يزيديتان ترويان فظائع”داعش”بحق نساء العراق

0
32

بغداد/

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن إرهابيين استراليين اثنين هما خالد شروف ومحمد العمر متورطان باستعباد واغتصاب نساء عراقيات يزيديات كن قد اختطفن في العراق وجرى نقلهن إلى سورية حيث يتم بيعهن للإرهابيين.

ونقلت الصحيفة عن امرأتين قولهما إنهما هربتا من زوجيهما “الجهاديين” اللذين اشتروهما من سوق الرقيق وأجبروهن على الزواج بهما فيما قالت إحداهما: إن شروف الذي أدين وحكم عليه بالسجن لتورطه في مؤامرة إرهابية في أستراليا هدد بقتلها. وأشارت إلى أنه كان ممنوع عليهما البكاء وإظهار الحزن وكانتا مهددتين بالبيع في حال فعلتا ذلك.

يشار إلى أن الإرهابي شروف المعروف بجرائمه ودمويته كان ظهر في صورة مروعة إلى جانب ابنه الذي كان يحمل رأس أحد ضحايا والده الأبرياء الذين أقدم على قتلهم بدم بارد ليتفاخر بالفظاعات التي ارتكبها في وقت لاحق على مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت.

ونشر الإرهابي شروف صورا تظهر الجرائم الشنيعة التي يرتكبها بحق الأبرياء في سورية والعراق إذ قام سابقا بنشر مقتطفات وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي وبجواره صور جثث لضحايا عراقيين.

وشروف من بين تسعة أشخاص اتهموا في استراليا عام 2007 بحيازة وتجميع مواد تستخدم في صناعة القنابل والتخطيط لشن هجمات إرهابية في مدن أسترالية كبرى وحكم عليه بالسجن في عام 2009 لمدة أربع سنوات فقط ليخرج بعدها ويعود إلى ممارساته الإرهابية لكن هذه المرة في سورية.