وفاء موصللي ترد على اتهامات دعم ابنتها لدخول الفن: دعمت كل العالم إلا بنتي!

0
59

أطلت الفنانة السورية وفاء موصللي في لقاءٍ قصير مع شبكة ET بالعربي، للحديث عن علاقتها الفريدة بابنتها الوحيدة نايا الأندلس، وللرد على الاتهامات التي طالتها بأنها تدعم ابنتها لدخول مجال التمثيل بقوة.

موصللي نفت هذه الاتهامات تمامًا، حيث قالت: “دعمت كل العالم إلا بنتي”، وأوضحت أن هذا الأمر يُشعرها بالذنب، فتقوم من نومها لتبكي وتقبل قدمي ابنتها وهي نائمة، وفي الصباح التالي تعود للانشغال بأشياء كثيرة عن ابنتها الوحيدة.

وأشارت موصللي أن حياة ابنتها ليست وردية كما يبدو حسابها على موقع انستغرام، فهي تفتقد لحنان والدتها المشغولة أو المسافرة، وقد تقوم بتصوير مقطع فيديو طريف للسوشيال ميديا ثم تنخرط بعده في البكاء حزنًا.

جدير بالذكر أن نايا الأندلس، هي ابنة وفاء موصللي من زواجها الثاني بالطبيب سامر جلعوط، والذي توفي عام 2002، ومن بعده كرست حياتها لتربية ابنتها التي أصبحت مهندسة معمارية وتشق طريقها كممثلة.

آخر أعمال الفنانة وفـاء موصللي

تشارك الفنانة وفـاء موصللي في 3 مسلسلات بيئة شامية هامة، من المنتظر عرضهم في موسم دراما رمضان 2021، الأول هو مسلسل حارة القبة، حيث تُجسد شخصية “أم سعيد”، من تأليف: أسامة كوكش وإخراج: رشا شربتجي.

أما المسلسل الثاني، فهو مسلسل “الكندوش”، من تأليف: حسام تحسين بيك، إخراج: سمير حسين، إشراف فني: أيمن رضا، وتُجسد فيه دور داية الحارة.

أما العمل الثالث، فهو ما زال قيد الكتابة، وهو الجزء الثاني من مسلسل “سوق الحرير”، حيث تُجسد في المسلسل دور “أدهمية/ أم قمر”، وقمر تٌجسد دورها الفنانة كاريس بشار.

وفاء موصللي.. من هي؟

وفاء موصللي؛ فنانة سورية شهير، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية دفعة 1981، بدأت مسيرتها في بداية الثمانينات ومستمرة حتى الآن، وتُعد واحدة من نجمات الصف الأول في سوريا.

في أرشيف الفنانة وفـاء موصللي أكثر من 180 عملًا فنيًا تنوعوا ما بين المسرح والتليفزيون والسينما والإذاعة، اشتهرت في الوطن العربي بأداء شخصية “فريال” التي تثير المشاكل بين نساء الحارة في مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة.

شغلت موصللي منصب مديرة قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2001، وهي عضو في نقابة الفنانين السوريين ما بعد التخرج مباشرةً، ومن أبرز المسلسلات التي شاركت فيها مؤخرًا: “طريق”، “الحرملك”، “سوق الحرير”.

المصدر: مدى بوست