‫المشاركات الخارجية بالمعرض تسعى لفتح آفاق تجارية واسعة

0
30

دمشق – نيفين عيسى|

تُشارك الجزائر في معرض دمشق الدولي من خلال عشر شركات من القطاعين العام والخاص تعمل في مجالات البلاط والجلود والنسيج وصناعة محركات كهربائية ، ويشغل الجناح الجزائري مساحة تصل إلى ثلاثمئة متر مربع ، وأشار مدير الجناح زويوش عبد الرحمن إلى أنّ بلاده عادت للمشاركة في هذه الدورة بعد انقطاع دام سنوات، والهدف من المشاركة هو تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، كما أنه يأمل بتوقيع عقود اقتصادية مع سورية ، وهنالك مجموعات كبرى تضم عدداً من الشركات من بينها الجزائرية للآليات والتي تُنتج ما يتعلق بالآليات الزراعية ومُعدات نقل المياه والحصادات ، وكذلك الشركات العاملة في مجال الكهرباء.

أما الوفد الإماراتي في معرض دمشق الدولي فيضم شركات متخصصة في قطاعات الطاقة والصناعات الغذائية والبناء ، وأوضح الأمين العام لغرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات حميد بن سالم أنّ بلاده تُشارك بوفد من القطاع الخاص يضم خمسين شخصاً من رجال الأعمال والشركات ، بهدف الاطلاع على الفرص في سورية والتواصل بين القطاع الخاص الإماراتي و القطاع الخاص السوري ،إضافة إلى بحث استيراد وتصدير المواد الغذائية ،حيث يتضمّن الوفد رؤساء شركات تطوير عقاري ومجموعات تجارية، ومديرين عامين وأعضاء في غرف التجارة في إمارات أبو ظبي ودبي والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان والشارقة وأم القيوين.

ويضمّ الجناح البلغاري شركات متخصصة بمجال تصنيع الآليات والكونسروة وشركات بناء الجسور والطرق ، وأوضح عضو اتحاد غرف التجارة والصناعة البلغارية السورية كراسيمير أنجيلوف أن بلغاريا تشارك للسنة الثانية بفعاليات معرض دمشق الدولي لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي مع سورية ،حيث تمثلت المشاركة هذا العام قطاعات أكبر من العام الماضي من حيث مساحة الجناح وعدد الشركات الحاضرة ضمن فعاليات المعرض ، ويشارك ستة من رجال الأعمال البلغار في معرض دمشق

الدولي بينهم رئيس غرفة التجارة والصناعة البلغارية السورية والذي يمثل خمس عشرة شركة.

أمّا الجناح اللبناني يضمّ من خلال مشاركته لهذا العام شركات تعمل في مجال الصناعات المختلفة والتعبئة والتغليف والصناعات الغذائية وقطاعات الإعمار والمقاولات ، وكذلك قطاعات إنتاجية متعددة ، كما يشمل نشاطات المعرض الإعلانية والاعلامية ، ويضم الجناح رجال اعمال وشركات لبنانية تهدف الى المشاركة في إعادة الإعمار في القطر ، وذكر حسن بادي الذي يُمثل إحدى شركات التغليف أن شركته لم تتمكن من المشاركة خلال العام الماضي لكنه يأمل بواجد فاعل خلال الدورة الحالية خاصة في ظل الاقبال الذي يشهده معرض دمشق الدولي من عدد من البلدان ، و من المنتظر أن تُوقّع عدة عقود مع الشركات والمؤسسات السورية.

وتشارك أرمينيا من خلال عدد من الشركات الخاصة عبر جناح السفارة ، وتشمل المعروضات نماذج من المنتجات النسيجية والغذائية ومواد البناء ، وشركات تعمل في مجال تصنيع الآلات ومواد البناء والأدوية والمستلزمات الطبية ،إضافة إلى الصناعات الغذائية ،فيما أشار القائمون على الجناح أنهم يأملون بتوقيع عقود تصدير جديدة.