وزير الثقافة يتفقد الاماكن الاثرية في محافظة درعا

0
42

درعا –هنادي القليح |

الأستاذ وزير الثقافة محمد الأحمد اليوم الأماكن الأثرية في محافظة درعا واطلع على حالتها الراهنة والأضرار التي لحقت بمسرح بصرى الأثري و المنطقة الأثرية في بصرى الشام جراء الاعتداءات الارهابية عليها، وأستمع من المعنيين إلى متطلبات ترميم الأضرار.

وقال الاحمد بتصريح للإعلام: بتكليف من السيد رئيس مجلس الوزراء قمت اليوم بجولة في مدينة درعا بعد تحريرها من قبل أبطال الجيش العربي السوري لأطمئن عن كثب على حال هذه الأوابد التاريخية التي لا حدود لأهميتها ولمعناها التاريخي والفلسفي والحضاري في حياة أمتنا.

وعبر وزير الثقافة عن سعادته بحجم الأضرار الذي يكاد أن يكون طفيفاً، بحيث تستطيع المديرية العامة الآثار والمتاحف أن تتولى مسائل الترميم بخبرات محلية ووطنية، وتابع لقد تعرض هذا المسرح قبل هذه الحرب القذرة على سورية لعدة تداعيات قامت مديرية الآثار بتداركها.

وأكد الوزير بأن الحرب على سورية كانت حرباً تستهدف هوية هذا البلد وحضارته المتجذرة في التاريخ، و تواجه بكل فترة من الزمن اعتداءً على كل ما تحتويه من كنوز وآثار، ونحن اليوم نعلن من وسط هذه الأوابد التاريخية العظيمة أننا سنبقى وسنقف في وجه كل معتدٍ يريد النيل من حضارتنا وآثارنا.

وعن إعادة الأعمار تحدث الأحمد: الحكومة ماضية بمرحلة إعادة إعمار كل المناطق المتضررة من هذه الحرب الشرسة على سورية بشكل عام. أما في ما يخص الثقافة سيكون هناك مجموعة من البيانات حول هذه الجولة سأقدمها لرئاسة مجلس الوزراء تشمل جميع الأماكن الأثرية التي تضررت بالإضافة إلى بناء مديرية الثقافة التي تعرض للحرق وللأضرار كبيرة.  والحكومة جاهزة وستسهم بشكل فعال ومثمر لأنها تعي أهمية العمل الثقافي وتعي بأن سورية استهدفت ثقافياً وتاريخياً قبل أن تستهدف بأي أمر آخر.