يازجي يقيل مدير سياحة اللاذقية من منصبه بسبب خلل في مديريته

0
42

اللاذقية|

أعفى وزير السياحة مدير سياحة اللاذقية د. وائل منصور من مهامه وذلك بناء على تقرير مقدم من لجنة السياحة حول خلل في عمل المديرية.

فنظراً للتساؤلات المتكررة من أعضاء مجلس محافظة اللاذقية أثناء انعقاد الجلسات الدورية عن أداء مديرية السياحة باللاذقية، شُكلت نهاية العام الماضي في المجلس لجنة السياحة الصادرة بالقرار رقم 6، مهمتها التحقق من آلية العمل والرقابة في مديرية السياحة، وذلك بخصوص تأهيل وتصنيف وترخيص المنشآت العاملة ومراقبتها وجردها، وبناء على ذلك خرجت اللجنة بتقرير أعفي بموجبه مدير سياحة اللاذقية وائل منصور من مهامه، وذلك بناء على التقرير المقدم من عضو المكتب التنفيذي حسن جريعة رئيس لجنة القرار رقم (6)، وبموافقة أعضاء لجنة القرار، حيث تضمن التقرير وجود خلل في عمل مديرية السياحة من حيث عدم تقيد دائرة الرقابة المشتركة بتطبيق القرارات المتعلقة بترخيص مطاعم الوجبات السريعة، وتأهيل المطاعم، وتأهيل صالات الشاي، وتأهيل المقاهي، وعدم التقيد بأحكام التعميم الصادر عن وزير السياحة بخصوص التأمين الإلزامي من الحريق والمسؤولية المدنية والبطاقات الصحية للعاملين، ما يؤدي للتهرب من التسجيل في التأمينات الاجتماعية، وعدم الالتزام أو المتابعة للفواتير المقدمة من المنشآت السياحية، حيث تقوم هذه المنشآت في أحسن الحالات بتقديم ورقة تتضمن قيمة الفاتورة من دون ذكر اسم منشأة أو رقم السجل التجاري أو الخاتم الرسمي، ما يحرم المواطن من حقه بالمطالبة أو الشكوى، وكذلك يحرم خزينة الدولة من رسوم الإنفاق الاستهلاكي، ومن رسوم الإدارة المحلية، وإعادة الإعمار.. وما إلى ذلك.

كما أشار تقرير اللجنة إلى أن مديرية السياحة لم تتقيد بالمرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2015 الذي أجاز الكشف عن المنشآت التي تقدم خدمات مشابهة للخدمات التي تقدمها المنشآت المرخصة الواردة في بعض بنود الجدول المرفق بالمرسوم أي الخاضعة لرسم الإنفاق الاستهلاكي، بل تكتفي المديرية بجرد جزء بسيط من المنشآت القائمة ما يحرم الخزينة أيضاً من رسوم الترخيص، ورسوم مخططات نقابة المهندسين، ورسم الإنفاق الاستهلاكي، ورسوم طوابع متفرقة من: إدارة محلية، شهيد، إعادة إعمار.

وتمت الإشارة بالتقرير لعدم تقديم السياحة أي خطة للمجلس حول عملها السابق أو المستقبلي، وخاصة ما يتعلق بالمرحلة القادمة لتطوير عمل السياحة، أو إدخال برامج جديدة تتناسب مع التطور الحاصل في الصناعة السياحة الهادفة للنهوض بسياحتنا مع توفر أسباب النجاح بوجود المقومات كافة من: سياحة بحرية، جبلية، أثرية، فولكلورية ودينية.