ويكيليكس: قناة الجزيرة كما قرأها آل سعود تحضر لربيع خليجي

0
46

الرياض|

كشفت بعض الوثائق، التي نشرت ضمن سياق نشر مراسلات سرية وخطيرة لوزارة الخارجية السعودية، من قبل موقع «ويكيليكس» عن تخوف سعودي من تحضيرات قطرية لإطلاق «ربيع الخليج»، وذلك من خلال ذراعها الإعلامية النافذة: قناة الجزيرة.

وكشف «ويكيليكس» عن برقية الاستخبارات السعودية في ١١ مارس ٢٠١٢، مرفوعة إلى  العاهل الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز، أن قطر تعتمد سياسة إعلامية جديدة عبر التركيز على “ربيع الخليج”.

وذكرت الوثيقة: “أتشرف بأن أرفع للمقام السامي الكريم ما توفر لدى رئاسة الاستخبارات العامة من معلومات حول السياسة الإعلانية القطرية للمرحلة المقبلة، وكذلك التجديدات التي تشهدها قناة (الجزيرة) الفضائية”.

وأوضحت البرقية:” قام المسئولون القطريون بإجراءات تنقلات كبيرة من قناة الجزيرة إلى قناة تليفزيون قطر الرسمي كما قاموا باستقطاب عدد من الاعلاميين العرب من فئة الشباب، وتؤكد المعلومات أن تلك الخطوات والتوجهات للتليفزيون قطر تهدف إلى ما يلي: التركيز على الديمقراطية وحقوق الإنسان والمراة والانتخابات والمشاركة السياسة.

والسير في اتجاه التحضير لمرحلة التغيير في دول الخليج العربي من خلال التركيز على التوجهات الإعلامية الجديدة والحديث عما يسمي ب(ربيع الخليج).

وتابع التقرير:”كما تتجه قناة الجزيرة الفضائية خلال الفترة القادمة إلى القيام بعملية تجديد تبدأ بالشكل وتنتهي بالمضمون بإشراف الشيخ (حمد بن ثامر آل ثاني) رئيس مجلس قناة الجزيرة الفضائية”.

ولفت التقرير إلى أن القائمين على الجزيرة أنه:” يتم الآن بناء مقر ستوديو جديد ستبث من خلاله نشرات الأخبار على مدى الساعة بحيث ينافس استديو محطة قناة العربية الذي يعد أبرز الاستوديوهات بالمنطقة العربية.

كما أن هناك خطة برامجية لاستبدال برامج كانت ناجحة في المحطة مثل برنامج «حوار مفتوح» الذي كان يقدمه غسان بن جدو. وبرنامج «الملف» الذي كان يقدمه سامي كليب.