وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك

0
54

توفي الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك صباح اليوم (الخميس) عن عمر يناهز 86 عاماً، كما أعلن صهره فريديريك سالا – بارو لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال سالا – بارو زوج كلود شيراك إن «الرئيس جاك شيراك توفي هذا الصباح بين عائلته بسلام».

وقاد شيراك بلاده في الفترة الممتدة من 1995 إلى 2007. وعلى خطى الزعيم السابق شارل ديغول، سعى إلى تعزيز مكانة فرنسا كلاعب على الساحة العالمية. وكان من أبرز مواقفه معارضته للغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003.

وفي عهده اعتمدت البلاد العملة الأوروبية الموحدة وألغت الخدمة العسكرية الإلزامية. وهو خفض فترة الرئاسة من سبع سنوات إلى خمس.

وبعد مغادرته المنصب، عانى شيراك من مشاكل في الجهاز العصبي، ونادراً ما كان يظهر على العلن في سنواته الأخيرة.

وأعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عن «الأسى والحزن» لوفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، الذي وصفه بأنه صديق عظيم. وقالت المتحدثة باسم المفوضية مينا أندريفا إن يونكر أكد أن «الكلمات تعجز عن التعبير عن مدى حزنه». وأضافت أن يونكر أشاد بالأعمال التي قام بها شيراك طيلة حياته وبما تركه من إرث لكل من فرنسا وأوروبا.

ومن جانبه، أشاد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشيراك، واصفاً إياه بـ«رجل الدولة والأوروبي العظيم». وكتب الوزير الاشتراكي الديمقراطي في تغريدة: «خسرنا اليوم رجل دولة وأوروبياً عظيماً»، مثنياً خصوصاً على «رفضه الحرب على العراق»، والتزامه تحميل «نظام فيشي والعملاء الفرنسيين» مسؤولية «في جرائم النازيين».

ونعى رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري الرئيس الراحل الذي كانت تجمعه علاقة صداقة متينة بوالده رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.

وقال الحريري في بيان: «غاب عن العالم اليوم رجل من أعظم الرجال الذين أنجبتهم فرنسا»، مضيفاً أن شيراك «يرحل بعدما كتب تاريخاً حافلاً بالإنجازات تشهد عليها قضايانا العربية واللبنانية وأمسك بيد لبنان في أصعب الظروف».