يوفنتوس يتوج بلقب السوبر الإيطالي على حساب لاتسيو

0
30

روما|

نجح يوفنتوس بطل الدوري والكأس لكرة القدم في ايطاليا، بتحقيق لقب السوبر بالفوز على لاتسيو وصيف بطولة الكأس في اللقاء الذي اقيم في مدينة شانجهاي الصينية بهدفين دون مقابل سجلهما الكرواتي ماندزوكيتش والارجنتيني ديبالا في اول مشاركة رسمية لهما مع الفريق بعد انضمامهما من اتليتكو مدريد وباليرمو على الترتيب ليصبح يوفنتوس اكثر الأندية الايطالية تتويجاً بالبطولة برصيد 7 ألقاب مقابل 6 للميلان.

المدرب اليجري المدير الفني لليوفنتوس عاد للطريقة التي حقق بها الفريق العديد من الالقاب مع المدرب السابق كونتي وهي 3-5-2 بالاعتماد على الثلاثي بارزالي وبونوتشي وكاسيراس في قلب الدفاع امام القائد بوفون فيما تواجد الثنائي ليشتنشتاينر وايفرا على الاطراف ومن امامهما ثلاثي الوسط ماركيزيو وبوجبا وستورارو فيما كانت مفاجأة الهجوم الاعتماد على الفرنسي كومان منذ البداية بجانب الكرواتي ماندزوكيتش.

اما المدرب بيولي فكما هي عادته اختار طريقة 4-3-3 بقيادة الثلاثي الهجمي كلوزه وكاندريفا وفيليبي اندرسون في ظل امتلاكه قائمة كاملة تقريباً خاليه من الغيابات على عكس خصمه الذي يملك لاعباً مصاباً في كل خط من خطوط الفريق.

أرضية الملعب السيئة اثرت بشكل كبير على اداء الفريقين حيث قدم كلامهما مستوى اقل من المتوسط مع افضلية نسبية لفريق يوفنتوس فلم يتمكن اللاعبين من الانطلاق بالكرة والسيطرة عليها بشكل جيد.

مرت دقائق الشوط الأول الواحدة تلو الاخرى دون اي جديد يذكر ، فغابت الخطورة عن مرمى كلا الفريقين وغابت ملامح اللعب الجميل وطغت التمريرات المقطوعة والتمركز السيء من اللاعبين على احداث اللقاء حتى اطلق الحكم لوكا بانتي صافرته معلناً نهاية الشوط بالتعادل السلبي لعباً ونتيجة بين الفريقين.

الشوط الثاني بدأ بشكل أفضل من قبل لاعبي يوفنتوس بالرغم من تفضيل كلا المدربين تأجيل اجراء التبديلات واستمرار تشكيلة الفريقين كما هي ، فظهرت عليهم الرغبة في تحقيق الفوز وتسجيل هدف التقدم واقترب اللعب اكثر واكثر من مرمى الحارس ماركيتي.

ماندزوكيتش وبوجبا تحركا بفاعليه اكبر مع بداية الشوط وهددا مرمى لاتسيو ولكن النتيجة ظلت كما هي التعادل السلبي بين الفريقين بدون اهداف.

بعد مرور ربع ساعة اجرى المدرب اليجري اولى تبديلاته باخراج الفرنسي كومان والدفع بالارجنتيني ديبالا ليرد بعدها بدقيقة المدرب بيولي باخراج الالماني المخضرم كلوزه والدفع باللاعب ديورديفيتش بدلاً منه.

وبعدها بدقائق بسيطة وتحديداً في الدقيقة 69 ينجح الكرواتي ماندزوكيتش في افتتاح النتيجه بتسجيله الهدف الأول بالقميص الأبيض والاسود عبر رأسية قوية بعد كرة عرضيه لعبها زميله ستورارو من الجهة اليمنى لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل.

بعدها بأربعة دقائق ينجح الارجنتيني ديبالا في تسجيل هدفه الأول بقميص يوفنتوس هو الأخر عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة من زميله الفرنسي بوجبا لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بهدفين ويقترب بشدة عملياً من حسم اللقب.

حاول المدرب بيولي في ايجاد حل للانهيار المفاجيء والسريع ولكن لاعبو يوفنتوس احكموا قبضتهم تماماً على مجريات اللقاء ولم يتركوا اي فرصة للاعبي لاتسيو للعودة مرة اخرى.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد حتى اطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بتتويج يوفنتوس باللقب في افتتاحية الموسم.