أرشيف يوم: 1 ديسمبر، 2017

ممثل عربي شهير متهم بالانضمام إلى “داعش”… وهذا ردّه

نشر الفنان المصري تامر شلتوت، عبر حسابه على “فايسبوك”، توضيحاً ردّ فيه على اتهامه بالانضمام إلى “داعش”.

وجاء ذلك على خلفية ظهوره في صور بزيّ التنظيم. وكتب: “توضيح. بخصوص الأخبار اللي انتشرت اليومين اللي فاتوا في كل مكان وعلى السوشيال ميديا عن انضمامي لجماعة داعش وناس كتير بعتتلي وكلمتني بيسألوني”.

وأضاف: “دي صور من المسلسل الروسي “على حافة الهاوية” اللي بقدم فيه بإذن الله شخصية نمير السوري أخو البطل واللي بينضم إلى جماعة داعش”.

وأشار إلى أن المسلسل يجمع إلى جانبه عدداً من النجوم من بينهم صوفي سوتكينا وبيزو بايار ودعاء طعيمة وليلي باكي وأنه من إخراج إيفجيني لافرينتييف.

وختم: “حبيت بس أوضحلكم الموضوع يا أجمل وأحلى فانز في الدنيا كلها… أدعولي. تامر شلتوت”.

“سوري سكران” يدهس 6 أشخاص في ألمانيا

أعلنت الشرطة الألمانية، مساء الأحد الماضي، أن 6 أشخاص أصيبوا إثر حادث دهس وقع في مدينة “كوكسهافن” حسب وكالة “أسوشيتيد برس”.

وقالت الشرطة في بيان على حسابها بموقع “تويتر”، إن “السائق وهو شاب سوري (29 عامًا) كان مخمورا أثناء دهسه المارة أمام أحد الملاهي الليلية في كوكسهافن”.

وأشارت إلى “أن التحقيقات مع المتهم سارية وفي جميع الاتجاهات، لمعرفة حيثيات الواقعة وما إذا كانت حادثا عارضا أم عملا متعمدا”.

وفي المقابل، لفتت الشرطة إلى إمكانية وقوع “جدال بين المتهم والمصابين داخل الملهى أو خارجه قبيل وقوع الحادث”، دون تفاصيل إضافية.

فيريل :موجة جليدية متوسطة الشدة على شرقي المتوسط

ھو الشتاء المضطرب الذي توقعناه… حتى الآن تسیر التنبؤات الجوية بشكل شبه صحیح كما أورد مركز فیريل في تشرين الأول، فالمنخفضات قلیلة وضعیفة وحالة انحباس الأمطار مستمرة، باستثناء المنطقةالساحلیة وھي بطبیعة الحال غزيرة الأمطار مقارنة بالمناطق الداخلیة.

حالیاً، 1 كانون الأول 2017 ، يسیطر مرتفع سیبیري عملاق على المنطقة مركزه وسط روسیا، يسبب ھذا الانحباس المطري، وتلاشي المنخفضات الجوية أو صدھا، على العكس، في أوروبا

تستمر موجة المنخفضات الماطرة والثلجیة العملاقة.

ُ ھل سیستمر الوضع كذلك؟

 موجة دافئة جافة ستسیطر على حوض المتوسط الشرقي، ترتفع فیھا الحرارة نھاراً بین 4 إلى 7 درجات فوق المعدل، وتصل في دمشق يوم الثلاثاء 5 كانون الأول إلى 23 درجة مئوية، لیلاً  يكون الطقس بارداً مع تشكل الضباب في بعض المناطق. يكون الطقس صحواً إلى غائم جزئیاً مع رياح نشطة مثیرة للغبار.

اعتباراًمن يوم الأربعاء القادم، يطرأ انخفاض  كبیر على درجات الحرارة، نتیجة تعمق المرتفع السیبیري الذي سیدفع برياح قطبیة باردة نحو المنطقة، وتشكل منخفض جوي شرقي المتوسط. في حال كانت الرطوبة كافیة، سیؤدي المنخفض إلى سقوط أمطار وثلوج. لكن حتى اللحظة، وھذا التوقع قابل للتعديل:

لا توجد مؤشرات لكون المنخفض القادم رطباً، لھذا إن بقیت التغذية ضعیفة، ستكون الأيام عتباراً من يوم الاربعاء بارة وجافة بشكل عام مع امطار وثلوج يمكن ان تكون على ارتفاع 800 م.

ويتبعها قبل اعياد الميلاد عدة منخفضات ماطرة ومثلجة تستمر حتى 15 كانون الثاني .

 

زوجات الدواعش الألمانيات، الأسباب والدوافع ؟

تفاعلت قضية نساء اوروبيات سلفيات مع اعلان تنظيم داعش ” دولة خلافته” في الموصل يونيو 2014، وظهرت من جديد للواجهة بعد استعادة مدينة الموصل خلال شهر يونيو 2017 وفي اعقاب كشف الحكومة العراقية عن اسر مقاتلات اجنبيات الى جانب داعش بينهن اربع نساء. وجود نساء اوروبيات يقاتلن الى جانب داعش اكثر مما يكونن زوجات دواعش، يثير الكثير من التسائولات. فما هي اسباب التحاقهن، رغم ان الظروف المتوفرة لهن في اوروبا، لا توجد لها مقارنة مع الحياة في ظل ” خلافة داعش” .

فهل كانت الدوافع، علاقات رومانسية، ام تطرف وتعرضهن الى غسيل دماغ، ام البحث عن المغامرة وتغيير الصورة النمطية ؟

ألقت قوات الامن العراقية فى 15 يوليو 2017 القبض على فتاة ألمانية عملت قناصا لدى داعش أثناء حرب الموصل ، والفتاة كانت تلميذة في الـ 16 من عمرها، اسمها “ليندا وينزيل”، من بلدة “بولسنيتز” بالقرب من “دريسدن”.

وكانت ليندا قد هربت من ألمانيا بخدعة مثلت فيها أنها هي أمها “كاترين”، واستخدمت التفويض المصرفي المزور وأوراق هوية والدتها المزورة لشراء تذكرة إلى اسطنبول، وسافرت من فرانكفورت إلى تركيا،.  قبل أن تواصل طريقها إلى سوريا،وكانت “ليندا” التي غيرت اسمها إلى “مريم”، تنشر أحيانا صورا لنفسها على صفحتها بفيسبوك، تظهرها وهي ترتدي الحجاب.

تعتقد الشرطة الألمانية أن “ليندا” وقعت في علاقة رومانسية مع داعشي قابلته عبر الإنترنت، وأقنعها بالانتقال إلى سوريا للانضمام لهم والعيش بجواره، وكانت “ليندا” تحت مراقبة مسئولي المخابرات الألمانية ضمن دائرة المشتبه فيهم بالتخطيط لجرائم خطيرة ضد الدولة، قبل أن تهرب إلى الخارج وتسقط مع الجماعات التابعة لتنظيم “داعش”، ومن ثم تهريبها إلى العراق.

وعبرت الفتاة الألمانية” ليندا” في مقابلة مع جريدة “زود دويتشه تسايتونغ” وتلفزيونيNDR و WDR الألمانيان عن ندمها على فعلتها،وقالت “أريد العودة لبيتي ولعائلتي، أريد الابتعاد عن الحرب والسلاح والضجيج”.،ومن غير الواضح حتى اللحظة كيف تم تجنيد ليندا وجرها لبراثن التطرف، كل ما قالته حتى الآن أنها وصلت العراق عن طريق تركيا فسوريا للزواج من أحد مقاتلي داعش، الذي قُتل بعد وصولها بفترة قصيرة.

المقاتلين الألمان مع “داعش” خلال عام 2017

سافر أكثر من 900 متطرف إلى مناطق الحرب في العالم للالتحاق في صفوف تنظيم “داعش” أو للتدريب في المعسكرات الإرهابية، عاد ثلثهم إلى ألمانيا أو إلى دول أوروبية أخرى، وقدر المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في الوقت الراهن عدد 570 من الإرهابيين المحتملين.

من جانبه تحدث رئيس المكتب الاتحادي لحماية الدستور الألماني (المخابرات الداخلية)”هانس جورج ماسن “عن 1600 إسلاموي من الإرهابيين المحتملين، وسبب الاختلاف في تقدير العدد هو أن المكتب الاتحادي لحماية الدستور يضع  معايير مختلفة لمراقبة الأشخاص ذوي الميول الإرهابية عن معايير الشرطة.

يوجد في ألمانيا العديد من الحملات والبرامج للحماية من التطرف، إلا أن عدد الإسلامويين في تزايد مستمر في ألمانيا، حيث بلغ في الوقت الراهن 10 آلاف سلفي، مقابل 8600 عام 2016، بحسب إحصائيات المكتب الاتحادي لحماية الدستور.

ويراقب مكتب حماية الدستور الألماني حوالي 90 مسجداً بالإضافة إلى مجموعات صغيرة ممن يمكن تسميتهم بـ  “الإرهابيين المحتملين”. وهذا لا يعني بالضرورة أن تشكل 90 خلية إرهابية خطراً.

شبكات لتجنيد النساء عبر الانترنيت

قال “بوركهاردت فراير” رئيس دائرة حماية الدستور (الأمن العامة) في ولاية “الراين” الشمالي “فيستفاليا”، إن المتطرفين في ألمانيا يعملون على التقرب من المسلمات المراهقات وإغرائهن بالالتحاق بالتنظيمات الإرهابية بوعود زائفة حول الزواج والمساواة بالمقاتلين، وأوضح أن هذه الوعود سرعان ما تتبخر وتنكشف على أنها اضطهاد وعنف وجريمة.

ورصدت مجموعة “الوقاية من الإرهاب”، التابعة لوزارة الداخلية، خطابات إلكترونية مكثفة للمتطرفين على الإنترنت إلى المراهقات المسلمات المقيمات في ألمانيا، وتنجح هذه المحاولات أكثر مما في السابق في توريط المراهقات في العمل مع التنظيمات المتطرفة، وتصور هذه الرسائل الانتماء إلى التنظيمات المتطرفة على أنه احترام حد «الملوكية» للمرأة، لأنها تقوم على ولادة وتنشئة الجيل المقبل من المقاتلين.

وأضاف “بوركهاردت”، أمام اللجنة النسائية في برلمان الولاية ، إن نسبة النساء بين المتطرفين زادت بشكل ظاهر في السنوات الخمس الأخيرة، وتشكل النساء، خصوصاً المراهقات، 15 في المائة من مجموع المتطرفين في الولاية الذين يقدر عددهم بـ2900  متطرف، والتحقت 70 امرأة بالتنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق من مجموع 249 متطرفاً يشاركون في الحرب هناك منذ سنة 2012.

ويتضح من تقرير مجموعة “الوقاية من الإرهاب” أن الخطر الآتي من الألمانيات المسيحيات اللاتي اعتنقن الإسلام أكبر من خطر المسلمات في ألمانيا، وتشكل الألمانيات المتحولات للإسلام نسبة 33 في المائة من الملتحقات بالقتال في سوريا والعراق، في حين أن نسبة المسلمات الأصليات لا تزيد على 17 في المائة.

أسباب التحاق الشابات من ألمانيا

أستغل “داعش”، وبشكل كبير، شبكات التواصل الاجتماعي لتجنيد للشباب والشابات، ولا تقوم استراتيجية التنظيم الاتصالية في شبكات التواصل على تقديم فيديوهات العنف والقتل وقطع الرؤوس فقط، بل يقوم التنظيم بتبني استراتيجية معينة تناسب كل مجموعة مستهدفة من ضحاياه.

على سبيل المثال، يتم تسويق فكرة الذهاب لسوريا والعراق للزواج من أحد الدواعش على أنها مغامرة مثيرة وأن الفتاة ستلتقي هناك بفارس أحلامها القوي، الذي سيحميها ويدافع عنها ويفديها بروحه، ويبث التنظيم على شبكات التواصل، “كاليوتيوب وانستغرام وسناب شات” مواد عن قصص حب بين محاربين شجعان وفتيات غربيات أو فيديوهات يظهر فيها الدواعش كرجال لطفاء يلعبون ويداعبون القطط.

وحسب ما ذكرته بعض الصحف الأوربية، فإن تنظيم “داعش” يقوم بالتغرير بهؤلاء الفتيات عن طريق التركيز على الحديث عن الحياة الأسرية التي تنتظرهن في “داعش”، وتتركز هذه الحياة على “مباهج” كثيرة منها “إنجاب مقاتلين جدد يجاهدون في سبيل الدولة الإسلامية”.

ومن جانبه يرى الباحث السياسي “رالف غضبان” في حديث لـ DWعربية أن “ما يدفع هؤلاء الفتيات إلى الالتحاق بداعش ليس سببا دينيا، بل هو راجع إلى مرحلة النمو التي يعيشها هؤلاء الشباب والمراهقون والتي تسمها الرغبة في تحقيق الذات بشكل غير واقعي من خلال الالتزام بقضايا كبرى”.

تدابير وإجراءات مكافحة الإرهاب بألمانيا

ذكرت صحيفة “فرانكفورتر الغيماينة” الواسعة الانتشار، أن الأمن الألماني بدأ فى استخدام نظام جديد لتقييم الخطرين يطلق عليه اسم «رادار داعش». وجاء في تقرير للصحيفة المعروفة ، أن اسم النظام هو «Radar – iTE»، وهو مختصر يشير فيه الحرفان «آي» و«تي» إلى إرهاب المتطرفين.

وعملت مجموعة من الخبراء في الإرهاب والجريمة وعلم النفس والاجتماع، من مؤسسات الشرطة ومن بعض الجامعات الألمانية، على وضع مفردات نظام الكشف المبكر عن الإرهابيين في ألمانيا واستخدمت المجموعة البيانات المتوفر في «بنك المعلومات الأوروبي» حول الإرهاب في تقييم كل متهم بالإرهاب على حدة.

وضمّن الباحثون في الرادار سجلات الخطرين والمعطيات حول محيطهم العائلي ومحيط أصدقائهم، والمساجد التي يزورونها،وتحتوي القاعدة المعلوماتية لـ”رادار داعش” أيضاً على معلومات حول معرفة «الخطر» بالسلاح والمتفجرات، وميول المشتبه فيه نحو العنف، باعتبارها معلومات تعين في تصنيف المشتبه فيهم بالإرهاب.

وتعتزم الحكومة الألمانية تشديد قوانين مكافحة الإرهاب، جاء ذلك وفقا لما أكده “هايكو ماس” وزير العدل الألماني  فى 10 يناير 2017 بعد لقائه مع وزير الداخلية الألماني “توماس دي ميزير”،واتفق وزيرا العدل والداخلية في ألمانيا “هايكو ماس” و”توماس دي ميزير”  على تكثيف التعاون بينهما والتزام الشدة والحسم في مواجهة الأشخاص الذين يشكلون مصدر خطر على الأمن في ألمانيا.

ومن المنتظر إدخال إصلاحات على قوانين مكافحة الإرهاب، منها تسهيل إقامة سجن للترحيلات والاستعانة بنظام المراقبة الإلكترونية المعروف بـ “نظام السوار الإلكتروني” الذي يوضع في القدم، وتقدير المخاطر الأمنية المتوقعة ، واتخاذ إجراءات وقائية لمكافحة الإرهاب في حالة الضرورة، مثل الرقابة على المكالمات الهاتفية أو وضع هذه العناصر تحت المراقبة ،وتسريع عمليات الترحيل لمن ترفض طلبات لجوئهم، وتنظيم أكبر للجمعيات الإسلامية في ألمانيا لمنع الإرهاب.

تعتبر النساء أسهل إقناعا من الرجال ، فتصطادهن شباك داعش أسرع، وقد تكون رغبة النساء في تغيير الصورة النمطية عن المرأة المسلمة دافعا فتقعن في الشباك بسهولة، لكن بغض النظر عن الأسباب فإن النتيجة واحدة، نساء متطرفين أكثر يغرر بهن فيتحولن لأدوات عمياء في يد تنظيم متطرف رأى في الأنوثة هدفا سهلا يجنبه خسارة المزيد من رجاله، فالإحصاءات تؤكد ارتفاع وتيرة تجنيد النساء بعد الهزائم المتتالية التي مني بها التنظيم مؤخرا، وأن خطوة ارتماء المراة في كنف “داعش” تكون في أحيان كثيرة محاولة للتكفير عن الذنوب والحياة الصاخبة التي عاشتها بعضهن في السابق، فيعتقدن في “التطرف” مخرجا أو توبة.

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات

رئيس  اركان تركية السابق: سورية انتصرت في الحرب على الإرهاب

أكد رئيس هيئة الأركان التركية السابق إلكر باشبوغ أن سورية انتصرت في الحرب على الإرهاب.

وقال باشبوغ في كلمة له خلال فعالية بجامعة اولوداغ أن “سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد انتصرت في الحرب على الإرهاب بدعم روسيا وإيران وينبغي أن نرى هذه الحقيقة”.

وبدأت القوات الجوية الروسية فى الثلاثين من أيلول عام 2015 عملية عسكرية بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية لدعم جهود الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب.

وأشار باشبوغ إلى أن الحرب على سورية قاربت على النهاية وتشهد آخر أيامها في حال لم يظهر تنظيم جديد يتم تنفيذ لعبة جديدة من خلاله على غرار تنظيم داعش الإرهابي مؤكدا ضرورة أخذ هذه الحقيقة بعين الاعتبار عند تحديد السياسات والاستراتيجيات.

المخابرات العراقية تكشف معلومات خطيرة عن زعيم “داعش”

 

كشف الجنرال يحيى رسول، المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، أن المعلومات الاستخباراتية التي تمكنوا من جمعها تشير إلى أن زعيم تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، ما زال حيا وأنه يختبئ بالقرب من الحدود العراقية السورية.

وتابع رسول، في تصريحات لـ”فوكس نيوز”: لدينا الكثير من المعلومات. هو على قيد الحياة، يتحرك بين الحدود العراقية والسورية في المناطق الصحراوية، ولا تزال هناك خلايا نائمة من “داعش” منتشرة في هذه المناطق الصحراوية”.

وبشكل أكثر تحديدا، تؤكد المعلومات أن الخليفة المزعوم، يتربص بين المدينة الحدودية من مدينة القائم في محافظة الأنبار العراقية والبوكمال السورية، على ضفة نهر الفرات، بحسب تصريحات المتحدث العراقي.

ولم يوضح رسول عددا محددا من النشطاء الذين ما زالوا باقين، لكنه قدرهم بالعشرات، مؤكدًا وجود البغدادي بينهم: “ما زالوا يعيشون مثل الفئران في الملاجئ النائية تحت الأرض، ويتنكر بعضهم في زي المزارعين أو النساء للتهرب”.

وكان قيادي في الحشد الشعبي العراقي، قال يوم السبت 25 تشرين الثاني، إن البغدادي بحوزة القوات الأمريكية، لافتًا إلى أنها “لن تقتله إلا إذا اضطرت لذلك لتحقيق هدف ما أو أنه لم يعد له فائدة، لكن عملية قتله ستتم وفق تمثيلية هوليودية بإخراج مميز لدفع العالم لتصديق الرواية الأمريكية”. 

وقال المعموري إن “العالم متفق على أن جميع التنظيمات المتطرفة التي برزت خلال العقود الماضية والتي ادّعت زورا الإسلام كان للمخابرات الأمريكية، دورا فعالا في خلقها وللأسف بتمويل من بعض الدول العربية”.

وأضاف المعموري، أن “داعش حقق لأمريكا ذريعة العودة إلى العراق تحت حجة محاربة الإرهاب وكانت تأمل أن تحقق المزيد لكنها فشلت بعدما أسهمت فتوى المرجعية الدينية في تشكيل الحشد الشعبي الذي قلب موازين المعركة وأنهى بدماء شهدائه مخططا كبيرا كان يرسم على أرض الرافدين”.

البطريرك الروسي يحذر الكهنة من بريق الإعلام

 

دعا بطريرك موسكو وسائر روسيا، كيريل، القساوسة والأساقفة إلى عدم الابتعاد عن الكنسية من أجل خدمة المصالح الخاصة لبعض الرموز الإعلامية والإدارية.

وقال البطريرك في كلمة ألقاها في اجتماع مجلس الأساقفة الذي انعقد في موسكو، يوم 28 نوفمبر الجاري: “تنتابني مشاعر المرارة عندما أرى بعض الأساقفة وخادمي الكنيسة يجعلون مما هو مقدس وما دعاهم الله للحفاظ عليه ورعايته في خدمة الباطل والفاني في نهاية المطاف”.

وأوضح البطريرك أنه “عندما يتنازل الكاهن الخادم لله عن مكانته المقدسة لخدمة بعض المسؤولين الحكوميين أو الإعلاميين الذين يطمحون للشهرة والزعامة في عمليات التفاعل الاجتماعي، تتلاشى عنهم الصورة الكهنوتية كرمز للمسيح”.

وأضاف البطريرك محذرا، أن مثل هذه الاتجاهات يمكن أن تؤدي إلى تدنيس الكنيسة ومساواتها مع المنظمات الاجتماعية وغير الحكومية.

المصدر: إنترفاكس

ترامب قد يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأربعاء

أفادت وكالة “رويترز” نقلا عن مسؤول في الإدارة الأمريكية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يعلن يوم الأربعاء القادم عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر المسؤول الرفيع، الذي لم يتم الكشف عن اسمه أن ترامب سيلقي كلمة يوم الأربعاء، على الأرجح سيعلن فيها أن القدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار مسؤولون إلى أن ترامب، ومع أنه كان يدرس إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، إلا أنه من المتوقع أن يؤجل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس من تل أبيب.

من جانب آخر، نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مصادر مطلعة أن الرئيس ترامب يعتزم تنفيذ وعده بشأن السفارة، لكنه يأخذ بعين الاعتبار أن ذلك قد يعقد صياغة اتفاقية سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأشارت المصادر إلى أن خطة ترامب تبلورت بعد اجتماعه من مستشاريه للأمن القومي في البيت الأبيض يوم الاثنين.

فيما ذكرت مصادر في الإدارة الأمريكية بأن هناك أيضا خيارا آخر، حيث قد يعلن عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل نائب الرئيس الأمريكي مايكل بنس خلال زيارته لإسرائيل المتوقعة في منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وكان بنس قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، أن ترامب يفكر حاليا في كيفية وموعد نقل السفارة إلى القدس، فيما أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أنه من السابق لأوانه الحديث عن القرار النهائي بهذا الشأن.

ويشير مراقبون إلى أن مثل هذه الخطوة من قبل ترامب قد تقوض الجهود لتحقيق السلام بين إسرائيل وفلسطين، والتي يقوم بها صهر ترامب ومستشاره، جاريد كوشنر.

المصدر: وكالات

لافروف: على جميع القوات الأجنبية الانسحاب من سوريا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة انسحاب جميع القوات الأجنبية العاملة من دون موافقة دمشق بعد هزيمة تنظيم “داعش” في سوريا.

وقال لافروف في كلمة ألقاها اليوم الجمعة في مؤتمر “منطقة حوض البحر المتوسط: حوار روما” الدولي الثالث: “نتوقع أننا الجميع، وفي المقام الأول الولايات المتحدة، ستلتزم بما أعلنه (وزير الخارجية الأمريكي) ريكس تيلرسون أكثر من مرة والسياسيون الآخرون في واشنطن، إذ قالوا إن هدف الولايات المتحدة الوحيد في سوريا هو محاربة داعش”.

وتابع مشددا: “نعتقد أنه بعد الانتصار على داعش يجب على جميع القوات الأجنبية التي تنشط في البلاد من دون دعوة الحكومة الشرعية للدولة العضو في الأمم المتحدة، ومن دون تفويض مجلس الأمن الدولي، والذي كما نعرف لا وجود له في هذه الحالة، عليها الانسحاب”

وبخصوص عمل نظام مناطق تخفيف التوتر في سوريا قال لافروف: “أعتقد أن نتائج عملية أستانا للتسوية السورية، بما فيها إنشاء في سوريا مناطق تخفيف التوتر، والتي تمت مناقشتها مع ممثلين عن الولايات المتحدة والأردن أيضا، غيرت الوضع على الأرض فعلا.. والجميع يعترفون بذلك”.

وأضاف: “لكن يجب علينا أن نكون حذرين كي لا نسمح بأن تصبح مناطق تخفيف التوتر خطوة نحو تقسيم سوريا”.

لافروف يؤكد تقارب موقفي روسيا والولايات المتحدة إزاء استراتيجية محاربة الإرهاب في سوريا

مع ذلك، شدد لافروف على أن روسيا والولايات المتحدة تمكنت من التوصل إلى تفاهم أكبر فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب في سوريا بفضل اتصالات منتظمة بين العسكريين في البلدين.

وأشار إلى التغير الحاصل في استراتيجية الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب بسوريا، موضحا أن واشنطن بذلت جهودا لمحاربة تنظيم “داعش”، غير أنها لم تكن مكثفة بما فيه الكفاية، خلال السنوات الثلاث الماضية.

وفي الوقت نفسه، لم يستهدف الأمريكيون حينها تنظيم “جبهة النصرة”، إذ أنهم “أبقوا عليه كخطة “ب” بديلة قد يحتاجون إليه في المستقبل، أما اليوم فالوضع مختلف”، بحسب لافروف.

وأضاف الوزير الروسي: “أعتقد أن اتصالاتنا المنتظمة عبر القنوات العسكرية كانت مفيدة وساهمت في التوصل إلى مفهوم مشترك بشأن الاستراتيجية الصحيحة لمحاربة الإرهاب في سوريا”.

لافروف: لا نقبل بطلب تغيير النظام في سوريا كشرط للمشاركة في انعاش اقتصادها

وقال لافروف بهذا الخصوص: “بالطبع، علينا أن نقدم المزيد من الدعم الإنساني على الأرض في سوريا واليمن، إنه أمر مهم جدا، ويجب أن نفكر في انعاش الاقتصاد في هتين الدولتين اللتين دمرت الحروب الاقتصاد فيهما، أعتقد أنه من غير الصحيح فرض شروط مسبقة لإعادة إعمار القطاعين الاقتصادي والاجتماعي هناك والمطالبة بتغيير النظام، وهو ما نراه في سوريا”.

 

لافروف: مستعدون لتقديم المساعدة على إطلاق حوار بين إيران السعودية

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله بجلوس ممثلين عن إيران والسعودية حول طاولة الحوار، وأبدى استعداد روسيا للمساهمة في إطلاق حوار كهذا.

وقال: “لقد أثرنا هذا الموضوع عدة مرات، بما في ذلك، خلال تواصلنا مع كل من الجانبين ونؤمن بأنه ينبغي عليهم بدء الحوار، ونحن مستعدون للإسهام في ذلك بأي شكل من الأشكال”.

المصدر: وكالات

وفاة فتاة تركية أثناء أدائها أغنية “مت يا حب” بالفيديو

تداول رواد التواصل الاجتماعي شريطا مصورا يظهر وفاة فتاة تركية أثناء أدائها أغنية “مت يا حب” في إحدى الحفلات.

وأظهر الفيديو الفتاة وهي تغني مقطع من أغنية “مُت مُت يا حب متُ”، لكنها لم تستطع إكمال الأغنية ووقعت على وجهها مفارقة الحياة.