وفاة والدتها جعلتها أغنى إمرأة في العالم

0
48

 نامت وإستيقظت وبحوزتها 42 مليار دولار لم تكن تملكها من قبل، أصبحت أغنى سيدة في العالم بغمضة عين، هي الكاتبة والأكاديمية الفرنسية المعروفة فرانسواز بيتانكورمايرز وريثة والدتها ليليان بيتانكور صاحبة العلامة التجارية الأشهر في عالم الماكياج والتجميل “لوريال” التي توفيت الجمعة الماضية تاركة لابنتها ثروة كبيرة.

ليليان، توفيت عن عمر يناهز 94 عاماً تاركة خلفها ثروة كبيرة لابنتها مكنتها من أن تحتل لقب أغنى سيدة في العالم، مع العلم أن فرانسواز أكاديمية معروفة ومؤلفة لعدد من الكتب المهمة والمشهورة ومن بينها كتاب “العلاقات المسيحية اليهودية” ، وهي متزوجة من رجل يُدعى جان فيكتور ميرز.

عائلة بيتانكور تمتلك حصة مقدارها 33% من شركة “لوريال” المتخصصة بمستحضرات التجميل والماكياج والعديد من السلع النسائية، بحسب ما ذكرت وكالة “بلومبيرغ” للأخبار.