أرشيف يوم: 15 فبراير، 2018

بريطانيا: السجن مدى الحياة لعم اغتصب ابنة أخيه وقتلها ووضعها في مجمدة

لندن |

 قضت محكمة بريطانية بالسجن مدى الحياة لعم إدين باختطاف ابنة أخيه واغتصابها وذبحها ثم وضع جثتها في مجمدة.

وتعود تفاصيل الجريمة التي وقعت في حي كينغستون (جنوب غربي لندن) إلى يوليو/تموز الماضي، عندما قام مجاهد أرشيد، 33 عاما، بخطف واغتصاب وقتل ابنة أخيه سيلين دوخران، 19 عاما، كما حاول قتل سيدة أخرى، لكنها تمكنت من الفرار وأبلغت عن الجريمة، حسب “بي بي سي”.

واشترك معه في الجريمة أيضا فنسنت تابو، 28 عاما، لكن المحكمة برأته من تهم الاختطاف

كما برأتهما المحكمة معا من تهمة حيازة سلاح ناري بزعم استخدام صاعق كهربائي في جريمة اختطاف الفتاتين، التي جرت 19 يوليو/ تموز 2017.

وأُدين أرشيد سابقا بتهم الاعتداء الجنسي على المرأة الثانية، التي تمكنت من الهرب، بين عامي 2008 و 2010.

وأظهرت عائلة الضحية القتيلة ارتياحا بعد صدور الحكم، وهتفت من داخل المحكمة “نعم” عند النطق بالعقوبة على المتهم.

بينما رفض أرشيد الحكم وأنكر الاتهامات الموجهة إليه، وصاح في المحكمة بأن الفتاة التي تمكنت من الهرب “قتلتهم جميعا”، وأجهش المتهم الثاني تابو في البكاء وشكر هيئة المحكمة على عقوبته.

شهادة من المستشفى

وكانت الفتاة الهاربة، لم تكشف المحكمة عن هويتها، قد أدلت بشهادتها للشرطة من على سرير في المستشفى بسبب الإصابات الخطيرة التي لحقت بها وقت الحادث، ووصفت ما حدث لها وكيف أصابها المتهم في رقبتها ويدها قبل أن تتمكن الفرار بعد مغافلته.

كما أدلت بشهادتها للمحكمة، وتحدثت عن معاناتها النفسية والجسدية منذ وقوع الجريمة والرعب الذي تعيش فيه.

ووصفت كيف أنه قيدها في كرسي بالطابق الأسفل في المنزل الذي خطفهما فيه، ثم صعد ليقتل صديقتها سيلين في الحمام بالدور العلوي وكانت تسمع صراخها واستغاثتها وصوتها وهي تموت.

ثم نزل أرشيد إليها وقطع شريان رقبتها ورسغ يدها، وقال لها “الآن ستنزفين لمدة 10 دقائق ثم ستموتين، وتمكنت من خداعه بادعاء أنها ماتت بالفعل.

وقالت أيضا إنه “مريض نفسي”، فقد عبث بجسد سيلين بعد قتلها كما عبث وتحسس جسدها أيضا ظنا منه أنها قد ماتت.

“شيطان محض”

وقالت إيمان والدة الفتاة القتيلة، في شهادة مكتوبة بالمحكمة إن ابنتها راحت ضحية “شيطان خالص، وستظل حاضرة أبدا هناك في الظلام الذي يحيط بنا”.

بينما قال الإدعاء في مرافعته لإدانة المتهم، إن “أرشيد كان مهووسا بابنة أخيه التي كانت تعمل في بنك وخبيرة تجميل أيضا”.

وأضاف المدعي كرسبين أيلت :”قضى المتهم أسابيعا يخطط لاختطاف وقتل الفتاتين في مؤامرة غريبة وفظيعة”.

كما اطلعت المحكمة على تحقيقات أشارت إلى عدم رضى عائلة دوخران عن علاقة أقامتها ابنتهما سيلين مع شخص وكذلك إقامتها في مبنى يقيم فيه أرشيد، وذلك بعد تركها منزل العائلة.

وقبل الجريمة بيوم واحد كان هناك اجتماع عائلي حضره أرشيد للضغط على سيلين كي تترك صديقها، بحسب ما أعلن في المحكمة.

عطوان  : روسيا تَعتَرِف بِسُقوط “مُواطِنيها” قَتلى في غارةٍ أمريكيّةٍ في دير الزور.. وتصر على الحفاظ على الإنجاز الكَبير الذي حَقّقته بسوريا ودَفعت ثمنه دَمًا ومِليارات الدُّولارات

أُنبوب الغاز القَطري كان أحد أبرز الأسباب التي أدَّت إلى اشتعال الحَرب في سورية قبل سَبع سنوات، ومِن غير المُستبعد أن تتحوّل إلى حَربٍ عالميّةٍ ثالِثة بسبب حُقول الغاز والنِّفط في شَرق الفُرات، ومدينة دير الزور على وَجه التحديد أيضًا.

أربَع طائِرات سَقطت في أجواء سورية في غُضونِ أسبوعّ، الأولى إسرائيليّة بصاروخٍ سوريّ روسيّ الصُّنع، والثانية روسيّة بصاروخٍ أمريكيّ مَحمولٍ على الكَتِف (آي باد)، والثالثة إيرانيّة (بدون طيّار) اعترضتها صواريخ إسرائيليّة، والرَّابِعة تركيّة (مِروحيّة) فوق ريف مدينة عِفرين في شمال غرب سورية، وما زالت هَويّة الصاروخ الذي أسقَطها مَوْضِع بَحثْ وتَدقيق.

الأجواء السوريّة تزدحم بطائِرات من سِت دُول على الأقل، بينها قوّتان عُظميان، هُما أمريكا وروسيا، بَينما تَجري على أرضها العَديد من الحُروب بالإنابة، أطرافها عربيّة ودوليّة، ممّا يُؤشِّر إلى وجود حَرْبٍ بارِدة تَزداد سُخونتها يومًا بعد يوم، وكُل الاحتمالات وارِدة.

***

اليوم الخميس اعترفت الخارجيّة الروسيّة على لِسان الحَسناء ماريا زاخاروفا، المُتحدّثة باسمها، بِمَقتل خمسة مُواطنين روس نتيجة غاراتٍ للطَّائِرات والصواريخ الأمريكيّة على مُقاتِلين مُوالين للدولة السوريّة شرق مدينة دير الزور، وتُرجّح مصادر إقليميّة أنّهم قد يكونوا من المُتعاقِدين العَسكريين الذين يُقاتِلون إلى جانب جماعات، أو ميليشيات مُسلّحة، مُوالية للدَّولة السوريّة.

هذهِ هِي المرّة الأولى، ومُنذ بِدء الحَرب في سورية التي يُقتَل فيها روس نتيجةً لهَجماتٍ أمريكيّةٍ مُباشرة، وليس من قِبَل الفصائِل السوريّة المُسلّحة المَدعومة من واشنطن، الأمْر الذي قد تَكون له تَبِعات غَير مَحسوبة العَواقِب، تَستدعي “انتقامًا ما”، والرُّوس يَتحلّون بِضَبط النَّفس ولا يُقدِمون على رُدود فِعل سَريعة مُباشرة.

السيدة زاخاروفا اضْطرّت للخُروج إلى الإعلام، بِطَلبٍ من قِيادتها طَبعًا، للرَّد على بَعض التسريبات الصحافيّة الأمريكيّة التي ضَخّمت عدد القَتلى الروس، وكان ذلك واضِحًا من خِلال نَبرة صوتها عندما قالت العدد ليس 400 ولا 200، ولا 100، ولا حتى عشرة، العَدد فقط خمسة فقط.

الخُطورة لا تَكمُن هُنا في العدد، وإنّما في السَّابِقة، ومَدلولاتِها المُستقبليّة، وانعكاساتِها على الحَرب بالإنابة بين القُوّتين العُظميين على الأراضي السوريّة، وهي حَربٌ تتطوّر، وقد تتحوّل إلى مُواجهاتٍ وصِداماتٍ مُباشرة فيما هو قادِم من الأيّام، نتيجة حُدوث خَطأ هُنا أو هُناك، سواء كان عَرضيًّا أو مَقصودًا، فالنَّتيجة واحِدة، وعلينا أن نتذكّر أن الحَرب الأولى انْدلعت بسبب اغتيال وليّ عَهد النَّمسا.

هُناك مُؤشّرات يُمكِن رَصدها، تُؤكّد أن الولايات المتحدة الأمريكيّة لا تُريد سَحب قوّاتها من سورية (2000 جندي) حتى بعد انتفاء الذَّريعة التي جاءوا من أجلها، وهي قِتال “الدولة الإسلاميّة”، وأكّد أكثر من مَسؤول أمريكي بأنّها باقِية إلى أجلٍ غير مُسمّى، لمُواجهة النُّفوذ الإيراني.

من النظريات المُتداولة هذهِ الأيّام في الأوساط الغربيّة، واحِدة تقول أن الرئيس دونالد ترامب وقِيادته العَسكريّة، يُريدان تِكرار السيناريو الأفغاني فَوق الأرض السوريّة، بحيث يتحوّل الأكراد، وقوّات سورية الديمقراطيّة تحديدًا المَدعومة أمريكيًّا، إلى جانِب بَعض الفصائِل الإسلاميّة المُتشدّدة إلى “المُجاهِدين” الجُدد”، الذين يتولّون مُحاربة القوّات الروسيّة على غِرار ما فَعله نُظراؤهم الأفغان ضِد القوّات السوفييتيّة في مَطلع الثّمانيات من القَرن الماضي.

لم يَكن من قبيل الصُّدفة أن يتحدّث الرئيس رجب طيب أردوغان عن “الصَّفعة العثمانيّة” التي لم يُجرّبها الأمريكان في ردّه على الجِنرال الأمريكي بول فونك، الذي هدّد بالرَّد بعُدوانيّة الأسبوع الماضي في حالة تعرّض قوّاته في سورية إلى أيِّ ضرباتٍ تركيّة، بينما ذهب السيد دولة بهشتلي، زعيم الحِزب القومي التركي المُتشدّد، وحليف الحِزب الحاكم الأوثق، عندما تَوعّد في خِطابٍ له في أنطاليا الولايات المتحدة بمُواجهةِ خمسة أضعاف ما واجهته في فيتنام، وهذهِ إشارةٌ على دَرجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة قد تَشي بِما هو قادِم.

السيد مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجيّة التركي، وَصف زيارة نَظيره الأمريكي ريكس تيلرسون إلى أنقرة اليوم التي ستَستغرق بِضعة ساعات فقط بأنّها إمّا ستُؤدِّي إلى تَحسين العلاقات بين البَلدين أو انهيارِها، والانهيار هو الأكثر تَرجيحًا، والجُملة الأخيرة من عندياتنا.

لا نعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيَسمح بِتكرار السيناريو الأفغاني في سورية، والتضحية بالإنجاز الكَبير الذي حَقّقه على أرضِها مُنذ تَدخّله العَسكري عام 2015، ودَفع ثمنه دَمًا ومِليارات الدُّولارات، مُضافًا إلى ذلك أنّه يَقود تحالفًا قَويًّا يَضُم قِوىً إقليميّة عُظمى مِثل إيران وتركيا و”حزب الله” في لبنان، إلى جانب سورية ومُعظم العِراق، ووجود قوّاته في سورية يتّسم بالشرعيّة لأنّه بِناء على طَلب من الدّولة، على عَكس التَّواجد الأمريكي الذي جاء تسلّلاً، ولا يَحظى بأيِّ غِطاءٍ شَرعيّ، مِثلما تُؤكّد الأدبيات السوريّة والروسيّة دائِمًا.

***

دعونا نَعكِس هذا السيناريو الأفغاني الذي يَكثُر الحديث عَنهِ هذهِ الأيّام، ونَقول أن الولايات المتحدة هي التي سَقطت في مِصيدته هذهِ المرّة، وأنّها قد تَدفع ثَمنًا غاليًا ومُهينًا من جَرّائِه في سورية والعِراق، حيث يُوجد لها أكثر من ثمانية آلاف جُندي إلى جانِب رَهْطٍ من المُتعاقِدين العَسكريين.

أمريكا التي فَشِل مَشروعها في إطاحة النِّظام في سورية، على غِرار ليبيا وقَبلها العِراق، باتت مَكروهةً في مُعظم دُول المِنطقة باستثناء الأكراد حُلفائها الجُدد، والإسرائيليين حُلفائها القُدامى، وإذا انتهت زيارة تيلرسون إلى أنقرة بالفَشل، وانْهِيار التَّحالف التركي الأمريكي الذي اسْتمر سَبعين عامًا، فإنّ قمّة إسطنبول الثلاثيّة (بوتين، روحاني، أردوغان) قد تُؤسّس لبِدايةِ انطلاقِ مُقاومةٍ ضِد قوّاتِها، وربّما ضِد حُلفائها في المِنطقة أيضًا.

قرقعة طُبول الحَرب في المِنطقة تتعالى وتَطغى على كُل ما غَيرها، ونَحن لا نَتحدّث هُنا عن السَّلام ومَشاريعه التي جَرى قَبْرها أمريكيًّا، والأيّام والأسابيع المُقبِلة حُبْلى بالمُفاجآت التي قَد تتواضَع أمامها مُفاجأة إسقاط الطَّائِرة الإسرائيليّة “إف 16″، وليس لَدينا ما نُضيفه في هذا المِضمار، وما عَلينا إلا الانتظار، على أرضيّة التَّفاؤل بالنَّتائِج.

الجيش السوري عثر على شبكة أنفاق في الميادين بداخلها مقرات وذخائر لداعش

أفاد مصدر عسكري لوكالة الأنباء السورية “سانا”، بأنّ “وحدات من الجيش العربي السوري العاملة في ​دير الزور​ عثرت على شبكة أنفاق في ​الميادين​ وقرية سبيخان، بداخلها مقرّات وكميّات من الذخائر المتنوّعة من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي”.

عودة ديمبلي وفيرمايلين..دفعة قوية لبرشلونة قبل مباراة تشيلسي

برشلونة: عاد فريق برشلونة الإسباني، للتدريبات الجماعية اليوم، بعد راحة لمدة يومين منحها المدرب إرنستو فالفيردي، للاعبين عقب التعادل السلبي مع خيتافي يوم الأحد الماضي، في الجولة الـ 23 من منافسات الليجا.
وحملت تدريبات اليوم أنباء سارة لمدرب برشلونة عقب مشاركة البلجيكي توماس فيرمايلين في تدريبات الفريق بعد غيابه عنها، منذ إصابته في نهاية يناير الماضي.
وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن فيرمايلين سيعطي حلولا جيدة لفالفيردي قبل مباراتي إيبار في الليجا يوم السبت، وتشيلسي بدوري الأبطال يوم الثلاثاء المقبل.
وتابعت الصحيفة أن دخول فيرمايلين في قائمة إيبار غير مؤكد حتى الآن، ولكن الجهاز الفني سوف ينتظر حصوله على الإذن الطبي قبل الدفع به.
وأشارت الصحيفة إلى أن فالفيردي استعاد جميع لاعبيه، مع عودة جيرارد بيكيه أيضا للتدريبات قبل الصدام مع تشيلسي.
وشارك في المران أيضا، الفرنسي عثمان ديمبلي، الذي بات مستعدا للعب بعد غيابه عن مران الفريق يوم الاثنين الماضي، بسبب مشكلات في المعدة، كما شارك فيه كارليس ألينيا، لاعب الفريق الرديف.
وكان فالفيردي اضطر للدفع بلوكاس ديني، بجوار ياري مينا في لقاء خيتافي الأحد الماضي، لغياب بيكيه وفيرمايلين للإصابة وإيقاف صامويل أومتيتي.

الرئاسة اللبنانية تعلق على إحراج وزير خارجية أمريكا في بعبدا

بيروت: أصدرت الرئاسة اللبنانية توضيحا حول الموقف المحرج، الذي تعرض له وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، حيث اضطر للجلوس وحيدا قبل محادثاته مع الرئيس ميشال عون في بعبدا ببيروت.
ونفى مكتب الرئيس اللبناني أي خروج عن العرف الدبلوماسي، حيث أكد رفيق شلالا مدير المكتب الإعلامي لعون بأن تيلرسون وصل مبكرا، وقبل بضع دقائق عن المتوقع، مؤكدا أن الاجتماع بدأ في موعده.
وأضاف أن مدير المراسم قد استقبل الوزير الأمريكي مباشرة لدى وصوله إلى قصر بعبدا الرئاسي.
وكانت لقطات تلفزيونية قد أثارت ضجة إعلامية كبيرة داخل لبنان، حيث أظهرت تيلرسون وهو يجلس وحيدا لبضع دقائق في إحدى قاعات قصر بعبدا قبل أن يدخل نظيره اللبناني جبران باسيل ويصافحه.

القنبلة “الجهنمية” تدمر أرتال آليات “داعش” في سوريا “فيديو”

دمشق:
أظهر فيديو منشور على اليوتيوب استخدام قنبلة “إر بي كا-500” ضد آليات المسلحين من تنظيم “داعش” في سوريا.
إذ ذكر موقع إخباري روسي أن هذ القنبلة يصفها الخبراء العسكريون الأجانب بأنها “جهنمية”، وتُعرف باسم “إر بي كا-500” وهي قنبلة فريدة من نوعها.
وتحتوي قنبلة “إر بي كا-500” على 10 قطعة متفجرة أو نواة ضاربة يتم إنزال الكل منها على الهدف المطلوب تدميره بالباراشوت الخاص. وتنقضّ “النواة الضاربة” على الهدف بسرعة هائلة تصل إلى 2 كيلومتر في الثانية. لذا فالهدف لا يملك فرصة النجاة.
وتستطيع قنبلة “إر بي كا-500” التي تلقيها الطائرة من ارتفاع يصل إلى 5 كيلومترات أن تدمر 6 دبابات معادية.

صاحب “ترامب خلاص إتجنن” يتعرض لأزمة صحية مفاجئة (فيديو)

القاهرة: نقل الفنان الشعبي المصري، شعبان عبد الرحيم “شعبولا”، مساء أول أمس الثلاثا إلى أحد المستشفيات الخاصة في القاهرة لتلقي العلاج إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، إثر أصابته بضيق في التنفس.
ويتوقع أن يستمر عبد الرحيم في تلقي العلاج داخل المستشفى لعدة أيام، إلى حين استقرار وضعه الصحي. وكان شعبان عبد الرحيم طرح مؤخرا أغنيته الجديدة بعنوان “ترامب خلاص اتجنن.”
وخلال الأغنية هاجم “شعبولا” الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية قرار الأخير بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

رئيس الوزراء يزور مشفى الأطفال: تأمين الأدوية للمصابين بالسرطان مجانا

دمشق: زار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس اليوم شعبة أمراض الدم والأورام في مشفى الأطفال بدمشق بمناسبة اليوم العالمي للأطفال المصابين بمرض السرطان.
واطلع المهندس خميس على حالة المرضى فيه واستمع من ذويهم إلى واقع الخدمات المقدمة ومدى توفر العناية والعلاج المناسبين لكل حالة وإلى العقبات والمشاكل التي يعانون منها.
ولفت المهندس خميس خلال جولته بالشعبة إلى ضرورة تقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاج للأطفال المصابين معتبرا أن الحرب الإرهابية على سورية والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري لم تمنع القطاع الصحي من تقديم كل الخدمات وتأمين متطلبات المرضى حتى في مجال الأمراض المزمنة بما فيها السرطان بجميع أشكاله.
ونوه المهندس خميس بالجهود التي تبذلها الكوادر الطبية والفنية والإدارية في المشفى للعناية بالأطفال موضحا أن الحكومة مستمرة بواجبها في تأمين الأدوية ومستلزمات العلاج لجميع الأطفال المصابين بهذا المرض وتقديمها مجانا.
شارك في الزيارة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي ومعاون وزير التعليم العالي للشؤون الطبية الدكتور حسن جبه جي ومدير مشفى الأطفال الدكتور مازن حداد.
وفي تصريح صحفي قال مدير مشفى الأطفال إن شعبة أمراض الدم والأورام تضم 37 سريرا من مختلف الأعمار وبعد استقبال الأطفال مرضى الدم والسرطانات تبدأ المعالجة حين دخول الطفل بتشخيص المرض ومن ثم تحديد نوع المعالجة اللازمة وبعدها تتم متابعته في الشعبة مؤكدا أن نحو 97 بالمئة من أدوية السرطان يتم تأمينها للمرضى والمصابين بالمشفى وبشكل مجاني على الرغم من الصعوبات .
وتحيي دول العالم في الرابع من شباط من كل عام اليوم العالمي للسرطان المسؤول عن وفاة شخص من بين ستة حسب منظمة الصحة العالمية كما تحيي في منتصف الشهر ذاته اليوم العالمي لسرطان الأطفال.

سوريا تنتقد مواقف المفوض السامي لحقوق الإنسان في جنيف

جنيف: أكدت البعثة الدائمة للجمهورية العربية السورية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف استمرار المفوض السامي لحقوق الانسان في جنيف وموظفيه بتحريف الحقائق حول ما يجري في سورية خدمة للدوائر المعادية لها ما يجعل منه رهينة لبيانات مضللة وشاهد زور وشريكا في توفير الغطاء السياسي للعدوان على سورية ولجرائم المجموعات الإرهابية وداعميها.
وقالت البعثة في بيان: مرة جديدة يتناول المفوض السامي لحقوق الإنسان في بياناته التطورات التي تشهدها سورية بطريقة تحفل بالمغالطات وبالتلاعب بالتوصيفات السياسية والقانونية وتعكس انتقائية واستهتاراً غير مسؤءول بمبادىء الحياد والنزاهة المفترض أن تتسم بها تقارير الأمم المتحدة وبياناتها.
وأشارت البعثة إلى أن البيان الأخير الصادر في العاشر من شباط الجاري هو المثال الاحدث في سلسلة المواقف التحريضية المنفصلة عن الواقع الصادرة عن مكتب المفوض وهي مواقف اقل ما يقال فيها انها تتجاوز ولايته وتتواطأ في توقيتها ومضمونها مع السياسات العدوانية التي تنتهجها مجموعة دول اتخذت من الحرب على الدولة السورية ومن استهداف نظامها السياسي الوطني هدفا معلنا لها غير عابئة بقواعد القانون الدولي وبميثاق الأمم المتحدة القائم على احترام سيادة الدول والامتناع عن التدخل في شؤونها الداخلية وعن القيام باي عمل يهدد وحدتها وسلامة اراضيها.
وأوضحت البعثة أن التجاهل المريب الذي تتسم به بيانات المفوض السامي لاستمرار الدول المعروفة بالتواطؤء مع الارهاب في سورية وبتقديم الدعم المباشر والمعلن له واستمرار تجاهله للاعتداءات الأمريكية والتركية والإسرائيلية المستمرة على السيادة السورية والاراضي السورية والتي سقط نتيجة لها مئات الابرياء وهي اعتداءات تزامنت مع صدور البيان الاخير يدفعنا للتساؤل عن دوافعه وعن ماهية التحرك الدولي الذي يتحدث المفوض السامي عنه.
وتابعت البعثة كما أن تركيز البيان بشكل انتقائي على انتقاد العمليات العسكرية التي تستهدف تنظيم “جبهة النصرة” المصنف ككيان إرهابي من قبل مجلس الأمن وحلفائه وانكاره لحق الدولة السورية ولمسؤولياتها في الدفاع عن مواطنيها من الارهاب الذي يستهدفها واستخفافه بخطورة الجرائم اليومية التي تطال المواطنين السوريين في مدينة دمشق وغيرها نتيجة القذائف الصاروخية التي تستهدف الاحياء السكنية والمدارس والأسواق والبعثات الدبلوماسية وتهدف لممارسة القتل ونشر الذعر بين السكان يدفعنا للتساؤل عن الغايات والاهداف التي يتوخاها المفوض السامي في بيانه.
وقالت البعثة من المثير للاستغراب والعجب ان المفوض السامي يزعم امتلاك تقارير موثقة حول الاعداد الدقيقة لضحايا العمليات العسكرية في مناطق وجود الجماعات الارهابية المسلحة حيث لا وجود للامم المتحدة فيما تمتنع التقارير الواردة اليه عن توثيق 885 قذيفة صاروخية وقذيفة هاون أدت إلى استشهاد 44 مدنياً واصابة 158 اخرين في الفترة من 22 كانون الثاني إلى 12 شباط الجاري نتيجة القصف العشوائي اليومي على مدينة دمشق حيث توجد مكاتب الامم المتحدة ومختلف الوكالات والمنظمات التابعة لها.
وأضافت البعثة إن تجاهل العدوان الامريكي الذي تسبب بمقتل آلاف المدنيين وقاد إلى تدمير كامل لمدينة الرقة وتحويل سكانها الى نازحين داخل مخيمات عشوائية بائسة بذريعة مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي وتجاهل المجازر والجرائم اليومية التي يرتكبها “التحالف الامريكي” المارق على الشرعية الدولية سعيا لاطالة امد الازمة وعرقلة الحل السياسي وفرض الإملاءات الهادفة لانكار الحق الحصري للشعب السوري بتقرير مستقبل بلده وتجاهل العدوان العسكري التركي المستمر منذ نحو الشهر على منطقة عفرين السورية الذي يستهدف الاحياء السكنية والبنى التحتية والمشافي والمواقع الاثرية المصنفة على قوائم اليونسكو والذي أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين هناك نتيجة القصف الجوي والصاروخي والمدفعي التركي اليومي على المنطقة لا يتسق مع دموع التماسيح التي يذرفها المفوض السامي وموظفوه على حياة السوريين وعلى حقوقهم الاساسية وفي مقدمتها حقهم بالحياة التي يتم انتهاكها من قبل التنظيمات الارهابية والدول الداعمة لها ومن خلال الإجراءات القسرية الاحادية غير القانونية التي يستمر المفوض السامي في تجاهل الحديث عنها رغم قرارات مجلس حقوق الانسان المتتالية بشأنها.
وأكدت البعثة في ختام بيانها إن استمرار المفوض السامي وموظفيه من محرفي الحقائق الذين لا يقدمون خدماتهم سوى للدوائر المعادية لسورية وللدول النامية في تبني مواقف عدائية بطريقة انتقائية ومنحازة وغير نزيهة في توقيتها ومضمونها واستمراره في تبني مزاعم وأكاذيب تطلقها اطراف معادية للحكومة السورية لأسباب ليست بخافية على احد واستمراره بتجاهل المعلومات الموثقة التي تقدمها الحكومة السورية يجعل منه رهينة لبيانات مضللة وشاهد زور على ما يجري في سورية وشريكاً في توفير الغطاء السياسي للعدوان على سورية ولجرائم المجموعات الارهابية وداعميها.

الاتحاد الدولي للشطرنج ينفي إغلاق حساباته بسبب سوريا

موسكو: نفى رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج (FIDE)، الروسي كيرسان إيليومجينوف، الأنباء التي تحدثت عن إغلاق حسابات الاتحاد في بنك “UBS” السويسري.
وجاء نفي إيليومجينوف خلال حديث لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، حيث قال:”حساباتنا في بنك “UBS” السويسري ليست مغلقة، كلها مفتوحة، أنا تأكدت من ذلك مؤخرا”.
وربط إيليومجينوف هذه الأخبار بحملة الانتخابات الرئاسية للاتحاد التي ستقام في أيلول القادم، وكان أمين صندوق الاتحاد الدولي للشطرنج، أدريان زيغيل، قد أعلن أنه استلم إخطارا من البنك السويسري بإغلاق جميع حسابات الاتحاد، وقال بهذا الصدد:”رغم تلقينا إخطارا من البنك، لم نستلم أي وثيقة رسمية تثبت ذلك، وإن وجدت فإيليومجينوف سيرفع دعوى على البنك لعدم وجود قرار قضائي بهذا الشأن”.
وربطت بعض التقارير الإعلامية الأنباء التي تحدثت عن إغلاق حسابات الاتحاد الدولي للشطرنج بالعقوبات التي طالت إيليومجينوف من قبل وزارة المالية الأمريكية عام 2015 بسبب صلاته مع الحكومة السورية.
وفي الـ27 من آذار الماضي كذّب إيليومجينوف الشائعات التي راجت حول استقالته من منصبه، والتي كان قد أُعلن عنها في الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للشطرنج بعد اجتماع للمجلس الرئاسي، الذي أقيم في الـ26 من آذار الماضي، في العاصمة اليونانية أثينا.
ويترأس ايليومجينوف، الاتحاد الدولي للشطرنج (FIDE) منذ تشرين الثاني من العام 1995، وأعيد انتخابه لهذا المنصب عدة مرات.