وزير الزراعة غير راض عن عمل مركز السياسات الزراعية: تتأخرون بتقديم الحلول و من غير المنطقي ان تستمر دراساتكم سنتين

0
181

دمشق – اخبار سوريا والعالم

اعرب وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا عن عدم رضاه من عمل مركز السياسات الزراعية لترهل عمله وعدم  تقديمه للدراسات الزراعية بالأوقات اللازمة وعدم مواكبته لأوضاع الزراعة في سورية .

وقال الوزير قطنا  خلال اجتماعه اليوم مع الكوادر الفنية والإدارية في المركز: نحن في ظرف استثنائي وحالة حرب وليس من المنطقي أن تستمر أي دراسة في المركز عند حدوث مشكلة ما إلى سنة أو سنتين، بل عند طرح أي مشكلة يجب أن يستنفر كافة الكوادر في المركز لدراستها ويتعاونوا لتقديم الحلول لها خلال 10 أو 15 يوم كحد أقصى.

وأكد قطناعلى أهمية تفعيل دور المركز الوطني للسياسات الزراعية بحيث يكون الموجّه للجهات لتابعة للوزارة ويحدد  لها ماذا يجب أن تفعل لتحقيق الاستقرار وتحسين الإنتاج والنهوض بالقطاع الزراعي، لأن المركز أُسّس لهدف علمي راقي، ويجب أن يرسم السياسات الزراعية ويضع الدراسات والتحاليل الاقتصادية بطرق منهجية علمية وفنية.

وبين وزير الزراعة أن الهدف من الاجتماع هو تحديد الأولويات والوقوف على واقع عمل المركز، لافتاً إلى أن هكذا مركز علمي يجب أن يكون فيه متخصصين ذوي خبرة طويلة ومطلعين على كل المشاكل الفعلية التي تعترض القطاع الزراعي ، وبالتالي يكون لديهم فكر علمي منهجي لتقديم دراسات تنموية للوزارة وللقطاع الزراعي، وقادرين على مواكبة أي مشكلة وتقديم الحلول لها بسرعة وفق المعطيات المتوفرة.

وأكد الوزير على ضرورة وضع مشروع تدريب متكامل للكادر ويتم تدريبه على الأسس العلمية وتحليل البيانات، وإنشاء فروع للمركز في المنطقة الساحلية والوسطى والجنوبية.

وناقش الوزير عمل مفاصل المركز مع المسؤولين عنها، وآلية العمل، والدراسات المقدمة، والطرق المتبعة لتنفيذ هذه الدراسات والحلول التي تقترحها وأثرها على الأرض، منوهاً أن أي دراسة لايكون لها أثر حقيقي على أرض الواقع ويلمس نتائجها الفلاحين ليس لها أي قيمة.