يحدث في يبرود:  سيدة تتحدى البلدية وتستولي على جزء من الرصيف

0
11

ريف دمشق –خاص-اخبار سوريا والعالم|

في مخالفة فاضحة وتحت وضح الشمس قامت سيدة في مدينة يبرود بريف دمشق وعلى الكورنيش الرئيسي بالاستيلاء على الرصيف المحازي لمنزلها وعلى جزء من الحديقة العامة الملاصقة للرصيف وتم خلع سور الحديقة والاشجار والنباتات الموجودة واشادة كراج ببناء بلوك مع غلق حديدي ملون بالعلم السوري.

ودرجت العادة لدى بعض المخالفين تزيين مخالفتهم بالعلم السوري في اعتقاد منهم ان رفع العلم يمنع ازالة المخالفة .

وقال الاهالي في رسالة الى موقع اخبار سورية والعالم ان بلدية يبرود تتدعي انها ابلغت صاحبة البناء المخالف في ردها الى المحكمة دون الاشارة الى الاعتداء على الرصيف والحديقة بعد ان نامت على الشكوى بحدود العام .

البلدية لم تسع لازالة المخالفة وبقيت شاهد زور لتحدي القانون واهالي المدينة والبناء وتروج القصص في البلدة عن دور سلطة البلدية وسكوتها على المخالفة .

وبغض النظر عن واسطة السيدة او معارفها ضمن البلدية تبقى تعليمات رئاسة مجلس الوزراء واضحة حول دور الوحدات الادارية في قمع المخالفات

وعدم السكوت عن اي تعدي على الاملاك العامة .

والسؤال هل ستبقى المخالفة قائمة لسنوات حتى ياخذ القضاء مجراه مع الاستئناف والطعن والاخذ والرد ام ستتحمل البلدية مسؤليتها وتمارس دورها القانوني بمنع التعديات على الاملاك العامة ؟؟