أرشيف يوم: 21 مارس، 2018

يوفنتوس يجهز خطته تحسبا لاعتزال الحارس المخضرم بوفون

تورينو: يجهز نادي يوفنتوس الإيطالي خطته لدعم مركز حراسة المرمى بالسيدة العجوز، تحسبًا لاعتزال المخضرم جيانلويجي بوفون حارس البيانكونيري، في نهاية الموسم الحالي.
وقالت صحيفة “كويري ديلو سبورت” إن البولندي فويتشيك تشيزني حارس يوفنتوس الاحتياطي، سيكون المرشح الأول لحماية عرين السيدة العجوز في حال اعتزال بوفون.
وأضافت الصحيفة أن يوفنتوس حدد أندريا كونسييلي حارس مرمى ساسولو، ليكون احتياطيًا للحارس البولندي داخل قلعة البيانكونيري.
وأشارت إلى أن يوفنتوس يضع على رأس اهتماماته أيضًا أنطونيو ميرانتي حارس بولونيا، وإيميل أوديرو حارس السيدة العجوز المعار إلى فينزيا.

عهد التميمي في السجن 8أشهر بسبب صفع جندي إسرائيلي

القدس: قال موقع صحيفة هاآرتس الإسرائيلية الإلكتروني إن الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي تحاكم بتهمة صفع جندي إسرائيلي قبلت اليوم الأربعاء اتفاقا قضائيا سيتم الحكم عليها بموجبه بالسجن ثمانية أشهر. ولم يتسن على الفور الاتصال بمحامي عهد التميمي للتعليق.
وقال ممثل الادعاء في وقت سابق إن الادعاء العسكري عرض اتفاقا قضائيا بشأن الواقعة التي حدثت في ديسمبر كانون الأول وحولت عهد إلى بطلة في أعين الفلسطينيين.

وفاة وزير الداخلية الأسبق علي محمد ظاظا في دمشق

دمشق: توفي وزير الداخلية الأسبق، علي محمد ظاظا في منزله الكائن في مدينة دمشق، ونعت عائلة الوزير ظاظا، اليوم الأربعاء 21 آذار، وقالت إنه توفي مساء أمس الثلاثاء بعد معاناته مع المرض، على أن يشيع ظهرًا من مشفى الشامي إلى مقبرة الدحداح.

سوريا تخاطب مجلس الأمن والأمم المتحدة بشأن مجزرة كشكول

دمشق: أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت مدينة دمشق أمس وأدت إلى استشهاد وإصابة عشرات المدنيين جاءت في إطار سلسلة المجازر المتواصلة التي ترتكبها العصابات الإرهابية منذ بداية الأزمة في سورية التي افتعلتها بعض الدول الاستعمارية منذ عام 2011.
وقالت الوزارة في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن اليوم بشأن الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت دمشق أمس: إن العصابات الإرهابية ارتكبت ظهر يوم الثلاثاء الـ 20 من آذار 2018 عشية يوم عيد الأم مجزرة جديدة مروعة ضد المدنيين الآمنين في سوق كشكول الشعبي في جرمانا القريبة من مدينة دمشق وذلك عندما قامت بتوجيه صاروخ مدمر لقتل النساء والأطفال من مواقعها في الغوطة الشرقية وقد أسفرت هذه الجريمة عن استشهاد 44 مواطنا وجرح العشرات مازال أغلبهم في حالة خطرة كما أدت عمليات إطلاق الإرهابيين صواريخ حقدهم إلى المناطق الآهلة في مدينة دمشق إلى جرح ما يزيد على عشرة أشخاص في حي العمارة إضافة إلى الأضرار التي أحدثتها الصواريخ وقذائف الهاون في مناطق متعددة من العاصمة دمشق.
وأضافت: إن هذه الجرائم جاءت في إطار سلسلة من المجازر المتواصلة التي ترتكبها العصابات الإرهابية التي يحلو للبعض تسميتها “المجموعات المسلحة المعتدلة” منذ بداية الأزمة في سورية التي افتعلتها بعض الدول الاستعمارية منذ عام 2011.
وتابعت الوزارة رسالتيها: ومما يجب أن يلفت الاهتمام هو أن ممثلي الدول الذين يهرعون عادة لعقد الجلسات الطارئة لمجلس الأمن في نيويورك ومجلس حقوق الإنسان في جنيف لدعم الإرهابيين قد قاموا هذه المرة كما جرت العادة بتغييب عقولهم وابتلاع ألسنتهم أمام هول هذه الكارثة التي تمثل مذبحة جديدة ضحاياها من الأطفال والنساء ترقى إلى إبادة بشرية وإلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مضيفة: لكن لم يعد مستغربا أن يغلق ممثلو الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا أفواههم التي لم تكن طيلة الفترة الماضية سوى أبواق لدعم الإرهاب وتبرير جرائم الإرهابيين.
وقالت الوزارة: إن سوريا تؤكد أن هذا السلوك المنهجي من قبل ممثلي هذه الدول وغيرها من أدواتهم وعملائهم يفتقد إلى الحد الأدنى من الحس الإنساني كما يفتقد حتما إلى البعد الأخلاقي في سياساتهم ناهيك عن افتقادهم أصلا إلى الحد الأدنى من الشعور بقيم القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني من خلال دعمهم المباشر للمجموعات الإرهابية التي يقومون بتمويلها وتسليحها والدفاع عن جرائمها في المنابر الدولية.
وأوضحت الوزارة أن الدولة السورية دافعت طيلة السنوات الماضية من هذه الحرب الإرهابية عليها عن حقها في حماية شعبها ووقف سفك الدماء وقدمت كل ما تستطيع من تضحيات وجهد لتجنيب سورية والمنطقة والعالم المذابح التي يرتكبها الإرهابيون، مضيفة: وكما طالبت سورية في الماضي فإنها تطالب اليوم أيضا بوقف هذه الأعمال الإجرامية كما أنها تطالب الدول التي تقوم بتشغيل وتمويل وتسليح العصابات الإرهابية بما في ذلك النظام الوهابي السعودي والنظام القطري بالتوقف عن ذلك دون تأخير.
واختتمت الوزارة رسالتيها بالقول: إن سوريا تتوجه أيضا إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للدفاع عن قيم ميثاق الأمم المتحدة التي أكدت على إبعاد شعوب العالم عن ويلات الحروب وتناشدها تعرية الأهداف الحقيقية لهذه الحرب التي تشنها الدول الاستعمارية وأدواتها وإرهابيوها على سورية شعبا ووطنا.

جونسون يشبه مونديال روسيا بأولمبياد برلين في عهد هتلر

لندن: اعتبر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيحاول الاستفادة من كأس العالم لكرة القدم في روسيا لـ “تحسين صورتها”.
وشبه جونسون كأس العالم 2018 في روسيا بالألعاب الأولمبية عام 1936، التي أقيمت في برلين في عهد نظام أدولف هتلر النازي في ألمانيا.
وقال جونسون ردا على سؤال أحد البرلمانيين، اليوم الأربعاء: “أما بخصوص وصفكم لما سيحدث في موسكو خلال كأس العالم وفي كافة الملاعب، فأعتقد بأن المقارنة مع (أولمبياد) عام 1936 صحيحة”.
هذا، وكانت بريطانيا قد أعلنت أنها ستقاطع كأس العالم في روسيا عام 2018 على خلفية قضية الضابط السابق في الاستخبارات الروسية والعميل المزدوج سيرغي سكريبال. وتتهم بريطانيا بتسميم سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري البريطانية يوم 4 مارس الجاري.
وتجدر الإشارة إلى أن المقاطعة البريطانية لكأس العالم لن تشمل الفريق الانجليزي لكرة القدم، وإنما الشخصيات الرسمية فقط.

“أحرار الشام” تعلن الاتفاق على اجلاء مسلحيها من حرستا إلى إدلب

دمشق: أعلنت ميليشيا “حركة أحرار الشام” التوصل الأربعاء الى اتفاق مع ممثلين عن الحكومة السورية يقضي بإخراج مسلحيها من مدينة حرستا الى شمال سوريا.
وقال المتحدث باسم الميليشيا منذر فارس ان الاتفاق “يقضي بخروج المسلحين من المدينة بسلاحهم مع من يرغب من المدنيين إلى الشمال السوري بضمانات روسية”.

مفاجأة صاعقة.. لواء قوات خاصة من “الناتو” و”إسرائيل” في الغوطة

دمشق: كشفت معلومات ميدانية عن وجود لواء قوات خاصة من الناتو والكيان “الإسرائيلي” إلى جانب مسلحي الغوطة، وَقّاد عملياتهم، مؤكدة أن هؤلاء العناصر يتم حالياً اخلاؤهم من المنطقة على عجل.
بالعودة الى الأخبار التي تم تداولها على نطاق واسع بتاريخ 24 شباط المنصرم، فقد أكدت المعلومات الميدانية التي وصلت الى جهات استخبارية أوروبية تتابع مجريات العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية، على مايلي:
1) أن قيادة حلف المقاومة وبالتعاون مع القوات الروسية العاملة في سورية إلى جانب الجيش السوري، وبعد ان كشفت الخطة الاميركية الاسرائيلية، وبمشاركة حلف شمال الأطلسي، التي كانت تستهدف شن هجوم استراتيجي على اكثر من جبهة في سورية بهدف استعادة المبادرة الاستراتيجية في الميدان السوري، والتي كان جزء منها يتصل باندفاعة عسكرية لمسلحي الغوطة الشرقية، وبغطاء جوي أميركي “إسرائيلي”، بهدف الاستيلاء على اجزاء واسعة من العاصمة السورية تمهيدا لاسقاط الدولة السورية، نقول بعد اكتشاف هذا المخطط وقيام القيادة السورية والروسية، ومعهما غرفة العمليات المشتركة لقوات حلف المقاومة، بالشروع في تنفيذ خطة تحرير الغوطة وانهاء الاخطار التي تهدد العاصمة، وبعد ان بدا واضحاً ان المجموعات المسلحة لن تكون قادرة على الصمود امام ضخامة هجوم الجيش السوري، وبعد سقوط بلدة النشابية والمحمدية في بدايات الهجوم، قررت غرفة عمليات قاعدة التنف، التي تدير عمليات لواء المرتزقة، المؤلف من الف وخمسمائة ضابط عمليات وأفراد قوات خاصة من جنسيات أمريكية وبريطانية وفرنسية واردنية وإسرائيلية، في الغوطة، قررت وبأوامر مباشرة من القيادة المركزية الاميركية، المسماة Centcom بالانجليزية ومقرها الدوحة، وقف كافة العمليات التي كانت قد أنيط تنفيذها باللواء المشار اليه اعلاه.
2) أصدرت القيادة المركزية الاميركية امر عمليات بتجميع أفراد تلك القوة في قاطعي عربين / زملكا / وقاطع دوما بشمال الغوطة وذلك تمهيدا لسحبهم من منطقة العمليات.
3) بدأت القيادة العسكرية الأميركية بمفاوضات سرية وذلك بهدف اخلاء وحدات المرتزقة من اللواء المذكور سابقا، والتي هزم مشروعها قبل ان يبدأ، وإغلاق هذا الملف، حيث تؤكد معلومات المصدر المشار اليه آنفا ان اتفاقا بين المعنيين قد تم بشان الاخلاء وبمساعدة الحكومة التركية والاستخبارات العسكرية التركية.
ولعل من المفيد التذكير بتصريحات المسؤولين الأتراك التي تناولت استعداد تركيا المساعدة في اخلاء مسلحي “جبهة النصرة” الى أدلب، ولكن الحقيقة غير ذلك، اذ ان من عناهم المسؤولون الاتراك في تصريحاتهم كانوا أفراد “لواء القوات” الخاصة المتعدد الجنسيات.

الأم السورية.. سر وجود الرجال والأبطال والعطاء المستمر

دمشق -جوليا عوض|

الأم السورية.. سر وجود الرجال والأبطال والعطاء المستمر

رئيس لجنة الدوما للدفاع: خطر ضرب دمشق بصواريخ أمريكية قائم

موسكو: أعلن رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي، أنَّ خطر توجيه ضربة صاروخية أمريكية لمنشآت حكومية في مدينة دمشق العاصمة السورية يظل قائماً.

وقال فلاديمير شامانوف رئيس لجنة الدوما للدفاع ردا على سؤال وجهه له صحفيون بشأن ما إذا ظل تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه الضربة الصاروخية للمباني الحكومية في دمشق قائماً، بعد اتصال هاتفي بين الرئيسين الأمريكي والروسي: “ليس هناك الآن فهم دقيق وواضح، ما دام الأمر هكذا يظل الخطر قائما”، وشدد المسؤول النيابي الروسي على عدم جواز التغافل عن هذا الخطر.

15 مسلحا من “أحرار الشام” في حرستا يسلمون أنفسهم للجيش

دمشق: استسلم 15 مسلحا غالبيتهم من فصيل “أحرار الشام” للجيش السوري في أطرف الممر المؤدي من حرستا إلى الموادر المائية على أوتستراد حمص دمشق.
وتحدث مركز التنسيق الروسي عن خروج 315 شخصاً من الغوطة الشرقية لدمشق عبر الممر الثالث بينهم 15 مسلحاً رغبوا بإلقاء السلاح.
وقال المتحدث الرسمي باسم المركز، اللواء فلاديمير زولوتوخين: “لضمان الخروج الآمن للمدنيين من ضاحية حرستا، في الغوطة الشرقية، بدأ الممر الإنساني الثالث بالعمل، وخلال اليوم خرج 315 شخصاً من خلال الممر الجديد، بما في ذلك 15 متشدداً قرروا الاستلام”.