المعلم لدي ميستورا: الدستور هو شأن سيادي يقرره الشعب السوري

0
30

قال وزير الخارجية وليد المعلم، خلال استقباله المبعوث الاممي الى سورية ستيفان دي ميستورا، ان الدستور وكل ما يتصل به هو شأن سيادي يقرره الشعب السوري دون أي تدخل خارجي.
وقال المعلم، خلال الاجتماع، ان “سورية تعاطت بكل إيجابية مع مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي وعملية تشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي”، مشددا على أن “إطلاق عمل هذه اللجنة يجب أن يراعي المبدأ المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بسورية والمتمثل بضرورة الالتزام القوي بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها أرضا وشعبا وأن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده”.
وتابع المعلم أن “كل هذه العملية يجب أن تكون بقيادة وملكية سورية وذلك باعتبار أن الدستور وكل ما يتصل به هو شأن سيادي بحت يقرره الشعب السوري بنفسه دون أي تدخل خارجي تسعى من خلاله بعض الأطراف والدول لفرض إرادتها على الشعب السوري”.
وعقد ، الشهر الماضي ، اجتماع لممثلين عن الدول الضامنة و دي ميستورا في مدينة جنيف ، حيث جرى الاتفاق على إنشاء لجنة مصغرة من 45 عضوا ستتولى صياغة الدستور، كما تم الاتفاق على قوائم المرشحين لعضوية اللجنة الدستورية السورية عن الحكومة السورية والمعارضة.
بدوره, قدم المبعوث الخاص عرضا للقاءات التي أجراها والنشاطات التي قام بها مؤخرا من أجل تنشيط العملية السياسية وتشكيل لجنة مناقشة الدستور, مشيرا إلى أنه بذل خلال السنوات التي قضاها بصفته المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة قصارى جهده للتوصل إلى حل سياسي في ظل ظروف معقدة.
وقام دي ميستورا، خلال فترة توليه منصبه، بدور في التسوية السورية، حيث توسط جولات المفاوضات بين المعارضة والنظام في جنيف، وسط تعثر الجهود للتوسط في اتفاق سلام بسبب تباين مواقف القوى المعنية في الصراع.
وعين الدبلوماسي الايطالي – السويدي ستيفان دي ميستورا في عام 2014 مبعوثا دوليا الى سوريا، خلفا للاخضر الابراهيمي، بعدما عمل مبعوثا دوليا في العراق وافغانستان.