وزير الزراعة: تعاوننا العريق مع “أكساد” أثمر نتائج إيجابية ساهمت في تنمية القطاع الزراعي.. صالح: سورية هي الداعم الأكبر للمنظمة

0
32

دمشق –هالة ابراهيم

  أكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أن التعاون العريق بين وزارة الزراعة ومنظمة “أكساد” والعمل المشترك المتواصل أثمر الكثير من المشاريع الإنتاجية والبحثية كان لها نتائج إيجابية على القطاع الزراعي والفلاحين وإحداث تنمية زراعية، منوهاً إلى دور النشاطات المشتركة مع المنظمة التي استهدفت الفلاحين لتعزيز صمودهم في قراهم من خلال بعض البرامج وخاصة المنح الإنتاجية التي ساعدتهم على الاستمرار بالعملية الإنتاجية، مشيراً إلى أهمية بقاء عمل المركز في سورية كمنظمة بحثية علمية.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” الدكتور رفيق صالح وتكريمه له في نهاية خدمته في المركز وتكليف الدكتور نصر العبيد مديراً جديداً للمركز لتبقى سورية محافظة على رئاسة هذه المنظمة العربية.

وأشار وزير الزراعة إلى أهمية القطاع الزراعي وخاصة في فترة الحرب ودوره في الحفاظ على الأمن الغذائي السوري بالرغم من الاستهدافات الإرهابية الكثيرة للمنشآت الحيوية لهذا القطاع ورغم ذلك استمر الفلاحون بالإنتاج وحافظوا على بقاء كافة المنتجات في الأسواق السورية حيث لم نفقد منتج زراعي واحد.

وأكد صالح أن سورية كانت الداعم الأكبر للمركز حتى في فترة الحرب، قائلاً: ماقدمته سورية للمركز ساهم في استمراره ولم تقدمه أي دولة في الوطن العربي، منوهاً أن المركز سيبقى في سورية بإستمرار إدارته السورية وسيتابع أعماله بمايدعم الزراعة السورية ويساهم في تطويرها مع الشركاء السوريين.