وزير المالية الجديد دعا بـ2017 لزيادة الرواتب.. هل يترجم مقترحاته؟

0
390

في العام 2017، اقترح وزير المالية الجديد “كنان ياغي”، تحسين الدخول الاسمية، عبر زيادة الأجور والرواتب، خلال تقرير أعده مركز “دمشق” للأبحاث والدراسات “مداد”، حول الأمن الغذائي.

“ياغي” اقترح أيضاً كباحث حينها، في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن، زيادة مستوى الدعم الاجتماعي نقدياً أو عينياً للأسر، بهدف تعزيز الأمن الغذائي للأفراد.

تقرير “مداد”، الذي كان وزير المالية الحالي أحد المشرفين عليه، ذكر أن «الجهود الوطنية في مجال الأمن الغذائي تتسم بالتشتت، ضارباً مثلاً أنه لا توجد جهة وطنية معنية بتنسيق مكونات الأمن الغذائي من منظور كلي متكامل».

لا يبدو وضع الأمن الغذائي في البلاد جيداً اليوم، ووفق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، فإن 2.2 مليون شخص إضافي في “سوريا” قد ينضمون إلى قائمة الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في حال لم يتم تقديم مساعدة عاجلة لهم، علماً أن البرنامج ذاته كان قد ذكر سابقاً، أن 9,3 مليون شخص في “سوريا” يعانون من انعدام الأمن الغذائي حتى نهاية العام الماضي 2019.

اليوم يمتلك “كنان ياغي“، فرصة كبيرة لترجمة طروحاته وأفكاره، بعد أن أصبح وزيراً للمالية، في وقت تعتبر تصريحاته السابقة ورؤاه الاقتصادية كباحث، على المحك، فهل ينجح المختص في ترجمة مقترحاته ونظرياته بعد أن يصبح مسؤولاً، ربما مايزال الوقت مبكراً نوعاً ما للحكم، إلا أنه، أي الوقت، مُناسب جداً للتذكير بأن هناك مواطناً، بانتظار إنجاز ما.