي 10,2% من الطالبات بين عمر 11 و15 عامًا، الحجاب.

غرفة صناعة دمشق تنهي تسليم 450 منشأة صناعية في مجمع القدم لاصحابها

دمشق- هنادي القليح|

أنهت غرفة صناعة دمشق وريفها  يوم أمس عملية تسليم 450 منشأة صناعية لأصحابها في مجمع منطقة القدم الذي  يضم منشآت صناعية و حرفية صغيرة ومتوسطة .

ولمتابعة مطالب المنشآت الصناعية قام اليوم محافظ دمشق بشر الصبان  بجولة على منطقة القدم  استمع خلالها إلى  مطالب الصناعيين المتعلقة بتامين الخدمات الضرورية لإعادة  استئناف العمل في تلك المنشآت  حيث أكد الصبان أن يوم غد الأربعاء ستقوم ورشات المحافظة بعمليات إزالة الإنقاض وترحيل الأتربة  وستقوم لجان مختصة بالكشف  على المنشآت لتقدير الأضرار ومتابعة الموضوع مع رئاسة مجلس الوزراء من اجل بحث إمكانية تأمين التمويل اللازم إضافة إلى معالجة  موضوع البنى التحتية  من خلال  ورش صيانة الكهرباء والمياه وصيانة الطريق المؤدي إلى مجمع القدم .

 محافظ دمشق  شدد خلال لقائه الصناعيين أن الموضوع الهام الذي ينبغي على كل صناعي القيام به هو تقديم تعهد لدى غرفة صناعة دمشق بأن يتم المباشرة  بالعمل لتلك المنشآت خلال مدة أقصاها 6 أشهر كون الهدف الأساسي لنا جميعاً هو عودة الإنتاج والعمل بالمرتبة الأولى .

 رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أوضح خلال الجولة  أنه في كافة المناطق الصناعية التي تم تحريرها تم إنفاق المليارات على  تلك المناطق وتركيز الحكومة ينصب على دعم الصناعيين بهدف عودتهم إلى العمل والإنتاج   مشيراً إلى أن نسبة 1.5 % التي تتقاضاها على المستوردات هي لصالح إعادة الإعمار وسيتم إنفاقها على مشاريع لتأهيل تلك المناطق  والتعهد المطلوب تقديمه للغرفة ليس مجرد كتابة ورقة  وخلال 6 أشهر كل منشأة لم  تعاود العمل سيتم إغلاقها بالشمع الأحمر

الإعلانات قادمة.. تغيير جديد في “واتس آب” لن يسعد مستخدميه

واشنطن: سيلاحظ مستخدمو “واتس آب” قريباً تغييراً كبيراً في تطبيق المراسلة الفورية الأكثر شعبية حول العالم، وفي الغالب لن يكونوا سعداء بهذا التغيير.
إذ ظل “واتس آب” حتى الآن تطبيقاً خالياً من الإعلانات، على عكس التطبيقات الأخرى التابعة لـ”فيسبوك”، ومع ذلك يبدو أن كل ذلك على وشك التغيير، بحسب صحيفة Express البريطانية.
إذ تتزايد الشائعات حول دور الاعلانات في مستقبل واتس آب منذ رحيل المؤسس المشارك في التطبيق جان كوم.
يقول ديفيد ماركوس، نائب رئيس “فيسبوك” لتطبيقات المراسلة: “إن تطبيق واتس آب سيكون أكثر انفتاحاً على المعلنين”.
وفي حديثه لقناة CNBC الأمريكية، قال: “فيما يتعلق بالإعلانات، نحن بالتأكيد نقوم حالياً بجعل واتس آب أكثر انفتاحاً”.
وأضاف: سنمكّن الشركات الكبيرة، وليس فقط الشركات الصغيرة، من دمج واجهة برمجة تطبيقات جديدة لإرسال وتلقي رسائل مع أشخاص على منصة واتس آب.
بينما توقع محللون أيضاً أنه من المرجح أن يعرض التطبيق إعلانات في أعقاب مغادرة كوم. ورحل جان كوم عن الشركة هذا الأسبوع، وبحسب تقرير لصحيفة The Washington Post الأمريكية، فإن رحيله جاء على خلفية خلافات حول خصوصية المستخدمين.

اعتقلهم تعسفا.. هيومن رايتس بن سلمان مسؤول عن احتجاز 2305شخصا

الرياض: كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن السعودية تحتجز آلاف الأشخاص منذ أكثر من عقد في بعض الحالات، من دون إخضاعهم للمحاكمة، وحمَّلت المنظمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية “الاعتقالات التعسفية”.
وقالت المنظمة في بيان لها إنها حللت “معلومات من قاعدة بيانات عامة لوزارة الداخلية على الإنترنت، كشفت أن السلطات احتجزت 2305 أشخاص يخضعون للتحقيق لأكثر من 6 أشهر، وبعضهم لأكثر من عقد، من دون أن يمثلوا أمام قاضٍ”.
وأشارت المنظمة إلى “الارتفاع الظاهر في عدد حالات الاحتجاز التعسفي في السنوات الأخيرة”، مؤكدة أن على “الادعاء العام في السعودية إما أن يوجه تهماً إلى المتهمين الجنائيين أو يفرج عنهم جميعاً فوراً، وأن يكف عن احتجاز الأشخاص تعسفاً”.
وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في “هيومن رايتس ووتش”: “إذا كانت السلطات السعودية تستطيع احتجاز معتقل لأشهر عدة من دون أي اتهام، فمن الواضح أن النظام الجنائي السعودي ما زال معطلاً وجائراً، ويبدو أن الأمر يزداد سوءاً”.
ولفتت المنظمة الانتباه إلى الاعتقالات الجماعية التي طالت 381 شخصاً بمزاعم الفساد في 4 تشرين الثاني 2017 أثارت قلقاً بشأن حقوق الإنسان، وبدا أنها تمت خارج أي إطار قانوني معروف، حيث أُجبر المحتجزون على التخلي عن أصولهم المالية والتجارية مقابل حريتهم.

قراءة في نتائج الانتخابات النيابية: من فاز ومن خسر؟

خلقت نتائج الانتخابات النيابية التي جرت بالأمس مشهداً سياسياً جديداً تختلف فيه التوازنات وأحجام الكتل المؤثرة في مجلس النواب، وقد جاءت هذه النتائج مرضية لبعض الأحزاب ومخيبة لأحزاب أخرى. فكيف يمكن فعلياً قراءة نتائج هذه الإنتخابات وما تداعياتها على العمل السياسي في الأيام المقبلة؟!

في قراءة أولية لنتائج الإنتخابات النيابية رأى الخبير في الشؤون الانتخابية عبدو سعد عبر “النشرة” أنها “حملت نكسة كبيرة لتيار “المستقبل” ليس في عدد المقاعد التي خسرها بل في تدنّي نسبة المشاركة في بيروت وصيدا وطرابلس برغم كل الحملات الانتخابية والاعلانية التي قام بها التيار.

فاز تيار “المستقبل” بـ21 مقعداً نيابياً فيما كان حجم كتلته يصل الى 35 نائباً قبل الإنتخابات. هنا لا يتحدث عبدو سعد عن تدنّي المشاركة في الإنتخابات بقدر ما يتحدث عن الشخصيات المنافسة للحريري والتي فازت في دوائر عديدة مثل بيروت، حيث بات هناك وجود لفؤاد مخزومي وجمعية المشاريع الخيرية، في البقاع الغربي لم يعد مقعد تيار “المستقبل” موجودا بعد أن فاز به عبد الرحيم مراد، في صيدا دخل أسامة سعد على الندوة البرلمانية ليفقد بذلك التيار مقعدًا داخلها، وفي طرابلس اجتاح تيار “العزم” وفيصل كرامي عددا من المقاعد وهذه مشكلة بحدّ ذاتها”.

وإذا كانت الإنتخابات النيابية قد حملت في طياتها ضربة للحريري إلا أنها حملت معها مفاجأة للقوات التي فازت بـ14 مقعداً (زحلة 2- بعلبك 1- بيروت 1- الشمال 3- كسروان وجبيل 2- المتن 1- بعبدا 1- عاليه 1- الشوف 1-عكار 1). بحسب ما يؤكد عبدو سعد، لافتاً الى أن “هذه النتيجة تعتبر جيدة ولكن ورغم أن مقاعد القوات زادت الا أن هذا لا يعني أن شعبيّتهم إرتفعت إنما المقاعد حصدتها “القوات” بفعل القانون الجديد”، مؤكداً في نفس الوقت أن “القوات” أصبحت تملك قوّة رئيسية مسيحية شريكة بالشارع المسيحي”.

ويبقى الفوز الكبير من نصيب الثنائي الشيعي. وقد وصفه عبدو سعد “بالفوز الساحق، إذ حصل تكتل الوفاء والامل على 32 مقعداً وأهمية هذا الفوز أن الثنائي الشيعي أصبح شريكاً في كلّ المدن في لبنان من صيدا الى بيروت فطرابلس”، مضيفاً: “أصبح منافساً جدياً لرئيس الحكومة سعد الحريري في بيروت وقد فاز بثلاثة مقاعد حتى أنه كاد يفوز بالمقعد الرابع”. أما بالنسبة للتيار الوطني الحر فرأى عبدو سعد أن “التكتل الذي فاز به جيّد، وصحيح أنه خسر في بعض المناطق ككسروان وجبيل إلا أنه عوّض خسارته بمناطق أخرى مسيحيّة”، معتبراً أن “النسبة الأكبر للتدني بالتصويت كانت لدى الطائفة السنيّة”، ولافتاً أيضاً الى أن “كتلة “المردة” ستكبر بحيث أنه سيضاف الى النواب الثلاثة التي فازت بهم في الشمال فريد هيكل الخازن ومصطفى الحسيني عن كسروان وجبيل وبالتالي يكون أصبح حجمها خمسة نواب”.

النشرة اللبنانية