وفد من رجال الاعمال اليونانيين يبحث تعزيز العلاقات التجارية بغرفة تجارة دمشق

0
63

دمشق –هالة ابراهيم |

بحث مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق برئاسة غسان القلاع رئيس اتحاد الغرف التجارية ورئيس الغرفة  مع وفد جمعية رجال الاعمال اليونانيين برئاسة ايوانيس ماندرينوس (رئيس الجمعية) سبل  تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين الصديقين

واكد القلاع على اهمية زيارة الوفد اليوناني  ضمن هذه الظروف الصعبة التي تواجهها سورية نتيجة العقوبات الظالمة لافتا الى وجود علاقات  قوية بين البلدين ولازالت مشيرا الى وجود مذكرة تفاهم بين الجانبين  لانشاء خط بحري بين اليونان وسورية وومنه ينطلق الى باقي دول العالم وضرورة  احياء تنفيذ هذه المذكرة ليتم انشاء  هذا الخط لما له من اهمية في زيادة التبادل التجاري بين البلدين

وامل القلاع على تجاوز العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية وتعزيز العمل المشترك بين الجانبين منوها الى انه رغم العقوبات لايزال رجال الاعمال السوريون  يعملون ولايوجد نقص في الاسواق لاي  سلعة من السلع  متمنيا ان تكون اليونان وكافة مدنها بوابة سورية  الى اروبا .

من جهته رئيس الوفد اليوناني ايوانيس ماندرينوس رئيس الجمعية

اكد على ان اليونان صديق لسورية ولديهم علاقات قوية مع رجال أعمال سوريين منوها إلى أهمية الزيارة في تعزيز العمل وتطويره بما ينعكس ايجابا على البلدين وضرورة ايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية بين الجانبين وان وجودهم في غرفة تجارة دمشق من اجل بحث الاتفاقية الموقعة منذ عام ونصف مع الغرفة وبهدف تطوير العلاقات وتحسينها مع الجانب السوري أملا ان تبدا هذه العلاقات بخطوات سريعة لاسيما في موضوع انشاء خط بحري مع احدى المدن اليونانية  املا ان يتم تعميم هذا الخط مع باقي المدن اليونانية خاصة ان البعض من هذه المدن قريب من روسيا وشمال أوروبا

من جانبهم اعضاءالجمعية اليونانية اكدوا على عمق العلاقات الاقتصادية والتجارية وضرورة تطويرها لاسيما البحرية مبين ان هذا ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى إرادة الطرفين وإيجاد طريقة لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه عل  ارض الواقع ويجب انشاء مكتب لسورية في اليونان لعرص الصناعات السورية ويساعد المصدرين والمستوردين بحيث يكون مرجعية للذين يريدون التعاون مع اليونان وهي خطوة مهمة في تطوير العلاقات لمصلحة البلدين خاصة ان اليونان هي بوابة لسورية وتطبيق الاتفاقيات يساهم في فتح هذه البوابات لزيادة التبادل التجاري  .