وزير النفط يوجه مصفاة حمص بضبط التوزيع والتشديد على محطات الوقود

0
199

حمص|

أكدّ وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم ضرورة جاهزية مصفاة حمص لاستقبال النفط الخام والتشغيل لتأمين احتياجات السوق المحلية من المنتجات النفطية الأساسية (بنزين – مازوت – غاز منزلي – كيروسين طيران- وغيرها).

وخلال جولة تفقدية لوزير النفط في مصفاة حمص يوم أمس شدد على إقلاع قسم التحسين لوحدات إنتاج البنزين بالكفاءة المطلوبة بعد أن تم تركيب /وسيط/ جديد فيه، بجهود المهندسين والفنيين والخبرات الوطنية.

وخلال الجولة قدم مدير عام مصفاة حمص شرحاً وافياً عن الإجراءات والأعمال التي قام بها الفنيون ضمن العمرة السنوية المخططة للمصفاة وأعمال الصيانة الحالية لوحدات إنتاج البنزين والتي دامت طوال شهر حزيران الفائت، وناقش المجتمعون العمل على تبادل الخبرات الفنية والإدارية في قطاع التكرير (مؤسسة – حمص – بانياس) وذلك بشكل تكاملي وإمكانية الاستفادة من القطاع الخاص، وإعداد واستكمال الدراسات الفنية والمالية وبشكل مستفيض للمشاريع في قطاع التكرير وذلك حسب الأولويات والحاجة خاصة في هذه الظروف الصعبة، وتكثيف الاجتماعات الدورية مع جميع مفاصل العمل للوصول إلى رؤية فنية وإدارية شاملة لقطاع التكرير.

كذلك وجه وزير النفط على أن تقوم شركة محروقات بوضع الآليات والإجراءات لضبط عمليات التوزيع وذلك بالتعاون مع لجان محروقات في المحافظات مع تشديد الرقابة على محطات الوقود، والمضي قدماً بالضبط الذكي لعمليات توزيع مواد المشتقات النفطية والذي بدأ على الآليات الحكومية ثم في محافظة السويداء على كل الآليات وسوف يتوسع نحو بقية المحافظات، وحالياً سيتم العمل على استخدام طريقة جديدة للأختام تعتمد على أرقام مرمزة (Code Number) لكل ختم لا يمكن العبث بها سوف تقوم بضبط كل الأمور السلبية المرافقة لآلية النقل بالصهاريج، وتم الاتفاق على تفعيل العمل الرقابي على عمليات التوزيع بالتعاون مع الجهات المختصة ولجان المحروقات في المحافظات.

وحضر الاجتماع مدير عام المؤسسة العامة للنفط ومدير عام المؤسسة العامة لتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية ومدير عام الشركة السورية للغاز ومدير المصفاة ومدير محروقات حمص وعدد من المديرين والفنيين في المصفاة.