أرشيف يوم: 30 ديسمبر، 2017

واشنطن بوست: ترامب غير موقفه من السعودية

لفتت صحيفة “واشنطن بوست” الى أن “التنديد العلني للرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بدور المملكة ​السعودية​ في ​اليمن​ جاء بعد حصول سيد ​البيت الأبيض​ على صور تظهر واقع الأزمة الإنسانية في البلاد”، مشيرة الى أن “التصريحات التي جاءت على لسان ترامب في السادس من الشهر الحالي، وطلب فيها من المملكة السماح فورا بإيصال المساعدات والأغذية إلى “الشعب اليمني الذي يحتاج إليها في حاجة ماسة”، لم تفاجئ الدبلوماسيين الأجانب فقط، بل والمسؤولين البارزين في البيت الأبيض أيضا”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأميركية قولهم إن “البيت الأبيض أصدر بيانا يضم تصريحات ترامب بعد ساعات من اجتماع عقده الرئيس مع مستشاريه وحصل أثناءه على الصور المذكورة، وذلك بعد أن أبلغه مسؤولون استخباراتيون بتدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن ضمن تقريرهم السنوي”.

وأوضحت الصحيفة أن “تصريحات ترامب كانت مؤشرا على تنحي البيت الأبيض عن الدعم المطلق لسياسة المملكة السعودية بشأن اليمن ولها تأثير على قرار الرياض رفع الحصار عن ميناء الحديدة بشكل مؤقت”، منوهة بأن “تصريحات ترامب توّجت المساعي التي كان المسؤولون الأمريكيون يبذلونها على مدى أسبوع “وراء الستار” بغية إجبار قيادة السعودية على رفع الحصار عن الموانئ والمطارات والمعابر اليمنية”.

وأشارت إلى أن “المسؤولين الاستخباراتيين الأمريكيين كانوا ولا يزالون يفضلون استخدام صورا وفيديوهات لإطلاع رؤساء البلاد على واقع الأوضاع في دول أخرى، وخاصة ترامب من بين أسلافه نظرا لضيق تجربته في مجال السياسة”.

شاب سوري يتألق في مجال التقنية ويحصل على العديد من الشهادات العالمية

تمكّن الشاب السوري -ياسر الحراكي- من أن يحجز لنفسه مكانا بارزا كواحد من أشهر المدونين التقنيين على المستوى العربي، إذ حصل الشاب على دبلوم جامعة “كامبردج” البريطانية في مهارات “IT” على المستوى المتقدم بسبعة برامج، ثم نال شهادة “MCP” من “مايكروسوفت” الأميركية كمحترف معتمد من قبلها، ثم أتبعها بشهادة “MCSA” كمساعد حلول أول معتمد أيضا من “مايكروسوفت” الأميركية، وكل هذه النجاحات حققها الشاب المتحدّر من مدينة “معرة النعمان” 1999 خلال دراسته في المرحلة الثانوية قبل دخوله إلى الجامعة.

وأنشأ مدونة باسم “مدونة أبدأ” التي باتت تتصدر اليوم قائمة المدونات التقنية العربية من حيث استقطابها للزوار من مختلف الدول العربية وعدد زوارها ومتابعيها ونشاطها وجودة محتواها الذي تقدمه.

برز شغف واهتمام “الحراكي” مواليد “معرة النعمان” بالتقنية والبرمجيات منذ صغره، وفي سن اليفاعة بدأ اهتمامه بالويب وانغمس بعالم المدونات، وبدأ –كما يقول : يشعر بضرورة طرح مدونة تقنية فريدة من نوعها للشباب العربي تقدم محتوى حقيقيا بعيدا عن الأهداف المادية، ومع بداية الحرب وامتداد رقعتها إلى منطقة سكنه سافر التقني الشاب إلى تركيا ليستقر في مدينة “مرسين”، وهناك استكمل حياته ومسيرته التعليمية ليحصل على الشهادة الإعدادية من مدرسة “أبناء الحياة السورية” على المنهج السوري، وبدأ بفكرة تأسيس المدونة عام 2013، ولم يكن قد تجاوز 14 من عمره ليختار لها اسم “ابدأ” لأنه يحمل معنى قيماً في طياته ويدل على الحماس والشغف.

بعد بقائه لسنة ونصف وإتمامه للمرحلة الإعدادية في تركيا انتقل “ياسر” مع عائلته إلى السعودية ليلتحق بوالده المقيم هناك، حيث أكمل الصف الثاني والثالث الثانوي في الثانويات السعودية، ليحصل على الشهادة بدرجة 98.22% وتقدير امتياز. وترافقت هذه الشهادة –كما يقول- مع أكثر من 11 شهادة محلية من وزارة التعليم السعودية والمدارس الثانوية لمساهمته التقنية في البرامج التعليمية، حيث عمل الشاب الوافد على ابتكار منصة تعليمية لتبسيط العلوم الطبيعية من فيزياء ورياضيات وكيمياء للطلبة في الثانويات السعودية من خلال نخبة من زملائهم باسم مدرسته.

ولم يتوقف طموح الشاب عند هذا الحد، فبادر للتقديم على الامتحانات الدولية ليحصد ثلاث شهادات واعتمادات دولية في “IT“، لينال بعدها دبلوم جامعة “كامبردج” البريطانية في مهارات تقنية المعلومات –Cambridge IT Skills Diploma– على المستوى المتقدم، وشهادة MCP (Microsoft Certified Professional) كمحترف معتمد من “مايكروسوفت”، ومن ثم -مساعد حلول أول- معتمد من “مايكروسوفت” بشهادة “MCSA” في إدارة وبناء البنى التحتية لنظم التكنولوجيا.

وبعد اختتامه المرحلة الثانوية بشهادة “MCSA“؛ انتقل―الحراكي― إلى الأردن لدراسة هندسة الطاقة، وانضم إلى أكاديمية “CISCO” الأم في المملكة الهاشمية والمنسقة لأكثر من 135 أكاديمية على أراضيها، ليكون بذلك أصغر أفرادها سنًا، إذ لا تقبل الأكاديمية من لم ينته من سنتين جامعيتين على الأقل، إلا أن منسق الأكاديمية المهندس “أشرف صبحا” قبله بناءً على شهاداته وتجاربه السابقة التي نالها واكتسبها خلال دراسته في الثانوية والآن يعمل لدى الأكاديمية في قسم “الأبحاث والتطوير”، غير أن فرع منظمة “IEEE” الرائدة عالميًا في جامعة الأميرة “سمية بنت الحسن” للتكنولوجيا، استقبل “الحراكي” لديه أيضًا ليعمل ضمن فريق الفرع، ويعتبر فرع “IEEE PSUT” أحد الفروع منظمة “IEEE” الرائدة في المملكة الهاشمية والقارات الثلاث المعروفة إداريا عند المنظمة باسم “المنطقة الثامنة”.

وضم فرع “ACM” الحراكي لفريقه وهي أول رابطة علمية وتعليمية للحوسبة في العالم تأسست عام 1947، والفرع المذكور من الفروع الرائدة عالميًا في مسابقات البرمجة.

وتطرح “مدونة ابدأ” التي أسسها ويشرف عليها “الحراكي” المقالات المتنوعة لإثراء خبرة المستخدم العربي وتقدم لروادها مختلف التطبيقات والبرمجيات لمختلف نظم التشغيل لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية، جنبًا إلى جنب مع التدوينات الأمنية لتحصين المستخدم بأبسط التقنيات، إذ يؤمن الشاب السوري بعدم ضرورة برامج الحماية المتنوعة، بالإضافة إلى نصائح وحيل بسيطة لتحسين تجربة المستخدم في متصفحات الويب وغيرها، إذ باتت مختلف المنصات توفر الأدوات المصغرة لتحسين تجربة مستخدميها بما يعرف بـ”Bots” أو “Extensions“.

 

ويطمح -كما يقول- لأن تكون هذه المدونة المرجع الأول دائمًا لكل التقنيين والزوار العرب بعيداً عن الماديات أو التلاعبات بجودة المحتوى التي أسقطت -حسب قوله- نخبة من المدونات التقنية المعروفة في أواخر عام 2015.

وتتفرد المدونة بشراكات قوية مع منظمات رائدة عالميًا مثل “IEEE“، وتطرح لها المقالات الحصرية وستستضيف مجلة محلية لها قريبا، وأراد من خلالها -كما يقول– صناعة تدوينات تقنية فريدة عالية الجودة مبنية على أسس ومعايير ثابتة تطبق النظرية الشهيرة المفقودة ―المحتوى هو الملك― وتضع ―زوارها وتطلعاتهم― نصب أعينها.

ويتطلع الحراكي الآن في سنته الجامعية الأولى للحصول على شهادة “MCSE” كأصغر مهندس أنظمة معتمد من “مايكروسوفت” على الصعيد العربي وكأحد أصغر مهندسي الأنظمة على الصعيد العالمي، كما يتطلع للاستمرار بمسيرته التقنية بالتوازي مع -دراساته الجامعية- من خلال مدونة ابدأ وتحصيله للشهادات الدولية في كل من حقول “IT & CS & Networking“.

صحيفة كويتية : “ شامة و جاكيت يقودان للقبض على سوري قام بأكثر من 40 عملية سرقة ”

قالت صحيفة ”الأنباء“ الكويتية، الجمعة، إن ”التعاون المشترك بين رجال مباحث منطقتي الفحيحيل وأبوحليفة أسفر عن كشف لص من الجنسية السورية رغم اختفائه وراء قناع وضبطه متلبسا بعد سرقاته التي تجاوزت الـ 40 عملية سرقة في عدد من مناطق محافظة الأحمدي، وتمت إحالة المتهم الذي اعترف على شريكيه وهما شخصان من نفس جنسيته وجار ضبطهما“.

وأضافت الصحيفة أن ”معلومات وردت الى مباحث محافظة الأحمدي وبعد العديد من الشكاوى عن سرقات وقعت في عدد من مناطق المحافظة، تم رصد شخص كان يرتدي قناعا أثناء عمليات السرقة التي يقوم بها في المناطق، وخاصة المطاعم والصيدليات، وتم رصد «شامة» بخد الوجه على الجانب الأيمن، وتم تأكيد المعلومة بالجاكيت الذي كان يرتديه أثناء عمليات السرقة التي تجاوزت الـ 40 عملية“.

وتابعت: ”تم ضبط المتهم اثناء عملية سرقة كان يقوم بها مساء امس الاول، واعترف في التحقيقات الأولية عن السرقات التي قام بها في مناطق المهبولة والفحيحيل والمنقف والفنطاس والرقة“.

وأرشد عن شخصين من الجنسية السورية قاما بمشاركته في عدد من السرقات، وزود رجال المباحث ببياناتهما وجار ضبطهما والتحقيق معهما، بحسب الصحيفة.

وذكرت الصحيفة أن المتهم ”أفاد في التحقيقات الأولية بأنه يختص بسرقة المحلات عن طريق قطع الشتر بواسطة جهاز يستخدمه لذلك، حيث يتوجه الى المحلات التي يسهل الدخول اليها وسرقة الكاشير منها، وأردف المصدر بأن السرقات قدرت بنحو 30 ألف دينار“.

الجيش السوري يشكل قيادة جديدة لقواته في شرق سورية لمرحلة ما بعد “الدولة الإسلامية”

 أصدرت قيادة الجيش السوري اليوم السبت تعيينات جديدة تخص قواتها في شرق سورية بعد قرب الانتهاء من معارك تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ” عُين اللواء محمد خضور قائداً للفيلق الثالث والذي كان يشغل منصب قائد أركانه بعد إحالة قائده اللواء بركات بركات للتقاعد، وعُين اللواء حسن محمد رئيسا لأركان الفيلق الثالث وتم تكليف اللواء غسان محمد ليكون قائدا للفرقة  التي تنتشر في محافظات دير الزور والحسكة والرقة “.

وأوضحت المصادر أن ” تعيينات القادة العسكريين تمت في المنطقة الشرقية بعد سيطرة القوات الحكومية على ريف دير الزور غرب نهر الفرات ومناطق جنوب وغرب محافظة الرقة ، وأصبحت تلك القوات على تماس مباشر مع قوات سورية الديمقراطية “قسد” التي وصفها الرئيس بشار الأسد بالخيانة وربما تحصل مواجهات بعد الانتهاء من معارك تنظيم داعش في محافظتي دير الزور والرقة”.

ووصف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد قوات قسد بأنها داعش جديد ما يشير إلى قرب المواجهات بين الجيش السوري وقوات قسد التي نظمت مظاهرة في مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي يوم الأربعاء الماضي وهتفت ضد النظام السوري.

عبد الباري عطوان: إسرائيل وأمريكا يَتوصّلان إلى اتّفاقٍ سِرّي لمُواجهة التّهديد الإيراني

في الوَقت الذي تَعكفْ فيه القِيادة الروسيّة على وَضع خُطَطٍ لانتقال سورية من مَرحلة الحَرب والفَوضى الدمويّة، إلى مَرحلة السّلام والاستقرار، وإعادة الإعمار مِن خِلال عَقد مُؤتمرٍ مُوسّع للحِوار بين مُختلف الأطراف المُتصارعة في مُنتجع سوتشي نِهاية الشّهر المُقبل، للاتفاق على خَريطَةِ طَريقٍ تَتضمّن وَضع دُستورٍ وإجراء انتخاباتٍ رئاسيّةٍ وتَشريعيّةٍ، تَضع إسرائيل والولايات المتحدة خُططًا لتَفجير المِنطقة وإغراقٍها في الحُروب تَحت ذَريعة إنهاء التّهديد الإيراني.

القناة الإسرائيليّة العاشرة نَشرتْ تقريرًا كَشفت فيه عن عَقد اجتماعٍ سرّيٍّ مُغلق بين مير بن شباط، مُستشار الأمن القَومي الإسرائيلي في حُكومة بنيامن نتنياهو، ونَظيره الأمريكي هيربرت، يوم 12 كانون الأول (ديسمبر) الحالي، جَرى التوصّل خِلاله إلى اتّفاقِ “الصّفقة” يَنُص على وَضع سيناريوهات وخُطط عَمليّة تنفيذيّة لمَنع إيران من الحُصول على أسلحةٍ نَوويّة وتَطوير صَواريخها الباليستيّة، وبِما يُعزّز مَواقِعها كقُوّةٍ إقليميّةٍ في دُولٍ أُخرى مِثل سورية ولبنان، ووَضع استراتيجيّة في الوَقت نفسه لمُواجهة خَطر “حزب الله” في لبنان، وكان لافِتًا صُدور بيانٍ رَسميٍّ عن البَيت الأبيض يُؤكّد هذا الاتفاق، أي أنّه لن يَعد تَسريبًا إعلاميًّا.

العام الجديد سيَشهد تَطوّرين على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة، الأوّل انهيار دَولة الخِلافة الإسلاميّة وفُقدانِها لمُعظم أراضيها في سورية والعراق، والثّاني هَزيمة المَشروع الأمريكي في سورية الذي كان يَرتكزْ على استخدام فَصائِل المُعارضة المُسلّحة لإطاحة حُكم الرئيس السوري بشار الأسد، بفَضل صُمود الجيش العربيّ السوريّ، والتدخّل العَسكريّ الروسيّ، ودَعم حُلفاء سورية مِثل إيران و”حزب الله”، والانتقال إلى مَرحلة المُصالحة الوطنيّة، وتَبلور هَويّة “سورية الجَديدة”.

***

الإدارة الأمريكيّة الحاليّة تَخشى من انحسارِ نُفوذِها في مِنطقة الشّرق الأوسط لمَصلحة روسيا والصّين، وقِوىً إقليميّة عُظمى مِثل إيران وتركيا، أمّا دولة الاحتلال الإسرائيلي فتَشعر بقَلقٍ كبير من تنامي قُوّة “حزب الله” وقُدراتِه العَسكريّة، مِثلما تَخشى من عواقِب خُروجِه من الحَرب السوريّة مُنتصرًا، وتَفرّغه الكامل لمُواجهة أخطارِها، وفَتح جَبهات استنزافٍ ضِدها في جنوب لبنان، وجنوب غرب سورية.

لم تَكشف القناة العاشرة الإسرائيليّة، ولا البَيت الأبيض، عن تفاصيل الخُطط والسّيناريوهات التي قَد تتّبِعها واشنطن وإسرائيل ضِد ايران و”حزب الله”، ولكن من الواضِح أن أحد أبرز هذهِ السّيناريوهات تتلخّص في تَقويض استقرار إيران من الدّاخل، وإشعال فَتيل الاحتجاجات، وتَحريك بَعض الحَركات الانفصاليّة المُسلّحة، والأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، الذي يُعتبر من أكثر المَسؤولين الشّرق أوسطيين قُربًا لإدارة ترامب، تَحدّث صَراحةً عن مُخطّطات في هذا الصّدد، عندما قال في مُقابلةٍ تلفزيونيّة قبل سِتّة أشهر أن بِلاده ستَنقل الحَرب إلى الدّاخل الإيراني كضَربَةٍ استباقيّة، أي قَبل أن تَنقل إيران الحَرب إلى الدّاخل السعوديّ، ولا نَستبعد أن تكون المُظاهرات التي سادَت بَعض المُدن الإيرانيّة وبشَكلٍ مَحدود احتجاجًا على الغَلاء هي أحد حَلقات هذهِ الاستراتيجيّة.

لا نَعتقد أن أيَّ مُخطّطٍ أمريكيّ إسرائيليّ لإخراجِ إيران ونُفوذِها من كُل من سورية ولبنان يَحظى بأيِّ فُرصٍ كبيرةٍ للنّجاح، إلا إذا كان عُنوانه إعلان الحَرب على البَلدين، وحتى هذهِ “المُقامرة” قد تُعطي نتائجَ كارثيّة، وعلى دولة الاحتلال الإسرائيلي على وَجهْ الخُصوص.

فإذا كانت صواريخ “باتريوت” الأمريكيّة المُتطوّرة فَشِلت في التصدّي لصَواريخ الحوثيين الباليستيّة شِبه البِدائيّة، ومَنع وصولها إلى الرّياض وجدّة والطّائف وخميس مشيط وأبها، فإنّه سَتكون مُهمّة “القُبب الحديديّة” الإسرائيليّة أكثر صُعوبةً في التصدّي لصَواريخ “حزب الله” الأكثر دِقّةً وتَطوّرًا، خاصّةً إذا ما انهالت بالمِئات، وربّما بالآلاف، على المُدن الإسرائيليّة.

الخَطر الذي يُواجِه إسرائيل باتَ من شَقّين، الأول مَنبعه من الدّاخل الفِلسطيني المُنتَفِض حاليًّا، وإمكانيّة تَطوّره إلى أعمالٍ مُقاومَةٍ مُسلّحة، وهذا احتمالٌ وارِدٌ جِدًّا، بالنّظر إلى عَودة انطلاق الصّواريخ من قِطاع غزّة إلى المُستوطنات الإسرائيليّة شَماله، وانتقال تَحالف حركات المُقاومة الإسلاميّة مِثل “حماس″ و”الجِهاد الإسلامي” مع إيران إلى العَلن، والمُجاهرة باتصال الجِنرال سليماني، رئيس فَيلق القُدس في الحَرس الثّوري الإيراني، بالقادة المَيدانيين في الحَركتين في رسالةٍ واضٍحةٍ الى إسرائيل وحُلفائِها المُطبّعين العَرب.

***

التهديدات الإسرائيليّة الأمريكيّة ربّما تأتي في إطارِ الحَرب النفسيّة، أو بهَدف طَمأنة الحُلفاء العَرب المَذعورين، ودَفعِهم لشِراء صَفقات أسلحة بعَشرات المِليارات من الدّولارات، فكم مَرّة هَدّدت القِيادة العَسكريّة الإسرائيليّة بأنّها لن تَسمح بتقدّم القوّات السوريّة قُرب حُدود فِلسطين المُحتلّة في جنوب غرب سورية، أو أي تواجد لـ”حزب الله” والقوّات الإيرانيّة في المِنطقة، وها هو الجيش العربيّ السوريّ يَستعيد مُعظم المناطق في الغوطةِ الغَربيّة، ويُسيطر على العَديد من القُرى المُحاذية للحُدود مع دولة الاحتلال، ولم تَجرؤ الأخيرة على تَنفيذ تَهديداتِها وإطلاق رصاصةٍ واحدةٍ باتجاه الجيش السوري لمَنع تَقدّمه.

العام الجديد ربّما يَكون عام رُعب للإدارةِ الأمريكيّة وحَليفتها إسرائيل، ولعلّها تُجرّب حظها، وسَتلقى حَتمًا ما لا يَسرّها، فالمِنطقة تتغيّر، وبُسرعة.. والأيّام بَيننا.

مقتل قائد ميداني لـ “جيش الاسلام” بغوطة دمشق

 افادت مصادر اهلية في الغوطة عن مقتل القائد الميداني “محمد الخنشور” من قياديي “جيش الاسلام” بنيران الجيش السوري في غوطة دمشق الشرقية.

واضاف المصدر، من جانبه حقق الجيش السوري وبهجوم معاكس تقدما هاما في غوطة دمشق الشرقية وسيطر على أربع نقاط استراتيجية في بلدة النشابية.

من جهة ثانية، اندلعت اشتباكاتٍ بين فصائل “الجيش الحر” من جهة، والمجموعات المرتبطة بتنظيم داعش من جهةٍ ثانية، عند أطراف “سد الجبيلية”، في حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، لدى محاولة المجموعات التسلل إلى نقاط “الجيش الحر” في المنطقة.

خازن اتحاد المصدرين السوريين.. بحضور ألف من رجال الاعمال العرب معرض صنع في سورية سيقام في دمشق في 22 شباط القادم

دمشق –اخبار سوريا والعالم|

كشف خازن اتحاد المصدرين السوريين ” إياد محمد” ان معرض صنع في سورية سيحط رحاله في أرض  العاصمة السورية دمشق خلال شهر شباط من العام القادم ، وذ لك بعد النجاح الكبير الذي حققه  معرض المنتجات السورية في بغداد.

وأوضح محمد  ان المعرض سيحضره الف زائر من رجال الاعمال العرب و سيشكل تظاهرة اقتصادية ،كونه يعد مؤشرا على تعافي الإنتاج والاقتصاد السوري .‏‏

و بين “محمد” أن معرض صنع في سوريا سيبرهن بما سيعرض به من ابداع في موضة الازياء و ان الصناعي السوري خرج من ازمته من خلال  مشاركة كبيرة للصناعة السورية من جميع القطاعات النسيجية والهندسية والكيمائية والغذائية .

و بين أن معرض صنع في سوريا سيكون في ٢٢-٢٣-٢٤-٢٥ من شباط لعام ٢٠١٨ في دمشق الفيحاء.

و اشار ” محمد” أن المعرض الذي سيكون من تنظيم “اتحاد غرف التجاره السوريه”و”غرفة صناعة دمشق وريفها” و”اتحاد المصدرين  

حديث خاص مع  المستشار أحمد منير عن المصالحة الوطنية في الغوطة الغربية وما هي حال الغوطة الشرقية

دمشق -خاص- عبدالهادي الدعاس|

 لطالما شكلت الغوطة الغربية معقلاً  اساس  الارهابيي  جبهة النصرة  المدعومة من الكيان الاسرائيلي بشكل مباشر، اربعون يوما من القتال المتواصل في  أحياء  ظنت النصرة من السهل  السيطرة عليها ، معارك انتهت  بحصار خانق  لم يترك للعصابات المسلحة هناك الا خياراُ واحداً هو الاستسلام والرضوخ لمصالحة تقضي بإجلاء المسلحين  نحو محافظة ادلب وتسوية وضع من أراد البقاء، وفرض سيطرة الجيش من جديد على كامل الغوطة الغربية.   

موقع “أخبار سورية والعالم” أجرى حواراً خاص مع مستشار وزير المصالحة السيد “احمد منير”  للحديث بشكل مفصل عن هذه  المصالحة

بداية لنتحدث عن الاتفاق الأخير في الغوطة الغربية بإجلاء المدنيين وخضوع المسلحين لهذا الاتفاق؟

نتكلم عن موقع استراتيجي تشغله تلك العصابات الإرهابية التي ترتبط بشكل مباشر بالكيان الصهيوني حيث أن موقعها امتداد للقنيطرة والحدود اللبنانية لذلك تعد نقطة مهمة ومرتكز أساسي لاستخدام العصابات في أمور تخص أمن الكيان الصهيوني في الجولان المحتل، فحينما قام الجيش العربي السوري بأعمال عسكرية خلال الأربعين يوم الماضيين بعد ما ستنفذ كافة السبل للمصالحات الوطنية والتهدئة أصرت تلك المجموعات على استمرار تعندها، لذلك سيطر الجيش السوري على المناطق الثلاث واصبحت الأن ضمن 10 كيلو متر بعدما كانت على بعد حوالي 88 كيلو متر، وهذا يعد مؤشر إيجابي لانتصار أراده أبناء هذه المناطق على مجموعات الجهل والتكفير، انتصار الجيش يشيرا الى أن الغوطة الغربية اصبحت خالية من كافي أيادي الخراب والدمار الذي طال تلك المنطقة، التي كانت خط امداد حيوي للمجموعات الإرهابية وبانتصارها ستكون المرحلة القادمة إيجابية في أكثر مناطق ريف دمشق.     

هناك تقارير تحدثت عن دعم إسرائيلي مباشر تلقته المجموعات الإرهابية المتمثلة بجبهة النصرة في منطقة بيت جن تحديداً، هل من معلومات لديكم عن ذلك وما الأهداف الإسرائيلية هناك؟

الكيان الصهيوني لم يخف الاتفاق منذ البداية وهذا معروف لدى الجميع عن الدعم والإمداد والعلاج الذي تلقته مجموعات جبهة النصرة، لهذا سيكون الفرز اليوم بين الغرر بهم والذين قاموا بتسليم اسلحتهم للعودة لحضن الوطن وبين القيادات والعناصر التي ترتبط بالكيان سيكون نتائجهم أما اسرائيل أو ادلب.

هنالك شريحة كبيرة من السوريين ضد عمليات المصالحة لمين تلطخت ايديهم بالدماء ما رأيك بذلك الموضوع؟

من تلطخت ايديهم بالدماء سيكون هناك قانون سوري ومحاكم تقوم بمحاسبتهم من يستفيد بالمصالحة الوطنية ومرسوم العفو إما لمن تلطخت ايديهم بالدماء وغرر بهم وذلك واضح خلال تقارير لجان المصالحة،  كثير من الناس خلال الازمة فرض عليهم ظروف خارجة عن ارادتهم ولكن بانتصارات الجيش السوري وتهيئ الظروف لعودتهم لحضن الوطن قام الكثير من العودة والالتحاق بالخدمة العسكرية، ونحن مع كافة المصالحات الوطنية التي ستقام لما تبقى من مناطق تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية.

في ظل التحرك الميداني للجيش السوري والخطوة الجديدة في الريف الغربي للعاصمة هناك حراك سياسي يجري إن كان في أستانا او جنيف وقريبا في سوتشي.. كيف ترى هذا التكامل بين العمل السياسي والعسكري؟

العمل العسكري هو تهيئا للعمل السياسي، وما نلاحظه من انتصارات للجيش العربي السوري لأغلب المساحات السورية يؤدي الى نضوج العملية السياسية، وهذه العملية هي حوار سوري سوري، نرى اليوم تراجع تلك المجموعات المشغلة من قبل أميركا أو ما سمي بأصدقاء سورية بعد التحرير بأن الصوت السوري هو الوحيد الموجود في المنطقة والحكومة السورية بتماسك وصمود شعبها استطاعت ان تحد جموح قرارات جنيف التي تفرض اذعان على سورية وتسلب منها القرار السياسي لكن تماشينا مع جنيف حتى ظهر ما يسمى بـ أستانا التي تمت بلقاءات وتفاهمات كثيرة من خلاله كانت ألمه ومخاضه في سورية، والأن مخرجات أستانا هي سوتشي التي سيكون بها “الحوار سوري سوري” بامتياز والسوريين هم الوحيدون الذين سيخططون مستقبلهم  هناك رؤية للدستور ونظرة مستقبلية يقوم بصنعها أبناء سورية وما بعد سوتشي سيكون حوار سوري سوري في سورية.   

هناك معلومات تتحدث عن مرونة يبديها “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية لدمشق وأنباء عن اتفاقات قريبة بين الدولة السورية والمجموعات المسلحة هناك بالتزامن مع تعنت  جبهة النصرة وفيلق الرحمن.. هل سنشهد في المستقبل القريب اتفاق يقضي بحل شبه جذري لمسألة الغوطة الشرقية بعيدا عن الحل العسكري؟

هي أدوار تتوزعها المجموعات المسلحة من قبل الماكثين سواء جبهة النصرة وفيلق الرحمن وداعش هو تنظيم عالمي للإخوان المسلمين افرز تلك المجموعات التي تسيطر عليها قوى الاستعمار، وما يجري اليوم بالغوطة من امداد لتلك المجموعات يأتي من قبل مشغليهم قطر والسعودية وتركيا واسرائيل القائد واحد لكن الأدوار متبادلة، واليوم الجيش والدولة السورية قدموا فرصة كبيرة للمصالحة، أرجح لهذه المنطقة في الفترة القادمة ان يكون الحل عسكري لأنه نفذت كافة حلول المواطنين بضغطهم على تلك المجموعات المسلحة بدخول اتفاق المصالحة الوطنية.

وفي الختام أكد أحمد منير على ان الحكومة والمصالحة الوطنية يقدمان الجهد الكامل لملف تحرير المخطوفين متأملا بأن يعود كافة ابناء الوطن الى عائلاتهم في العام القادم وان تستعيد سورية كافة ارضيها من دنس الإرهابيين وعودة الاستقرار والأمان إلى ربوع الوطن.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هي ادوار تتوزعها تلك المجموعات المسلحة من الشاغلين سواء جبهة نصرة او فيلق الرحمان او داعش هو التنظيم العالمي للإخوان المسلمين  الذي افرز هذه المجموعات وهذه التنظيم العالمي التي تسيطر عليه القوة قوة الاستعمار العالمي وما يجري بالغوطة هم مشغلين من قبل قطر اسرائيل سعودية وتركيا لما نرى الامداد ومن وين يتلقوها

القائد واحد لكن الأدوار متبادلة اليوم الجيش العربي السوري والدولة السورية اعطت فرصة كبيرة للمصالحة في اختطاف للمواطنين ومناطق تخفيف التوتر تلزم المجموعات التي دخلت بمناطق خفض التوتر ان تقوم بالتعاون مع الجيش العربي السوري لضرب قوة الارهاب المتبقية  انا ارجح لهذه المناطق في الفترة القادمة هو العمل العسكري لانه نفذ كل حلول المواطنين بضغطها للمصالحة.

 

بوتين مهنئا الأسد بالأعياد: سنواصل دعم سوريا بكل ما يمكن

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره السوري بشار الأسد، في برقية تهنئة بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية، مواصلة روسيا وقوفها إلى جانب سوريا للحفاظ على وحدة البلاد وسيادتها.

وذكر المكتب الإعلامي للكرملين اليوم السبت، أن “الرئيس الروسي أعرب عن أمله في أن تستمر التغيرات الجذرية في سوريا للأحسن”، مشيرا إلى أن الانتصار على الإرهابيين وعودة الحياة الطبيعية إلى سوريا في أسرع وقت ممكن، يخدم أمن منطقة الشرق الأوسط واستقرارها.

وقال بوتين إن روسيا ستواصل التعاون وتقديم كل ما من شأنه أن يحافظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها، وستعمل على تعزيز المسار السياسي لحل الأزمة، وكذلك ستبذل جهودها لإعادة بناء الاقتصاد السوري.

تجدر الإشارة إلى أن بوتين زار في منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري، قاعدة حميميم، التي يستخدمها سلاح الجو الروسي منذ بداية عملياته العسكرية في سوريا، لتنفيذ ضرباته ضد التنظيمات الإرهابية.

والتقى الرئيس الروسي بنظيره السوري في القاعدة، حيث بحثا آخر التطورات في الأزمة السورية. كما أعطى بوتين الأمر بالبدء في سحب جزء من القوات الروسية المتواجدة في سوريا.

وقد لعبت العمليات العسكرية الروسية في سوريا دورا أساسيا في تغيير موازين القوى لصالح الجيش السوري، ودحر التنظيمات الإرهابية التي كانت تسيطر على جزء كبير من الأراضي السورية.

المصدر: تاس

“جورنال دو ديمانش” الفرنسية  : محمد بن سلمان  هو “الحاكم الفعلي” للسعودية

شرت صحيفة “جورنال دو ديمانش” الفرنسية، تقريراً كشفت فيه عن عدة جوانب من شخصية ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وقالت الصحيفة، في تقريرها، إن محمد بن سلمان، أصبح الحاكم الفعلي للبلاد، لدرجة أنه يتولى مهمة الرد على المكالمات الهاتفية الموجهة للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مؤكدة أنه بدأ يبرز على الساحة السياسية شيئا فشيئا متخفيا في ظل والده.

وأفادت الصحيفة، بأن بن سلمان، البالغ من العمر 32 سنة، يبدو حاكما معتدلا بعد أن منح المرأة السعودية حقوقا أكثر من أي وقت مضى ورخص مجالات للترفيه، كما يظهر في صورة الحاكم القمعي، إذ يبدي استبداداً وعناداً في أسلوب حكمه، بالإضافة إلى أنه يعد طرفاً هاماً في الحرب الدائرة باليمن، علاوة على مساهمته في تأجيج حالة من عدم الاستقرار التي تعصف بالشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة، إلى أن بن سلمان لا زال يعاني ضرراً نفسياً عميقاً لأزمه منذ الصغر، حيث دأب إخوته غير الأشقاء على النظر إليه بتعال، مما دفعه للعمل على تغيير ذلك بشتى الطرق، مؤكدة أن من بين هؤلاء الأمراء، الذين يتميزون بالتعالي وخريجي الجامعات الأجنبية، رائد الفضاء سلطان بن سلمان، والأمير عبد العزيز بن سلمان الذي شغل منصب نائب وزير وزارة البترول، بالإضافة إلى أمير منطقة المدينة المنورة، فيصل بن سلمان.

ونقلت الصحيفة تصريحات للأستاذ في معهد الدراسات السياسية بباريس، ستيفان لاكروا، والذي لديه عدة منشورات عن السعودية، وأكد أن محمد بن سلمان “كان الابن المفضل لوالده، حيث لازمه لسنوات طويلة، ورافقه في كل الاجتماعات”، مضيفاً أن “الطفل المدلل تعلم كثيراً من خلال مراقبة والده سلمان الذي جعل من العاصمة مدينة عملاقة”.

صحيفة: كواليس ليلة “20 حزيران” وإطاحة بن سلمان بـ”ابن نايف” من ولاية العهد السعودي

وأشارت الصحيفة، إلى أن بن سلمان قد عين سنة 2011 في منصب وزير الدفاع قبل أن يزيح ابن عمه، محمد بن نايف، خلال يونيو/حزيران الماضي، ليتولى محله في منصب ولاية العهد،  بالإضافة إلى ذلك، نجح في كسب رهانه، حيث أحدث ثورة في نظام الحكم بالمملكة الذي يمتد إلى 85 سنة، وغير النظام الملكي السعودي إلى نظام “أوتوقراطي” يكون فيه الحكم للفرد الواحد وليس للعائلة كلها.

وأكد ستيفان لاكروا، أن “النظام السياسي السعودي استند على حكم السلالة المالكة، ولعبة معقدة بين فصائل مختلفة تنحدر من نسل أبناء العاهل المؤسس للسعودية الحديثة، التي تتقاسم فيما بينها قيادة الدولة ككل”، وأضاف أن “بن سلمان يعمل على حماية نفسه من تفجر الوضع حوله عندما يغيب والده عنه، لذلك يعمل على إعادة تنظيم الدولة والمجتمع بما يتماشى مع طموحه في اعتلاء الحكم”.

وكشفت “جورنال دو ديمانش”، أن محمد بن سلمان لم يغادر أبدا السعودية إلا في بعض الرحلات، وقد ساهم ذلك في تعزيز إطلاعه على ما يجول في خاطر المجتمع السعودي، وفي هذا الإطار، أكد مقرب من الديوان الملكي أن “ولي العهد يعي جيداً أن أبناء الطبقة المتوسطة غير مستعدين لتطبيق الديمقراطية”، في وقت يبحث أبناء الطبقة المتوسطة من الشباب والنساء عن الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، لذلك ركز بن سلمان في ثورته على هذه الطبقة ولخص رؤيته الإصلاحية الشاملة في “رؤية 2030”.