أرشيف يوم: 9 فبراير، 2018

سعودي يترجل عاريا في جدة مسلحا برشاش

ألقت دوريات الأمن في جدة، أمس الخميس، القبض على رجل مسلح ترجل عاريا من سيارته وهاجم رجال الأمن وحاول استهداف محطة التزود بالوقود.

وقالت مصادر أمنية إن المسلح، كان يقود سيارته بسرعة ورعونة، معرضا سلامة العابرين للخطر. وأوضحت أنه عندما حاول رجال الأمن تطويقه، ترجل عاريا ملوحا بسلاح رشاش، عازما على إطلاق النار باتجاه رجال الأمن.

وأشارت ذات المصادر إلى أن المسلح واصل تهديداته بالدخول في مواجهة مع رجال الأمن، الأمر الذي اقتضى التعامل مع الموقف، ليتم نقله جريحا إلى المستشفى، ويلفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

وبحسب صحيفة “عكاظ” السعودية، فإن المسلح، البالغ من العمر 30 عاما، من أصحاب السوابق الجنائية، وقد عثرت الأجهزة الأمنية في سيارته على أوراق كتب عليها “أريد الموت”، وعند ضبطه كان يهذي بكلمات غير مفهومة.

المصدر: عكاظ

باكستان تعلن مقتل زعيم “طالبان باكستان” بغارة أمريكية

قتل خان سعيد ساجنا، زعيم حركة “طالبان باكستان”، اليوم الجمعة، بغارة أمريكية في إقليم “وزيرستان” شمال غربي باكستان، بحسب مصادر رسمية.

ونقلت قناة “طلوع نيوز” الأفغانية عن مصادر حكومية باكستانية قولها إن “الغارة الأمريكية قتلت ساجنا صباح اليوم شمالي إقليم وزيرستان”.

من جهتها، ذكرت صحيفة The Express Tribune الباكستانية الناطقة بالإنجليزية أن ساجنا قتل في غارة أمريكية استهدفت إقليم “بارمال” المتاخم للحدود الباكستانية. وأشارت الصحيفة إلى أن مصدرين على الأقل أكدا أنه “قتل مع ابن أخيه إسماعيل واثنين من الحراس”.

وقال مسؤول في أجهزة الاستخبارات إن “السيارة (التي كان فيه زعيم الحركة) دُمِّرت تماما”، مضيفا أن المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان شهدت غارات لطائرات بدون طيار خلال الساعات الـ24 الماضية.ويعتقد أن ساجنا هو العقل المدبر للهجوم على سجن شمال غربي باكستان، أسفر عن تحرير نحو 400 سجين في عام 2012 والهجوم على قاعدة بحرية باكستانية كبيرة.

وفي 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، اختارت حركة “طالبان باكستان” خان سعيد ساجنا زعيما جديدا بعد مقتل زعيمها السابق حكيم الله محسود في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار.

وتعتبر باكستان الضربات الجوية التي تنفذها طائرات من دون طيار انتهاكا لسيادتها، فيما تتهم واشنطن إسلام آباد بتوفير ملاذات آمنة لمسلحين، وهو ما تنفيه الأخيرة

اختُبر في سوريا.. سلاح ذكي دمّر أقوى دبابات العالم

تمتلك روسيا “سلاحا ذكيا” قادرا على تدمير أي دبابة في العالم. هذه الأسلحة كناية عن رؤوس حربية تستهدف ذاتيا الهدف.

وتلعب الطائرات من دون طيار دورا كبيرا في إطلاق هذه الرؤوس، حيث تبحث عن الهدف وترسل إحداثيات معدات العدو، وفقا لروسيسكايا غازيتا.

وبعد ذلك يبدأ دور “الأسلحة الذكية”، التي تنزل من السماء بالمظلات في ساحة معينة. وتصل سرعة الأسلحة إلى 2 كم في الثانية، لذلك لا يمكن لأي آلية أن تفلت منها وستدمر بالتأكيد.

وتضرب الأسلحة الذكية أكثر جزء في الدبابة غير محمي أي السطح. وحتى “أبرامز” الأمريكية ستكون عاجزة أمام هذه القنابل.

وقد تم بالفعل اختبار هذه الأسلحة من قبل الجيش الروسي خلال الحرب في سوريا. وبينت فعاليتها.

امتلاك الارهابين لطائرات بدون طيار تهديد حقيقي للعالم بأسره

يستخدم المسلحون في سوريا طائرات من دون طيار تحمل متفجرات، التي تضاهي قوتها قوة غاز الهكسوجين. ويتم إنتاج هذا الغاز في عدد قليل فقط من البلدان. والآن، تحاول وزارة الدفاع الروسية معرفة كيف وصل إلى الإرهابيين.

قام المسلحون مساء يوم 5 يناير/ كانون الثاني بمحاولة للهجوم على القاعدة الجوية الروسية في سوريا باستخدام عدة طائرات من دون طيار. ولكن الهجوم أحبط: حيث رصدت أنظمة الدفاع الجوي الروسية الطائرات على مسافة بعيدة قبل أن تقترب من القاعدة، وكان عددها 13 طائرة مسيرة.

فدمرت أسلحة الحرب الإلكترونية 6 طائرات من دون طيار أطلقها المسلحون، وأسقطت منظومة الدفاع الجوي “بانتسير” 7 طائرات أخرى.

ذكرت قناة “زفيزدا” الروسية أنه أصبح لدى الإرهابيين فرص لتنفيذ هجمات إرهابية من الجو، وأنهم فتحوا “صندوق باندورة”، وهنا تكمن المشكلة الحقيقية. وتحاول وزارة الدفاع الروسية إبلاغ المجتمع الدولي بهذا طوال الأسبوع.

وبعد دراسة هذه الطائرات المسيرة أكد رئيس إدارة بناء وتطوير أنظمة الطائرات المسيرة، ألكسندر نوفيكوف أن الإرهابيين لا يمكنهم أن يصنعوا مثل هذه الطائرات بأنفسهم.

وقال نوفيكوف: “هذه الطائرات دون طيار ليست سهلة الصنع والمادة التي صنعت منها تسمح لها بالقيام برحلات طويلة وعلى مسافة 400-500 كيلومتر ولمدة 5 ساعات…”. 

وهذا الطيران يمكن أن يغير تكتيكات الإرهابيين، والأجهزة المماثلة قادرة على أن تحل محل الهجمات الإرهابية بالسيارات في المدن. وهذا تهديد جديد حقيقي للعالم بأسره.  

بنهاية 2018  روسيا الأقوى عالميا في الجو

أعلن نائب وزير الدفاع في روسيا يوري بوريسوف، بأن روسيا ستشتري أحدث المقاتلات الثقيلة وتحدث الطائرات الموجودة في الخدمة الفعلية حاليا، وبنهاية عام 2018 ستستلم تشكيلات القوات الجوية والبحرية عشر طائرات من طراز “سوخوي -35” واربعة عشر “سوخوي -30 SM” وست من نوع “سوخوي- 27 SMZ“. ومن المنتظر في عام 2019 استلام مقاتلات من الجيل الخامس “سوخوي-57”

الطلبية تشمل 12 طائرة من الجيل الخامس “سوخوي – 57” و10 طائرات “سوخوي-35” و14 طائرة “سوخوي -30 SM” وستة طائرات “سوخوي-30 SMZ“، كما ستحصل المؤسسات التعليمية التابعة للوزارة على 24 طائرة تدريب مقاتلة من طراز “ياك-130”.

ان الحدث الأهم للقوات الجوية الروسية في عام 2018 ، هو توقيع عقد توريد سرب من مقاتلات الجيل الخامس الطراز الجديد “سوخوي-57” (لغاية أغسطس/آب 2018-50T، باك FA)، حيث من المنتظر أن تدخل الطائرات الحديثة الخدمة الفعلية عام 2019 بعد انتهاء عمليات التصميم التجريبية.

في الوقت الحاضر مصنع غاغارين للطائرات في مدينة كمسمولسك على نهر آمور انتهى من تجميع  12 طائرة تجريبية، تشارك عشرة منها في الاختبارات الحالية، التي يتم خلالها اختبار “محرك المرحلة الثانية” (المنتج30). وكانت طائرة بمحرك  جديد قد حلقت يوم 5 ديسمبر/كانون الأول 2017. في حين كانت الطائرات سابقا تحلق بمحرك الجيل الرابع “AL-41F1” (المنتج 117).

وقال بوريسوف في حديثه للصحفيين “من السابق لأوانه الحكم عليه (يقصد المحرك الجديد – RT ) لأن لدينا فقط تحليق واحد فقط. صحيح بدا كل شيء اعتياديا، بيد انه كقاعدة تستمر الاختبارات عادة 2-3 سنوات”.

يتفق قسطنطين ماكيينكو نائب مدير مركز التحليل الاستراتيجي والتكنولوجي مع رأي نائب وزير الدفاع، حيث أشار في حديث أدلى به لقناة RT، إلى أن “سوخوي-57” مبدئيا هي طائرة جديدة، ستعزز مواقع روسيا في القوى الجوية، لذلك يحتاج المحرك الجديد إلى “المزيد من الاختبارات”. مضيفا “المحرك الجديد لـ “سوخوي-57″ لن يكون جاهزا بصورة نهائية هذا العام. لأن هذه عملية طويلة تمليها أسباب موضوعية. لذلك أعتقد لن تحصل القوات الجو-فضائية على أكثر من 12 طائرة بنهاية عام 2018”.

بحسب الخبراء طائرة “سوخوي-57” هي طائرة المستقبل، حيث ستدخل الخدمة الفعلية بشكل واسع في السنوات الأخيرة من برنامج  التسليح الحكومي 2018-2027.

“المسار الصحيح”

كما توقع ماكيينكو خلال السنوات الـ10-15 المقبلة، سيشكل الجيل الرابع (++) للمقاتلات الثقيلة من طراز “سوخوي-35 S” القوة الرئيسية في القوة الجو-فضائية الروسية. حسب قوله حاليا توجد منها في التشكيلات القتالية 48 طائرة.

وفق نائب وزير الدفاع ينفذ مصنع غاغارين للطائرات تجميع 50 طائرة من هذه المقاتلات الثقيلة المتعددة الأغراض وفائقة المناورة ستسلم القوة الجو-فضائية في السنة الجارية 10 طائرات فقط.

وفق معطيات المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (IISS) في بداية عام 2017 كانت طائرات “سوخوي-35S” تدخل ضمن ثلاثة أفواج جوية مختلطة، واربع طائرات ترابط في قاعدة حميميم الجوية في سوريا وشاركت في عمليات محاربة الإرهاب.

وقال بوريسوف “اعتقد ان هذه الطائرة اليوم هي إحدى افضل الطائرات العملياتية- التكتيكية في العالم، وليس لها مثيل في الجو. وقد اعتبرها طيارونا استنادا إلى العمليات القتالية في سوريا الأفضل وأن لها مستقبلا كبيرا”.

 

كما أن لطائرات الجيل الرابع (+) من طراز “سوخوي-30 SM ” مستقبل واعد. بحسب نائب وزير الدفاع، مشيرا إلى أن تحديث الطائرة سيتم في السنة الحالية. وقال “يخطط لإنجاز المرحلة الأولى عام 2019. هذه الطائرات أظهرت جيدا قدراتها القتالية في سوريا. وسيتم تحديثها لتتكيف مع الأسلحة الجوية الحديثة”.

وحسب قوله، ستخدم طائرات سوخوي-30إس إم روسيا 35-40 سنة أخرى. حاليا تملك القوة الجو-فضائية الروسية 100 طائرة من هذا الطراز، وسوف تحصل على 12 أخرى في السنة الحالية والقوات البحرية على طائرتين فقط.

وأضاف “”سوخوي- SM30” طائرة ممتازة ومع ذلك يجب تطويرها. برأي الطائرة بعد تحديثها ستزود ببعض أجهزة “سوخوي—35S” مثل الرادار وشبكة الهوائي Н035 “ايربيس” ومحركين نفاثين AL-41F1S.

وقال ماكيينكو،ان هذه الطائرة ولدت من طائرة “سوخوي-30 MKA” (النسخة التي تصدر إلى القوات الهندية). بعض أجهزة هذه الطائرة (الكمبيوتر وأجهزة الملاحة) كانت تصنع في فرنسا وإسرائيل، وأضاف “لقد أكدوا في وزارة الدفاع على ضرورة إخلاء الطائرة من الأجهزة الأجنبية. وهذا نهج صحيح. لنه في الظروف الحالية، لا يمكن أن تسمح روسيا لنفسها الاعتماد على الدول الأجنبية. لذلك اعتقد بأنه سيتم تزويدها بأجهزة “سوخوي-35″ المحلية الصنع”.

السيطرة على السماء

استلمت القوة الجو-فضائية خلال السنوات الأخيرة أكثر من 200 طائرة من طراز “سوخوي. وان نسبة التكنولوجيا الحديثة في القوة الجو-فضائية تعادل 73 بالمئة، وهذه أعلى نسبة في القوات المسلحة الروسية باستثناء قوات الصواريخ الاستراتيجية التي بلغت ه1ه النسبة فيها 79 بالمئة.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قد اعلن في 22 ديسمبر/كانون الأول 2017 تم منذ عام 2012 تم تزويد 12 فوج طيران بطائرات حديثة ومحدثة.

يقول فاديم كوزيولين  بروفيسور أكاديمية العلوم العسكرية، انه في قطاع الطائرات القتالية، ركزت وزارة الدفاع على شراء المقاتلات الثقيلة، وحسب قوله هذا التركيز مشروط بخبرة الحملة العسكرية في سوريا، وايضا بضرورة تطوير الطيران الاستراتيجي (تصميم طائرات باك دا، تحديث وإنتاج طائرات فرط صوتية حديثة من طراز “توبوليف -160).

وأضاف في حديثه لـ RT “ان دعم مشروع “سوخوي” يستعرض لنا اهتمام وزارة الدفاع بالمقاتلات الثقيلة. وهذا يعني أن هذه الطائرات استعرضت فعاليتها في النزاع السوري، حيث كانت تغطي قاذفات القنابل بما فيها حاملات الصواريخ توبوليف التي كانت تقلع من المطارات الروسية”.

وفق رأي الخبير، ان طائرات “سوخوي” المتعددة المهام قادرة على تنفيذ مهام واسعة، مرافقة قاذفات القنابل واعتراض الطائرات المعادية وتوجيه ضربات إلى الأهداف الأرضية. وقال في ختام حديثه “ان لطائرات “سوخوي” إمكانيات تحديث واسعة، التي يجب تنفيذها وفي مقدمتها تزويدها بأجهزة جديدة ووحدات توجيه الأسلحة. إن تجديد المقاتلات الثقيلة يسمح بحل مجموعة كبيرة من المسائل العملية- التكتيكية التي تضمن السيطرة على الجو في مناطق مصالح روسيا”.

المصدر:RT  

مليونيرة سعودية تبحث عن زوج على الهواء مباشرة

فاجأت مليونيرة سعودية متابعي أحد البرامج التلفزيونية عندما أبدت في مداخلة عبر الهواء مباشرة رغبتها الزواج من أي شخص والإنجاب منه ولو كان متزوجا.

وقالت المواطنة السعودية وتدعى ”حصة“، وهي من الرياض، إن والدها تاجر وتوفى ولم يزوجها، وأضافت أنها ورثت ملايين الريالات من أبيها، وكانت موظفة، مشيرة إلى أنها تبحث عن الزواج، وأنها راضية بالتعدد العادل الذي لا يظلم فيه الزوج زوجاته.

وتابعت ”حصة“ أنها لا تريد أحدا يطمع في مالها، بل تريد زوجا ترزق منه بطفل.

واشترطت المليونيرة موافقة زوجته الأولى إن كان متزوجا.

وتفاعل المغردون في السعودية معها في وسم ”مليونيره تبحث عن زوج“، الذي تصدر قائمة الترند في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ بأكثر من 50

ألف تغريدة.

وزير السياحة يصادق على عقد استثمار مشروع مطعم بقين في ريف دمشق

دمشق –حنا حداد|

من نتائج ملتقى الاستثمار السوري الأول 2017 .. مشروع مطعم بقين في ريف دمشق يشهد انطلاقة جديدة بعد مصادقة وزير السياحة المهندس بشر يازجي على عقد الاستثمار الموقع بين مجلس بلدية بقين والمستثمر لتوظيف واستثمار المبنى القائم وإعادة تأهيله كمطعم من سوية نجمتين مع فعاليات ترفيهية متممة ويتضمن البرنامج التوظيفي صالة صيفية ذات 3 مناسيب بسعة 400 كرسي وصالة شتوية بسعة 250 كرسي إطعام ومسرح مكشوف مع منصة وباقي الخدمات وفق صيغة التعاقد BOT بمدة استثمار 10 سنوات والتنفيذ 12 شهر اعتبارا من تاريخ تصديق عقد الاستثمار.

يذكر أن مطعم بقين هو إحدى الفرص الاستثمارية التي طرحتها وزارة السياحة للاستثمار السياحي وسط إقبال واهتمام المستثمرين لإقامة مشاريع سياحية مميزة وجاذبة.

تركيا : مجهولون يفرغون 14 طلقة في جسد شاب سوري ثم يلوذون بالفرار وسط ظروف غامضة

ُقتل شاب سوري، ليلة أمس الخميس، على يد مسلحين مجهولين في محافظة

أنطاليا.

وقالت صحيفة ”حرييت“ التركية، الجمعة إن مجهولين أطلقوا النار من داخل سيارة، على السوري معاذ الصمدي (28 عامًا)، بينما كان يسير بمفرده في حي ”سيده“، بمحافظة أنطاليا، ما أدى إلى إصابته بمختلف أنحاء جسده، ومن ثم فروا هاربين.

وتابعت الصحيفة أن أحد المواطنين الأتراك ممن كانوا بالقرب من مكان وقوع الحادثة، أسرع بطلب فرق الإسعاف التي حضرت على الفور، وأكدت وفاة

”الصمدي“ متأثرًا بجراحه.

وعثر عناصر الشرطة على 14 عيار ناري فارغ في موقع الحادثة، وبدأت تحقيقاتها وعملية البحث عن الجناة.

اللجنة الاقتصادية : السماح للسيارات الشاحنة الكبيرة والصغيرة المحملة بالمواد الغذائية بزيادة حمولتها

دمشق-اخبار سوريا والعالم|

بسبب الأعباء الكبيرة المترتبة على نقل المواد الأساسية ونظرا لزيادة تكاليف نقل البضائع ولعدم كفاية عدد السيارات الشاحنة لنقل بضائع الجهات العامة والتي أغلبيها  مواد غذائية رئيسية وافقت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء على استثناء السيارات الشاحنة الكبيرة والصغيرة العامة والخاصة الناقلة للمواد الأساسية للجهات العامة لا سيما ( الدقيق_ القمح_ الأعلاف_ الأسمدة) من المرفأ حصرا من مضمون تعميم رئاسة مجلس الوزراء حول التقيد بالحمولات المحورية حفاظا على الشبكة الطرقية وتسويتها، وذلك بزيادة حمولات آلياتهم بنسبة (50%) كحد أقصى عن الحمولات المحورية التي حددتها وزارة النقل للسائقين الراغبين بذلك وعلى مسؤوليتهم ، وفي حال كانت الحمولة فقط لصالح مؤسسات وجهات القطاع العام، أما السيارات الشاحنة التي لم تلتزم بالنقل لصالح الجهات العامة فيطبق عليها مبدأ الحمولة المحورية وذلك لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من تاريخ صدور هذه الوصية

 ” بيئات حاضنة نحتاجها !!.. “

دمشق- ريم شيخ حمدان|

قد تعتبر فكرة إيجاد بيئات حاضنة أو استخدامها كمصطلح أمرٌ مُستهجن، إلا أننا عندما نستوعب المعنى لضد الشيئ فقد نفهم الشيئ نفسه أو قد نفهم معناه.

وعلى اعتبار أن الكثير من مجتمعاتنا عانت وماتزال من البيئات الحاضنة التي وسمته بالتشتت والضعف في التركيز والمتفاقم بالأمراض النفسية والملوث نتاج غسيل الأدمغة، يراودني !!..

كم من الأفكار غير الطائفية أو الدينية أو السياسية نحتاج لتبنيها، ليست مَعنية لا بتغيير أنظمة ولا حُكام ولا بتغيير حكومات ولا حتى بتغيير مجتمعات، إنما قد تسعى لتغيير بعض من خياراتنا لتحسين حياتنا؟؟

كم نحتاج من بيئات حاضنة ذات منهجٍ فكري يحمل مفاهيم قِيميّة وأخلاقية وسلوكية لا تنافس أحد ولا تقارن مع أحد ولا تحمل فكرة نحن وهم ولا نحن الصح والبقية خطأ وتكون مبنية على قناعات لاستثمار طاقاتنا الشبابية ليس لبناء بيئات حاضنة داخل مجتمعاتنا بل داخل أنفسنا تُعرّفنا عليها لتُنمّينا وتطورنا دون أن تُبقينا نراوح مكاننا؟؟..

كم من الوعي نحتاج ؟ وكم من المعرفة والإدراك ؟ وكم وكم وكم ..

وكم من الزمان ابتداءً من الآن نحتاج لنصل إلى المكان الذي نحقق فيه رؤانا ؟؟

كم من الشغف والرغبة يتملّكُنا؟ وكم من السعادة في تحقيق الإنجاز يُحفزنا، وكم بيئة حاضنة نحتاج لخلق ذلك الشغف وتلك الرغبة والسعادة والانجاز والمنافسة ووووووو .

وعلى اعتبار أن التوازن هو سر النجاح فكم من البيئات الحاضنة المتناسقة يمكن لها أن ترسم سلوكنا لتحقيق أهدافنا ونكون في خدمة مجتمعاتنا ؟؟