وزير المالية: قريبا قروض تشغيلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والحرفية

0
30

دمشق/

كشف وزير المالية اسماعيل اسماعيل أن مشروع منح القروض التشغيلية قصيرة الأجل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والحرفية “سيرى النور قريبا” مع إيجاد الظروف المؤاتية لإقلاعها بهدف تحريك عجلة الإنتاج وتوفير فرص العمل وتخفيف الاستيراد فضلا عن توفير قطع أجنبي عند تصدير منتجات هذه المشاريع.

وأوضح الوزير اسماعيل أن الحكومة تتجه نحو “تنمية وتشجيع الإنتاج والسياسة الحمائية” بما ينسجم مع الظروف الاقتصادية التي تمر بها سورية والتي تفرض إيجاد موازنة بين الامكانات والحاجات.

ولفت اسماعيل إلى أن الحكومة تعد لعملية إعادة الإعمار انطلاقا من مرحلة التعافي التي يمر بها الاقتصاد الوطني وأن دوران عجلة الإنتاج سيدفع بهذا الاتجاه مشيرا إلى أن العبء الأكبر في هذه المرحلة يقع على عاتق وزارة المالية بما تضمه من مؤسسات.

واستعرض وزير المالية الواقع الاقتصادي خلال أعوام الأزمة مؤكدا أن الاقتصاد الوطني بدأ بالصعود التدريجي منذ بداية العام الماضي نتيجة عودة الثقة وازدياد الإنتاج لافتا إلى أن “المؤشرات الاقتصادية خلال العام 2014 أفضل من العامين السابقين وأن إيرادات الجمارك خلاله وصلت إلى مستواها في عام 2010.

ونوه الوزير باهمية إلغاء الضرائب النوعية والاستعاضة عنها بما سماه “ضريبة الدخل أو الإيراد العام حيث يكون لكل مواطن رقم ضريبي” موضحا أن الوزارة تعمل على تجهيزها وتبسيط إجراءاتها.

وتركزت المداخلات على ضرورة إيجاد آلية لمعالجة القروض السكنية المتعثرة لمحدودي الدخل الذين تضررت بيوتهم نتيجة الأزمة في سورية أو وجودها ضمن مناطق يصعب الوصول إليها ووضع عقوبات رادعة على المخالفات المالية والاهتمام بتصدير الحمضيات والحد من تهريب الألبسة المستعملة “البالة” والتعويض على المزارعين المتضررين والمهجرين من منازلهم في ريف اللاذقية الشمالي وفق بيانات دوائر الزراعة عام 2010.