وزير الزراعة ينتقد عمل مشاريع التنمية الريفية والنساء الريفيات.. بالرغم من الدعم اللامحدود لم نلاحظ ولم نلمس أي انعكاس اقتصادي على سكان الريف

0
104

دمشق – اخبار سوريا والعالم /

انتقد وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا خلال الاجتماع الذي عقد أمس في دير عطية  عمل مشاريع التنمية الريفية في الوزارة التي تخللتها الكثير من السلبيات  منها ضعف التنسيق والتكامل بين عمل ادارات مشاريع التنمية في الوزارة، وعدم وجود دراسة أو تقييم لأثر مشاريع التنمية الريفية على مستوى الاقتصاد الوطني، وضعف التشاركية بين المجتمع المحلي والجهات الحكومية، وضعف أداء لجان تنمية المجتمع المحلي خاصة فيما يتعلق باختيار أسماء المستفيدين من المنح أو القروض، وضرورة وجود التأطير القانوني لعمل وحدات التصنيع الغذائي الريفي وأسواق منتجات المرأة الريفية، وضعف العلاقة بين البحوث والإرشاد الزراعي، وضعف أداء الوحدة الإرشادية على مستوى القرى، وتفاوت التنمية بين المحافظات وضمن المحافظة الواحدة بين المناطق.

وقال بالرغم من اهمية مشاريع المرأة الريفية في تنمية الريف السوري  وبالرغم من دعمها اللامحدود  لم نلاحظ ولم نلمس اي انعكاس اقتصادي ايجابي على سكان الريف .

وخلال اطلاعه على معرض منتجات المرأة الريفية الذي اقيم على هامش الاجتماع  أبدى وزير الزراعة ملاحظات كثيرة منها ضرورة وجود لصاقة تتضمن(السعر _الإنتاج _تاريخ الصلاحية) والأهم اسم المنتج، وبعض اللصاقات تحوي صور من الانترنت والأفضل اعتماد صور طبيعية من الأصناف المحلية الموجودة لدينا، ووضع لصاقات تظهر صور لنوع المنتج الموجود في العبوة، وعدم وجود ختم على اللصاقة معتمد من مديرية الزراعة في المحافظة، وتوضيح شعار الوزارة على أي لصاقة، والصور التي تتضمنها اللصاقات يجب ان تتضمن ترويج سياحي لمنطقة الإنتاج، والمعلومات على بطاقة البيان يجب أن تكون مطبوعة وليست بخط اليد للثقة لدى المستهلك.