وفاة اللواء رستم غزالة الرئيس السابق لشعبة الأمن السياسي

0
34

دمشق|

أعلنت وسائل إعلام متعددة نقلاً عن مصادر رسمية سورية، اليوم الجمعة، وفاة رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في الجيش السوري اللواء رستم غزالة.

وأفادت وسائل إعلام بأن غزالة، الذي كان في غيبوبة، توفي إثر معاناته من أوضاع صحية صعبة بعيد خلافه مع رئيس شعبة الإستخبارات العامة اللواء رفيق شحادة.

ولد رستم عبدو غزالة في بلدة قرفا في ريف درعا العام 1949، تخرج من الكلية الحربية في حمص وعين برتبة ملازم في كتيبة المدرعات في إحدى القطع العسكرية المقاتلة التي تم نقلها إلى لبنان في العام 1982.

تولى غزالة مفرزة الأمن في بلدة حمانا في جبل لبنان ثم مفرزة الحمراء في بيروت، نُقل إلى ما يسمى “قسم البوريفاج” حيث تولى منصب مسؤول الإستخبارات السورية في بيروت، ثم نائباً لرئيس فرع الأمن والإستطلاع في القوات السورية العاملة في لبنان، وفي العام 2002 تولى رئاسة جهاز الأمن والإستطلاع خلفاً للواء غازي كنعان، ورقيّ إلى رتبة عميد.

غادر غزالة لبنان نهائياً في 26 نيسان من العام 2005 مع مغادرة آخر دفعة من القوات السورية، وفي 30 حزيران من العام نفسه أعلنت وزارة المال في الولايات المتحدة الأميركية تجميد أرصدته المالية بذريعة دعم الإرهاب في لبنان.

تم تعيينه، بعد تفجير مبنى الأمن القومي السوري في دمشق، في 24 تموز العام 2012، رئيساً لشعبة الأمن السياسي في سورية.