وزير التربية: دورة ثانية لطلاب الأساسي المحرومين من الامتحان بفعل الإرهاب

0
37

دمشق|

أكد وزير التربية هزوان الوز استعداد الوزارة لإجراء دورة امتحانية ثانية لطلاب شهادة التعليم الأساسي الذين حرمتهم التنظيمات الإرهابية المسلحة من التقدم لامتحاناتهم التي بدأت الأسبوع الماضي مشيرا إلى الحرص على مستقبل جميع أبناء الوطن.

وخلال جولة اطلاعية له على مراكز امتحانات طلاب شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية بمعسكر الدوير لطلائع البعث في ريف دمشق اليوم استمع وزير التربية من التلاميذ حول مدى شمولية الأسئلة للمنهاج ومستواها وتناسبها مع الوقت المخصص للإجابة عنها وإلى ملاحظات عدد من التربويين المشرفين على تدريس التلاميذ وآرائهم حول واقع الأسئلة الامتحانية.

وأكد وزير التربية وجوب التقيد بالتعليمات الناظمة للعملية الامتحانية ضمانا لسلامة الامتحانات ونزاهتها مشيرا إلى أن معسكر الدوير استقبل ما يقارب 70 تلميذاً وتلميذة من الغوطة الشرقية المتقدمين للامتحانات العامة لشهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية نتيجة الظروف الراهنة.

وأشار إلى أن ما يحدث في سورية اليوم من عمليات تخريب وتدمير للبنى التحتية على أيدي التنظيمات الإرهابية لن يثني السوريين عن متابعة مسيرة الحياة والعطاء “فقد استمرت مدارسنا بتربية الأجيال على حب الوطن ونشر رسالة أمتنا الانسانية والحضارية”.

من جهة ثانية قدم أهالي التلاميذ المرافقين لأبنائهم والمقيمين في معسكر الدوير ملاحظاتهم ومتطلباتهم حول ضرورة متابعة العمل من أجل إخراج بقية التلاميذ والطلاب الذين حرمتهم التنظيمات الإرهابية من أداء امتحانات شهادة التعليم الأساسي والثانوي.

من جانبه أكد محافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف أن المحافظة على استعداد تام لتقديم خدمات الإقامة والإطعام للتلاميذ وذويهم في هذا المعسكر وتوفير الأجواء المناسبة للعملية الامتحانية حرصاً على مستقبل أبناء الوطن لافتاً إلى أن التحدي الأكبر كان إقلاع العام الدراسي وانتظام العملية التعليمية والذي يتوج الآن بامتحانات موضوعية مشيداً بالتعاون المثمر والبناء مع وزارة التربية في هذا المجال.

شارك في الجولة أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر ومدير تربية ريف دمشق خالد رحيمة.

يشار الى أن نحو 304 آلاف تلميذ وتلميذة توجهوا الأحد الماضي إلى امتحانات شهادة التعليم الاساسي في سورية بينهم 2074 من تلاميذ الإعدادية الشرعية.