ولي العهد السعودي يوجه رسالة إلى “فرسان المعركة الشرسة”

0
96

وجه ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الجمعة، رسالة إلى رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، مازن بن إبراهيم الكهموس.

وأوضح مصدر مسؤول في الهيئة أن الكهموس تلقى رسالة شكر وتقدير من ولي العهد السعودي موجهة إلى منسوبي الهيئة كان نصها: “بيض الله وجوهكم، وانقلوا شكري لكل فرد من منسوبي جهازكم، وهم اليوم فرسان هذه المعركة الشرسة ضد الفساد لاستئصاله من وطننا الغالي علينا جميعا”، بحسب صحيفة “الاقتصادية” السعودية.

من جانبه، أكد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، مازن بن إبراهيم الكهموس. أن رسالة ولي العهد السعودي محل ثقة واعتزاز ومبعث تقدير لما تبذله القيادة الرشيدة من دعم ومساندة للهيئة لمباشرة اختصاصاتها وتأدية مهامها بمكافحة الفساد المالي والإداري بجميع مظاهره وصوره وأشكاله.

وأكد أن الهيئة مستمرة في رصد وضبط كل من يتعدى على المال العام أو يستغل الوظيفة لتحقيق مصلحته الشخصية أو للإضرار بالمصلحة العامة وأن الهيئة ماضية في تطبيق ما يقضي به النظام بحق المتجاوزين.

وتأتي رسالة ولي العهد السعودي، بعدما ذكر مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، اليوم الجمعة، أنها عالجت 227 قضية جنائية، في الفترة الماضية، من خلال الإيقاف والتحقيق مع 374 مواطنا ومقيما، ويجري العمل على إحالة من ثبت تورطهم للمحكمة المختصة لإجراء المقتضى النظامي بحقهم.

وقالت الهيئة إنه من خلال إجراءات البحث والتحري التي تقوم بها هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، توفرت معلومات مفادها وجود شبهة فساد، وتربح من الوظيفة العامة، واستغلال النفوذ الوظيفي، لعدد من موظفي بلدية إحدى المحافظات التابعة لمنطقة الرياض، وباتخاذ الإجراءات اللازمة ثبتت صحة المعلومات تجاه عدد 5 موظفين وتضخم بحساباتهم البنكية، وهم موظف في المرتبة (الرابعة عشرة) يعمل حاليا وكيلا لشؤون البلديات بأمانة إحدى المناطق وسابقا مديرا لبلدية المحافظة، وموظف في المرتبة (العاشرة) يعمل مديرا لإدارة المشتريات والعقود بالبلدية، وموظف في المرتبة (الثامنة) يعمل في إدارة المشتريات بالبلدية، وموظف في المرتبة (التاسعة) يعمل في إدارة الشؤون المالية بالبلدية، وموظف (متعاقد) يعمل بالبلدية.

وبعد التأكد من صحة المعلومات، استصدرت الأوامر اللازمة من وحدة التحقيق والادعاء الجنائي للقبض على المشتبه بهم وتفتيش منازلهم، إذ عُثر على مبالغ نقدية بلغ إجماليها 45.960.900 ريال، و360000 ألفا لعملات أجنبية مختلفة، وما قيمته 2500000 ريال بطاقات (مسبقة الدفع) للتسوق من أحد المتاجر الغذائية، وما قيمته 149225 ريالا بطاقات وقود (مسبقة الدفع)، و5 سبائك ذهب، وعدد 6 قطع سلاح (مسدس).