وزير الزراعة يناقش مع اتحاد غرف الزراعة رؤيتهم لتفعيل دور الاتحاد في المرحلة القادمة

0
19


دمشق – هالة ابراهيم

بين وزير الزراعة المهندس أحمد القادري خلال لقائه اليوم أعضاء مجلس إدارة إتحاد الغرف الزراعية السورية أن الهدف من هذا اللقاء هو مناقشة الرؤية التي وضعها الاتحاد للمرحلة القادمة بما يعزز دوره في تنشيط الاقتصاد الوطني، والفائدة من البرنامج الحكومي لإحلال المستوردات والمزايا الأخرى التي تقدمها الحكومة.

وأكد القادري على دور القطاع الزراعي في إعادة عجلة الاقتصاد لجهة تصدير المنتجات السورية، كون المنتجات الزراعية تشكل أكثر من ٨٠% من حجم الصادرات والتي سجلتها بيانات معبر نصيب منذ ٢١/ ١٠ وحتى الآن.

وأشار القادري إلى أن الأولوية الحكومية في المرحلة القادمة هي للقطاع الزراعي وهذا يضعنا أمام متطلبات أكبر بكثير وخاصة بعد تحرير مساحات كبيرة وعودتها للإنتاج، بالإضافة لشبكات الري الحكومية وغيرها، منوها أنه تم زراعة أكثر من ٢٧٠ ألف هكتار قمح و ٣٠٠ هكتار شعير حتى الآن زيادة عن العام السابق وهذا يعد مؤشراً إيجابياً.

وشدد القادري على ضرورة تعزيز الرؤية التي قدمها الاتحاد بأخرى استثمارية ضمن برنامج زمني معين .

ومن جهته قدم رئيس الاتحاد محمد كشتو شرحاً عن الرؤية التي وضعها الاتحاد للمرحلة القادمة والتي تم تقسيمها لثلاث مراحل : قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد، والتي تتضمن إعادة إحياء المناطق المحررة حديثاً، وتفعيل الغرف الزراعية في المحافظات المتضررة، وتعزيز دور الإنتاج من خلال المساهمة في تأمين المستلزمات وسد النقص الحاصل في المكننة ، ودعم أسر الشهداء من خلال المشاريع المولدة للدخل، هذا على لمدى القصير، أما المتوسط فتضمن : دعم وتطوير البحث العلمي في القطاع الزراعي، وتنظيم الاستثمار، وترسيخ مبدأ التشاركية، وتحسين واقع التسويق الزراعي، أما على المدى البعيد فتمحورت حول الغدارة العليا للقطاع الزراعي من خلال المشاركة في وضع الاستراتيجيات، وجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال من الخارج.

وتم مناقشة هذه الرؤية مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والاستماع إلى مقترحاتهم.