وزير السياحة: تأجيل معرض الزهور المقرر عقده الشهر الجاري

0
57

دمشق|

كشف وزير السياحة بشر يازجي أنه تم تأجيل معرض الزهور عن موعده المحدد الذي من كان من المقر إقامته في لـ24 من الشهر الجاري دون أن يحدد الموعد الجديد مؤكداً أنه سيتم إقامته خلال العام الحالي وذلك للانتهاء من الدراسة الخاصة به.

وقال يازجي: إنه يتم التواصل حالياً مع اتحاد المصدرين لوضع دراسة عن التكلفة التي ستصرف على المعرض ومدى الفائدة التي سيحققها ولا سيما أننا نعمل لأن يكون دولياً، متوقعاً أن تشارك الدول التي اعتادت المشاركة فيه سابقاً.

وأضاف يازجي: إن هناك الكثير من الأمور تتم دراستها في الوقت الراهن ومنها كلفة نقل الزهور موضوع الإقامة والتنقل إضافة إلى كل ذلك الرسائل التي يجب أن يرسلها المعرض، مشيراً إلى أهمية عقده خلال العام الحالي باعتبار أن الزهور تدل على السلام والمحبة.

وبيّن يازجي أنه لم يتبين بعد عدد الدول المشاركة إلا أنه الجهود تبذل لأن يكون معرضاً دولياً يستقبل أكبر عدد من الدول للمشاركة فيه كما كان يحدث سابقاً.

وأشار إلى أن الجانب السياسي وموقف بعض الدول من الأزمة قد يحول دون مشاركتها في المعرض ولا سيما أن الإعلام ينقل صورة مشوهة عن الأزمة في بعض الدول الأوروبية ومنها أن الوضع مثلا في دمشق غير آمن.

وأوضح يازجي أنه ليس الهدف فقط عقد معرض الزهور بل لا بد من إيصال الرسالة من عقده ولا سيما أنه سيشارك فيه العديد من الدول بأفضل ما لديها من منتجات سواء في الزهور أم العطور ومن هذا المنطلق فإن رسالة هذا المعرض ستكون كبير.

وكشف رئيس لجنة المشاتل والأزهار في سورية محمد الشبعاني في تصريح سابق لـ«الوطن» إلى وجود خطة لإقامة المعرض هذا العام بالتعاون مع وزارة الزراعة، ولكن حتى الآن لم تتوافر جميع مقومات الإقامة لعدم وجود تعاون حقيقي من الجانب الحكومي، والاتكال بشكل كامل على المزارعين، إضافة إلى عدم وجود إمكانية للاستضافة وتأمين الأجنحة.

وأكد الشبعاني وجود صعوبات في تأمين المشاركات الخارجية، ومع ذلك ما زالت المحاولة قائمة لإقامة المعرض في شهر آب القادم حتى لو كان معرضاً داخلياً ليكون مدخلاً للتشاركية والتعاون القطاع العام والخاص في هذا المجال.

وكان آخر معرض عقد في دمشق في عام 2010 بعدما تحولت إقامته إلى تقليد سنوي فشارك في المعرض الأخير العديد من الشركات المحلية والعربية والأجنبية والمشاتل المحلية الخاصة ومنتجي العسل والأعشاب ودور النشر المخصصة بعلم النبات وأخيراً الجمعيات الأهلية.

ويتنافس المشاركون في المعرض في إظهار ما لديهم من أساليب لتنسيق النباتات والأزهار وفي نهاية المعرض يتم توزيع الجوائز على الفائزين لأفضل قسم في إنتاج الزهور وتنسيقها.