وزير المفاجأت من دير الزور: تأمين المواد التموينية والوقود خلال أيام

0
56

دمشق – هالة ابراهيم

مباشرة من  منطقة القطيفة بريف دمشق حيث اشرف شخصيا على تشميع  منشأة غير مرخصة تنتج مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري وأصنافا من المواد الغذائية المغشوشة والفاسدة مثل الحلاوة الطحينية ورب البندورة والمربيات والنشاء تحت اسماء تجارية مزورة الى دير الزور دون اعلام احد حتى المقربين ومن دير الزور وقبل العودة الى الوزارة اشرف على انطلاق  حملة تسويق الحمضيات التى تنظمها وزارة التجارة الدا%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a8%d9%8a-%d8%ac%d9%88%d9%84%d8%a9خلية وحماية المستهلك انطلاقا من سوق الهال بدمشق .

بالطبع زيارة دير الزور تحسب لوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي باعتبارها  اول زيارة لوزير  حكومي لدير الزور والتي اكد فيها اهتمام الحكومة بمدينة دير الزور وحرصها على توفير متطلبات صمود أبنائها في مواجهة الحصار الذي يفرضه الإرهابيون عليها.

واطلع من خلالها على الواقع الخدمي والتمويني في مدينة دير الزور اليوم على عمل مخبز الكرامة بحي الجورة في المدينة وجودة رغيف الخبز وأشرف على عمليات توزيعه مجانا للأهالي من خلال مراكز التوزيع التي افتتحت لهذه الغاية منوها بأهمية هذه العملية التي أثمرت بجهود من الحكومة بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في التخفيف من الأعباء المعيشية على المواطنين.

وأشار الوزير الغربي خلال زيارته مركز تخزين الحبوب إلى ضرورة توفير مستلزمات حمايته من الأمطار والعوامل الجوية والعمليات الإرهابية لكونه مخزونا استراتيجيا للمدينة.

وأضاف “إنه خلال الأيام القليلة القادمة سيتم تأمين المواد التموينية المطلوبة %d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a8%d9%8aومواد التدفئة والوقود ونعمل جاهدين على تأمين كل ما يمكن أهلنا من الصمود” لافتا إلى أن الوزارة لن تتهاون أبدا مع من يعبث بالأمن الغذائى للمواطن حيث ستغلق أى منشأة مخالفة للمواصفات المطلوبة.

كما قام  بزيارة أحد التشكيلات المقاتلة مثمنا  الجهود والتضحيات التي يبذلها أبطال الجيش العربي السوري بالتعاون مع أبناء المدينة الشرفاء في الدفاع عن دير الزور وصون ترابها من رجس الإرهاب.